6y0f محتويات

عندي مشكله ساعدوني

الموضوع في 'عيادة المنتدى' بواسطة وعودي, بتاريخ ‏ديسمبر 6, 2009.

  1. وعودي

    وعودي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 17, 2009
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0


    :(السلام عليكم انا اعاني من مشكله في الغده الدرقيه من حوالي سنه وانا اخد العلاج ولكن اريد ان اسال سؤالا فانا عندما حدث لي الخلل في الغدد نحف جسمي كثيرا ولكن الان زاد وزني وخصوصا في بعض المناطق فهل الغدد هي السبب وهل سيرجع جسمي طبيعيا كما كان ام مادا بالله عليكم افيدوني بشرح مفصل رجاءا فهدا الموضوع يقلقني كثيرا:S
     
  2. ابو ابراهيم

    ابو ابراهيم مشرف كليه الطب إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏مارس 28, 2007
    المشاركات:
    8,981
    الإعجابات المتلقاة:
    4,426
    نقاط الجوائز:
    128
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    Family doctor)General practitioner)
    توجد الغدة الدرقية ( Thyroid Gland) في الجزء الامامي من الرقبة،وتحتوي على خلايا معينة تسمى الخلايا الجريبية( Follicular Cells) والتي تقوم بتصنيعوإفراز نوعين اساسيين من الهرمونات هما:-
    • الثيروكسي
    • تراي ايدوثيرونين
    وتحتوي هذهالهرمونات على عنصر اليود، الذي يعتمد على الغذاء كمصدر اساسي له، ويستقر معظماليود المأخوذ من الغذاء في الغدة الدرقية ويدخل في تصنيعهرموناتها بحيث يحوي الجسم الحي على ميكانيكيات عدة تعمل على امتصاص اليودواختزاله وتخزيته في الغدة الدرقية. ولهذه الهرمونات ( T3 وT4) تأثيرات على بعض العمليات التالية: 1. التأثير على ايض الكربوهيدرات: تزيد هرمونات الغدة الدرقية من مستوى الجلوكوز في الدم مع أنها تزيد من أكسدة الجلوكوز في الانسجة ولكن زيادة امتصاص الجلوكوز وزيادة تحويل الجليكوجين إلى الجلوكوز يفوق زيادة هذه الأكسدة. 2. التأثير على ايض الدهون: تزيد هذه الهرمونات من تكسير الدهون مما يؤدي إلى زيادة نسبة الحموض الدهنية في الدم وبالتالي زيادة تكوين الاجسام الكيتونية، وتساعد هرمونات الغدة الدرقية كذلك على أكسدة الكوليستيرول إلى الحموض المرارية في الكبد مما يؤدي إلى نقصان مستوى الكوليستيرول في الدم. 3. التأثير على ايض البروتينات: تساعد هرمون الغدة الدرقية بجرعات فسيولوجية على تكوين البروتين ولكن تؤدي الجرعات الكبيرة من هذه الهرمونات إلى تكسر البروتينات مما يؤدي إلى نقص النيتروجي وضعف في العضلات وزيادة إخراج المواد النيتروجينية غير البروتينية في البول وزيادة نسبة الكرياتينين في البول.4. تلعب الهرمونات دورآ في عملية النمو البدني والنمو الجنسي (الحيوانات المنوية في الرجل). 5. للهرمونات أهمية في نمو الأجنة أنثاء الحمل ويؤدي نقصها إلى تشوهات خلقية وحالات التقزمفتولد الأجنة قصيرة القامة ومصابة بتشوهات خلقية. 6. التأثيرات الأخرى: تزيد هرمونات الغدة الدرقية من استهلاك الاكسجين في جميع أنسجة الجسم ما عدا الغدة الدرقية نفسها، ورفع درجة حرارة الجسم وتُستغل هذه الظاهرة وهي توليد الحرارة في قياس نشاط الغدة الدرقية ويحدث الارتفاع في درجة الحرارة نتيجة للزيادة في العمليات الايضية في الجسم، وتساعد هذه الهرمونات على تحويل الكاروتينات إلى فيتامين "أ" وتساعد أيضآ على إمتصاص فيتامين "ب".
    ------------------------------------

