روايات وقصص رواية رشوا على قبري من دموع عينه - كامله / للكاتبه : على شاطئ النسيان

الموضوع في 'منتدى اللغة العربية' بواسطة nanci taha, بتاريخ ‏أغسطس 30, 2012.

  1. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    رواية رشوا على قبري من دموع عينه - كامله - بدون ردود - للكاتبه على شاطئ النسيان أو بقايا حطام


    ....روايتي جريئه وعاطفيه ورمنسيه .......لكنها مؤلمه

    تتخللها:
    (فرحه ...دمعه ..همسه ..اهاااات ونبرات وصرخات ,,,,ولكن لها اجوائها التي تأقلموا معاها ابطاها )..

    روايتي :((رشوا على قبري من دموع عينه ))...واخترت لقبي (( بقايا حطام ))

    مالنا بالطويله راح اعرفكم بابطال روايتنا لكن مو دفعه واحده
    راح نتعرف عليهم بتسلسل الاحداث

    ابومحمد 45 سنه ((الاب )) يشتغل بالسلك العسكري برتبت ((لواء ))
    محمد 28 سنه مهندس حاسب الي
    عبدالله 26 سنه مدرس لغه انجليزيه
    فارس 24 سنه يدرس هندسه

    ثامر 22 سنه ويدرس تمريض
    ملاك 18 سنه بالمرحله الثانويه ....ودلعها ((ميمي ))وهي اخر العنقود عايشه مع اهلها بجده
    امها متوفيه ....وهي الدلوعه بالبيت

    صديقاتها واللي هم اقرب لها من روحها
    جود 18 ودلعها .....جودي
    لوجين 18 ودلعها جوجو
    شذى 18 ودلعها ....شوشو
    ولاء 18 ودلعها ....لولو



    بكذا تعرفنا على اول ابطال روايتنا
    وراح احط البارت الاول لكم

    اتمنى لكم قراءة ممتعه ورائعه
    ...............
    .........
    ....
    ..
    .


    ,,,,,,بقايا حطام ,,,,
  2. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    ((الجزء الاول ))
    &&&
    &&
    &
    ((بدايه المسار على طريق الحياه .....ومفترقات الحياه تنادي ....ولكن الى اين المسااااااااار ؟؟؟؟))

    ملاك :اوووف مليت ياه ....شو هالملل ....وربي مليت
    محمد :ملاك بسك دلع ...كله طالعه برى وتقولين ملل ....
    ملاك :قول مشاء الله ........................
    عبدالله :مشاء الله خمسه وخميسه عليك .....
    ابو محمد :يا اولاد ....بسكم عاد الا ملوكه ...ما احد يقولها شيئ هذي اختكم الوحيده
    ثامر :يا سلام كملت .......
    ملاك تضم ابوها :الله يخليك لي يا احلى اب بالدنيا
    ابو محمد يطبع بوسه على جبين بنته ...
    ابو محمد :ويخليك لي انتي واخوانك
    ثامر :الحمدلله اخيرا جابو طارينا ......
    \ملاك: بابا شوف اولادك ...يغارون مني وما يحبوني
    فارس :افا اااا...احنا ما نحبك ...............
    ملاك :انا داريه عنكم ....شوفوا كيف تعاملوني كاني مجرمه مو اختكم
    محمد :والله نحبك يا ملوكه .......
    ملاك تضحك :عارفه راح تذبحون نفسكم عشاني ...مو ؟؟؟؟؟!!!
    ابو محمد :يا حبيبتي والله البيت من دونك ما يسوى ...انتي ملاك البيت
    ملاك :ههههههههههاااااااي حرة موتوا قهر انا ملاك ملاك ...ههههههههه
    ابو محمد يالله عن اذنكم بروح انام ...................... \ الكل تصبح على خير
    ابو محمد :وانتم من اهله .............راح الاب ينام ...والاخوان كل واحد يتسحب اللي بيروح لاصحابه واللي عنده مشوار .....الخ ..........\
    ملاك :اوف بهالسرعه اختفوا ...وانا ويش اسوي جالسه لحالي ....اروح لغرفتي احسن
    راحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وهي تفكر ......\ ملاك نطت :بس لقيتها ...مسكت الجوال
    ملاك :الووو...هلا جودي
    جود :اهلين ميمي كيفك .(( على فكرة جود اصلها سوريه)) ........................
    ملاك :تمامو حبيبتي ....
    جود ميمي طفشانه مووووووت موووت ...((وتقولها بقرف ())
    ملاك بحزن : من سمعك وانا كمان ........................
    جود :اوووووووووف شو هالملل
    ملاك :جودي شو رايك نطلع ...............
    جود : فكرة يالله مريني ..........
    ملاك :اوكي باي
    جود :باي .....دقايق وكشخت ملاك ومرت جود وراحوا يتمشون
    ملاك :خان روح شارع حراء ...........
    خان : حازر مدام
    ملاك :وااااو شوفي هالاكسوسريز ....سبيشل
    جود :واوو كثير حلو شو رائيك نشتري منها كتير نايس
    ملاك :اوكي ..........اشتروا واتسوقوا .......
    جود :ميمي بكرة كل القروب متفئين انو بنجتمع ونطلع مع بعض بتجي معنا
    ملاك :اكيد ....اكيد معاكم مو تسوون نذاله وتتركوني
    جود : اصلا الجمعه بلاك ما بتسوى شيء انت مصدر العبط والقوة والهبال فينا
    ملاك: اوكي بكرة الموعد
    جود :اوكي باي .............رجعت للبيت وجلست على النت شوي ونامت
    &
    &
    ((يوم الخميس الساعه 11 الصباح ))
    ابو محمد :ملاك اصحي
    ملاك :مابي ابي انام اتركوني ....
    ثامر :يالله قومي ..........
    ملاك :ايه ايه وراك ....رح بس انت وانا جايه .....وكملت نومها ....صحت الساعه 1ونص الظهر
    نزلت للصاله وهي لابسه بجامه برمودا للركبه لونها رمادي وبلوزه عريان وردي وفيها خطوط رمادي وكانت طالعه فيها كانها طفله
    ملاك :صباح الخير
    محمد :قصدك مساء الخير
    ثامر :بدري كان نمتي للعصر
    ملاك :بالله مو رايقه لك ...اسكت
    فارس :اقول ترانا تغدينا ...قولي لكاتي تحط لك غداء او فطور
    ملاك : يوووه منكم اوووف ....القعده معاكم تقصر العمر
    راحت للمطبخ وقالت لكاتي تحط لها فطور وراحت تصلي ورجعت للصاله ولقت صينيه الفطور جاهزة ,,, جلست وبدت تاكل ...وابوها يطالع الاخبار .....لف عليها ......
    ابو محمد : ملاك ويش هاللبس
    ملاك بدون اهتمام : أي لبس
    ابو محمد : لبسك
    ملاك : ليه ويش فيه بابا
    ابو محمد : لا بس مفتوح مرة
    ملاك :بابا انا اذا ما اخذت راحتي بالبيت وين ارتاح ؟؟؟؟
    ابو محمد :بس انتي عندك اخوان يعني شباب
    ملاك :بابا انت قلتها اخوان ....يعني بيخافون علي اكثر من انفسهم ...طيب ناظر اشكالهم ...شف ملابسهم الحال من بعضه ....((كان ثامر لابس شرت قطني وبلوزة عريان ....محمد لابس بيجامه ازرق ...فارس لابس بلوزة احمر كم قصير وبنطلون ابيض سبورت نوعا ما ...عبدالله لابس جينز وبلوزة عريان رمادي ))
    انحررج الاب وقال : خلاص خلاص خذي راحتك زي ماتبين يا بنيتي
    الكل : ههههههههههههههه
    ثامر : وهقتي ابوي
    محمد :يبه لا تخلي بخاطرك عطنا المحاظرة اللي تعودنا عليها ...
    الاب: والله اشوفكم اذن من طين واذن من عجين
    فارس :يا يبه هذي الموضه .....................
    الاب : على راحتكم لاموضه ولا غيرة تقدر تثنيكم عن اللي برووسكم
    يؤيؤيؤ الساعه 2 ولسى وراي مشوار ودوام
    ملاك :بابا متى ترجع .
    الاب : 2 باليل
    ملاك / اوكي توصل بالسلامه .......راح الاب ولبس لبس الشرطه
    عبدالله : يؤيؤيؤيؤ ابوي بالزي يفلق
    الكل :ههههههههههههههه
    ملاك : شكله بيروح يرقم
    ثامر : يبه ترى شكلك يجنن
    الاب وبحده :: بس عطيتكم وجه زياده ....وطلع
    الكل :ههههههههههههه
    ملاك : مسكين احرجناه ..................\ محمد :ايه صح
    قامت ملاك وراحت غرفتها بعد طقه الحنك مع اخوانها وجلست على النت الى المغرب
    وبعده بدت تزبط نفسها للطلعه مع البنات وهي تخطط للهبال ...كشخت وبعد العشاء وصلت لوجين ومسكت جوالها
    لوجين :هاي ميمي يالله احنا تحت
    ملاك : طيران ...وقفلت الخط واخذت شنطتها ونزلت لهم
    ملاك : هاي قيرلز
    الكل : هاااااااااااااااااااي ................. \ ملاك : هواريو
    الكل : فاين ................
    ملاك : شو هالحلا يا صبايا
    لو جين : انتي اللي كل يوم تحلوي اكتر ...كانت ملاك متلثمه ومطلعه عيونها القتاله
    شذي : وين بنروح ......
    جود : عم بنفكر
    ولاء : نروح الكورنيش احسن
    ملاك : حلو بس على شرط
    الكل : ويش
    ملاك : نسوي عبط ما حصل
    لوجين : اوكي يا ام العبط انتي ....وصلوا عند الكورنيش وكان اغلبه شباب ... نزلوا الخمس بنات ((قروب لايف ))
    ملاك : اتلثموا عشان ما احد يعرفنا ...
    لوجين : لا مالو داعي
    ملاك : لا والله ................\ الكل: طيب طيب ......واتلثموا
    جود :اسمعوا نبي نستهبل ونضحك
    ملاك : لاتخافين مدام ميمي موجوده يعني في استهبال
    لوجين وشذى : شوووووووررررررررررررر
    شذى يالله نبدا
    ولاء : ثري .....تو ......... ون ............. جوا ... مشوا على الكورنيش
    شذى : شو صاير هناك
    لوجين : في تجمع ناس
    ملاك : يالله نروح ونشوف ....راحوا بسررررعه لقوا مجموعه شباب ممكن 6 شباب معاهم استريوا ومشغلين اغنيه اجنبيه ويرقصون رقص اجنبي
    جود : ههههههههههه بيضحكوا
    ملاك : ويش رايكم نسووي ااااا................
    لوجين : مجنونه انتي
    ملاك : صدق انكم خوافات
    ولاء : انا ما عندي مانع موافقه
    شذى : وانا
    جود : وبرضوا انا
    لوجين : اوكي يالله
    قربوا عند الشباب ... ويناظرونهم من فوق لتحت (( يبون يقهرونهم ))
    واحد من الاولاد : واااااااااااوووو اعرف في قمر واحد مو خمسه
    ملاك باستهبال : ههههههههه معجزة
    2: أي والله معجزة خمسه مرة وحده
    جود : شو هالرقص البايخ ((تستدرجه ))
    1: بايخ ...شوفي الناس كيف يتفرجوا وانتي تقولي بايخ
    شذى : حركاتكم قديمه
    2: الله واكبر لايكون عندك خبرة
    ولاء : ليه نقدم على وظيفه عشان تقول عندك خبرة
    3: هههههه لا وظيفه ولا شيء
    ملاك : شكلوا ماعندكم سالفه اجل هذا تسمونه رقص
    1: ورينا شطارتك طيب
    ملاك : نوريك ليه لا
    لوجين : اغنيه هنديه لو سمحت
    الشباب: ههههههه هندي طيب نحط هندي .........بدت الدقه و قروب لايف واقفين ...مجرد مابدى الدق القوي ...بدت الحركات الكل مبهور من حركاتهم كلنهم متدربين عند مدرب بنفس اللحظة نفس الحركه وعلى نسق الميوزك .. خلصت الاغنيه والكل يصفق ......
    ملاك تقرب من الشله : تعلموا الرقص مو تشوهونه........وصاروا يضحكون البنات وراحوا
    شذى : جنان ...شفتي عيونهم ...
    ولاء : لاقين عرض وببلاش كمان
    جود : ينعذروا
    ملاك : جد وناااااااااسه
    لوجين : والله افكارك حلوة .... كل يوم فكرة
    ملاك : طيب مو كان الوقت بدري ويش رايكم نروح عزيز مول
    الكل : موافقين .......وعلى طول اتجهوا على عزيز مول .....دخلوا المول وكلهم مميزات ....خمس ملائكه ...كل وحده تقول الزين عندي ..لكن طغت عليهم ملاك بالعيون الواسعه العسليه ...والجمال البدوي ..والطول والجسم الرشيق .كانت بالوسط ويمينها شذى ولوجين ...ويسارها ولاء وجود ....اتسوقوا واشتروا اغراض
    ملاك : اووف تعبت
    لوجين : بليز ملاك بس هذاك المحل ...ميمي بليززز
    ملاك بنظرة تهديد : بس هذاك ياويلك لو قلتي كمان هذا ...
    لوجين : اوعدك .,....مشوا الخمس بنات ....وكان في ثلاث شباب معاكسين لهم بالاتجاه جايين باتجاههم
    الاول: ول ول ....شوفوا هالبنات يخققوون ...برقمهم
    الثاني ((اللي بالوسط)): اووووف شف اللي بالوسط تجنن هي اللي لافته اكثر ((وكان يقصد ملاك ))
    الثالث : شف ...جايين باتجاهنا
    الثاني : تتحدوني اسوي لها حركه ما تنساها ابدا
    الاول : هيه انت ترى الناس كثيرين هنا والله لو انتبهوا لك غير يقصون رقبتك
    الثاني : ماعلي المهم .... انا راح اخليها تلحقني
    الثالث : فيصل لاتتهور مو ناقصين مشاكل ....
    قربوا البنات وكانوا يسولفون ...وفيصل وماجد وفاهد قربوا اكثر
    بعدوا ماجد وفاهد عن طريقهم لكن فيصل صدم بملاك ...ونفذ تحديه وسوى لها حركه وقحه جدا جدا ...الكل تفاجئ من جرئه هالشاب ..والبنات واقفات مصدومات من حركته ....اما ملاك واقفه مصدومه من هالحركه اللي شلتها عن التفكير وعن كل شيء ...مو قادرة تتخيل انه يتحرش فيها وقدام الناس بعد ...بعد فيصل وكمل طريقه وماسال باحد ونظرات الاحتقار تجيه من كل اتجاه ....شاب قمه في الوسامه والجمال ...وله هيبه عجيبه ...وباين انه مثقف وواعي ...يسوي هالحركه الدنيئه
    لوجين : ملاك ....ميمي
    ملاك مو مستوعبه لسى : جوجو شفتي ويش .....وسكتت
    شذى : وقح مررررة ......انقهرت ملاك وطاحت منها الاكياس
    ملاك : مستحيل اخليه يروح قبل ما يدفع الثمن
    البنات : ملاك ....ويش بتسوين ..... لفت ملاك وكلها حقد وكره على فيصل وعيونها تطلق الشرار ...مشت بسررررعه وتركت البنات ...الكل يشوف هالبنت اللي تمشي مليون تبي تلحق هالشاب الوسيم
    ملاك ((انا اوريك والله ما تركك .......والله لاخليك مهزله للكل ))
    ماجد : ههههه جد ما احد يستهين فيك ...قول وفعل
    فيصل : اووف عليها جسم يذوب ....كيكه ...تخقق ...((فيصل شاب عمره 26 من الرياض وجاي لجده في مهمه عمل ....واداره شركة ابوه ))
    اخيرا وصلت له ملاك ....وماحس فيصل اللي باللي يلفه بقوووة من ورى ...لف فيصل من اثر هالقوة اللي تلفه عليها ......كانت ملاك ثور هايج ...لف وشاف البنت اللي تحرش فيها ...والناس تتابع بدقه هالموقف الاكشن اللي ما يفوت ......
    ملاك :ياحقيرررر...... وبكل قوه تملكها ....صكته كف...كانت اسنانه راح تتكسر من قوة الكف
    ملا ك بحقد وقهر: هالمرة اكتفيت بكف ..لكن المره الجايه راح اذبحك بيدي ...لفت وتركته..منصدم من الكف اللي جاه لسه ما استوعب فكره ان بنت تمد يدها وتضربه قدام خلق الله
    رجعت واخذت اغراضها ومشت بدون ما تنطق بكلمه .....
    ماجد : فيصل ..فيصل ....
    فاهد : خلاص خلونا نمشي
    فيصل بحقد وعصبيه : موقبل ما اوريها شغلها .....مشى بسرعه يبي يلحقها ...لحقه فاهد وماجد يبون يهدونه ويحاولون يمنعونه لانهم يعرفون فيصل اذا قال كلمه قدها وقدود
    فيصل : لازم انتقم منها ...
    وتركهم وراح وراح وراها ...وهم لازالوا يحاولون يمنعونه ....

