almrsal 6y0f 6y0f

مشروع متواضع ما رايكم ؟؟؟

الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة 4islam, بتاريخ ‏يناير 27, 2007.

  1. محمد شتيوى

    محمد شتيوى مستشار سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 12, 2006
    المشاركات:
    5,254
    الإعجابات المتلقاة:
    1,691
    نقاط الجوائز:
    128
    ولكن عندى ملحوظتان أجملهما فى نقطتين :
    1- ورد فى قانون استراحة الجامعة ( ومن أراد السؤال فعليه بالعلماء لا المنتديات )
    2- يتضح مما سبق أنه يجب على المرء أن يتعلم , ويتعلم , ويتعلم - قبل أن يخوض لجج الجدال أو الدعوة إلى الله
    يجب أن يتحصن الإنسان بالعلم النافع وبغزارة قبل أن يتجه إلى مناقشة قوم تملأ الشبهات قلوبهم , وذلك للمحافظة على عقيتده اصلا , فإنه إنما يمد يده لينتشلهم , فإن لم تكن لديه الأداة المناسبة سقط معهم .. نعوذ بالله من الخذلان
    جزاكم الله خيرا
     
  2. حضرموت

    حضرموت مشرف عام المنتديات العامة إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 10, 2007
    المشاركات:
    3,908
    الإعجابات المتلقاة:
    1,515
    نقاط الجوائز:
    128
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    مهندس إتصالات
    مكان الإقامة:
    اليمن / حضرموت
    أصبت كبد الحقيقة أخي محمد...فأحينا كثرة الشبهات تجعل الإنسان قليل العلم متحير في دينه وربما يدفع به إلى الشك ....ولذلك طلب العلم فريضة فلى الإنسان أن يحصن نفسه ويقرأ كثيرا في كتب أهل العلم ..وألا ينفك عن السؤال ...
    يقول الله تعالى: فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون.
     
