almrsal 6y0f 6y0f

" .. ما قدروا الله حق قدره .." ( 1 ) .

الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة مهدي عبد الوفي, بتاريخ ‏مايو 12, 2007.

  1. مهدي عبد الوفي

    مهدي عبد الوفي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 12, 2007
    المشاركات:
    118
    الإعجابات المتلقاة:
    65
    نقاط الجوائز:
    0


    [​IMG] بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله .

    أن تقدر الله حق قدره هو أن تتهيأ للتحقق من مقام العبودية لله الذي هو الغاية العظمى من خلق الله للانسان : " و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون " . قال ابن عباس و جمع من الصحابة " الا ليعبدون " أي : الا ليعرفون .
    فعلى قدر معرفتك بالله ترتقي في مراتب العبودية له سبحانه . اذ كيف يمكنك أن تعبد الها لا تعرفه ! فكيف السبيل لنيل النصيب الوافر من هذه المعرفة ؟
    يرشدنا كلام الله الى أسباب أعرضت بأقوام عن سبيل معرفة الله لنتجنب الوقوع فيها فجاء قوله تعالى " و ما قدروا الله حق قدره " . جاءت هذه الصيغة في ثلاث سور من كتاب الله العزيز :
    - " و ما قدروا الله حق قدره اذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء " ( الأنعام ) .
    - " يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له ان الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا و لو اجتمعوا له و ان يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ضعف الطالب و المطلوب ما قدروا الله حق قدره " ( الحج ) .
    - " و ما قدروا الله حق قدره و الأرض جميعا قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه سبحانه و تعالى عما يشركون " ( الزمر ) .
    لنقف مع النص الأول : " وما قدروا الله حق قدره اذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شيء " . ان السبب المانع من قدر الله حق قدره هنا هو التكذيب بالرسالات و خاصة الرسالة المهيمنة وهي القرءان . لم حصل هذا التكذيب ؟ و كيف يحصل التصديق ؟ وما ثمرة كليهما ؟ ( تساؤلات نفرد لها محورا خاصا قريبا ان شاء الله ) . الخلاصة في هذا المقام هو أن نفهم أن التصديق بكلام الله مدخل الى معرفته سبحانه ( معرفة وجود أولا تثمر بعد ذلك معرفة شهود ) ومن ثم الى قدره حق قدره فالاذعان لأمره و الخضوع له بالعبودية .
    و لننتقل الى النص الثاني : " يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له ان الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا و لو اجتمعوا له و ان يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ضعف الطالب و المطلوب ما قدروا الله حق قدره " .
    ان الاية الكريمة تستدعي انتباه السامع ليقف على ملامح من عظمة الله في خلقه ابتداء من التحدي في شأن الخلق الى مظهر من مظاهر الاعجاز العلمي الباهر المرتبط بهذه الحشرة المحتقرة في عرف الناس . و كأن الايات المسطورة في كتاب الله ان لم تصدقوا بها فها هي ءاياته في خلقه أفلا تعقلون ! أفلا تبصرون ! أفلا تتفكرون ! ...
    و لقد
    اثبتت الأبحاث البيوكيميائية و الفيزيولوجية أن الجهاز الفموي ( l'appareil buccal) للذبابة مزود بغدد تفرز عصارات هضمية تحتوي على أنزيمات ما أن تقع على طعام الذبابة حتى تحلله و تفككه و تحوله لتمتصه بعد ذلك . فان جئت ترغب في استرجاع ما أخذه الذباب من طعام فلا تستطيع ذلك لأنه تحول " و ان يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ضعف الطالب و المطلوب ".
    و لننظر في النص الثالث ! " و ما قدروا الله حق قدره و الأرض جميعا قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه سبحانه و تعالى عما يشركون " .
    هي دعوة للتفكر في الكتاب المنشور و هو الكون و ما حوى لتتجاوزه الى المكون " ان في خلق السماوات و الأرض و اختلاف الليل و النهار لايات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياما و قعودا و على جنوبهم و يتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار " . تعالوا الى هذه الرحلة التفكرية في الكون :
    ان كوكبنا الأرضي الذي نعيش فوقه يمثل جزءا واحدا من 1305000 ( مليون و ثلاث مائة و خمسة ءالاف ) جزء من الشمس من حيث الحجم . والشمس نجم من أقزام النجوم ( le soleil est une étoile du type " naines jaunes" . فمعظم النجوم التي نراها ليلا هي أكبر من الشمس و انما نراها صغيرة لبعدها الكبير عنا . فبعض النجوم يفوق حجمها حجم الشمس بملايير المرات . و اذا كانت الشمس تبعد عنا ب 8 دقائق ضوئية تقريبا فان أقرب نجم الينا بعد الشمس يبعد عنا بما يزيد عن 4 سنوات ضوئية . و الزمن الضوئي هو وحدة لقياس المسافات الكونية . و يعتمد على سرعة الضوء التي تناهز 300000كلم في الثانية . فاذا أردت أن تعرف المسافات الكونية بالكيلومتر فما عليك ال أن تحول الزمن المذكور في الزمن الضوئي الى ثوان ثم تضرب في 300000 . و لكي تستشعر مدى هذه السرعة اليك هذا المثال : ان محيط الكرة اللأرضية عند خط الاستواء هو 40000كلم أي أن الضوء يقطع ما يعادل سبع دورات و نصف حول الأرض في " خط مستقيم " في ظرف ثانية واحدة .
    و اذا طلبنا النجوم الأخرى فسنجدها متناثرة في أرجاء الكون على مسافات متباينة استطاع علماء الفلك أن يرصدوا بعضها على بعد يزيد عن 15000000000 ( 15 مليار ) سنة ضوئية . بمعنى أن الضوء الذي يصلنا اليوم من هذا النجم انطلق شعاعه منذ 15 مليار سنة أي قبل أن يخلق الله الأرض ب 10 ملايير و 400 مليون سنة ( لأن عمر الأرض كما يحدده الجيوفيزيائيون و الفلكيون هو 4.6 مليار سنة ) .
    و النجوم هذه تنتظم في مجرات دائمة الحركة وهي في تباعد مستمر بعضها عن بعض " و السماء بنيناها بأييد و انا لموسعون " . و لتقريب الصورة يقول علماء الفلك : لو جئنا بالرمال الموجودة على سطح الأرض كلها و اعتبرنا أن كل حبة رمل تمثل نجما أو كوكبا و أخذنا أصغر حبة رمل عثرنا عليها و قلنا ان هذه الحبة تمثل الكرة الأرضية مثلا فاننا نكون قد بالغنا كثيرا في حجم الكرة الأرضية فهي أصغر من ذلك بكثير .
    فماذا يمثل الانسان في هذا الوجود ؟ ما السر الذي جعل الله عز و جل يسخر لك هذا الكون ؟
    " و سخر لكم ما في السماوات و ما في الأرض جميعا منه " .
    ماذا لو علمت أن هذا الفضاء الفسيح الذي ذكرناه لا يتجاوز حدود السماء الأولى ؟ " و لقد زينا السماء الدنيا بمصابيح " .
    ما نسبة السماء الدنيا الى باقي السماوات ؟
    و ماذا يوجد بتلك السماوات ؟ و هل من رحلات فلكية تأتينا بأخبار تلك العوالم ؟
    و ... ؟
    لنا ان شاء الله وقفات مع هذه المعاني قريبا باذن الله .
     