    ركبوا البنات السياره واخيرا تكلمت وحده
    جود :ملاك شوبيك ...انسي اللي صار
    ملاك بقهر : قهرني ....وقح
    لوجين : انتي اخذتي حقك منه
    شذى : لاتعطي اللي صار أي اهتمام ...انسيه خلاص
    ملاك : خلاص اقفلوا السالفه.....وظلت ساكته
    ماجد : فيصل اصبر
    فيصل : والله لالحقها واخذ بثاري منها ....ركب السيارة وركب وراه ماجد وفاهد ...اللي يحولون معاه لين عجزوا عنه
    فاهد : لاتنسى انت اللي غلطت عليها
    فيصل بعصبيه : كيف تجرئت وضربتني قدام الناس
    فاهد : زي ما تجرئت ولمستها قدامهم
    فيصل وعيونه راح تطلع من مكانها : بس اسكت ......................
    ((بسيارة البنات ))
    ملاك /: لوجين بليز وصليني البيت اول ...تعبانه
    لوجين : طيب .........وصلوا عند بيت ملا ك................قبل ما تنزل
    جود :مافي شيئ يستاهل زعلك ميمي
    ولاء: انسي اللي صار وكان شيء ماصار
    شذى : لاتفكري بناس حثاله
    لوجين : تصبحين على خير
    ملاك : وانتم من اهله ...........يالله بااااااااااااااااااااااااي
    الكل : باي ................
    فيصل : هذا بيتها
    ماجد : يمكن مو هي
    فيصل :الا هي ... اعرف طريقت مشيتها ....ونفس الشنطه ...

    ياترى ويش بيسوي فيصل مع ملاك ؟؟؟؟
    ويش بتكون رده فعل ملاك تجاه ضربتها لفيصل ؟؟؟
    ومعقول ينتقم فيصل من ملاك ب ...........؟؟
    هذا اللي راح نعرفه بالجزء الجاي
  3. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((الجزء الثاني ))
    ((هدوء ما قبل العاصفه ))
    دخلت الغرفه ....ونزلت عبايتها ...وقفلت باب الغرفه ورمت نفسها على السرير ...وصارت تبكي
    ملاك : انا ويش سويت ....كيف ضربته قدام الناس ...وليه سوى لي هالحركه ...
    ملاك تتذكر شكله وملامحه اللي لمحتها وهي تضربه : كيف ضربت هذاك الوجه ....ال.... ال..... الحلووو
    لالا يستاهل اللي سويته فيه ...هو اللي غلط علي ))...نفضت هالافكار من راسها ...وراحت تبدل ملابسها
    رجعت لسريرها ...وجلست تفكر ...............
    ملاك ((لازم ما اندم على شيء سويته ...انا واثقه بتصرفاتي ... هو اللي تعرض لي ))
    جات الساعه 2 بالليل ...ونامت .....صحت من اليوم الثاني بدري عشان صلاة الجمعه ...وصحت ابوها واخوانها للصلاه .....وبعد الصلاة ....الكل مجتمعين على سفرة الغداء .....يتغدون ...غريبه ملاك ماتتكلم الكل مستغرب عليها السكوت ...وكانت اول وحده قامت من السفره
    ابو محمد : وين بدري ما اكلتي شيء
    ملاك : الحمدله شبعت ...بطلع غرفتي اذاكر
    الكل : موفقه .....طلعت غرفتها وقفلت الباب ...مسكت شنطتها طلعت الكتب والدفاتر وقامت تذاكر وتحل واجباتها
    الساعه 7 المغرب خلصت مذاكره ...رتبت الشنطه وحطتها على جنب
    طلعت ملاك لكاتي : كاتي خذي العبايه والطرحه واغسليها ......رجعت لغرفتها واخذت دفترها الخاص ...ومسكت قلمها وكتبت (((عشت بالدنيا تااااايه وحيد لا لي حب ولا لي ونيس يا نااااس ليش الطيب بالدنيا ماله نصيب ليش قلبة يظل يمشي بدربة وحيد))...حست انها تعبانه من التفكير في شيء ماله داعي ولا يستحق منها الاهتمام
    حطت راسها على المخده وراحت في عالم الاحلام ........صحت على صوت المنبه
    قامت غسلت وجهها وصلت ولبست مريولها وزبطت نفسها ,,,,وكانت ناعمه لابعد حد ...ما يحتاج تضيف أي شيء على جمالها الرباني .....اخذت العبايه .....ولبست وراحت للمدرسه .......مر يوم السبت عادي بدون أي شيء يذكر وبدون تطورات .....ونفس الوضع ليوم الاحد
    يوم الاثنين وهي راجعه من المدرسه
    خان : مدام
    ملاك نعم ........................
    خان : مدام هذا سيارة همر اسود في يمشي ورى احنا من اثنين يوم
    ملاك : شكلك تتوهم ............
    خان : والله مدام
    ملاك : طيب طيب .........لفت ....وشافت همر اسود مو واضح شيء فيها والتظيل اسود غامق جدا ما تشوف شيء فيها
    ملاك (((عادي واذا ....))ماخطر ببالها أي شيء ((مسكينه مو داريه ويش يحاك من وراها ))
    نزلت للبيت وشافت الهمر موقفه بعيد ...استغربت شوي ...دخلت البيت
    باليك كانت رايحه للمكتبه ...شافت نفس الهمر .....بدأ الشك يتسلل لها
    ملاك ((مين اللي يمشي ورانا ))..............مرت الايام ..........

