almrsal 6y0f 6y0f

" .. ما قدروا الله حق قدره .." ( 3 ) ..تتمة .

الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة مهدي عبد الوفي, بتاريخ ‏مايو 20, 2007.

  1. مهدي عبد الوفي

    مهدي عبد الوفي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 12, 2007
    المشاركات:
    118
    الإعجابات المتلقاة:
    65
    نقاط الجوائز:
    0


    [​IMG] بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله .

    فبعد أن عرضنا جوانب من أبعاد الكون و وقفنا مع امتدادات السماوات السبع خلصنا الى الاستفهامات التالية :
    - كيف السبيل للتحقق من هذه العوالم ؟
    - و هل من رحلات فلكية تنقلنا الى تلك التخوم ؟
    - و ما السر في تسخير هذه الأكوان للانسان مع أن الله عز وجل يقول : " لخلق السماوات و الارض أكبر من خلق الناس " ؟ ...
    ان ما بلغه الانسان في رحلاته الفلكية ليس له اعتبار يذكر أمام ما استطاع أن يرصده من أبعاد من خلال التقاطه لأصداء الكون . و ما رصده من عوالم مهمل نسبة الى ما أخبرت به النقول . لهذا فلا قياس فيما سنذكره مع وجود الفارق ! و انظر أي فارق !
    ان رحلة الاسراء و المعراج تكشف عن نواميس ربانية ترقى بالفكر الممتزج بالذكر الى تلقي واردات فيوضات علم الله و قدرته عز وجل و تزيح عن القلب تشنجات ارتباطه بعالم الخلق الثلاثي الأبعاد و خضوعه للظرف الزمكاني : " ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد " .
    و لا يفوتني قبل أن أعرض للمحات من رحلة المعراج أن أنبه الى جانب من متعلقات الزمان سبق أن أوردناه في سياق سابق و أثار استفهامات مستغربة : فانظر معي أخي بأي مدرك نتلقى امكانية أن يجمع الله لنبيه صلى الله عليه و سلم الرسل و الأنبياء ليصلي بهم في بيت المقدس ؟ ( و هم الذين عاشوا قبله على هذه الأرض ) .
    لقد عرج برسول الله صلى الله عليه و سلم الى حد لم يبلغه نبي مرسل و لا ملك مقرب . و كان كلما حل بسماء استقبله أهلها من الملائكة و الأنبياء . و هكذا فقد وجد بالسماء الأولى ءادم عليه السلام وبالثانية عيسى و يحيى عليهما السلام و بالثالثة يوسف عليه السلام و بالرابعة ادريس عليه السلام و بالخامسة هارون عليه السلام و بالسادسة موسى عليه السلام و بالسابعة ابراهيم عليه السلام . و لقد ورد في بعض الروايات أن الملائكة الساجدة لله المسبحة بحمده لما علمت بمقدم رسول الله صلى الله عليه و سلم استأذنت الله عز و جل كي ترفع رأسها للتملي بطلعة رسول الله صلى الله عليه و سلم . فما حظ قلوبنا نحن من التعلق بجنابه الشريف ؟
    ان رسول الله صلى الله عليه و سلم كان دوما همه أمته . و حتى في رحلة المعراج التي كانت مكرمة لحبيب الله و أي مكرمة علم الله من نبيه حبه الخير لأمته فحمله هدية غالية لهذه الأمة أهم ما فيها دعوتهم للعروج اليه خمس مرات في اليوم . لذلك قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " الصلاة معراج المؤمن " . فمن منا تحقق في احدى صلواته الكثيرة العدد القليلة الحضور مع الله من العروج الى ربه و استشعار القرب من مولاه ؟
    فلو أقمنا الصلاة كما أمرنا فستتحول مساجدنا الى قواعد جوية لا مثيل لها تنطلق منها الرحلات خمس مرات في اليوم على الأقل ليعانق المؤمنون ساحات القرب من الله . فمن الذي يعرج في هذه الرحلات ؟ أهي الروح ؟
    أما معراج رسول الله فكان بالروح و الجسد و الا لما أنكر عليه الكفار حديثه عن الاسراء و لما احتاج الى البراق .
    و أما عند المؤمنين في صلواتهم فالنفخة الربانية التي تعرج في الصلاة الى موطنها الأصلي الذي تحن اليه هي السر في تسخير الله السماوات و الأرض لهذا الانسان . فالعبرة ليست اذن بمادة الكون و امتدادها و انما هي بجوهرها و روحها المنتسبة الى خالق السماوات و الأرض و ما فيهن .
    و الخلاصة أن معرفة الله و قدره حق قدره تتأتى بتزكية النفس و التخفف من متطلبات الجسد و شهواته لتيسير عروج الروح في الصلاة و أثناء المناجاة و تمكينها من شهود الأسماء و الصفات الذي هو مقتضى الشهادة . و هذا المسلك يقوم أساسا على صحبة عارف بالله لأن مسألة التربية تحتاج الى قدوة و أسوة . ولذلك اقترنت شهادة أن لا اله الا الله بشهادة أن محمدا رسول الله . فالمعاني القلبية تتشرب و لا تلقن . و لهذا قال تعالى : " و اتبع سبيل من أناب الي " و قال سبحانه : " الرحمان فاسأل به خبيرا " . و قال صلى الله عليه و سلم : " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل " .
    و ءاخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين "
     
    مهند الراوي, lotfi, flowers و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  2. الزناتي

    الزناتي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 28, 2006
    المشاركات:
    284
    الإعجابات المتلقاة:
    56
    نقاط الجوائز:
    0
    بارك الله فيك أخي الكريم
     
  3. flowers

    flowers مشرف قسم العلاج الطبيعي

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 3, 2006
    المشاركات:
    8,280
    الإعجابات المتلقاة:
    3,963
    نقاط الجوائز:
    128
    الوظيفة:
    طبيب
    مكان الإقامة:
    فلسطين الحبيبة
    جزاك الله ألف خير
     
  4. مهدي عبد الوفي

    مهدي عبد الوفي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 12, 2007
    المشاركات:
    118
    الإعجابات المتلقاة:
    65
    نقاط الجوائز:
    0
    تقبل الله منك أخي flowers !
     
  5. barq

    barq New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 26, 2007
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    شكراً لك اخي الكريم
     
    barq,
  6. مهند الراوي

    مهند الراوي Well-Known Member

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 9, 2006
    المشاركات:
    945
    الإعجابات المتلقاة:
    339
    نقاط الجوائز:
    78
    الوظيفة:
    طالب جامعي
    مكان الإقامة:
    ارض الله الواسعة
    مشكور وجزاك الله خيراً
    موضوع جميل تستحق الشكر عليه
    لك مني ارق التحيات
     

مشاركة هذه الصفحة