محتويات مقالاتي دروبلاي أركان المعتمر لحجز فنادق مكة والمدينة صحيفة البوابة مختلفون الكوبونات بالشفا متجر فوريفر new capital compounds كوبون فوري موقع نادي العرب خدمة الرقم الموحد

كيف تكون سعيدا

الموضوع في 'نزهة الفكر والخاطر' بواسطة Fares1900, بتاريخ ‏ابريل 26, 2014.

  1. Fares1900

    Fares1900 Member

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 21, 2013
    المشاركات:
    36
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجوائز:
    8
    الجنس:
    ذكر


    السلام عليكم ورحمة الله، هذا الموضوع أعجبني جدا أحببت أن أطرحه هنا في المنتدى
    --------------------
    السعادة، هذا ما نسعى جميعا لإيجاده والحفاظ عليه، لكنه مفهوم متغير عند الناس، فكل واحد يعرف السعادة حسب رغبته، البعض يظن أن السعادة تكمن في الثراء، في الشهرة، في منصب مرموق ومكانة اجتماعية رفيعة، في كثرة العلاقات… إلخ. لكن من أكثر التعاريف المقبولة من وجهة نظر علم النفس هو تعريف العالم النفساني ويليام جيمس، الذي عرف السعادة بقوله "السعادة هي الدافع السري الذي يحرك الإنسان ويقوده بالحياة".

    من هذا التعريف يمكن الاتفاق على أن السعادة هو ذلك الشعور الداخلي بالرضا والقناعة عن الحياة وعن النفس، السعادة هي ذلك الشعور النفسي عندما نقوم بعمل صالح ونبيل، السعادة شعور داخلي يشيع في النفس سكينة وطمأنينة، السعادة هي ما يضفي على النفس البهجة، السعادة هي شعور عميق بالرضى والقناعة والراحة النفسية، السعادة ليست سلعة معروضة في الأسواق تباع وتشترى، فيشتريها الأغنياء، ويحرم منها الفقراء… ولكنها سلعة ربانية تبذل فيها النفوس والمُنهج لتحصيلها والظفر بها، السعادة في ترك الغل والحسد والنظر إلى ما في أيدي الآخرين.

    تابع القراءة لتعرف كيف تكون سعيدا.

    1 الإيمان بالله تعالى.
    فلا سعادة بغير الإيمان بالله تعالى، بل إن السعادة تزداد وتضعف بحسب هذا الإيمان، فكلما كان الإيمان قويا كانت السعادة أعظم، وكلما ضعف الإيمان، ازداد القلق والاكتئاب والتفكير السلبي مما يؤدي إلى مرارة العيش أو التعاسة في الحياة.
    --------------------

    2 النظرة المتفائلة للحياة.
    عليك النظر للحياة بشكل متفائل والإيمان بالله واليقين دائما أن الخير قادم وأن مستقبلك سيكون أفضل حال مما هو عليه الآن. كن مثل أولئك الذين ينظرون إلى النصف الممتلئ من كأس الماء وليس من الذين ينظرون فقط إلى النصف الفارغ من الكأس. عليك أن تشعر بالامتنان العميق لما تملكه، لأن هنالك الكثير ممن هم أقل حظاً منك في حياتهم، وأحلامهم الكبيرة هي ما تعيشه وتمتلكه أنت.

    عليك بالنظر إلى الجانب الإيجابي في كل الأمور والنظر إلى الجانب الجيد في الأمور السيئة التي حصلت، مثلا هل فقدت عملك؟ الآن لديك الفرصة لتبحث عن عمل أفضل، هل خانك أحد أصدقائك؟ الآن لديك الفرصة لتجد أصدقاء أفضل وألا تقع في نفس ما حدث.

    انظر إلى وضعك الحالي (مهما كان صعبا) ثم انظر إلى مدى صعوبة وضع بعض الناس، كن سعيدا وشكورا لأنك لست على حالهم. تعلم الاستمتاع بحياتك.
    --------------------

    3 تملك نفسك.
    هذا يعني أن تتقبل بسرور شخصيتك، طريقة كلامك، مظهرك، صوتك، شكلك… والأهم "أنت". عليك أن تكون مرتاحا وأن تتقبل ما أنت عليه، فلا أحد منا قادر على اختيار هذه الأمور، عليك أن توصل للآخرين بشكل غير مباشر "هذا أنا، اعتبر أو اترك" (This is me take it or leave it).
    --------------------

    4 سعادة الجسم.
    قد يبدو هذا غريبا بعض الشيء، لكن النفس والدماغ ليسا فقط من يستحقان السعادة. وجد الباحثون أن ممارسة التمارين الرياضية، الوجبات الغذائية الصحية وساعات النوم الكافية هم مفاتيح لزيادة السعادة والبقاء على هذا النحو.