    <<يوم الخميس بالليل >>>
    &&
    &
    كانت رايحه عند شذى ....البنات مجتمعين عندها .....ونفس الهمر وراها .......عند الاشاره ...
    وقفت الهمر بجنب سيارة ملاك الفان الكحلي المظلله .....
    ملاك : ياترى من يكون؟؟؟؟؟؟.... بفتح الزجاج عشان احتمال اشوف من هو ....
    نزلت ملاك الزجاج ......ونزل فيصل الزجاج ...انصدمت ملاك ....ما كانت تتوقعه ....ارتبكت وخافت ...وانرعبت ...على طول رفعت الزجاج ......
    فيصل : هين اوريك يالحقيرة
    ملاك : يمه هذا ......هو ...نفسه اللي .....ياربي ويش يبي فيني ...اكيد بينتقم مني ....يارب ويش اسوي ..
    وصلت عند شذى ...وبسرعه نزلت ....كان وجهها مخطوف وباين عليها الخوف
    ولاء : ميمي ويش فيك ....كانك خايفه
    ملاك بخوف : تتذكرون الولد اللي ضربته بالمول
    الكل : ايه
    ملاك بارتباك: طلع ......طلع يلاحقني
    الكل انصدم ..................جود : شو عم يلاحئك ....
    لوجين : وضحي لنا كيف يلاحقك .........وقالت لهم ملاك عن مراقبته لها من اسبوع تقريبا
    شذى : اكيد بينتقم منك
    ملاك : خافت : ايش ينتقم؟؟؟...... بس هو اللي اتحرش فيني
    جود : انتبهي لحالك ......
    لوجين : ما راح نتركك اليوم انا بوصلك البيت ......جلست شوي بعدين رجعت للبيت
    ولما رجعت للبيت بسرررعه راحت لغرفتها من الخوف غيرت ملابسها ونامت من كثر خوفها
    صحت الصباح ....وهي قلقانه ...ماطلعت يوم الجمعه ابدا من البيت ......
    يوم السبت .....وهي رايحه لمدرسه ...تتلفت تشوف سيارته لكن مالقتها ..
    ملاك : الحمدلله .....راحت للمدرسه ومر يومها عادي ......بالانصراف وهي طالعه ومعاها البنات
    شذى : في ....
    ملاك : لحظة ...كانت ماسكه يد جود ...ضغطت عليها بقوة .....
    جود : آآآآه ....عورتيني ....
    ملاك بخوف : بنات شوفوا هناك .....وشافوا الهمر السوده ورى سيارة ملاك بالتمام
    ملاك : لالا .....مستحيل ....انا خايفه
    لوجين : يا غبيه كذا تبينين له انك خايفه ...خلك قويه .....
    ملاك :طيب ....لازم اكون قويه ....يالله باي ....وراحت للسيارة وركبت .....وصلت للبيت
    واخذت جوالها وارسلت للبنات تطمنهم عليها ......نامت ولما صحت العصر ....راحت للصاله ولقت اخوانها
    محمد : هاه بشري كيف الدراسه
    ملاك : تمام ....ثاني ثانوي سهله
    عبدالله : الاختبارات النهائيه على الابواب ..باقي لها اسبوعين ....خلاص مافي طلعه
    ملاك تتخصر : بالله ...ويش قلت ....ماسمعت يالخو ؟؟؟!!!
    ثامر : انشاء الله متى ناويه تذاكرين ....
    ملاك : مالك خص ...اذاكر بالوقت اللي ابيه
    محمد : انا مع عبدالله خلاص شدي حيلك كلها اسبوعين وبعدها اجازة 3 شهور
    ملاك : انا حرة اذاكر ....اطلع شيء راجع لي
    ثامر بحده : ملاك وبعدين ...قلنا مافي طلعه الا بعد الاختبارات وخلاص ......انتهى الموضوع
    ملاك تتحلطم : اوووووف ....ياربي وبداخلها ((ايه صح لازم اجلس عشان هذاك اللي يلاحقني يمل ويروح )
    بعد 3 ايام ....بدوا الطلاب والطالبات يستعدون للامتحانات .....الكل يذاكر .....اما ملاك
    ملاك : اووووف كل الوقت مذاكرة .....ابي اخذ استراحه ....دقت على لوجين وجود وسووا مكالمه جماعيه ...سولفوا وغيروا جو شوي
    جود : مليييييت من الذاكرة ....اوووف زهق
    ملاك وانا بعد بيطق فيني عرق
    لوجين : الحال من بعضه .......
    ملاك : انا بروح السوبر ماركت اجيب اغراض وارجع ابي اتابع فلم على شوتايم ...يعرضوه الساعه 1 بالليل
    جود : فلم الرعب قصدك
    ملاك : ايه توه نازل ....
    جود ولوجين : اجل بنتابعه
    ملاك : اوكي يالله باي ...................
    جود ولوجين : باااااااااااي
    لبست عبايتها وراحت للسوبر ماركت ....وشافت السيارة الهمر لسى وراها
    ملاك بخوف : الله يستر ....بديت اخاف منه ............دخلت السوبر ماركت واشترت شيبس وشكولاته وعصير واغراض تكفيها اسبوعين ......
    ماجد : فيصل حرام عليك ....اتركها .....باين انها خايفه
    فيصل : والله ما اتركها والله لاكون مثل ظلها ....ومثل الكابوس اطاردها ....وشوف الحين ويش بسوي ..
    ملاك .... طنشت وجوده .... ومنسجمه تنقي ويش تشتري ....وهي ماشيه وقفت تاخذ بيبسي ...حطت العلب بالسله ....وقف جنبها ...رفعت عينها وشافته ...ملاك من كثر خوفها ما تحركت ....
    ملاك ((لازم اخليه يعرف اني قويه ...ومايهمني لا هو ولا عشره من اشكاله ))
    ملاك بقوة ::: نعم ويش تبي
    فيصل : ابي حقي منك
    ملاك : أي حق ...مالك أي حقوق عندي
    فيصل بسخريه : مشاء الله بسرعه نسيتي
    ملاك بتهديد : قلت لك مالك حقوق ...وبعدين اترك حركات الاطفال حقتك ...على بالك بتخوفني بمراقبتك
    وراحت وخلته ...حاسبت بسرعه ...وطلعت وبسرررعه على السياااااره ....وصلت البيت
    ملاك ((الحمد لله الحين اقدر اتحداه ...هو ناوي ينتقم بس من مين من ....ملاك ....نشوف يااااا ......صح ما اعرف اسمه يالله مو مشكله ))...اخذت الاغراض ودخلت عرفتها وسوت لها جو ...وتابعت الفلم ...ولما خلص نامت ................صحت الظهر بعدما اكلت وصحصحت زين ...اتجهت لغرفتها تذاكر .....وعلى هالحال طول الاسبوع ...........
    جاء أسبوع الامتحانات .........الكل متوتر وخايف
    ملاك : ايش فيكم متوترين
    شذى : رياضيات .....اليوم رياضيات .....خاااايفه
    لوجين : يارب تكون الاسئله سهله
    جود ترفع يدها للسما : ياررررررررررررررررررب .....
    ملاك : انتم اتوكلوا على الله وانشاء الله نجاوب ....
    ولاء : يالله ويش هالبرود ميمي ....تقولك رياضيات ..((وترفع صوتها ))...ررياااااااضيااااااااات
    ملاك : خير ياطير واذا رياضيات ....زيها زي أي ماده ثانيه ....(((ملاك شااطرة بدراستها ....وعلى قولهم دافور))
    لوجين : يالله بدت اللجنه ....وكل وحده راحت لمكانها .,...وجلسوا ...واتوزعت الاوراق .....والكل بدا يجاوب .......بعد الاختبار .....
    شذى : حلوووة الاسئله ....لكن السؤال الثاني ....سؤال ذكاء
    ملاك : يعتمد على الفهم ....الحمدلله على كل حال.....رجعت للبيت دايخه وتعبانه ....نامت وصحت العصر تذاكر للماده الثانيه ....وعلى هالحال طول اسبوع الامتحانات ......
    ولاء : اقول ميمي الى الحين وهذاك الولد يطاردك ويلحقك ...
    ملاك : أي والله الى الحين ....ياربي انا مستغربه منه كيف ما مل الى الحين
    جود :اكيد مسوي خطه .........
    ملاك : احيانا اخاف واحيانا اقول لازم اوقف بوجهه ....اسمعوا اليوم اذا طلعنا بنروح كلنا نشوفه ...اوكي ..........
    الكل : اوكي
    جات شذي ....شذى عندها خبر : صبايا
    الكل: نعم خير ......
    شذى : سمعت من البنات انه في واحد دايم يوقف برى ...والبنات طايحين عنده ...يقولون صاروخ ..ملك جمال ...ايش رايكم نشوفه اليوم
    ملاك : اوكي بس احنا ما نعرفه ...............
    شذى :ما عليكم صبا تعرفه اخليها توريناه
    الكل : اوكي............ بعد ما خلص الدوام .......
    شذى : هاه صبايا مستعدين لالقى النظره على توم كروز المدرسه ..........\ الكل : ههههههههههه يس افكورس
    شذى : يالله صبا .............طلعت صبا معاهم ...طبعا هي الدليل ((السياحي لهم هههههههه))
    صبا : والله يجنن يا صبايا ما عمري شفت ولد متلوا بحياتي ...جماله يذوب ...الا يسحر
    ملاك بتوتر: اخلصي علينا صبوه .....وينه ؟؟؟؟؟...............
    لوجين تهمس لملاك : ميمي ...امسكي اعصابك ...شوي شوي !!!
    جود : وينه يا صبا
    صبا : هذاك ...اللي في .................

    ياترى ...من هو الولد اللي الكل يتكلم عليه ....معقوله يكون .........؟؟
    ايش راح تكون ردة فعل ((قروب لايف )) ؟؟
    ايش راح تكون رده فعل ملاك .....وايش راح تقول عنه ؟؟؟
    معقوله تتفجر مشاعر ملاك ....وتكون تحمل له شيء بداخلها؟؟
    والولد ...ايش غرضه ...راح يكون تسليه ...او انتقام ...او شيء اخر ؟؟؟
    هذا اللي راح نشوفه باحداث الاجزاء الجايه
    وراح نتعرف على شخصيات جديده واحداث جديده تقلب مسار جميع ابطال روايتنا ......
  4. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه




    ((الجزء الثالث ))
    &&&&&&&&&&&
    &&&&&&&
    &&&
    &&
    &
    ((بسوي مثل ما اشوفك اتسوي و افعل افعالك عشان تعرف من فينا الزعول و من وسيع البال))