    اسباب
    أولاً، التغذية السيئة. أظهرت بعض الدراسات بأن أغلب الاشخاص الذين يواجهون مشاكل درقية، بشكل خاص كسل الغدة، يعانون من نقص اليود. وبما ان اليود معدن يوجد في الغذاء يندمج مع تايروسين ليشكل تي 3 وتي 4، هرمونان تقوم بانتاجهما الغدة الدرقية , فأن نقصه، يمكن أن يؤدي إلى نقصِ إنتاج الهورمونات الدرقية.
    تقول بعض المعلومات بأن بعض الأطعمة تتدخل في إنتاج الهرمونات الدرقية. وتتضمن: الصويا، والدخن، أو كاسافا. إذا تناول الشخص الكثير من هذه الاطعمة فقد يسبب توقف عمل الغدة الدرقية. كما وجدت دراسات أخرى بأن نقصِ فيتامين أ والمغنيسيوم، والحديد أيضاً يمكن أن يسبب تعطل عمل الغدة الدرقية.
    أما العامل الثاني فهو الإجهاد. عندما يمر شخص ما بحالة إجهاد، يفرز الجسم بعض الهرمونات مثل كورتيسول. ويمكن لحالات الإجهاد المزمنة أن تسبب إضطراب الهرمونِ ونقائص هرمونية تؤثر على النظام الإفرازي، والغدة الدرقية. بالطبع، انخفاض وظيفة الغدة الدرقية يشبه الاصابة بالإجهاد، والأمراض العقلية الأخرى، بشكل خاص الكآبة، لذا من الصعب تحديد هوية المسبب. على الرغم من تلك الحقيقة، تبقى الحالة محض الشك.
    أما العامل الثالث، فهو الوراثة. مثل أكثر الحالات المرضية، إذا اصيب احد افراد العائلة بمرض ما فمن المرجح أن يصاب فرد أخر ايضا. لذا لو كان احد الوالدين، أو العمّة أو الخالة، أو الاشقاء، الخ يشكون من اضطرابات في الغدة الدرقية، فمن المرجح أن تصاب أنت ايضا بذات المرض!
    أما العامل الأخر فقد يكون الحمل، ويشمل فترةَ ما بعد الولادةَ أيضاً. يعتبر الحمل من الاوقات التي يتغير فيها جسم الانسان بالكامل ويمر بتغييرات هائلة ويقع تحت الكثير من الإجهاد. من الصعب التَمييز بين أعراضِ تعطل الغدة الدرقية وبعض المضايقات الأكثر شيوعاً اثناء الحمل مثل زيادة الوزن والإعياء.
    بغض النظر، تقدر عدد حالات الاصابة باضطرابات الغدة الدرقية بعد الحمل بحوالي 5-10 % من مجموع عدد حالات الحمل . وقد تزيد كآبة ما بعد الولادة من مشاكل نقص عمل الغدة الدرقية.
    التغييرات التالية تكون هرمونية أيضاً. وتتعلق بمرحلة سن انقطاع الدورة الشهرية. عندما تَمر السيدة بهذه التغييرات الهرمونية، من الممكن أن تؤثر على غدتها الدرقية، خصوصاً إذا كانت من بين ملايينِ الناسِ الذين يعانون من مشاكل غير مكتَشفة بعد أو إذا كان انتاج الهرمون الدرقي قليل جداً أو منخفض طبيعي، أو مرتفع طبيعي.
    -------------------
    والأشخاص الذين يعانون من الغدد الدرقية النشيطة جدا غالبا ما يفقدون الوزن، لكن شهيتهم للطعام تزداد أيضا، مما يعني في الواقع زيادة الوزن مرة أخرى.
    وعندما تكون الغدة كسولة ينخفض نشاط التمثيل الغذائي. وتكون الأعراض عبارة عن الشعور بالكآبة، جفاف الجلد، التعب، الإرهاق، الحساسية تجاه الطقس البارد، وزيادة الوزن بين 3 و10 أرطال انجليزية (نحو 453 جراما). ولكن حتى الغدة الدرقية الكسولة لا يمكن تحميلها ملامة كسب المزيد من الوزن أكثر من 10 أرطال، نظرا إلى أن المستويات المنخفضة من الهرمون تضعف الشهية.