  3. حضرموت

    حضرموت مشرف عام المنتديات العامة إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 10, 2007
    المشاركات:
    3,908
    الإعجابات المتلقاة:
    1,515
    نقاط الجوائز:
    128
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    مهندس إتصالات
    مكان الإقامة:
    اليمن / حضرموت
    أختي الكريمة وجدت كلام للإمام ابن القيم رحمه الله تعالى يبين ذلك ..وهو موجود بين ثنايا كلامه ..فلم استطع بتره..بل أحببت ذكر كلامه بالكامل..أرجو أني قد أجبت عما أردت أختي..
    وإليك كلام الإمام:
    يقول ابن القيم رحمه الله تعالى:
    وأما المقام الثاني الذي وقع فيه الغلط فكثير من الناس يظن أن أهل الدين الحق في الدنيا يكونون أذلاء مقهورين مغلوبين دائما بخلاف من فارقهم إلى سبيل أخرى وطاعة أخرى فلا يثق بوعد الله بنصر دينه وعباده بل إما أن يجعل ذلك خاص بطائفة دون طائفة أو بزمان دون زمان أو يجعله معلقا بالمشيئة وإن لم يصرح بها وهذا من عدم الوثوق بوعد الله تعالى ومن سوء الفهم في كتابه والله سبحانه قد بين في كتابه أنه ناصر المؤمنين في الدنيا والآخرة قال تعالى : ( إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد ) وقال تعالى : (ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون ) وقال تعالى: ( إن الذين يحادون الله ورسوله أولكئك في الأذلين كتب الله لأغلبن أنا ورسلي ) وهذا كثير في القرآن وقد بين سبحانه فيه أن ما أصاب العبد من مصيبة أو إدالة عدو أو كسر وغير ذلك فبذنوبه فبين سبحانه في كتابه كلا المقدمتين فإذا جمعت بينهما تبين لك حقيقة الأمر وزال الإشكال بالكلية واستغنيت عن تلك التكلفات الباردة والتأويلات البعيدة فقرر سبحانه المقام الأول بوجوه من التقرير منها ما تقدم.
    فصل وتمام الكلام في هذا المقام العظيم يتبين بأصول نافعة جامعة:
    الأصل الأول أن ما يصيب المؤمنين من الشرور والمحن والأذى دون ما يصيب الكفار والواقع شاهد بذلك وكذلك ما يصيب الأبرار في هذه الدنيا دون ما يصيب الفجار والفساق والظلمة بكثير
    الأصل الثاني أن ما يصيب المؤمنين في الله تعالى مقرون بالرضا والاحتساب فإن فاتهم الرضا فمعولهم على الصبر وعلى الاحتساب وذلك يخفف عنهم ثقل البلاء ومؤنته فإنهم كلما شاهدوا العوض هان عليهم تحمل المشاق والبلاء والكفار لا رضا عندهم ولا احتساب وإن صبروا فكصبر البهائم وقد نبه تعالى على ذلك بقوله: ( ولاتهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون ) فاشتركوا في الألم وامتاز المؤمنون برجاء الأجر والزلفى من الله تعالى .
    الأصل الثالث أن المؤمن إذا أوذي في الله فإنه محمول عنه بحسب طاعته وإخلاصه ووجود حقائق الإيمان في قلبه حتى يحمل عنه من الأذى ما لو كان شيء منه على غيره لعجز عن حمله وهذا من دفع الله عن عبده المؤمن فإنه يدفع عنه كثيرا من البلاء وإذا كان لا بد له من شيء منه دفع عنه ثقله ومؤنته ومشقته وتبعته
    الأصل الرابع أن المحبة كلما تمكنت في القلب ورسخت فيه كان أذى المحب في رضى محبوبه مستحلى غير مسخوط
    فما الظن بمحبة المحبوب الأعلى الذي ابتلاؤه لحبيبه رحمة منه له وإحسان إليه
    الأصل الخامس أن ما يصيب الكافر والفاجر والمنافق من العز والنصر والجاه دون ما يحصل للمؤمنين بكثير بل باطن ذلك ذل وكسر وهوان وإن كان في الظاهر بخلافه.
    قال الحسن رحمه الله إنهم وإن هملجت بهم البراذين وطقطقت بهم البغال إن ذل المعصية لفي قلوبهم أبى الله إلا أن يذل من عصاه
    الأصل السادس أن ابتلاء المؤمن كالدواء له يستخرج منه الأدواء التي لو بقيت فيه أهلكته أو نقصت ثوابه وأنزلت درجته فيستخرج الابتلاء والامتحان منه تلك الأدواء ويستعد به لتمام الأجر وعلو المنزلة ومعلوم أن وجود هذا خير للمؤمن من عدمه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( والذي نفسي بيده لا يقضي الله للمؤمن قضاء إلا كان خيرا له وليس ذلك إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ).
    فهذا الابتلاء والامتحان من تمام نصره وعزه وعافيته ولهذا كان أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأقرب إليهم فالأقرب يبتلى المرء على حسب دينه فإن كان في دينه صلابة شدد عليه البلاء وإن كان في دينه رقة خفف عنه ولا يزال البلاء بالمؤمن حتى يمشي على وجه الأرض وليس عليه خطيئة.
    الأصل السابع أن ما يصيب المؤمن في هذه الدار من إدالة عدوه عليه وغلبته له وأذاه له في بعض الأحيان أمر لازم لابد منه وهو كالحر الشديد والبرد الشديد والأمراض والهموم والغموم فهذا أمر لازم للطبيعة والنشأة الإنسانية في هذه الدار حتى للأطفال والبهائم لما اقتضته حكمة أحكم الحاكمين فلو تجرد الخير في هذا العالم عن الشر والنفع عن الضر واللذة عن الألم لكان ذلك عالما غير هذا ونشأة أخرى غير هذه النشأة وكانت تفوت الحكمة التي مزج لأجلها بين الخير والشر والألم واللذة والنافع والضار وإنما يكون تخليص هذا من هذا وتمييزه في دار أخرى غير هذه الدار كما قال تعالى: ( ليميز الله الخبيث من الطيب ويجعل الخبيث بعضه على بعض فيركمه جميعا فيجعله في جهنم أولئك هم الخاسرون )