    صبا : هذاك ...اللي في الهمر
    كل البنات انصدموا ...........ملاك مصدومه ((هو نفسه ))...والباقي متفاجئين ولكن يستنوا رده فعل ملاك
    لوجين : متاكده انو هذاك الولد
    صبا: ايه متاكده
    جود مصدومه بس فضلت السكوت : شكرا صبا ...
    صبا : يالله بااااااااي. ..........\ الكل : بااااااااي
    شذى : ميمي ...اللي ضربتيه
    ملاك بعصبيه : واذا ...كان هو .....
    ولاء: ليه عصبتي ؟؟؟؟؟......
    ملاك : بخلي لكم الجو ....قزوا فيه من فوق لتحت زي ماتبون ...واذا تبون ترقمونه رقموه ......بااااي
    جود: ملاك .......ميمي.....لحظة ......\ طنشتهم ملاك ...وراحت للسيارة ....لما رجعت للبيت ....غيرت ملابسها ورمت نفسها على السرير
    ملاك ((الكل يتكلم عليه ....الكل معجب فيه ...من سمح لهم مين !!! ..طيب واذا كان وسيم وحلو ....ياربي انا ويش قاهرني ...لالالا ..مستحيل اخلي احد يقرب منه ...مستحيل ...))...فجاءة تتناقض افكارها
    وهي تفكر((طيب انا اكرهه...ليش عصبت ...لما عرفت انه هو اللي يقصدونه البنات ...يوووه منك يا ملاك ...ويش فيك ...ويش صاير لك ))
    ملاك : لازم انساه اساسا مايستاهل افكر فيه .....قاطعها صوت جوالها
    ملاك : هلا جودي ..
    جود : ميمي شوبك اليوم
    ملاك : تعبانه شوي ....تعرفي ارهاق ....وتعب مالي خلق شيء
    جود : ليه عصبتي لما شفتي الشب
    ملاك : لاني اكرهه ما اطيقه ....ما ابي اسمع سيرته
    جود : طيب طيب ... انا اتركك ترتاحي مبين ...انك تعبانه .....يالله بااي ..
    ملاك باي .......بعد ما قفلت من جود ...قامت تفكر
    ملاك : لازم اتصرف ...لازم اخليه ما يلحقني لكل مكان ....اوووووووف تعبت منه .....نامت بعد تفكير عميق
    صحت وذاكرت كالعاده ........
    لوجين : اليوم حر ورطوبه
    الكل : مرررررررة ...جت ملاك تمشي
    لوجين : ميمي تعالي معانا >> كانت مع شله صبا ((قروب كريزي))
    صبا : ميمي تعالي .....ابتسمت ملاك ...........\ ملاك : طيب ......جت وجلست معاهم وجلسوا يسولفون ويضحكون
    صبا: على فكرة شو رايكم جوجو وميمي بالشب اللي امس
    ملاك تناظر لوجين وعيونها بتطلع قدامها من القهر ....وسكتت
    لوجين : حلو ...وووسيم
    صبا : كل البنات ميتين عندوا بس هو ما يعطي احد وجه ...المصيبه ..انو ما يغازل بس يوقف بالسيارة كانوه ينتظر احد ....او بدوا يعمل شيء
    ملاك ((ايه ينتظر الفرصه عشان ينتقم مني )): باين انه وقح وقليل ادب
    مياده استغربت من ملاك : ميمي ...شو هالكلام ...الواد واضح انوا من عايله واصله ..شوفي الكار والستايل والحكي كمان ...باين انه جنتل مان
    سلاف : لا حرااااااام ظلمتيه
    ملاك : انا قلت رائيي فيه ...وهو مجرد رائي
    جنى : لا بصراحه الواد ما عليه كلام
    ملاك اتنرفزت مرة والظغط وصل معاه للالف : اوكي انا رايحه ...راحت وخلتهم
    مياده : جوجو ...ميمي شوفيها لها كم يوم مو على بعضها
    لوجين ترقع لها : باين انها تعبانه ..اعذروها ...بروح اشوفها ....سيو ..............\ الكل : سيو
    جلست ملاك عند جود وشذى وولاء واعصابها نار ...ولحقتها لوجين ...لما شافتهم مكتملين
    ملاك : صبايا اسمعوني زين ابي اقولكم شيء ................\ الكل شو
    ملاك : الولد وحكايتي معاه ما ابيها تطلع ابدا سامعين .................\ الكل: اوكي
    ملاك : مابي احد يعرف ..الكل يتكلم عليه ..وانتم عارفين راح تصير اشاعات وكلام ماله داعي
    شذى : لاتخافين
    جود : الكلام سر بيننا
    ولاء : مستحيل نقول شيء
    لوجين مايحتاج توصين ...........ارتاحت ملاك
    ملاك : يالله انا بروح السيارة برى ......بااااااااي
    الكل: باااااااااي
    ((بسيارة فيصل ))
    ماجد : وينها ماطلعت
    فيصل : لاتخاف ...الحين تطلع ....طلعت ملاك بلثمتها
    فيصل : شوفها ...هذيك ....قلت لك بتطلع يعني بتطلع
    ماجد : طيب والسوات
    فيصل : ولاشيء بنلحقها للبيت وبس
    ماجد شوي ويكفخه : فيصلوه ...بس هذا ... طيب وين تهديداتك
    فيصل :قلت لك كل شيء بوقته حلو.......خلصت الدراسه وبدت الاجازة
    ملاك : ابي اسافر ....اوف ملل
    الاب : يا بنيتي مافي اجازة ...عندي مشاكل وقضايا بالشغل
    ملاك بعناد :بابا الناس يسافرون بالاجازة مو يجلسون بالبيت
    الاب :بحاول ادور اجازة ...ارتحتي الحين
    ملاك :وعد .........\ الاب :وعد
    رجعت غرفتها ..وجلست على النت ....وهي على هذا الحال الاسبوعين الاولى من الاجازه .
    العصر ..رن تلفون البيت
    محمد : الووووووووو................\ سلطان : السلام عليكم
    محمد :وعليكم السلام ....هلا والله بسلطان
    سلطان : كيف الحال ...كيف حال عمي ؟؟؟؟؟؟
    محمد : بخير الحمدلله ...انتم كيفكم الاهل شخبارهم ؟؟؟؟؟؟؟
    سلطان :يسلمون عليكم .....
    محمد : الله يسلمهم .....
    سلطان : محمد بغيت اقولك اننا بكره جاين لجده عندكم .........
    محمد بفرحه : هلا ومرحبا ....تنورونا بجيتكم ..............\ سلطان : النور نورك
    محمد : كلكم ............................\ سلطان : بس انا والبنات
    محمد : حياكم .......................\ سلطان : الله يحيك ...يالله تامر على شيء من المدينه
    محمد : سلامتك ................\ سلطان : الله يسلمك مع السلامه ......قفل الخط بعد المغرب صحوا الكل
    محمد : في خبر حلو .........................\ الكل : وووووووووووووووووييييييييش .؟؟؟؟؟؟؟
    محمد : اهل عمي ابو سلطان بيجوننا بكره ........طارت ملاك من الفرحه وصارت تصارخ
    ملاك : وناااااااااااااسه ونااااااسه .....فلللللللللله ياسلاااام ........بروح اجهز قسم الضيوف
    عبدالله : كله عشان اهل عمي بيجون
    ملاك : ناسي اني استانس مع البنات .......وووووووووواااااااااااااااااااااااوووووااااا اا.....راحت جري هي وكاتي يرتبون وينظفون ...والبيت صار يلمع ....كل مكان فيه يلمع
    كاتي : مدام مافي طلبات بالبيت !!!!
    ملاك : روحي شوفي ويش ناقص واكتبيه عشان نروح نجيبه انا وانتي من سوبر ماركت ....
    راحت كاتي تكتب الاغراض الناقصه ...لبست عبايتها ...ودقت على ابوها عشان تاخذ فلوس
    الاب : ملاك حبيبتي
    ملاك : هلا بابا ....................\ الاب : لا تنقصي شيء كل شيء جيبيه عشان اهل عمك اكيد يجلسون اسبوع او اكثر
    ملاك : طيب ..راحت للسوبر ماركت ..واشترت اغراض تكفي حارة ...ورجعت ورتبت هي وكاتي ....
    ثامر : يازين ملاك اذا اشتغلت ....شكلها تحفه ....كانها ربت بيت ......
    فارس : تحس انها تشتغل من قلب ......
    ثامر : ياليتني عبير او سارة او ريم ...عشان تسويلي اللي تسويه لهم
    ملاك بصوت عالي : اسمعكم اسمعكم ......ثموررررررر حامض على بوز ك ...ههههههههه
    محمد : مدري طالعه على مين بالائامه
    ثامر : على اخوها ثمور ......
    فارس : الاعتراف بالحق فضيله ............بعد ما خلصت شغل
    ملاك : واخيرا خلصت ...بروح اخذ شور
    عبدالله : الله يعطيك العافيه مجهود تشكري عليه ....خخخخخخخخ
    ملاك : صاير مدرس لغه عربيه ...هههههههههه
    عبدالله : حولت من انجليزي لعربي ...ههااااااااااي
    ملاك : سيو ......وراحت تاخذ لها شور بعد التعب اللي تعبته والكرف اللي اكرفته ...ارتاحت لها شوي وناظرت بالساعه ..الا الساعه 2 باليل ...راحت للصاله لقت اخوانها كلهم طالعين
    ملاك : على طووووووول اطلعوا .....وجع .....رجعت لغرفتها ....شغلت المسجل وقامت ترقص ....
    دقت عليها لوجين .....
    ملاك : هلا جوجو
    لجين : اخبارك .,......................\ ملاك : تمام وانتي
    لوجين : الحمد لله ...ميمي انا مسافرة لتركيا توصي شيء
    ملاك : ابي سلامتك ....بس الله الله بالتصوير واذا شفتي مهند نور يحي لميس رفيف ...سلمي عليهم اوكي حبيبتي .....
    لوجين : خخخخخخخ طول عمرك عبيطه وتستعبطي ...يوصل
    ملاك : انتبهي لنفسك اخاف يشوفك واحد تركي ويطيح ببحر حبك .....
    لوجين : لا توصين مجهزة صنارة الصيد ....بصيد لي واحد على كيف كيفك
    ملاك : جيبيلي واحد معاك .....بس هاه ابيه كربون مهند
    لوجين : اوكي ............\ ملاك : ههههههههه تروحين وترجعين بالسلامه
    لوجين الله يسلمك ....يالله باي ..................\ ملاك : بااااااااااااي
    رجعت ترقص وهي تضحك على خبالها وعبطها .......ورتبت غرفتها ...كانت غرفتها لونها وردي ....وفيه لمسه خيال انثوي ..على التسريحه شرائط ساتان فوشي غامق يتناسب مع لون الغرفه الفاتح ...وعلى السرير شرائط .....وبزاويه في باقه ورد ابيض ....شكل الغرفه ناعم وراقي ......تعبت ونامت
    صحت العصر تنتظر وصول عائله عمها ابو سلطان
    ملاك : هاه متى بيوصلون
    عبدالله : المغرب ....مشوا الساعه 4 العصر
    ملاك : يعني يوصلون الساعه 8 .....
    عبدالله : باقي ساعتين
    ملاك : امممممممم طيب بروح اجهز عشاء العشاء اكيد بيجون تعبانين ....
    راحت للمطبخ تساعد كاتي واشرفت على السلطه والحلى والمشويات والمقبلات وترتب سله الفواكه ...
    بعد صلاة العشاء .....وصلوا اهل ابو سلطان
    ملاك عند الباب تستقبل البنات ...............>>نتعرف عليهم <<
    سلطان 24 سنه مدرس حاسب الي ومتحفظ نوعا ما وهو اللي مربي اخونه وخواته بعد انفصال امه وابوه المريض بالقلب.
    عبير : 21سنه تدرس لغه عربيه وهي عربجيه نوعا ما لكن ملامحه ناعمه جدا وساحره بس تخفيها بعربجتها
    ريم : 19 وهاديه جدا تدرس احياء ....وهي شخصيه هااااااديه لابعد الحدود لكن فاقده الثقه بنفسها مررررة..
    ساره 18 سنه وتدرس ثالث ثانوي مرحه جدا تضيف للجو البهجه والمرح لكن هي وريم دايم في معارك طاحنه
    فهد الصغير 10 سنوات بالابتدائي وهو اخر العنقود <<<<<<
    ملاك : هلا وغلا تو ما نورت جده حياكم تفضلوا
    عبير : ملوكه كيفك ...ويش اخبارك
    ملاك : الحمدلله بخير
    ساره : بشرينا عنك
    ملاك : تمام الحمدلله انتم كيفكم ويش اخر اخباركم
    الكل : الحمدلله بخير .......جلسوا يتبادلون الاخبار .....بعد العشاء
    ملاك : اكيد تعبانين ....انا مجهزة لكم كل شيء
    عبير : لاوالله مو تعبانين كلها كم ساعه
    ريم : متغيرة مررررة يا ملا ك
    سارة : صاير ملكه جمال
    ملاك : من ذوقكم ....والله انتم احلى صايرين ملائكه
    الكل::هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    سارة : ملائكه حراام عليك ...قولي حلوات مملوحات بس ملائكه ....ظلمتي الملائكه ...
    ملاك : ماعلينا ...وين ودكم ترحون ....لو تبوني الف فيكم جده لف الفها لعيونكم
    سارة : اهم شيء نروح للبحر ....مشتاقه له ابي ارمي فيه همومي..
    ملاك : سلامتك من الهم ....يالله البسوا عشان نطلع
    فاهد : فيصل اكيد عندهم ضيوف ...وماراح تطلع اليوم
    فيصل : ننتظر ويش خسرانين
    فاهد عصب : لااله الا الله ....نصبر امرنا لله ...
    ملاك : سلطان ...خلهم ....بالله
    سلطان : طيب بس تاخذون فهودي معاكم
    عبير : طيب ناخذه .......
    عبدالله : خذوا راحتكم............................\ الكل : انشاء الله
    طلعت ملاك وهي تدور بعيونها على سيارة فيصل.......وشافتها
    ملاك ((الله يستر لا يسويلي مصيبه ويفشلني مع البنات ))
    فيصل : قلت لك بتطلع احساسي ما يخيب
    فاهد : معاها بنات
    فيصل : المهم اني وراها .........بسيارة ملاك .....مشغلين اغنيه عزاه
    خان : مدام ..وين روح
    ملاك : روح ابحر ....كورنيش ...الحمراء ....اي شيء بس روح بحر
    ساره : فله .... ونااااااااسه
    ملا ك : سووا اللي تبون
    عبير : اهم شيء المعسل ابي اعسل ....من زمان عنه ....سلطان مسوي لنا مراقبه ....كرهنا بكل شيء
    ملاك : ماعليك اوديك أي مكان ...تبين
    عبير : اهم شيء نعسل
    ريم انا ابي اروح الشلال ...والمولات .......
    ملاك : طيب انتي طلبك بكرة ...
    سارة بحماس : ياسلاام يا ناااااا بنهيص ..اخيرا رحنا من عندهم خنقونا ........وصلوا عند الكورنيش ...ونزلوا يمشون
    سارة : بشتري مويه مت حر
    ملا ك: اصبري الحين نروح عشان الاخت تعسل ونتشتري شيء بارد ونرتاح
    ريم : نروح مارينا
    ملاك : نروح شوفيه هناك ....ياللله مشينا ......
    عبير ...: يالله ........راحوا ودخلوا...وجلسوا بالجلسات
    الوتير لمصري : اهلا وسهلا ....طلبات الحلوين ايه
    ساره تهمس قهرها:هذا اللي بكفخه اليوم ...
    ملاك تدقها : واحد معسل بالتفاح ....وثلاثه ايسكريم بالشكولاته .....نزلت ملاك لثمتها ونزلوا البنات
    جابوا الطلب ...وانبسطوا سوالف ...حش ...ضحك ...مقالب ....وعلوم واخبار .....واستانسوا
    عبير: اف ريحه المعسل ....وطلعت العطر وتعطرت واكلت لبان
    ملاك تصفر : ياعيني تمحي اثار الجريمه ...امشي بس امشي
    طلعوا ...ولقت بوجهها فيصل
    فيصل ايسوي نفسه مستغرب ومصدوم : ملااااااااااا ك .....



    ياترى ويش غاية فيصل من هالحركه ؟؟؟
    عبير وريم وساره ايش راح يكون موقفهن ؟؟؟ كيف راح تكون ردة فعلهن ؟؟
    ملاك ايش راح تسوي مع فيصل ...بعد ما عرف اسمها ...؟؟؟
    ياترى بنات عم ملاك راح يتفهمون موقف ملاك او ....بيصير شيء .؟؟؟
    وعبير ايش مخبيه لنا من اسرار ....؟؟؟؟؟؟
    هذا اللي راح نعرفه في الاحداث الجايه .....وبنكتشف اسرار تتبعثر لنا


  5. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((الجزء الرابع ))
    &&
    &
    ((حبيته و ما حبيته أمـر ٍ / ماظنـه بيعنيكم ))

