6y0f محتويات

للدكتور الجلدية

الموضوع في 'عيادة المنتدى' بواسطة asarr, بتاريخ ‏سبتمبر 2, 2008.

  1. asarr

    asarr New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 2, 2008
    المشاركات:
    2
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0


    السلام عليكم

    عندى مشكلة وعاوزة حد يساعدنى
    عاوزة علاج او حل لنقص الميلانين فى الشعر عشان بقى لونو شوية رصاصى وفى شعر ابيض ابتدى يظهر
    وانا عمرى 26 سنة

    وشكرا جزيلا
     
  2. ابو ابراهيم

    ابو ابراهيم مشرف كليه الطب إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏مارس 28, 2007
    المشاركات:
    8,981
    الإعجابات المتلقاة:
    4,426
    نقاط الجوائز:
    128
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    Family doctor)General practitioner)


    سنوضح لك في البدايه عده امور عن الشعر بشكل عام
    تغير لون الشعر
    يعتمد لون الشعر على مدى نشاط الخلايا الملونة بالجلد وهي خلايا (الميلانوسايتس) التي تفرز مادة الميلانين التي تلون الشعر. كما أن تركيز تلك المادة الملونة في نسيج الشعرة يتأثر بعوامل مختلفة أهمها تركيز أنزيم معين يسمى أنزيم (التايروزينيز).

    ألوان الشعر المختلفة
    (أ) الشعر الأسود:
    تتركز المادة الملونة بنسبة كبيرة بالشعر وذلك نتيجة اتحاد الميلانين الذي يعطي الشعر اللون الداكن، مع التايروزين.

    (ب) الشعر البني:
    تكون الخلايا الملونة في هذا النوع من الشعر أصغر حجماً وأقل عدداً من النوع الأول.

    (ج) الشعر الأشقر:
    تترسب المادة الملونة على الأنسجة الداخلية ولكن تخلو ألياف الشعر الأشقر من المادة الملونة لهذا يظهر اللون فاتحاً.

    (د) الشعر الأحمر:
    هذا النوع من الشعر يحدث عادة بين ذوات البشرة الشقراء. وسبب ظهور هذا النوع من الشعر هو ترسب صبغة من أملاح الحديد على ألياف الشعرة، وتكون مادة الميلانين مترسبة بنسبة ضئيلة على الألياف الداخلية للشعرة.

    (هـ) الشعر الأبيض (الشيب):
    هو نوع من الشعر تخلو خلاياها من المادة الملونة وسيرد شرح ذلك لاحقاً.

    ملاحظة: يتغير شعر فروة الرأس نتيجة عوامل أخرى منها بعض أمراض اضطرابات في عملية بناء المواد البروتينية للجسم كما هو الحال في مرض (الكواشركور) في الأطفال.
    إذ يسبب ذلك تغيراً في لون الشعر إلى اللون الأشقر المائل للاحمرار.
    كما أن بعض العقاقير الطبية مثل الكلوروكين التي تستعمل في علاج مرض الملاريا تفقد تلك لون الشعر.