    الأصل الثامن أن ابتلاء المؤمنين بغلبة عدوهم لهم وقهرهم وكسرهم لهم أحيانا فيه حكمة عظيمة لا يعلمها على التفضيل إلا الله عز وجل فمنها استخراج عبوديتهم وذلهم لله وانكسارهم له وافتقارهم إليه وسؤاله نصرهم على أعدائهم ولو كانوا دائما منصورين قاهرين غالبين لبطروا وأشروا ولو كانوا دائما مقهورين مغلوبين منصورا عليهم عدوهم لما قامت للدين قائمة ولا كانت للحق دولة فاقتضت حكمة أحكم الحاكمين أن صرفهم بين غلبهم تارة وكونهم مغلوبين تارة فإذا غلبوا تضرعوا إلى ربهم وأنابوا إليه وخضعوا له وانكسروا له وتابوا إليه وإذا غلبوا أقاموا دينه وشعائره وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر وجاهدوا عدوه ونصروا أولياءه ومنها أنهم لو كانوا دائما منصورين غالبين قاهرين لدخل معهم من ليس قصده الدين ومتابعة الرسول فإنه إنما ينضاف إلى من له الغلبة والعزة ولو كانوا مقهورين مغلوبين دائما لم يدخل معهم أحد فاقتضت الحكمة الإلهية أن كانت لهم الدولة تارة وعليهم تارة فيتميز بذلك بين من يريد الله ورسوله ومن ليس له مراد إلا الدنيا والجاه ومنها أنه سبحانه يحب من عباده تكميل عبوديتهم على السراء والضراء وفي حال العافية والبلاء وفي حال إدالتهم والإدالة عليهم فلله سبحانه على العباد في كلتا الحالين عبودية بمقتضى تلك الحال لا تحصل إلا بها ولا يستقيم القلب بدونها كما لا تستقيم الأبدان إلا بالحر والبرد والجوع والعطش والتعب والنصب وأضدادها فتلك المحن والبلايا شرط في حصول الكمال الإنساني والاستقامة المطلوبة منه ووجود الملزوم بدون لازمه ممتنع ومنها أن امتحانهم بإدالة عدوهم عليهم يمحصهم ويخلصهم ويهذبهم كماقال تعالى في حكمة إدالة الكفار على المؤمنين يوم أحد ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين ولقد كنتم تمنون الموت من قبل أن تلقوه فقد رأيتموه وأنتم تنظرون وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين ).
    فذكر سبحانه أنواعا من الحكم التي لأجلها أديل عليهم الكفار بعد أن ثبتهم وقواهم وبشرهم بأنهم الأعلون بما أعطوا من الإيمان وسلاهم بأنهم وإن مسهم القرح في طاعته وطاعة رسوله فقد مس أعداءهم القرح في عداوته وعداوة رسوله ثم أخبرهم أنه سبحانه بحكمته يجعل الأيام دولا بين الناس فيصيب كلا منهم نصيبه منها كالأرزاق والا جال ثم أخبرهم أنه فعل ذلك ليعلم المؤمنين منهم وهو سبحانه بكل شيء عليم قبل كونه وبعد كونه ولكنه أراد أن يعلمهم موجودين مشاهدين فيعلم إيمانهم واقعا ثم أخبر أنه يحب أن يتخذ منهم شهداء فإن الشهادة درجة عالية عنده ومنزلة رفيعة لا تنال إلا بالقتل في سبيله فلولا إدالة العدوع لم تحصل درجة الشهادة التي هي من أحب الأشياء إليه وأنفعها للعبد ثم أخبر سبحانه أنه يريد تمحيص المؤمنين أي تخليصهم من ذنوبهم بالتوبة والرجوع إليه واستغفاره من الذنوب التي أديل بها عليهم العدو وأنه مع ذلك يريد ان يمحق الكافرين ببغيهم وطغيانهم وعدوانهم إذا انتصروا ثم أنكر عليهم حسبانهم وظنهم دخول الجنة بغير جهاد ولا صبر وأن حكمته تأبى ذلك فلا يدخلونها إلا بالجهاد والصبر ولو كانوا دائما منصورين غالبين لما جاهدهم أحد ولما ابتلوا بما يصبرون عليه من أذى أعدائهم فهذا بعض حكمه في نصرة عدوهم عليهم وإدالته في بعض الأحيان
    الأصل التاسع أنه سبحانه وتعالى إنما خلق السموات والأرض وخلق الموت والحياة وزين الأرض بما عليها لابتلاء عباده وامتحانهم ليعلم من يريده ويريد ما عنده ممن يريد الدنيا وزينتها قال تعالى: ( وهو الذي خلق السموات والارض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيم أحسن عملا ). وقال: ( إنا جعلنا ما على الارض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا ) وقال: ( الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وقال تعالىك ( ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون ) .وقال تعالى: ( ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم ) وقال تعالى: ( الم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين ). فالناس إذا أرسل إليهم الرسل بين أمرين إما أن يقول أحدهم آمنت أو لا يؤمن بل يستمر على السيئات والكفر ولابد من امتحان هذا وهذا فأما من قال آمنت فلابد أن يمتحنه الرب ويبتليه ليتبين هل هو صادق في قوله آمنت أو كاذب فإن كان كاذبا رجع على عقبيه وفر من الامتحان كما يفر من عذاب الله وإن كان صادقا ثبت على قوله ولم يزده الابتلاء والامتحان إلا إيمانا على إيمانه قال تعالى ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيمانا وتسليما وأما من لم يؤمن فإنه يمتحن في الآخرة بالعذاب ويفتن به وهي أعظم المحنتين هذا إن سلم من امتحانه