    فيصل يسوي نفسه مستغرب : ملاااااااااك ...سبحان الله صدفه ...
    ملاك تناظرة بحقد وكره مامر عليها بيوم ....ودها تخنقه وتموته
    سارة مستغرب : ميمي مين هذا
    ريم : كيف يعرف اسمك ....................قربت ملاك من فيصل والشرار يتطاير من عيونها
    ملاك بحقد :...كيف عرفت اسمي يا حقير
    فيصل بلامبالاه : اللي يسال ما يتوه ....
    عبير بدت عرفجتها قهرها بوقاحته : هيه انت يابو الشباب ...ويش تبي ...قل يالله مو فاضين هالاشكال
    فيصل يناظرها باحتقار : لاعتب على المجانين ....هنا اعلنت عبير عن غضبها
    عبير بعصبيه : ويش ويش قلت يالخكري
    فاهد يهدي الوضع : خلاص يافيصل اترك البنت بحالها
    فيصل :مو قبل ما انتقم واخذ حقي منها
    ملاك بغرور : قلت لك قبل مالك أي حق والحين فارق عنا وترى اسلوبك بالانتقام مغبر طالعه ريحته
    ابتكر لك انتقام غير ....طنشته وراحت هي وبنات عمها لما ركبوا السيارة ...
    ((بالسياره ))
    ريم : ملاك منو هذا ....وليش يتكلم عن الانتقام ..؟؟؟؟!!!
    ملاك :قصه طويله مستعدين تسمعونها .................\ الكل :اكييييييييييييييييييد !!!!!
    بالنسبه لفيصل
    فاهد :فيصل والنهايه ....تعبنا معاك اذا تبي تنتقم انتقم وريحنا
    فيصل : انت ليش حارق رزك ...كل شيء بوقته حلوووووو!!!!!!
    قالت لهم ملاك الحكايه ............
    ساره مقهورة :وجع والله وجع ...بعد شين وقوي عين
    عبير متنرفزه :اه بس خسارة لو داريه عن قصته معاك كان صكيته كف اخليه يلف حول نفسه ساعه .....بس خساررررررررره ...........قهررررررررر
    ملاك :تصدقون له شهرين يلاحقني او اكثر انا مستغربه ....شكله صبره طويل كيف ما مل كل يوم اقول يمكن اليوم يمل بكرة بعده ...
    ريم : شكل الاخ ماعنده نيه
    عبير وساره : باين
    بدت عبير تسرد على ملاك نصائح وتحذيرات وخطوات تستعملها اثناء ملاحقته لها
    ملاك لاتوصين حريص .......الا تعالي كيف اعمامي وعماتي ....كيف المدينه معاكم
    سارة :والله طفش وغير بالبيت ,.........وبدوا بالتشكي من الملل والطفش ...وملاك تحاول تواسيهم وتخفف عنهم .......لما رجعوا للبيت ....كملوا سوالف الين اذن الفجر صلوا وناموا .....
    صحوا العصر .........
    ريم :اخخخخخخخ ظهري يعورني ...عوار مو طبيعي
    عبير :والله من الجلسه قومي اشتغلي ويطيب
    ملاك : ويش تشتغل انتي الثانيه ...انتم ضيوف
    عبير :ويش ضيوف احنا اهل وما بيننا كلافه ... ومتعودين على بعض ....جاء عبدالله ونادى ملاك
    ملاك : عن اذنكم ..............وراحت تكلم عبدالله
    سارة بهيام ::وه وه وه يسلم هالصوت ...يهبل ...يالبى قلبه ...فديته
    ريم : اسكتي يا فضيحه ...البنت لاتسمعك يا خبله
    ساره : خليها تسمع عشان تقوله ...ويحس فيني ((سارة تحب عبدالله اخو ملا ك...لكن حب من طرف واحد ))
    عبير بحده : انكتمي انتي وياها لا اصك كف واكسر لكم اسنانكم .... طبعا سكتوا خوفا منها لانها الكبيرة
    ..وقد كلمتها ...
    ملاك : جد ونااااااااااااااسه
    عبدالله : يالله البسوا بسرررعه ....دقايق وانتم عندنا
    ملاك بفرحه : هواء............دخلت الغرفه بسرعه
    ملاك : يالله البسوا بسرررررررعه ......
    عبير : ليه ؟؟؟؟؟
    ساره : تونا صاحين مالنا ساعه .
    ملاك: بنروح نركب يخت ...وندخل البحر ويش فيكم جالسين ياللله
    الكل : واااااوووواااا ونااااااسه
    ريم : ثواني بس......... لبسوا ...ونزلوا عند السياره خلال وقت قياسي <<<<
    سلطان بحده : تغطوا زين ...............................................\ الكل :..........
    محمد : سلطان ويش فيك خف على البنات شوي خلهم على راحتهم
    سلطان : ما نبي احد يقول صايعات
    محمد : ما عاش اللي يقول على بنات عمي هالكلام والله لامحيه من الكره الارضيه بكبرها ...بعدين دامكم معانا مالك خص فيهم انا المسؤل عنهم ....ولف على البنات
    محمد وهو يفرد عضلاته : سووا اللي تبون ...لو تبون تكشفون عادي ما عندي مانع
    سلطان : لاوالله ....ويش قلت يالخو ما سمعت
    ملاك : هذا حمودي اخوي ......طنشوا سلطان وحبه لفرض سيطرته وركبوا السيارة
    وصلو لمكان تاجير القوارب ...وهم مستانسين واخذوا قارب كبير وركبوا
    ريم : احسب دوخه ..
    ملاك : طبيعي هذا دوار البحر ...لازم تتعودين .....مشى القارب واخذ طريقه بين الامواج
    عبدالله يبي يفلها : لو سمحت علي بالصوت .....بدت صوت الاغاني ترتفع والبنات مبسوطات
    سلطان : لاتتحركون عشان ما تطيحون
    محمد : سليطين انا ويش قلت لك .....ماعليكم منه سوا اللي تبون
    ملاك وسارة نطوا من مكانهم ....ونزلوا الطرحات وقاموا يفترون بالقارب شوي يطيحون وشوي يصقعون ببعض
    عبدالله بدى يرقص على انغام اغنيه عزاه ....سلطان تحمس شوي وبدى يصفق
    ومحمد يغمز لريم وعبير عشان يتحركون ....قامت ريم وراحت مع سارة وملاك عند بدايه القارب
    ملاك : عبدالله صورنا بالكاميرا
    عبدالله: طيب الحين اصور
    فهد الصغير : انا ابي العب ....مسكه محمد وبدى يلاعبه ....شغلوا اغنيه ..ادواك عندي
    وبدى العبط والاستهبال حتى سلطان قا يستهبل
    ملاك : ويش رايكم نسوي تايتنك
    سارة وريم بحماس : يالله
    جلست ملاك عند الحافه الحديده اللي بدايه القارب على شكل مثلث ...جست وراها سارة وجلست على ركبها وصارت اعلى بشوي ...وجات ريم وراها وصاروا على شكل مدرج ومدوا يدهم مثل تايتنك
    ملاك تصارخ : عبود صور هاللحظة التاريخيه
    عبدالله ميت ضحك : طيب بس بسوي لحظات بطيئه ....ههههههههههه
    محمد : عبير روحي لهم ......
    عبير تبتسم : كبرت على هالحركات
    عبدالله : يا جاك انت وروز لا تطيحون نبتلش بكم ....ماحنا ناقصين
    ساره : اقول صور عن الهذره الزايده يا عبيد
    ريم : خلوه على راحته ...جد انكم مشكلجيات
    بعد ما صورهم بالفديو وكمان فتوغرافي ...نزلوا البنات ...وسارة كانت بتروح لعبير ...وجات امواج قويه
    وطاحت ساره
    عبدالله ركض لها وساعدها : سارونه فيك شيء
    سارة تفشلت : ههههههههه لالا ما فيني شيء ....مد يده لها وساعدها بالوقوف
    اما ريم وملاك ...كان يلعون ويضاربون ويخنقون بعض ....طلعوا من اليخت مبلولين
    ريم : واااااااو وناااااسه
    عبير : روعه البحر كل مرة ادخل فيه احس اني اول مره ادخله
    ملاك : واي احس اني دايخ والدنيا تحتي تدور ....
    عبدالله : بس لا تطيحين تفشلينا
    سارة : ما عليك منه طيحي وخذي راحتك ....وانا اساعدك
    سلطان : لاتصدقينها اول وحده تتخلى عنك سارونه ...................\ الكل : هههههههههه
    رجعوا للبيت وغيروا ملاسهم واخذوا شور وارتاحوا
    عبير .: لا نروح السوق ....الملاهي بكره عشان نستانس اليوم استانسنا باليخت
    الكل : اوكي .....كشخوا وراحوا للسوق
    ملاك : ايش رايكم وين نروح أي سوق
    ريم : نروح التحليه
    ملاك : لالا نروح مول او سنتر احسن
    عبير : نروح ردسي
    ملاك : اوكي ردسي ردسي .....راحوا له
    ساره : روعه يحمس الواحد يشتري منه
    ملاك : يالله نبدا نلف ......وقاموا يلفون ويروحون محل محل ......بعد ما تعبوا
    عبير : خلونا نروح مكان نرتاح فيه ....تعبت
    ملاك : نروح للكوفي ................................\ سارة يالله
    لما جلسوا فيه وارتاحوا طلبوا موكا تبرد عليهم مع الجو الحار والرطوبه ....بعد ما اكلوا رجعوا للسيارة
    لفوا شوي على الكورنيش وتمقلوا بالشوارع
    عبير تناظر الساعه: اوووف الساعه 2
    ملاك : عادي حلات اللفلفه بالليل
    سارة : ابي انزل لسوبر ما ركت ابي اشتري شيبس وتويكس وعصير
    ملاك : اوكي نوقف ......وقفوا عند سوبر ماركت وملاك تطن براسها فكره
    ملاك : بنات ويش رايكم ننزل ونهبل باللي بالسوبر
    عبير تحمست : يالله .............دخلوا السوبر ماركت .....كل وحده بجه تجيب اغراض
    ريم : لو سحت اعطيني شيبس الحجم العائلي بالكاتشب ......
    سارة : لا بالملح
    ريم : لا بالكاتشب
    سارة بعناد : قلت بالملح
    ملاك : عبورة قاموا يتهاوشون
    عبير : ماعليك منهم
    ريم : سويرة قلت بالكاتشب
    سارة : ريوم قلت بالملح
    ريم عاندت : لا بالكاتشب .....كان في شاب حو ومملوح ملامحه نجديه ((ماجد))
    ماجد ((ههههههههه يتهاوشن ))
    سارة : ريم اسمعي الكلام قلت لك بالملح
    ماجد : خلاص اعطهم واحد بالملح وواحد بالكاتشب والحساب عندي
    ريم تدق ساره : الله يلعنك فشلتينا
    سارة : انتي السبب
    ريم : لا انتي ..انتي اللي دايم تفضحينا ...صدق لما سماك سلطان فضيحه
    سارة : اقول اسكتي لا اصك كف
    ريم : طيب عند عبير والله لاخليك تبوسين رجولي
    سارة : تخسين
    ماجد ((طبعا ما يعرفونه ولا يعرفون اسمه : بس عيب عليك انتي وياها تهاوشوا بالبيت مو بالسوبر ماركت
    جات ملاك ...........
    ملاك ومعاها اغراض : بعدوا يا ريا وسكينه .......زانصرع ماجد من الضحك لان فعلا سارة وريم مثل ريا وسكينه
    ملاك : ضحكت من سرك بلى
    ماجد يستهبل : اكيد اختهم .......طنشته ملاك