    علاج الغدة الدرقية تفرز الغدة الدرقية نوعين من الهرمونات، هما بشكل رئيسي "ثايروكسين" (tsh)، وبعض الـ"تريودوثيرونين" (t3). وبالنسبة إلى المرضى الذين يعانون من غدة كسولة فان الهدف الرئيسي هو مقاربة كمية الـ t4 التي تفرزها عادة الغدة الدرقية التي تعمل بشكل طبيعي.
    لذلك يصف الأطباء عادة الـ"ليفوثايروكسين صوديوم، وهو الشكل المركب صناعيا من الهرمون. وإذا ما أظهرت فحوصات الدم أن مستويات هرمون آخر منظم، الذي ينشط الغدة الدرقية tsh هو طبيعي، فانه لن تكون هناك حاجة عندئذ لوصف أو زيادة الجرعة.
    ولكن هناك خلافا بين الاختصاصيين في قضايا الغدة الدرقية حول المدى الطبيعي لـ tsh مما يدفع بعض الأطباء إلى علاج المرضى، في حين يحجم البعض الآخر. وهناك أيضا اختلافات في ما يتعلق بكيفية معاملة المرضى، إذ يقوم بعض الأطباء بوصف t4 و t3 أو "ليوتريكس"، وهو عقار يجمع بين الهرمونين في قرص واحد. لكن الجمع بين t4 وt3 لم يثبت جدواه أكثر من t4 وحده.
    وتوجد في إرشادات "سينثرويد" تحذير كبير ضد استخدام الهرمون لأغراض فقدان الوزن، لكن ذلك يحصل في أي حال، إذ يصفه الأطباء في بعض الحالات لإرضاء المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يضعون الملامة على معدلات هرمون الغدة الدرقية المنخفضة، حتى عندما تظهر فحوصات الدم أن هذه المستويات طبيعية.
    وفي حالات أخرى قد يكون المرضى يشكون من مشكلة تراوح الهرمون وتذبذبه عند الخط الفاصل بين المنخفض والعادي، مما يعني أن احتمالات فقدان أرطال قليلة من الوزن يوازي أفضلية تناول العلاج.
    ومما لا شك فيه أن علاج الغدة الدرقية يؤدي إلى فقدان الوزن، لكن هناك نقصا في الدراسات الطويلة الأمد، غير أنه من الأشياء التي استوعبها الأطباء حول كيفية عمل الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي، فان هناك احتمالا ضئيلا من أن علاج الغدة الدرقية لفترات طويلة من شأنه المحافظة على الوزن ومنعه من الازدياد، على حد قول الدكتور جيفري جاربر رئيس قسم الغدد الصماء في مستشفى "هارفارد فانجارد ميديكال أسوسيتس" في بوسطن، والأستاذ المساعد للأمراض السريرية في كلية الطب في جامعة هارفارد.
    وتعاطي هذا الهرمون قد يعزز من عملية التمثيل الغذائي، لكن يقابل ذلك زيادة في الشهية، كما يلاحظ الدكتور جاربر، كذلك فان قلة النوم قد تساهم في تضاؤل آمال فقدان الوزن كما إن الالتزام بحمية غذائية تكون أكثر صعوبة إذا كنت تتناول علاجا للغدة الدرقية نظرا إلى أن الزيادة في الهرمونات من شأنها التعارض مع النوم"، لأن علاج الغدة الدرقية يجعل بعض الناس متوترين، وهي الحالة التي تؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، وإذا كنت تمارس التمارين الرياضية، فان الكثير من الهرمون، قد يجعلك تشعر بالتعب بسهولة، فضلا عن تسببه في مشاكل قلبية



     

مشاركة هذه الصفحة