بعذاب الدنيا ومصائبها وعقوبتها التي أوقعها الله بمن لم يتبع رسله وعصاهم فلابد من المحنة في هذه الدار وفي البرزخ وفي القيامة لكل أحد ولكن المؤمن أخف محنة وأسهل بلية فإن الله يدفع عنه بالإيمان ويحمل عنه به ويرزقه من الصبر والثبات والرضى والتسليم ما يهون به عليه محنته وأما الكافر والمنافق والفاجر فتشتد محنته وبليته وتدوم فمحنة المؤمن خفيفة منقطعة ومحنة الكافر والمنافق والفاجر شديدة متصلة فلا بد من حصول الألم والمحنة لكل نفس آمنت أو كفرت لكن المؤمن يحصل له الألم في الدنيا ابتداء ثم تكون له عاقبة الدنيا والآخرة والكافر والمنافق والفاجر تحصل له اللذة والنعيم ابتداء ثم يصير إلى الألم فلا يطمع أحد أن يخلص من المحنة والألم ألبتة يوضحه
    الأصل العاشر وهو أن الإنسان مدني بالطبع لابد له أن يعيش مع الناس والناس لهم إرادات وتصورات واعتقادات فيطلبون منه أن يوافقهم عليها فإن لم يوافقهم آذوه وعذبوه وإن وافقهم حصل له الأذى والعذاب من وجه آخر فلابد له من الناس ومخالطتهم ولا ينفك عن موافقتهم أو مخالفتهم وفي الموافقة ألم وعذاب إذا كانت على باطل وفي المخالفة ألم وعذاب إذا لم يوافق أهواءهم واعتقاداتهم وإراداتهم ولا ريب أن ألم المخالفة لهم في باطلهم أسهل وأيسر من الألم المترتب على موافقتهم واعتبر هذا بمن يطلبون منه الموافقة على ظلم أو فاحشة أو شهادة زور أو المعاونة على محرم فإن لم يوافقهم آذوه وظلموه وعادوه ولكن له العاقبة والنصرة عليهم إن صبر واتقى وإن وافقهم فرارا من ألم المخالفة أعقبه ذلك من الألم أعظم مما فر منه والغالب أنهم يسلطون عليه فيناله من الألم منهم أضعاف ما ناله من اللذة أولا بموافقتهم فمعرفة هذا ومراعاته من أنفع ما للعبد فألم يسير يعقب لذة عظيمة دائمة أولى بالاحتمال من لذة يسيرة تعقب ألما عظيما دائما والتوفيق بيد الله الأصل الحادي عشر أن البلاء الذي يصيب العبد في الله لا يخرج عن أربعة أقسام فإنه إما أن يكون في نفسه أو في ماله أو في عرضه أو في أهله ومن يحب والذي في نفسه قد يكون بتلفها تارة وبتألمها بدون التلف فهذا مجموع ما يبتلى به العبد في الله.
    وأشد هذه الأقسام المصيبة في النفس ومن المعلوم أن الخلق كلهم يموتون وغاية هذا المؤمن أن يستشهد في الله وتلك أشرف الموتات وأسهلها فإنه لا يجد الشهيد من الألم إلا مثل ألم القرصة فليس في قتل الشهيد مصيبة زائدة على ما هو معتاد لبني آدم فمن عد مصيبة هذا القتل أعظم من مصيبة الموت على الفراش فهو جاهل بل موت الشهيد من أيسر الميتات وأفضلها وأعلاها ولكن الفار يظن أنه بفراره يطول عمره فيتمتع بالعيش وقد أكذب الله سبحانه هذا الظن حيث يقول: ( قل لن ينفعكم الفرار إن فررتم من الموت أو القتل وإذا لا تمتعون إلا قليلا ) فأخبر الله أن الفرار من الموت بالشهادة لا ينفع فلا فائدة فيه وأنه لو نفع لم ينفع إلا قليلا إذ لابد له من الموت فيفوته بهذا القليل ما هو خير منه وأنفع من حياة الشهيد عند ربه ثم قال: ( قل من ذا الذي يعصمكم من الله إن أراد بكم سوءا أو أراد بكم رحمة ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا ) فأخبر سبحانه أن العبد لا يعصمه أحد من الله إن أراد به سوءا غير الموت الذي فر منه فإنه فر من الموت لما كان يسوءه فأخبر الله سبحانه أنه لو أراد به سوءا غيره لم يعصمه أحد من الله وأنه قد يفر مما يسوءه من القتل في سبيل الله فيقع فيما يسوءه مما هو أعظم منه وإذا كان هذا في مصيبة النفس فالأمر هكذا في مصيبة المال والعرض والبدن فإن من بخل بماله أن ينفقه في سبيل الله تعالى وإعلاء كلمته سلبه الله إياه أو قيض له إنفاقه فيما لا ينفعه دنيا ولا أخرى بل فيما يعود عليه بمضرته عاجلا وآجلا وإن حبسه وادخره منعه التمتع به ونقله إلى غيره فيكون له مهنؤه وعلى مخلفه وزره وكذلك من رفه بدنه وعرضه وآثر راحته على التعب لله وفي سبيله أتعبه الله سبحانه أضعاف ذلك في غير سبيله ومرضاته وهذا أمر يعرفه الناس بالتجارب .
    قال أبو حازم لما يلقى الذي لا يتقي الله من معالجة الخلق أعظم مما يلقى الذي يتقى الله من معالجة التقوى واعتبر ذلك بحال إبليس فإنه امتنع من السجود لأدم فرارا أن يخضع له ويذل وطلب إعزاز نفسه فصيره الله أذل الأذلين وجعله خادما لأهل الفسوق والفجور من ذريته فلم يرض بالسجود له ورضى أن يخدم هو وبنوه فساق ذريته وكذلك عباد الأصنام أنفوا أن يتبعوا رسولا من البشر وأن يعبدوا إلها واحدا سبحانه ورضوا أن يعبدوا آلهة من الأحجار وكذلك كل من امتنع أن يذل لله أو يبذل ماله في مرضاته أو يتعب نفسه وبدنه في طاعته لابد أن يذل لمن لا يسوى ويبذل له ماله ويتعب نفسه وبدنه في طاعته ومرضاته عقوبة له كما قال بعض السلف من امتنع أن يمشي مع أخيه خطوات في حاجته أمشاه الله تعالى أكثر منها في غير طاعته.
    ==================
    إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان
    للإمام ابن القيم
    ==================
     