    ملاك : حاسب الاغراض بسرعه
    ماجد : لاوالله الحساب عندي ............جات عبير وسمعته
    حطت كل الاغراض اللي معاها ....على الطاوله عند اغراض ملاك وسارة وريم
    عبير باحتقار : احسن انت الخسران ...وحاسب هذي بعد معاهم ....وتاشر للولد على السيارة
    عبير : اذا حاسبتها جيب لنا الاغراض بالسيارة ....وطلعت ووراها البنات
    ملاك : ياخطيررررررررة ياعبير ....
    عبير تضحك : خليه يدفع مسوي راعي نخوه ....حاسب ماجد الاغراض وجاب الاغراض واعطاها خان
    ملاك فتحت الزجاج : شكرا
    ماجد : عفوا ....بس ترى الحساب على فيصل ..........انصدمت ملاك وناظرت لمكان السيارة اللي يمشي
    لها الولد .......................\ عصبت
    ملاك : الحقير .....وقفلت الزجاج
    سارة : خليه هو الخسران
    ملاك : انا مليت منه ....يلاحقني بكل مكان صار كابوس كابوس
    فيصل : ويش صار
    ماجد : ههههههههههه وربي بنات على نياتهم .....وحكاه عن اللي صار
    فيصل : ههههههههههه .........اهم شيء ملاك
    ماجد : عيونها بدى يطلع منها شرار لما سمعت اسمك ......وصلوا البنات للبيت وشغلوا مسرحيه لعادل امام وياكلون ويضحون ....زاذن الفجر وناموا ......زملاك ماجاها نوم ...الساعه 6 الصاح قامت من السرير وراحت للصاله .....وكانت عبير لسى ما نامت طلعت وراها .....كانت ملا تفكر
    عبير : ملاك ويش فيك
    ملاك : ماجاني نوم
    عبير : تفكرين فيه ................................\ ملاك : مين
    عبير : اللي يلاحقك ......فيصل
    ملاك تتنهد : أي افكر ليش يسوي كذا ....يلحقني ويتعمد يستفزني ...ويش اسوي معاه اخاف يشوفه واحد من اخواني ويشك ان بيننا شيء
    عبير : اسئليه
    ملاك بحده : مستحيل مستحيييييييييييييل
    عبير : بصراحه هو حلو وكشخه ....وباين انه ولد عز
    ملاك : انا ما يهمني كل اللي يهمني ليه يسوي كذا ؟؟!! لو بينتقم ان انتقم من زمان
    عبير : والله مدري .....يمكن ....يمكن يحبك
    ملاك فتحت عيونها على الاخر : يحبني !! .....لالا مستحييييييييييل ..انتي ما تشوفين نظراته لي يبي يذبحني
    عبير : اجل ينتقم بس كيف مدري ؟؟؟؟؟
    ملاك : عبير ممكن سؤال
    عبير : قولي ...................\ ملاك : انتي بقلبك احد
    تفاجئت عبير من سؤال ملا ك .............. عبير : ليه تسالين انا مو من النوع اللي يحب
    ملاك : كل بنت تحب وتنحب ....ليه حارمه نفسك من حقك
    عبير : لا بس ما في احد ....انتي بقلب احد
    ملاك : لا لسه ....ما احد قدر يكسر قلبي ويقتحمه
    عبير : يعني عادي تحبين
    ملاك : ايه عادي ويش فيها ...احب وانحب ....هذا حقي ...بس ما جاء اللي يحرك قلبي
    عبير : ياخطير انت ....ومتى ناوي يجي
    ملاك :: نترك جواب هالسؤال للايام
    عبير : تصدقين محظوظ اللي يحبك احد يلقى مثلك ومايطير من الفرح
    ملاك : تسلمين من ذوقك .....جلسوا يسولفون عن الحب اللين غلبهم النعاس وناموا
    صحوا ريم وسارة قبل ملاك وعبير لانهم تاخروا بالنوم ...صحت المغرب وصحت بعدها عبير
    بعد العشاء لبسوا وراحوا للشلال ......
    ريم : اليوم بفلها بالعب
    سارة : وانا بعد بروح العب الى تتكسر رجولي ......راحوا ولعبوا
    ملاك : بروح صاله التزلج
    ريم : لا فشله حنا ما نعرف نتزلج ...بعدين نطيح ,,,عاد كفايه مو ناقصين نلقط وجيهنا
    ملاك : ههههههههه طيب لعبنا كل الالعاب وين نروح الساعه 11 ونص
    عبير : نروح أي مكان هادي .....نروح للبحر احسن
    ملاك وسارة وريم : اوكي ......
    ملاك : ويش رايكم نروح هيبر بندا نفتر هناك ....واذا تبون نغازل ...ماكو مانع
    سارة نطت : يالله يالله
    عبير : اركدي من حلاتك يغازلونك ....اصلا لو يشوفون خشتك ينحاشون ما نشوف غير غبارهم
    ملاك وريم وانصرعوا من الضحك
    ساره : احسن منك اللي يشوفك .....ما يدري بنت او ولد ..........عبير عصبت
    عبير : سويره اخمدي لا اكسرك
    ملاك : بالله يالله عاد .....عن الهواش والنجره حقتكم ...........ركبوا السياره وانطلقوا الي هيبر بنده .....
    بالسياره ماخذين راحتهم لاقصى حد...اللي منسدحه واللي شايله الطرحه ....واللي سرحانه ..........
    ريم تتمقل بوجه ملاك ...: ميمي
    ملاك هلا عيوني
    ريم : تصدقين توي اتمقل بوجهك .... اثريك مزيونه واحنا خبر خير ....
    ملاك حمرت خدودها : تسلمين
    عبير تلف عليها وتتمقل : بصراحه صادقه ريم .... ملاك عيونها واسعه وعسليه ورموشها كثيفه وبيضاء البشره وشفايفه توتيه ...وخدودها كأنها ورد جوري ...وجسم رشيق وروعه ...وطولها 165 ...ووزنها 50
    فيها مقومات الجمال .....
    سارة : واللله صدقتي ياريومه
    ملا انحرجت : رفعتوا معنوياتي
    عبير : بسكم هذرة يالله عاد....عبير عند الزجاج وتتامل الشوارع والناس ورايحه في عالم ثاني وكانت ملاك قبالها ...لانهم متقابلين بالكراسي ...ملاك منزله طرحتها عشان احترت من الحر والرطوبه وشعرها على وجهها ...وجنبها ساره
    ساره : ملاك خلي خان يرفع صوت المسجل ....وشغلوا اغنيه حسين الجسمي ((بلغ حبيبك )) وعلوا بالصوت
    ملا ك تهز رقبتها وسارة بعد
    ريم : الحمدلله والشكر انهبلوا هالثنتين الله يرفع عنا ...
    ساره: هلا ....هلا ...ايوووووه عليهم ....ياسلام
    ريم تحمست على : ورى ياهووه ...عاشوا الصبايا الحلوين ....خخخخخخخخ
    عبير : خبول متى يعقلون ...صوت الاغاني يهز السيارة هز وهم عند الاشارة ...عبير منزله اللثمه بس متحجبه
    كانت بجنبهم سياره فيصل اللي اليوم ماخذ اجازة من ملاحقت ملاك لانه بدى يمل منها
    فاهد : اسمع صوت الاغاني بالسيارة اللي جنبنا
    فيصل : مغبرين مالقوا غير حسين الجسمي
    ماجد : والله هالاغنيه حلوووة .....نرجع لعبير فتحت زجاج السيارة بعفويه بترمي منديل ...لف فيصل لانه كان على جهتها عبير ما انتبهت للسيارة اللي جنبها ....بالصدفه وملاك لفت راسها وهي تضحك والابتسامه شاقه حلقها لجهت عبير
    ملاك : عبورة يالله ارقص........وسكتت
    فيصل ((يؤيؤيؤيو ....ياحلوها ......تخقق هالبنت ))
    ملاك عصبت : عبير اقفلي الشباك بسرررررعه هالوقح بجنبنا .....عبير على طول رفعت الزجاج
    فيصل ((معقوله تكون ...هي ...نفس عيونها ...لالا ما اظن هذيك الحقيرة .والتافه ....مثل هالملاك االلي هنا ))
    ماجد : فصول ...وين رحت ليه البنات يصارخون عليك .......
    فيصل : ماعليك طنش بنات اخر زمن
    فاهد : يالله خلونا نروح صالون الحلاقه
    فيصل : يالله يالله رايحين ...........
    عبير وساره : ويش في
    ملاك : هاه ...لا ولاشيء ...ماعليك ناس وقحين ...انتبهي المرة الثانيه وانتي فاتحه الزجاج
    قبل ما يوصلون لهيبر بنده
    ملاك تذكرت شيء وتحط يدها على راسها : يوووووووووة
    الكل : ووويش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ملاك : نسيت توي تذكرت بكرة عيد ميلاد عبدالله ....نسيت اشتري له هديه .....يااااااربي
    سارة باهتمام : والحل .....
    ملاك تفكر : بس لقيتها ..........خان روح صالون .........
    خان : بس هذا حلاق رجال مدام
    ملاك : عارفه انت روح الحين ....ووهم بالطريق كلمت محل للحفلات والمناسبات وطلبت يحضرون لها بكرة جاتوهات و لوازم الحفله
    ريم : بس الحين ليه نروح حلاق رجالي
    ملاك: بحجز له........بسوي له نيولوك بدل هالغتره والثوب علني بها
    ساره : بس عبدالله ما يحتاج ...حلو ويفلق
    ملاك : لالا بسوي له نيولوك تغيير ((هين ياعبيد ))..وصلوا عند الصالون ...ونزلت هي وسارة وعبير
    البنات دخلوا المحل وكان فيه 6 شباب استغربوا دخول البنات للمحل ...جاء مدير المحل وكان شاب سوري
    المدير : اهلا وسهلا شرفتوا ...نأدر نخدمك بشي انسه
    ملاك : بصراحه ايه
    المدير : أأمريني انسه ....كان فيصل بالمحل لكن بالدور العلوي نزل هو ماجد لانهم خلصوا حلاقه
    فيصل : نستناك تحت فاهد
    ماجد : يالله تعال نجلس
    عبير : ملاك ....ملاك ........
    ملاك : لحظة خليني اكلمه
    سارة : شوفي,,,,,,,, شوفي
    ملاك : ويش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    عبير : هذاك الولد ....اللي يطاردك .......ملاك بعفويه بعدت شوي
    ملاك : وينه .......وشافته ...وهو بعد شافها
    فيصل انتبه لها : هلا والله .....مجود ...شف من هنا
    ماجد : مين
    فيصل : ملاك ...............................\ ماجد : وينها .....وشافها
    ملاك بصوت مسموع : قطيعه
    فيصل يبي يقهرها : ماجد ...اظن ان المكان رجالي ...لايكون تحول نسائي وحنا خبر خير
    ماجد فهم تلميح فيصل وكملها : والله يا فيصل مدري ...بديت اشك ...الا اذا هالبنات مسترجلات وبيتحولون جنس ثالث ..........عبير عصبت بس مسكت نفسها
    ملاك طنشته ورجعت تكلم المدير : شو اسمك بالله
    السوري : وسام يا انسه ......وسام
    ملاك : طيب وسام بدي احجز عندك لبكرة ...في مجال اما لا
    وسام : ولو ...تكرم عينك
    ملا : بدي احجز بمناسبه عيد ميلاد .....من شان هيك بدي تغير اللوك تبعه ...اوكي