    الشيب (الشعر الأبيض)
    ظهور الشيب عملية فسيولوجية تحدث عادة عند التقدم في العمر. وذلك عندما لا تستطيع الخلايا الملونة التي تفرز مادة الميلانين (والتي تعطي الشعرة اللون) الاستمرار في نشاطها، إذ تفقد الشعرة لونها وتصبح بيضاء وهذا ما يسمى "بالشيب".
    إن ظهور الشيب على شعر الرأس أو الوجه لا يعني مطلقاً التقدم بالسن فقد يظهر قبل البلوغ أو بعد ذلك نتيجة ظروف معينة. كما أن الاستعداد الشخصي والعوامل النفسية والوراثية لهما أثر مهم في ظهور الشيب المبكر. ويجب الإشارة بأن بعض حالات الشيب المبكر تكون مؤقتة، إذ قد تعاود الخلايا الملونة نشاطها مرة أخرى خاصة بعد زوال المؤثر وبالتالي يعود لون الشعر إلى وضعه العادي ويحدث هذا أحياناً في أمراض الحميات ومرض الثعلبة.
    أما إذا كان المؤثر على الخلايا الأم (الكيراتينوسايتس) التي تنتج الخلايا الملونة، فإن فرصة إعادة تلوين الشعر مرة أخرى تكاد تكون معدومة إذ تستمر الشعرة فاقدة لونها. يبدأ ظهور الشيب بعد العقد الرابع عادة في الجنسين وقد يحدث مبكراً كما هو الحال في بعض الأجناس المختلفة مثل الزنوج والجنس القوقازي.
    يظهر الشعر الأبيض تدريجياً على شعر الفروة، إذ يبدأ على المناطق الجانبية والسوالف ثم يمتد إلى مقدمة الشعر وبالتالي إلى المؤخرة ثم إلى شعر اللحية والشارب وفي بعض الأحيان يبدأ الشعر الأبيض على اللحية والشارب قبل ظهوره على شعر فروة الرأس.

    أسباب الشيب
    هناك عوامل كثيرة تؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض منها:
    1- التقدم بالسن: وهي عملية فسيولوجية كما ذكرت سابقاً إذ تجهد الخلايا الملونة وبالتالي تفقد نشاطها ولا تستطيع أن تزود الشعر باللون الطبيعي.
    2- عامل وراثي: يحدث الشيب في سن مبكرة وغالباً ما يظهر على مقدمة الفروة وقد يصاحبه بقع فاتحة اللون بالجلد.
    3- التوترات النفسية والعصبية:
    إن لهذه العوامل أثراً هاماً في ظهور بعض الشعرات البيضاء بين شعر فروة الرأس، ورغم أن هذا التأثير محدوداً على الشعر إلا أنه في حالات نادرة قد يظهر شعر الشيب فجأة، ليشمل معظم شعر الرأس كما هو الحال عند التعرض للصدمات العصبية الحادة أو الخوف الشديد وتفسير هذه الظاهرة لأن تلك المؤثرات تؤدي فعلاً إلى ظهور الشعر الأبيض نتيجة توقف نشاط الخلايا الملونة وتسبب كذلك تساقط الشعر الملون بنسبة كبيرة حيث يظهر بعدها الشعر الأبيض متفوقاً في العدد على الشعر الملون، وإذا استمر تأثير تلك العوامل فإنما يتبقى من الشعر الملون يتحول إلى شعر أبيض، وبهذا يبدو شعر الرأس أبيض اللون.

    4- الهرمونات:
    لها أثر مهم كذلك على سرعة ظهور الشيب كما هو الحال عند نقص إفرازات الغدة النخامية التي تنشط إفرازاتها الخلايا الملونة فإذا نقص إفرازات تلك الغدة فإن الشعر فاقد اللون.
    كما أن نقص في إفرازات الغدة الدرقية يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض كذلك.

    5- مرض الثعلبة:
    وهو التساقط الموضعي للشعر. إذ تظهر مناطق من فروة الرأس خالية من الشعر نتيجة عوامل مختلفة وعندما تستعيد البصيلات نشاطها فقد يحدث أحياناً أن تبقى الخلايا الملونة خاملة ولا تعطي الشعر اللون الطبيعي. لهذا يظهر الشعر الذي نما في تلك المنطقة غير ملون.

    6-مرض البهاق:
    يحدث مرض البهاق عندما تفقد الخلايا الملونة بالجلد مقدرتها على إفراز المادة الملونة وبهذا تظهر مناطق من الجلد بيضاء اللون وهو ما يسمى "بمرض البهاق". وإذ حدث نفس المؤثر على فروة الرأس فإن الشعر يفقد لونه الطبيعي كذلك ويصبح أبيض اللون.