  4. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0
    جزاك الله خيراً و أكرمك الله بالجنة كما أكرمتني بمرورك و تعليقك
    و جزاك الله خيراً على ذكرك هذه الآيات الكريمات
    حيّاك الله أخي
     
  5. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0
    لا عليك يا أخي قد اتضح مقصدك
    أحسنت أخي
    جزاك الله خيراً
     
  6. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0

    أولاً عذراً إن كنتُ في نظرك قد اخترقتُ قانون الاستراحة و لكني ما كنتُ أسأل أحداً
    إنما كنت أطرح موضوع للنقاش ليس إلا
    ثانياً الحمد لله لستُ عالمة في الدين و لكني أتعلّم على يد من أحسبه على هدى و علم و صلاح
    و قد سألتُه و استشرتُه حتى قبل أن أطرح هذا السؤال للنقاش و حصلتُ منه على إجابة
    و لكني أحببتُ طرح الموضوع لإثارة حب الاطلاع لدى الأعضاء فهائنذي أرى الأخ حضرموت قد بحث
    و أكيد زاد اطلاعه و معرفته و أيضاً أفادنا ببحثه و أيضاً جميع الأعضاء الذين اطلعوا على الموضوع
    أعتقد أني زدتُ معرفتهم من ناحيتين الأولى أني عرّفتهم على أحد الاشكالات التي يقع بها غير المسلمين
    و أيضاً استفادوا من أجوبتكم المفيدة و سأطلعكم على إجابة معلمي متى وافاني بها كاملة

    آسفة أخي حقاً إن كنتُ قد أسأت التصرف أو أخطأتُ بكلامي أو بمشاركاتي
    على العموم أنت مشرفنا و تستطيع حذف المشاركات إن كنتَ تراها لا تلائم القسم
    وشكرا لنصائحك فمعك كل الحق على الانسان أن يكون متعلماً أو لديه من يرشده
    ليسير في هذا الطريق لأنه حقاً وعر و صعب و يحتاج حنكة و مهارة و أسلوب
    في التفاوض مع المعرفة و العلم
     
  7. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0
    حياك الله أخي حضرموت
    كفيت و وفيت و أغنيت الموضوع
    لك خالص و فائق امتناني و تقديري و شكري و دعائي
    جزيت الجنة دون حساب
     
  8. يوسف زايد

    يوسف زايد New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 6, 2008
    المشاركات:
    612
    الإعجابات المتلقاة:
    84
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طالب علوم دقيقة و تكنولوجيا و اعلام ألي
    مكان الإقامة:
    الجزائر.البرج


    الاجابة سهلة جدا و تطبيقها...............
    لا اله الا الله محمد رسول الله
     
  9. المتسامح

    المتسامح Well-Known Member

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 17, 2008
    المشاركات:
    1,084
    الإعجابات المتلقاة:
    357
    نقاط الجوائز:
    98
    الوظيفة:
    طالب جامعي
    مكان الإقامة:
    الجـــــــــزائر الحبيبة


    بوركت اختي الكريمة موضوعك قيم وهادف
    الله يجعلو في ميزان حسناتك...
    تحياتي العطرة لك....
    لاتبخلي علينا بجديدك...
     
  10. chemistry

    chemistry مستشار كلية العلوم النهرالخالد إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏فبراير 5, 2007
    المشاركات:
    12,885
    الإعجابات المتلقاة:
    5,618
    نقاط الجوائز:
    128
    الجنس:
    ذكر


    عندما نصبح مثل حارثه...... ويقال لنا عرفت فلزم

    جزاكم الله كل خير

    [​IMG]



     
  11. aman

    aman New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 22, 2008
    المشاركات:
    2
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    1


    أضم صوتى لهذا الرد الطيب الصادق .. وأسأل الله أن يُقوى عزمك و يشدد أزرك و يشرح صدرك و ييسر لأمرك
    ويحلل عقدة من لسانك يفقهوا قولك ..
    وأضيف هذه الرسالة لعلّها تتعلق بنفس الموضوع ...
    و أرجو من المسؤولين حذفها فورا إذا لم تناسب المنتدى و شكرا

    أحبتنا الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصلتنى هذه الرسالة من صديق مسلم يعيش خارج الوطن العربى نظرالعمله فى السلك الدبلوماسى و نظرا لأهميتها أردت مشاركتكم فيها لتعم الفائدة .. حيث كنت أنا شخصيا أحد المسلمين الساذجين الذين يُصدّقون هذه التصويتات .. ولنقرأ الرسالة الهامة الصادقة المُقنعة جدا ...
    كثرت في الآونة الأخيرة مواضيع تحث الأعضاء هنا وفي مواقع كثيرة في الانترنت على الاشتراك في تصويتات لنصرة الإسلام في مواقع أجنبية بعد خلق قصص كاذبة أن فلان يريد منع بناء مسجد أو أن العمدة الفلاني يريد منع المدارس الاسلامية أو أن ارتداء الحجاب سيمنع في الدولة الفلانية ...او ان القرآن الكريم سيمنع في هذه الدولة أو تلك ............ وان المطلوب هو التصويت لنصرة نبيك ودينك ......الخ..
    ونحن ننساق بحسن نية وبحماس غير منضبط وراء هذه الدعاوي للتصويت ..... فنندافع مثل الثور الهائج في رياضة مصارعة الثيران ....يتجه بقوة وحماس نحو الخرقة الحمراء وعندما يصل إليها لا يجد خلفها شيئا ويستغل المصارع اندفاعه وحماسه ليغرس في ظهره سيفه.. إن مايحدث ... هو ...أن التصويت ينهمر من المشرق إلى المغرب من بلاد الإسلام وتنشر هذه الدعايات في مواقع ومنتديات الانترنيت ويهب المسلمون بحماسهم المعهود وراء دينهم للاشتراك في هذه التصويتات وهم لا يعلمون أنهم وقعوا من حيث لا يشعرون مطية ركبها أعداء الدين على ظهورهم لجمع الأموال ولجني الإرباح ولافساد عقيدتهم وهم غافلون لا يعلمون الخدمة الكبيرة التي يقدمونها لأعداء ديننا