    وسام : حاضر
    ملاك : بدي تخيله جنتل مان ....رغم انه هيك بس بدي لمساتك عليه ...هيدا اطعه من البي ...مابدي ا وصيك عليه
    وسام : تامري يا انسه
    ملاك : عندك بطاقه دعوه لاني .....حابه اعمله مفاجاءه
    وسام : أي بطبعلك هلئ
    فيص يهمس لماجد : من هذا اللي قطعه من قلبها
    ماجد : مدري .......علمي علمك
    جاب لها وسام بطاقه دعوه مرة كلاسيك وملفوفه بشريطه ساتان ازرق
    وسام : ممكن اسمك بلا زغررة ...لان الداعيه
    ملاك ....ملاك
    وسام : طيب اللي بدك تدعيه شو اسمه
    ملاك : عبدالله
    وسام : اوكي ...الموعد الساعه 7 المسا ...وعئبال 100 سنه
    ملاك : يسلموووو كم الحسااب
    وسام : 300 ريال .......دفعت له الحساب وهي طالعه مرت من جنب فيصل واعطته نظرة خلتها ينزل عينه بالارض
    فيصل ((ياترى مين عبدالله اللي مهتمه فيه كل هالاهتمام ))..........راحوا البنات للبيت وبدوا يجهزون لاوازم الحفله ...دخلت ملاك على عبدالله بالغرفه ولقته نايم ...باسته وحطت البطاقه على الكمودينه وطلعت ...وراحت تنام ......العصر صحى عبدالله ودخل ياخذ شور ولما طلع شاف البطاقه اللي لفتت انتباهه واخذ ها يقراها
    عبدالله يبتسم : ياعمري يا ميمي مانسيتي عيد ميلادي رغم اني ما اوومن بهالاشياء ...لبس الثوب والشماغ وكان رزة وهيبه ...زلف بالشوارع الين جاء موعده مع الحلاق وراح له وسوا له اللي طلبت منه ملاك
    وسوا له قص شغر وبخار وفتله ورتب له السكسوكه ....وطلع شكل يفلق انه معرس ...رجع للبيت وهو يحاول ما احد يشوفه لانه يبي يلبس بنطلون جنز وبلوزة حمراء طلع وان شكله كول وستايل لايق عليه ..
    سلطان : افااااااا ........عبيد
    عبدالله : ويش رايك
    ثامر : اخص .......جنتل مان ...ماي برذر ...نصيحه خذ لف بالتحليه وعلى الكورنيش ....ولك مني ان البنات هم اللي بيرقمونك ......رجع غرفته واتعطر وطلع ..راح للمجلس وفجاءة شافه فاضي كله شموع ورد وجاتوهات
    عبدالله متفاجئ : ويش ذا
    ملاك تضمه ك الف مبروك عقبال مليون سنه ...لف عليها وضمها بقوه
    عبدالله : تسلمين يا احلى اخت بالدنيا
    عبير : عقبال مانشوفك معرس يا بو عبيد
    عبدالله: امين
    سارة بخجل : كل عام وانت بخير عبدالله
    عبدالله : وانتي بخير
    ريم : عقبا ل ميه سنه عبود
    عبدالله : عقبالك انتي بعد
    دخل المجلس مع اخوانه اللي باركوا له وولد عمه وبنات عمه واخته المتلثمات
    الساعه 11 ونص الكل طلع برى البيت ...والبنت راحو بيجلسون على البحر ...وصلوله عم السكوت والصمت المكان...كل وحده ابحرت الى عالمها الخاص ....كل وحده تتكلم بداخلها ..وتناجي البحر بهمومها ...وتحاول ترميها فيه وتجدد صفحه حياتها ....
    عبير((الى متى هذا الغموض اللي انا عايشه فيه ...متى القى النور متى ؟؟؟؟متى اصحى من الكابوس اللي عايشه به ؟؟؟ليش انا بالذات مكتوب لي اعيش غير كل البنات ....ماعندي احلام...عمري ماحلمت بفارس احلامي ....كله بسبب ........ آآآآآآآآآآآه الى متى وانا ساكته ....راح يضيع مستفبلي ...وتتشوه سمعتي وسمعت اهلي بغمضه عين .....لازم القى حل للمشكله لازم ))
    ريم ((أأأأأأأخ ...متى احس اني ا....احس اني ضايعه ....مو لاقيه طريق امشي به ..ليش ما اثبت وجودي ؟؟؟ انا عايشه على الهامش ....احس اني بعيده عن الكل ؟؟؟ ياربي حبب الناس فيني وحببني فيهم يااااااارب ))
    ساره ((ياترى باي وقت راح اعيش بسعاده واستقرار ...طول عمري عايشه في شتات ...عمري مالقيت حضن حنون علي ...حتى لما حبيت ما عرفت اختار ...اخ اخ ياعبدالله متى تحس فيني متى ؟؟؟؟ الى متى بابقى بانتظارك ))
    ملاك ((فيصل .... ليش هو اللي جاء على بالي الحين ؟؟!! ويش سره ...ليش يلاحقني ؟؟ لي شانا مهتمه فيه لالا ...لازم اتخلص منه ...يارب متى اصحى من هالكابوس ...كابوس فيصل ...آآآه غير حياتي من اول ما دخل فيها ...ل يوم اخاف يصير شيء ...باي طريقه راح ينتقم مني ...معقوله يكون ,,,اغتصاب ...لالا ويش جالسه اقول ...خلوني اشيل هالفكرة من راسي ابرك )) ...بعد ربع ساعه من السكوت
    ملاك : ليش سااكتيييييييين ؟؟؟؟؟!!
    ريم : خلصت السوالف ...
    عبير : يالله هاتوا سالفه
    سارة بضيق: احس بكابه
    ملاك : قوموا خلونا نمشي .....قاموا ومشوا شوي ورجع السكوت يخيم عليهم من جديد ...رجعوا للبيت
    لما رجعوا للبيت
    سلطان : عبير يالله اجمعوا اغرضكم الساعه 6 بنمشي
    ريم : لالسه بدري
    ملاك اجلسوا عندنا شوي
    سلطان : لاطولنا ...ابوي دق يقول ارجعوا
    عبير : خلاص اغراضنا جاهزة
    سلطان: خلاص اجل نصلي الفجر ونمشي
    سارة : طيب .....دخلوا يرتبون اغراضهم وجمعوها .....وصلوا الفجر
    عبير: يالله عاد ....تعالوا لنا بالمدينه
    ملاك : انشاء الله باقرب وقت
    سارة : نشوفك على خير
    ملاك : سلموا على جدتي واعمامي
    الكل : يوصل .....مع السلامه ....
    ملاك وعبدالله وثامر ومحمد : مع السلامه ........بعد ماراحوا ....دخلت ملاك للصاله
    ملاك بعد ماجلست: خساااارة !!!
    عبدالله : ليش ؟؟؟؟؟!!!!
    محمد:ولا يهمك نروح للمدينه
    ملاك : انشاء الله ....تصبحون على خير .....وراحت غرفتها ونامت
    مر عليها الاسبوع وهي مالها أي مزاج للطلعه بس جالسه بالبيت على النت او تتفرج على التلفزيون
    كانت مشغله المسجل على اغاني رومنسيه ....ومنسدحه على سريرها وتتخيل قصه حب تعيشها
    قاطعها صوت جوالها .....جودي <<<<يتصل بك
    ملاك : هلا جودي .........الحمدلله على السلامه
    جود: الله يسلمك .........وحشتيني يادببببببببببه .....
    ملاك : وانتي اكثر.......كيف سفرتك لسوريا
    جود: حلوه ....كتير ....سولفوا لمده ساع هاو اكثر ...بعدها قفلت الخط ...حست نفسها طفشانه
    ملاك اروح للسوق اضيع طفش .......راحت للسوق واتمشت فيه واشترت لها شويت اغراض وهي طالعه من السوق شافت فيصل وماجد ...وواحد اول مرة تشوفه معاهم ((زياد )) وهي تمشي باتجاههم لا نها رايحه للسياره ....طاحت لثمتها لانها ماكنت مثبتتها ...وبان وجهها ...زبسرررعه رمت الطرحه على وجهها
    فيصل ((هي ..هي نفسها اللي شفتها بالسياره ...معقوله ملاك تكون بهالجمال ,ايه صح عيونها ذباحه ايد بتكون حلوه ...والله وطلعتي ملكه جمال يا ملاك )) ..راحت بزاويه تعدل طرحتها وتزبطها وتتاكد انها ثابته
    مشت ومروا من جنبها ولدين ...لمحوها لما طاحت طرحتها ,,وقاموا يغازلونها ويقولون كلام بذيئ
    الاول : يا حلو انت ,,,
    الثاني : تعالي معانا ....
    الاول : مسوين بارتي بالشاليه ...تعالي معانا ...تجرأ الثاني ومس يدها وسحبها
    ملاك خافت وقامت تصارخ عليه : اتركني .......اتركني ......لف ماجد وفيصل وزياد على صوت ملا ك
    فيصل بحقد وعيونه تطلق شرار : الوقح .....وراح لهم
    الشاب يمس يدها اكثر : ياحلو ليش خايف ؟؟؟؟....تعالي وراح تستانسي ...
    ملاك تبكي : اتركني اتركني
    الثاني : لا راح تروحين معانا ....ياعسل
    ملا وصلت حدها من الخوف وبكل عفويه صرخت باعلى صوتها : فيييييييييييييصصصصصصصصصلللللللل!!!!!
    فيصل الحقني .....جاء فيصل وهو يرض وماجد وزياد وراه ....
    مسك فيصل يدها وحررها منه ..وسحبها لجنبه وهو يحاول يحميها >>>راعي فزززززززعه
    فيصل وعيونه شوي وتطلع من مكانها : كيف تتجرأ ....وتعترض طريق بنات الناس
    ماجد على بالك بنات الناس لعبه بيدك ...........>>> يا سلاااااااااام ...شوفوا التناقض <<<
    الاول : ليه؟؟؟ لايكون ولي امرها واحنا مو داريين
    زياد: مو شغلك ...
    الثاني : اسالها هي قالت لنا بتروح معانا .........
    ملاك تبكي : يكذب ...فيصل لاتصدقه انا مو من هالنوع ..
    فيصل وصل حده : وتكذب بعد .........وبدا الضرب وماجد وزياد كملوها ...طيخ طااااخ طووووووخ طرراااخ
    وملاك ما تدري ويش تسوي ,,,,,اجتمعوا الناس وفككوا الهوشه
    فيصل : اتعرضوا لها مره ثانيه ...وشف ويش راح اسوي فيك...احسب ربي ما خلقك ...لف على ملاك وراحت باقصى سرعتها للسياره ....وهو يلحقها ...
    فيصل : ملاك ....ملاك ... دقيقه ,,,,اسمعيني .
    دخلت من عند السيارات اللي بالبارك ..وهو لسى يلحقها ...قربت من سيارتها ...
    فيصل : ملاك ..ارجوك اسمعيني ...!!!!!!!!!
    -----------------------------------------------------------------------------
    ياترى راح تسمع ملاك الكلام اللي راح يقوله لها فيصل ؟؟؟
    ويش راح يقول لها فيصل ..؟؟ ويش راح ترد عليه ملاك ؟؟؟
    مقوله يعترف لها بشيء .......؟؟؟؟
    وملاك ويش راح تكون انطباعاتها عن فزعه فيصل واصحابه لها ؟؟؟
    وهل راح يجمعهم لقاء قريب بعد اللي صار ؟؟؟
    من الشخصيه المرحه اللي راح تلطف علينا جو التوتر بالاحداث ؟؟؟
    ويش راح ترتكب من اخطاء ...وراح تتبعثر الاسرار لنا عن ملاك وفيصل ؟؟؟؟
  6. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    ((البارت الخامس ))
    &
    &
    &
    <<<كثيــر النــاسـ حولك ..ليتك تحاول تشوفني واحد من النــاسـ>>>>