    7- المؤثرات الفيزيائية:
    التعرض للحرارة الشديدة أو التعرض المستمر لأشعة السينية قد يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض.

    وفي النهايه اقول لك اختي ان ما تطلبينه ممكن نظريا ولكن عمليا غيرموجود في البلاد العربيه
    لتحكم بهذه الماده وابيضاض الشعر هو شي طبيعي لا يوجد له علاج اذىكان اولي اما اذا كان ثانوي فيمكن علاجه
     
  3. asarr

    asarr New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 2, 2008
    المشاركات:
    2
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0


    متشكرة جدا على تعبكم معايا..بس هل مفيش علاج ينشط افراز الميلانين ؟؟ او اكل معين يحسن لون الشعر

    شكرا جزيلا
     
  4. ابو ابراهيم

    ابو ابراهيم مشرف كليه الطب إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏مارس 28, 2007
    المشاركات:
    8,981
    الإعجابات المتلقاة:
    4,426
    نقاط الجوائز:
    128
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    Family doctor)General practitioner)



    نعم اختي يوجد بعض المواد التي تحفز افراز الماده الصابغه مثل مركبات الكرتزون اذا عطت لمده طويله او ادويه البهاق "الميثوكسي سورالين".
    ويوجد بعض المعادن الهامه من اجل هذه الصبغه
    النحاس Copper
    أهميته:
    1) ينشط تصنيع مادة الميلانين.
    2) ينشط تصنيع الهيموغلوبين عبر تنشيطه تصنيع مادة الهيم Haem وزيادة امتصاص الحديد في الأمعاء مما يضمن وصول كميات كافية من الأكسجين لخلايا الشعر.
    المعادن
    الاحتياج اليومي: 3 ملجم.
    المصادر الغذائية: الخضروات مثل الرجلة والملوخية والسبانخ والفاصوليا.


    2) [FONT=Courier New (Arabic)]المنغنيز
    Manganese
    [FONT=Courier New (Arabic)]أهميته: يعمل كمتمم لإنزيم

    Superoxide desmutase [FONT=Courier New (Arabic)]الذي يعمل على تحلل الجذور الأكسجينية: مثل[/FONT] (Superoxide anions) [FONT=Courier New (Arabic)]وبذلك يمنع تدمير خلايا الشعر والخلايا الملوّنة له[/FONT].
    [FONT=Courier New (Arabic)]الاحتياج اليومي: 10ملجم[/FONT]
    [FONT=Courier New (Arabic)]المصادر الغذائية: الفول السوداني والموز والرجلة والبندق والفستق[/FONT].

    Iron
    [FONT=Courier New (Arabic)]أهميته: 1) يزيد من تصنيع هيموغلوبين الدم ويضمن وصول كميات كافية من كريات الدم الحمر لجذور وحليمات الشعر وخلاياه الملوّنة
    [/FONT]
    .
    2) [FONT=Courier New (Arabic)]يدخل في تصنيع إنزيمات[/FONT] Catalase [FONT=Courier New (Arabic)]وبيراوكسيديز المحللة للجذور الأوكسجينية المدمرة لبعض الخلايا[/FONT].
    3) [FONT=Courier New (Arabic)]يدخل في تركيب إنزيمي[/FONT] Cytochrome [FONT=Courier New (Arabic)]و[/FONT]?-glycerophosphate oxidase [FONT=Courier New (Arabic)]اللذان تحتاج لهما خلايا الشعر وملوناته لتوليد الطاقة ومن ثم يساعد على الحصول على شعر طويل ومسود[/FONT].
    [FONT=Courier New (Arabic)]الاحتياج اليومي: 2ملجم[/FONT]
    [FONT=Courier New (Arabic)]المصادر الغذائية: التمر والتين والرجلة والسبانخ والبرقوق والعدس واللحوم[/FONT]​


    [/FONT]
    [/FONT]
     

مشاركة هذه الصفحة