    ولعل سائل يسأل ....ماهي الفائدة التي يحصل عليها أعداء الدين من وراء هذه التصويتات ؟
    الإجابة :
    أولا :- جمع الأموال و كيف ؟
    المتعارف عليه في مواقع الانترنيت أن قيمة الموقع وقيمة الإعلانات التي فيه تتوقف على عدد الزوار الذين يدخلونه فكلما زاد عدد الزوار زادت قيمة الموقع المالية وزادت قيمة الإعلانات التي فيه ويذلك تزيد قيمة الربح الذي يجمعه هؤلاء .......وإن ما يجمعه هؤلاء من أموالنا بسبب مشاركتنا في هذه التصويتات تذهب إلى جمعيات التنصير ....العالمية وغيرها من المؤسسات التي تحارب ديننا الحنيف
    يعني أنت بمجرد مشاركتك في التصويت أعنت هؤلاء على جمع المال ....
    وبتعبير أدق ... لقد قاموا باستخدامنا نحن المسلمين المتحمسين كآلة إعلانية ضخمة تدر النقود على أصحاب المواقع الأجنبية ......وكأني أراهم يتبادلون الضحكات وهم يراقبون عدادات مواقعهم ترتفع بتسارع لم يحلموا به يوما من الأيام، ثم يشرعون بحذف التصويت وتنظيم طلبات الإعلان في مواقعهم..
    لقد عملوها بنا مرارا وتكرارا ولم نخرج من تصويتاتهم ولا حتى بخفي حنين....
    وإلا ......... هل يعقل أن يتم اتخاذ قرار حكومي بناءا على تصويت إنترنتي مفتوح للعالم؟!!
    ..
    ثانيا : - إفساد العقيدة
    هذا التصويت أيضا تستخدمه بعض المواقع كطعم لجلب شباب المسلمين إليهم ومن ثم تعمل وبطرق جهنمية وغير ظاهرة لنشر أفكارهم المسمومة بطريقة دس السم في العسل وخاصة للمسلمين الغير مثقفين دينيا .... ولهم في ذلك وسائل وحيل جهنمية تبدأ بالحوار ومن ثم الاقناع وهم اساتذة فيه ..........الخ.

    أحبتي الكرام .....إن نشرك هذه الإعلانات عن هذه التصويتات إنما هو إعانة لأعداء الدين في محاربة ديننا ... فلا تكن مطية لغيرك ...
    وعند ذلك يصدق فيك قول الله سبحانه وتعالى ((قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) الكهف

    ألا يكفيك أخي الكريم أن الله توعد هذا الدين بالحفظ حيث قال سبحانه وتعالى((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) } الحجر
    وقال سبحانه وتعالى ((وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) الانفال
    أخي الكريم ......ألا تكفيك كل هذه الوعود ... ممن بيده أمر كل شئ .............. وأمره بين الكاف والنون

    أخي الكريم نصرة دينك تكون باتباع أوامر الله سبحانه وتعالى واجتناب نواهيه............ لا من خلال هذه التصويتات ..........
    واعلم أننا لا نحتاج لرأيهم في ديننا... ولا رأيهم في نبينا ....
    ثم كيف نرضى أن نشارك في تصويت يجعل فيه خير البرية (محمد صلى الله عليه وسلم ) مع بعض الحثالة وأنت مجرد مشاركتك في هذا التصويت توافقهم أنه صلى الله عليه وسلم في ميزان وأحد مع بعض الحثالة والعياذ بالله .........ولهذا نفاضل بينهم ((طلب مرة ان يتم التصويت على أفضل رجل خدم أمته.... ووضعوا إسم نبينا وسط أسماء بعض حثالاتهم الكافرين للمفاضلة بينهم .. وهرع المسلمون للتصويت بالمُفاضلة .. أى سذاااااااجة هذه ... ؟؟؟ !!! ))
    ..
    من هذا المنتدى أدعو إخواني أصحابه و المشرفين والأعضاء - بارك الله فيهم - أن يكونوا جندا لحماية هذا الدين من أن يُستغل هذا المنتدى في الاشتراك في هذه التصويتات ..........
    وعليهم أن يساعدوا في فضح مثل هذه الدعوات وأن يعملوا على تثقيف أعضاء هذا المنتدى وأى منتدي اخر يكون لهم مساهمة فيه من هذا المكر الذي يمكره بنا أعداؤنا... ليجعلونا مطية لتنفيذ أهدافهم المادية والدينية

    ..
    ودُمتم بكل وُد و صحة و سعادة واطمئنان و
    [​IMG][​IMG][​IMG][​IMG]
    ..
     
    aman,
  12. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0


    ماشاء الله مشاركة مفيدة و قيمة
    و هناك موضوع في استراحة المنتدى يتعلق بنفس الفكرة التي علقت عليها
    جزاك الله خيراً أخيرا لهذا المرور الفعال
    :)
     
  13. ابن الخطاب

    ابن الخطاب مشرف قسم الرياضيات العامة إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 30, 2008
    المشاركات:
    2,876
    الإعجابات المتلقاة:
    862
    نقاط الجوائز:
    128


    بارك الله فيكي .....