    ibnhum و الزناتي معجبون بهذا.
  2. flowers

    flowers مشرف قسم العلاج الطبيعي

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 3, 2006
    المشاركات:
    8,280
    الإعجابات المتلقاة:
    3,963
    نقاط الجوائز:
    128
    الوظيفة:
    طبيب
    مكان الإقامة:
    فلسطين الحبيبة
    بارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك
     
  3. جزاك الله خيرا
     
  4. عصام زايد

    عصام زايد New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 15, 2006
    المشاركات:
    2,066
    الإعجابات المتلقاة:
    139
    نقاط الجوائز:
    0
    مشكوووووووووور اخي مهدي
    تحياتي لك
     
  5. مهدي عبد الوفي

    مهدي عبد الوفي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 12, 2007
    المشاركات:
    118
    الإعجابات المتلقاة:
    65
    نقاط الجوائز:
    0
    السلام عليكم .
    الاخوة : flowers و haytham و عصام شكر الله لكم مشاركتكم و حفظكم الله !
     
  6. محمد شتيوى

    محمد شتيوى مستشار سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 12, 2006
    المشاركات:
    5,254
    الإعجابات المتلقاة:
    1,691
    نقاط الجوائز:
    128
    جزاك الله خيرا :)
     
  7. الزناتي

    الزناتي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 28, 2006
    المشاركات:
    284
    الإعجابات المتلقاة:
    56
    نقاط الجوائز:
    0
    سبحان الله العلي العظيم
    بارك الله فيك أخي الكريم
    علي هذا المجهود الكبير
    تقبل تحياتي
     
  8. مهدي عبد الوفي

    مهدي عبد الوفي New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 12, 2007
    المشاركات:
    118
    الإعجابات المتلقاة:
    65
    نقاط الجوائز:
    0
    السلام عليكم .
    أخي محمد شتيوي بارك الله فيك و نفع بك !
    أخي الزناتي أحيا الله قلبك يوم تموت القلوب !
     

مشاركة هذه الصفحة