    لدى الناس النشيطة معدلات أعلى من الحماس والإثارة، يرى العلماء أن ممارسة التمارين الرياضية تجعل الدماغ ينتج مواد كيمائية تسمى الاندورفين والذي يرفع من مزاج الإنسان.
    --------------------

    5 مقابلة متطلبات الحياة.
    المال ليس مفتاح السعادة، والسعادة لا تشترى بالمال، لكن الفقر يؤثر على نظرة الإنسان للحياة خاصة إذا كان هذا الفقر حادا لدرجة أن الإنسان لا يجد ما يأكل ويلبس. على الإنسان تحقيق قدر من المال يكفيه لتحقيق هذه المتطلبات التي تتمثل في الأكل واللبس والمأوى.
    --------------------

    6 التخلص من القلق.
    القلق المستمر هو سبب الحزن والاكتئاب، كما أنه يربط أفكار الإنسان بكل ما هو سيء، ويجعل تفكيره سلبيا دائما، وبالتالي الفشل في الحياة. حاول اكتشاف أسباب القلق لديك، ثم عالج كل سبب على حدة.
    --------------------

    7 الإبتسامة.
    ابتسم سواء كنت سعيدا أم لا، فالإفتسامة ترفع من مزاج الإنسان، كما أن الإبتسامة تعزز السعادة في النفس، والسعادة بدورها سبب في الإبتسامة.
    --------------------

    8 الرحمة والود وحب الآخرين.
    عليك بالقيام بالأعمال الصالحة والنبيلة ومساعدة المحتاجين، فكل أعمال الخير تزرع في النفس ذرة من السعادة والرضى والقناعة. كشفت دراسة تصويرية للدماغ (حيث يقوم العلماء بتصوير نشاط الدماغ عندما يكون الفرد يقوم بنشاط ما) أن الناس يكتسبون قدرا أكبر من السعادة عندما يشاهدون غيرهم يتصدق ويساعد المحتاجين، عكس الذين يتلقون المساعدة. فكر في طريقة سهلة وسريعة وفعالة، تمكنك من جعل المجتمع مكان أفضل، قم مثلا بمساعدة الفقراء واليتامى بتوزيع الطعام والملابس من أجل رسم البسمة في وجوههم.
    --------------------
    للأمانة الموضوع منقول من

    لا تنسونا بصالح الدعاء من فضلكم، السلام عليكم :)
     
    so far و mann1 معجبون بهذا.
  2. درة الاسلام

    درة الاسلام Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مارس 16, 2014
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    نقاط الجوائز:
    8
    السعاده الحقيقيه في الثقه بالله
     
    أعجب بهذه المشاركة so far
  3. راجية الرحمة

    راجية الرحمة Member

    إنضم إلينا في:
    ‏مارس 6, 2014
    المشاركات:
    49
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    6
    الجنس:
    أنثى
    جـــــــــــزيت خيرا ... لا حرمك الله أجر مانقلت

    ###############

    عليك من الله ما تستحقي ويتوجب طردك على مشاركاتك الدعائية في غير محلها
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏أغسطس 21, 2014
  4. لطفي الياسيني

    لطفي الياسيني عضو شرف كتاب العرب

    إنضم إلينا في:
    ‏مارس 8, 2008
    المشاركات:
    2,148
    الإعجابات المتلقاة:
    913
    نقاط الجوائز:
    128
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    استاذ جامعي واعلامي متقاعد دكتوراة ادب عربي
    مكان الإقامة:
    فلسطين القدس الشريف
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ؛’
    كُنْتُ أَمْشِيِ بِخِفَّةْ ,
    فَاقْتَبَسْتُ شَيْئاً مِنْ ضَوْءِ اَلْقَمَرْ
    لِأَنْثُرَهـ عَلَىَ دَرْبِ اَلْعَطَاءِ !
    بَيْنمَاَ كُنْتُ أَمْشِيِ وَجَدْتُ نَفْسِيِ فَجْأَةً
    فِيِ زِقَاقٍ غَرِيِبْ ...
    كَاَنَ اَلنَّاسُ بِهِ مُجْتَمِعِيِنْ ... يُحَمْلِقُوُنَ وَ يُحَدِّقُوُنْ
    فِي موضوع رائع لَمْ يَسْبِقْ أَنْ رَأَيْتُ لَهُ >مَثِيِلْ ...
    دمت ودام ابداع قلمك ماننحرم من ابداعتك
    وَرَقَّ نَسِيِمُ اَلرِّيـِحِ حَتَّـىَ حَسِبْتـُهُ
    يَجِـيِءُ بِأَنْفـَاَسِ اَلأَحِبـَّةِ نُعَّـمَـاَ
    تَكَرَّمْتَ مِنْ قِبَلِ اَلْكُـؤُوُسِ عَلَيْهـِ</فَمَاَ اَسْطَعْنَ أَنْ يُحْدِثْنَ فِيِكَ تَكَرُّمَـاَ
     

مشاركة هذه الصفحة