    لكن يا اختي نحن ليس بمطالبين بأن نحسن صورتنا امام هؤلاء الكفرة الفجرة....

    هم من بزوغ فجر الاسلام وهم يكيدون ويمكرون لنا ... الى ان خرج علينا بوش (الاب) في 90 واعلن سقوط الاتحاد السوفيتي وبذلك اعلن قيام النظام العالمي الجديد على حد تعبيره... لكن اتدرين ما هو العالم الجديد الذي قصده؟؟؟

    هو تجمع "قوى الشر" اليهود والنصارى" واذنابهم" تحت راية بوش او تحت راية امريكا الشيطان الأكبر وراس الأفعى....

    كيف نحن مطالبون بتحسين صورتنا امامهم وهم...

    قتلوا مليوني طفل عراقي واكثر من مليون ونصف المليون عراقي.... فما بال النساء والشيوخ والاطفال...

    فلسطين .... وما ادراك ما فلسطين ... اهلنا هناك يسامون سوء العذاب على يد اخوان القردة والخنازير بحماية امريكا والغرب منذ اكثر من 60 سنة.. بدعوى النظام العالمي الجديد والسلام وهذه الترهات....

    الصومال .. ماذا فعلوا بها؟؟؟

    السودان التي هي خط امان ظهر الامة العربية (مصر) من مزقها واشعل الحروب فيها ... من يرسل حملات التبشير اليها ؟؟؟ والى كافة الدول الاسلامية؟؟؟

    من الذي قسم السودان الى نصفين شمالي مسلم وجنوبي كافر نصراني ؟؟؟

    من الذي القى القنابل على اليابان ؟؟ من الذي قتل والشرد الفيتناميين واغتصبوا نسائهم ؟؟؟....

    من الذي دمر المانيا في ال45 ...
    من الذي اباد الهنود الحمر...

    من الذي استعبد الهند واهلها حتى انهم الى الان لا يتكلمون مع اي انسان اسود او احمر او ابيض الا ان يقول sir من الذي زرع هذا ... من الذي استعبدهم..الا الغرب؟ ...ومن ومن ...!!!!!


    فالغرب عامة وامريكا على راسها (قطع الله راسها واذلها) هم المسؤولون عن تحسين صورتهم عندنا..


    لكن بما ان الغرب سيطر على الاعلام والمناهج الثقافية والدراسية وحتى على السلطات الحاكمة عندنا اصبح الناس في حيرة من امرهم ويرددون ما تقول امريكا واعوانها من حيث لا يشعرون... فأمريكا تقول : انتم ارهابييون ؟؟؟ ونحن نقول : لا نحن لسنا ارهابيين...

    بل الاصح ان نقول نحن ارهابيون .... و1000 ارهابيون ... نسائنا تغتصب واعرضنا تنتهك واطفالنا يموتمون .... وشيوخنا تذل لترضى امريكا... !!!!!!

    فامريكا تحت قدمى اليسرى وليست اليمنى وهم اذل واحقر من ذلك...

    فعقيدتي وديني يقول اني انا مسلم انفي في السماء لا اذل ولا اخنع...

    سامحونا وسامحيني اختي على حرارة الأنفاس لكن عندما يرى الانسان اهله يرددون الباطل او ما زرع فينا من دون علمنا يغضب... فالرائد لا يخون اهله...

    وختاما اذكركم بقصة صغيرة.....

    جاء في ايام العرب... ان ملكا قد اصيب بمرض في ارنبة انفه (مقدمة الانف) فأشار عليه الاطباء ان يستأصلوا ويقطعوا ارنبته...ليشفى ... فقال نعم.. وبعد زمن راى هذا الملك ان كل من يدخل عليه يضحك... فأمر بقطع انوف جميع الناس وحتى المواليد... وسار الناس على ذلك حتى تعاقبة الاجيال واصبح تقليدا .. وبعد زمن طويل جاء رجل صحيح (يملك ارنبة انفه) الى هذه المملكة... فأصبح الناس يضحكون ويشيرون اليه انظروا كيف هو؟؟

    سبحان الله... سبحان الله ... هذا هو حالنا... الكلام كثير والعبرة كتبت والفطن يفكر ولا يلدغ مؤمن من جحر مرتين...
     
  14. tawba

    tawba New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 20, 2008
    المشاركات:
    370
    الإعجابات المتلقاة:
    273
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طالبة
    مكان الإقامة:
    المغرب


    جزاك الله خيرا أستادي الفاضل alomariعلى ردك .الدي أثلج صدري وصدركل مسام مؤمن غيور على دينه



    ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا
    " ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم
     
  15. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0


    الله الله كلام ولا أروع

    كلام صحيح وأنا معك فيه لكن يقسم الغرب إلى فئتين

    فئة عارفة من نحن أكثر حتى من معرفتنا لأنفسنا وتعادينا وتريد لنا كل شر وتظهرنا بأقبح صورة أمام شعوبها والناس فأما هذه الفئة لايهمنا أن نحسن صورتنا أمامها بل لايجب أن نسعى لذلك بل من الغباء والحمق السعي وراء ذلك

    وفئة ثانية وهي فئة ماعرفتنا ولا عرفت الحق و تتخبط في بحار من الجهل أغرقتها فيها الفئة الأولى حتى باتت لاتعرف عن الإسلام إلا اسمه وإلا ماتسمعه من الفئة الأولى ولاتعرف عن العرب إلا السراب وتخاف حتى أن تشتري كتاب يتحدث عن العرب الأشرار (( كما زرعوا بفكرهم ))

    هذه الفئة من واجبنا أن نعرفها على أنفسنا ونخبرها أن الفئة الأولى تخدعها وتكذب عليها

    علينا يا أخي أن نوصل لها رسالتنا التي لم تصلها بعد

    علينا يا أخي أن نبلغ عن رسولنا صلى الله عليه وسلم ولو آية لها

    علينا أن نشارك في محو الجهل الذي سيطر على عقولهم بسبب الفئة الأولى

    هذه الفئة أشعر أننا لو لم نبلغها ديننا ونعرفها أننا على حق فسيحاسبنا الله عليها والله أعلم

    قد دخلت منتديات لهم كثيرة وفوجئت بأشخاص صدقني لم يقرأوا القرآن ويتحدثون عنه بحمق وغباء وقام أحد المسلمين بإرسال القرآن لهم فقرأوا وقالوا قد تأثرنا ورأينا أن القرآن ليس كما غُرس في عقولنا

    والأمثلة كثيرة .. يا أخي تجد جهلا لديهم مقيت تشعر وكأن واجب محو الأمية يناديك فمنهم صدقني لايعرفون العرب ولا الاسلام لكن يخافون حتى أن يفتحوا سيرتهم أو أن يتكلموا معهم

    ولله الأمر

    حقاً شكرا على كلامك الثوري الجميل الذي يبث في النفس الغيرة على الأمة والغضب على الواقع
     
    2 شخص معجب بهذا.
  16. ابن الخطاب

    ابن الخطاب مشرف قسم الرياضيات العامة إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 30, 2008
    المشاركات:
    2,876
    الإعجابات المتلقاة:
    862
    نقاط الجوائز:
    128


    بارك الله فيكي

    كلامك صحيح المشكلة ليست مع عوام الغرب بل المشلكة مع السلطات الانجيلية الصهيونية

    انا معك تماما وانا على ذلك لكن لابد من التذكير بعقيدة الولاء والبراء لأنها قد محيت من اذهان المسلمين

    نتيجة الجهل واتباع الهوى وتصدر اهل الجهل والعمالة للدعوة والفتوى فالله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة الا بالله

    نسأل الله ان يبرم لنا امر رشد تقوم به قائمتنا وعزتنا

    واخيرا انا احبذ هذا النوع من المواضيع ان تطرح على الساحة ليقرأه الناس ويعقلون ويفهمون فاذا عندك مواضيع من هذا النوع سأكون اول الشاكرين والمعلقين

    جزاك الله خير
     
  17. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0


    حاضر

    لكن المشكلة أن هذه المواضيع بحاجة إلى ترجمة ووقتي ضيق

    والامتحانات عالأبواب

    دعواتكم
     
  18. ابن الخطاب

    ابن الخطاب مشرف قسم الرياضيات العامة إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 30, 2008
    المشاركات:
    2,876
    الإعجابات المتلقاة:
    862
    نقاط الجوائز:
    128


    ليش الترجمة ...انا مش قصدي انك تترجم مشاركتك في المنتديات الاجنبية ...

    لسببين اولا انا بعرف انجليزي كويس ورحت على بعض المنتديات الاجنبية وشاركت فيها يعني لو بدي اشوف كلامك ممكن اطلب منك المنتديات واشوفها لوحدي ...

    ثانيا نحن نريد كتابات حديثة تتماشى مع الظروف الراهنة ....لأن اسلوبك رائع بالكتابة وطرحك للمواضيع ممتاز

    الله يوفقك بإمتحاناتك ...امين

    لكن لا تبخلي علينا بمشاركات جديدة مثل هذه

    تحياتي
     
  19. 4islam

    4islam New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 21, 2006
    المشاركات:
    1,011
    الإعجابات المتلقاة:
    234
    نقاط الجوائز:
    0


    تسلم والله

    جزاك الله خيراً وجبر بخاطرك ههههه

    صدقني مثل هذه المواضيع ما يغنيها هو الردود والنقاشات والمشاركات وليس لصاحب الموضوع يد في تميزها

    عموماً مقبول منك الإطراء :)

    تحياتي لك أخي ولكل غيور على أمته
     
  20. tawba

    tawba New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 20, 2008
    المشاركات:
    370
    الإعجابات المتلقاة:
    273
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طالبة
    مكان الإقامة:
    المغرب


    الى متى ستظل ايدينا مكبله؟
    يقول الله تعالى(وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ)



    ( وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ )



    (وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ{42} مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء)


    ( إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )




    http://uk.youtube.com/watch?v=i8tOksqRFb8&feature=related


    اللهم أنصر دينك وتطبيق شريعتك والتنكيل بأعدائك من عباد الصليب واليهود ومن والاهم من أعداء الدين.
     

مشاركة هذه الصفحة