    دخلت من عند السيارات اللي بالبارك ..وهو لسى يلحقها ...قربت من سيارتها ...
    فيصل : ملاك ..ارجوك اسمعيني ...!!!!!!!!..........وقفت
    فبصل : ملاك ....انا ...انا........ لفت عليه ودموعها بعيونها ....صرخت فيه
    ملاك : انت ويش ؟؟...ويش ؟؟؟ قول .انت كابوس ...حرام عليك ..((ونزلت دموعها )) اللي تسويه فيني
    اتركني بحالي واذا تبي تنتقم ...انا الحين بين يديك ...وبين رحمتك ..((تقولها وهي منهاره )) ...انتقم مني يالله ..مو هذا اللي تبيه ...نزلت لثمتها ..وبان وجهها
    ملاك : يالله ...رجع الكف ...اذا هذا اللي تبيه ..انتقم وخلني ارتاح واصحى من كابوسك ...الكابوس اللي يطاردني بكل مكان .......انهمرت دموعها على خدها .....حست بالضعف
    ملاك تصارخ :: ياالله ...يالله ويش تنتظر؟؟؟؟
    فيصل : انا .......انا ما ابي انتقم !!!
    ملاك : اجل ويش تبي مني ...اتركني ...اتركني وضربته على صدره ,,,وراحت للسياره وهي تبكي وصوت بكاها يقطع القلب ؟... رجع فيصل للسياره ...وباين على وجهه انه متضايق
    ماجد : ويش قلت لها ......
    فيصل بتضايق : اركبوا ...يالله بنروح ...ركبوا السياره
    زياد : فيصل ويش فيك متضايق ....فيصل مايدري وين يروح صار يلف بالسياره ...ويحكي لهم اللي صار
    فيصل : مدري ويش صار فيني لما سمعت كلامها ....حسيت اني اناني وحقير
    ماجد : اعذرها اكيد ملت من ملاحقتك لها
    فيصل : من اليوم ما راح الحقها ابدا
    زياد: وانتقامك ؟؟؟؟؟؟
    فيصل : انت من غقلك بانتقم منها ....
    ماجد عصب : اجل هالشهور اللي قضيناها وراها ...من مكان لمكان ...وين راحت ؟؟؟؟؟
    فيصل عصب : خلاص ...مجود اسكت ...اسكت
    دخلت غرفتها وهي تبكي ...حست انها بخطر ...حست انها غلطانه ...حست بمشاعر متضاربه في هذه الاثناء
    بعد ماهدت وخلصت بكاء مسحت دموعها ...
    ملاك : انا غبيه ليه ابكي ....؟؟؟ جد اني هبله كيف ضعفت وبكيت قدامه ....ياربي صدق اني غبيه
    قامت تتحسر على اللي سوته وندمت على دموعها اللي ذرفتها قدامه ....بعد تفكير وتضارب افكارها نامت
    ظلت اسبوع ل يوم تطلع عند البلكونه ((البرنده ))تشوفه في او لا
    ملاك : ماجاء له اسبوع ...يعني معقوله يون هون وماعاد يجي ....احسن فكه ...ارتاح منه هالمغثه ,,
    قاطعها صوت جوالها ....جود <<يتصل بك
    جود هاااااااااااي
    ملاك هاااااااااااي
    جود : شورائيك بمر لعندك ونطلع مع بعض ؟؟
    ملا ك: ياليت لي اسبوع بالبيت
    جود : اوي اجل بلبس واجي .....سيووو
    ملاك : سيو .........راحت تكشخ وتلبس بعد ربع ساعه وصلت جود وراحوا يتمشون
    جود حست ان ملاك فيها شيء : ميمي شوبك ؟
    ملاك : آآآآآآآه يا جودي آآآآآآآه
    جود : لالا ......هيك بخاف ....شوبك ؟؟؟؟........حكت ملاك لجود اللي صار مع فيصل بحكم صداقتهم المتينه اللي لها عمر تقريبا 10 سنوات
    جود : ازا بتسمحيلي ميمي ....انتي بتحبيه للشب ....
    ملاك فتحت عيونها على الاخر : احبببببببببببه !!!!!!!!!!
    جود: ايه بتحبيه ....كل شيء بيدل على انك بتحبيه يا ميمي ....لاتكزبي على روحك واتؤلي ما بتحبيه ...
    انا بعرفك اكتر من نفسي ....انتي تحببببببببببببببببببببيه ......
    ملاك : انتي متاكده
    جود : يس افكورس ...انتي معجبه فيه ...بصراحه هو شب حلو كتير ووسيم ,,,وفوق هيدا كله ابظاي وكبر بعينك من هداك اليوم ....واهتمام فيه بيدل على انك بتحبيه
    ملاك : بس بس اسكتي ....ودخلوا مطعم مختلط ...وجلسوا ...وجود تحكي ملاك عن سفرتها لسوريا ..وملاك تحيها عن بنات عمها....كانت تسولف وبعدين لفت بعيونها ...وطاحت على طاوله فيها 7 شباب ....وأنها لمحت فيصل معاها وتاكدت لما شافت ماجد معاه
    ملاك بلهفه : جودي ...جوجو
    جود : نعم
    ملاك : فيييييصل .....فييييييصل
    جود : شوبه ........
    ملاك : شوفيه هناك .....وتاشر لها على الطاوله
    جود : وينوووووه ........اهااااااااا ...ميمي بصراحه بيطير ضبنات العقل ...لا يطير من يدك
    ملاك: اذا انا احبه ...هو يحبني او ..لا مو معقوله ياجود ارمي حالي على واحد مايحبني ..ويمن يحبني عشان
    ينتقم مني ...لالا انا ما احبه ..هذا ..ينتقم مني ,,اكيد قال بيسوي قدامها شهم وبعدين تحبني ..وامثل عليها الحب
    وبعدين اخذ اللي ابي وايون انتقامي منها ..
    جود: ميمي ..لالا مو معقوله ...كيف بتفكري ...شو هالكلام ...لالا ماعم بصدق انو انتي ملاك
    ملاك : خايفه منه ..يموت من الرعب ...
    جود: ليه شايقته وحش
    ملاك: جودي اقفلي الموضوع
    جود: انتي اللي فتحتي الموضوع
    ملاك : اوكي ...انتي ويشفيك ...علي ؟؟؟
    جود:من تفكيرك وافكارك الغربيه .......
    ماجد : فصول ...شف ملاك هنا
    فيصل : ملاك ...هنا
    ماجد : ايه شف هذيك الطاوله مو ملاك
    فيصل : مدري ...بس نفس عيونها ...طاحت عين ملاك على فيصل وتلاقت نظراتهم
    فيصل ((فديت العيون القتاله ))
    سامر : فيصل مين هالملاك ؟؟؟؟
    فيصل : هاه ....لا وحده ....بس
    سامر : اهاااااا ........ بس عرفنا
    ابراهيم : تحبها .........سكت فيصل ...
    زياد : يمكن يحبها .......
    فيصل : مو لهدرجه ممكن اعجاب ......!!!!!
    احمد: وينها بنشوف ذوقك ؟؟؟
    ماجد : شوفا لطاوله اللي فيها ثنتين ...
    سامر : اللي وحده كاشفه والثانيه متلثمه
    زياد: ايه وصلت خير ...
    احمد : أي وحده ؟؟
    ماجد : اللي متلثمه ....لفوا كلهم ....انتهبت لهم ملاك لان كلهم لفوا ....اما فيصل نزل راسه
    ابراهيم : وااااااااوووو ... ويش هالعيون ...تخقق ...
    فيصل : بس فضحتونا واحرجتوا البنت
    سامر: كيكه ......باين جسمها يهبل
    ملاك تناضرهم باحتقار : وجع اكيد قايل لهم شيء
    جود : اكيد
    احمد : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤ على ذوقك فيصل ...تهبل
    زياد : ما شفت وجهها ..يؤيؤيؤ ايش تقول عنها غير ملكه جمال ...عليها خشم سله سيف ..
    سامر : وين شفتها ....فيصل انقهر منهم
    فيصل : دقيقه وراجع ....راح للوتير ...ورجع عند الشباب ...
    ماجد : وين رحت
    فيصل : اكلم الجوال
    جود : على مهلك ...اكلتي الولد بعيونك ....
    ملاك : لا ويش دعوه ؟؟ قالولك مشفوحه ....
    جاء الوتير وحط اثنين عصير فراوله ..وحط ورقه متوسطه الحجم ومطويه ..
    ملاك : احنا ماطلبنا
    الوتير : السيد اللي هناك ..على الطاوله ...بعث هالطلب
    ملاك وجود: أي واحد ....بعد الوتير واشر على فيصل ...فيصل انحرج من اصحابه ...وملا تناظره هي وجود ..
    ابتسم ابتسامه هاديه ونزل راسه
    اصحابه : ويش السالفه
    فيصل : ولا شيء
    ماجد: افاااااا تسوي حركات من ورانا
    ابراهيم : كان قلت لنا نساعدك
    ملاك : شكرا ....راح الوتير وفتحت الورقه
    جود: شو كاتب ؟؟؟
    ملاك : اسمعي ...ويش كاتب ...(( عارف اني وقح بتصرفي ..لكن دام الصدفه جمعتنا ,,حبيت اعتذر لك عن كل شيء ضايقتك فيه ...واتمنى تقبلي هديتي البسيطه اللي تعبر عن اعتذاري لك ...فيصل ...على فكره .....
    اذا سامحتيني اشربي العصير ...ومافي مانع اذا كلمتيني 050...........
    جود: شو محترم ....هههههههههههههههه
    ملاك : مره .......هههههههههههه
    جود : سامحتيه ....
    ملاك : لابس بشرب العصير ...بشوف شكله ...شنو يصير فيه ....شربي شوي من العصير
    جود: ههههههههههه يالله قومي نروح ....
    ملاك :مو قبل ما اردها له ....يالله ...راحوا عند الوتير ...بعدين طلعوا ..جاء الوتير ...
    حط سبعه كابتشينو .. على الطاوله على عددهم ...واعطى فيصل ورقه ....
    فتح فيصل الورقه (( على العموم مشكور ... على كل شيء ..وعلى فزعتك ذاك اليوم ...وسوري اني
    عصبت عليك ... اما سالفه وقح ..انا غاسله يدي منك من زمان ...لانك مو بس وقح وحقير وسافل ...بس طلع عندك شويت كرامه ..واهنيك ....على فكره اذا عصبت روق اعصابك بالكوفي ....ملاك ))
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
    ماجد : خطيرة ......
    زياد : جد جريئه ....
    فيصل : بس عاد ....اخذ الكوفي وشرب منه
    ملاك : ويش تتوقعين رده فعله ؟؟؟
    جود : مدري ..... رفع عينه على المكان اللي كانت جالسه فيه ملاك ...وشاف سحبه يد...وراح للطاوله
    ورجع عند اصحابه
    ابراهيم : ويش ذا ؟؟؟
    فيصل : كان بمكانها ..اكيد نسيته ...قلبه على الجهه الثانيه وكان مكتوب عليه ((ميمي احبك ... اخوك عبدالله ))
    فيصل ((الحين فهمت عبدالله اخوها )): انا رايح بسرعه وراجع
    ماجد : استنى ...كلنا بنروح .....لحقوه ...لكن كان يركض ....لما طلع من المطعم ...يدور بعيونه عليها
    شافها ... بعيده نسوي واقفه هي وجود ........راح فيصل راح لها بسررررررعه
    فيصل : ملاك ........ملاك .........لفت عليه
    ملاك : نعم ويش تبي ؟؟؟؟
    فيصل : ممكن شوي ...بعدت عنهم شوي جود .... كانت ملاك خاقه عنده قلبها بداخلها يرقص اخيرا يكلمها
    فيصل ...وتناظر عيونه ..ابدا ماشالت عيونها عن عيونه
    فيصل : انا شفت هذا الاسوار ...على طاولتكم ...طلت فيه ملاك
    ملاك : واو ....كيف طاح من يدي
    فيصل : تفضلي ...... ومسك يدها بكل حنيه .....ملاك تجمدت بمكانها
    ملاك : شكرا ...لك ...حست بعيونه كلام
    ماجد : شوفوا ...يف ماسك يدها ....سحبت يدها بهدوء
    ملاك : مشكور فيصل هالاسوار ...غالي علي كثير
    فيصل : هذا واجبي ...
    ملاك : باااااااااااااااي ......((واي ما ابي اشيل عيوني عن عيونه ))
    فيصل (( مو مصدق ...كيف مسكت يدها ..يالله يدها مثل الحرير ,,,ناعمه ودافيه ..انا ويش فيني ...
    احس ابي اروح وراها ...آآآخ ...ساحرتني ياملاك ))
    ملاك : اخ يا جودي ...مسك يدي
    جود: الت لك بتحبيه يا حوبه .....
    ملاك : اول مره احس ما ابي ابعد عنه
    جود: آآآه من الحب يا ميمي بيغزب ...راحوا للسياره ...اما فيصل عند اصحابه
    ماجد: يا واد ...ويش سويت
    فيصل : ولا شيء
    ابراهيم : قل لها انك تحبها ...وارتاح
    فيصل : قلت لكم اعجاب
    احمد : واضح ماشفت ....شكلك اول مره اشوف فيصل راشد ال..... خاق عند بنت ..
    زياد : بصراحه ..انا اعذره ...فعلا اسم على مسمى ..ملاك ...والبنت ملاك ..معذور يا فصول
    فيصل : بسكم هذره يالله ....راحوا للشاليه ...لانهم ناوين يسهرون هناك
    اول ما وصلت للبيت ...لبست قميص احمر تحت الركبه وعريان وحبالاته على شكل فيونكه
    وطالع على بشرتها البيضاء يهبل ......قفلت الباب ...وطفت الانوار وشغلت الابجورات ...الحمراء ...وشغلت اغنيه اتحدى العالم وعاشت الجو ....وقامت تفكر
    ملاك ((يعني انا احبه ....لالا اكيد احبه ...اساسا أي بنت تشوف فيصل تموت وتخق عنده ...بس لا ...يمكن ...لالا ...لازم اشيله من بالي ..كلها صدفه ...بس صدفه خير من الف ميعاد ...يالله الايام راح تكشف الاسرار )))...نامت من الطفش ....بعد مرور 3 اسابيع ...رجعت لوجين من السفر ...وسوت حفله وجمعت البنات لانها اشتاقت لهم ...رقص وهبال ....الساعه 3 بالليل ....رجعت ملاك ..لما وصلتها جود
    جود : سيو ........
    ملاك : سيو ...قبل ما تدخل البيت شافت سياره فيصل
    خان : مدام ...ملاك
    ملاك : نعم .........
    خان ماما هذا ..ولد في سياره ...ياشر على سياره فيصل ...
    ملاك باهتمام: ويش فيه
    خان : في كلم انا ..قول .. اعطي هذا رساله حق انتي
    ملاك : لي انا ...
    خان : في قول اسمه ...فيصل
    ملاك : وين الرساله ...اعطاها خان الرساله ...اخذتها ودخلت البيت
    ماجد : اخذتهاااااا
    فيصل : ايه شفتهااااااا
    طلعت لغرفتها ...رمت عبايتها على السرير وجلست على الكرسي بعد ماقفلت باب الغرفه
    وفتحت الرساله (( الى ملاكي .... صباحك فل وياسمين وزنبق ....صباح تتالقين به كالورده
    صباح ... يشرق على امل ان اجد عندك جوابا لاسئلتي .... ملاك ... باختصار وبدون مقدمات
    لانني لا اجيد المقدمات ....اعترف لك ((باني احبك ....احبك ....احبك ))....فيصل ))
    ملاك : معقوله ..يحبني انا ....فيصل يحبني ...اندهشت وارتسم على وجهها البرئ الاف علامات الاستفهام
    بعد عشر دقايق ...دق جوالها ...واستغربت لان الرقم غريب
    ملاك : الوووووووووووو
    فيصل : السلام عليكم
    ملاك : وعليكم السلام
    فيصل : صباح الخير
    ملاك : مين معاي
    فيصل : معاك ....فيصل
    ملاك ولعت من القهر : انت .....نعم ويش تبي ....كيف تتجرا وتدق على جوالي
    فيصل : ملاك ...انا مو داق العب
    ملاك : اذا على بالك ...صدقت كلامك اللي بالرساله ...فاقول لك مو ملاك ...اللي تلعب عليها
    وخططك مكشوفه ......
    فيصل استغرب : أي خطة ؟؟؟؟!!!
    ملاك :اكيد قلت اكثر شيء ياثر على البنات كلمه احبك ...فسويت حالك تحبني
    وبعدين تبدى تنفذ خطتك القذره
    فيصل مصدوم : انتي ويش قاعده تهذرين فيه ؟؟؟
    ملاك بتهديد : والله والله...لو ماتركتني ...بحالي ...للاكون مخليه ابوي يخفيك عن الارض
    فيصل : للاسف كنت اعتقد اني عرفت اختار ....وقلت خلاص ...لقيت البنت اللي ادور عليها ...لكن للاسف لقيتك انسانه متوحشه ...مالها قلب ..ماتعرف الصدق ...ماتفرق بين اللي يحبها واللي يكرها ...قفل الخط بوجهها ........
    ملاك مصدومه من كلامه حست انه صادق .........
    ماجد يخفف عنه : هد اعصابك ...والله في غيرها تتمنى منك اشاره ...اتركها عنك
    فيصل : آآخ يا ماجد ...القلب ...القلب يهواها
    ماجد : معقوله ...انت فيصل اللي البنات يتمنون كلمه منك ...ويجروا وراك ...تجي ملاك وتخليك تركض وراها ....
    فيصل : آآه احبها ...تفهم ...احبهااااا
    ماجد : الله يكون بعونك ....شكلك راح تتعب معاها
    ملاك قامت تبكي على سريرها : ليه ؟؟؟ ليه اسوي كذا اذا كنت احبه ...ليه ؟؟؟ ياربي ...كملت بكى الين نامت
    ((بعد مرور 4 ايام ))
    ماطلعت ملاك ابدا ...كل تفكيرها بفيصل .....دقت عليها لوجين
    لوجين : هااااااي ميمي
    ملاك : هاااي
    لوجين : ويش فيه صوتك ؟؟؟
    ملاك : تعبانه شوي
    لوجين : ميمي ..انا داقه عليك ابيك تروحين معاي ...
    ملاك وين
    لوجين : شاليه ...شاليه حسام ...اليوم مواعدني هناك
    ملاك : لالا ...جوجو انتي تعرفين انا ما اروح هالاماكن
    لوجين .: انا مو مطوله ...بس بروح اسلم عليه ...تعرفي ما شفته من اول مارجعت من تركياااا
    بليزززززز ....ميمي والله خمس دقايق
    ملاك : مالي خلق يا جوجو
    لوجين بليز عشان بعده نروح مكان ...وتقولي كل شيء ...حاسه ..عندك كلام ...
    ملاك تفكر: طيب متى ؟؟؟!!
    لوجين : الساعه 10
    ملاك : الحين 8 ....خلاص عبال ما اجهز حالي
    لوجين : يسلموووووووووووو ....سيو
    جهزت ملاك نفسها ...
    ملاك : مدري ليه اليوم حابه اتكشخ ...على الاخر ...لبست عبايه مطرزة بالذهبي والعودي ...وكحلت عيونها ...وصايره اكثر جاذبيه ..اخذت شنطة ذهبي ..وصندل زحف فيه اكسسوار ...وحجر بالوسط لونه عودي ..اتعطرت ...واتلثمت وصارت فعلا ملاك .....والعبايه مخصره ومبينه خصرها ...وصلت لوجين وراحت معاها
    لوجين : الله ...ويش هالجمال ....صايرة تطيرين العقل
    ملاك : عجبتك ؟!!
    لوجين : مرررررررررره .....بالطريق تحاول لوجين تسال ملاك ..عن سر حزنها ...طبعا ملاك قالت للوجين
    لانها كانت محتاج تفضفض لاحد
    لوجين : امممممم ...والله مدري ويش اقولك
    ملاك بندم : انا ما ادري ليه اتصرف معاه كذا ...المره الجايه راح اعتذر منه واتكلم معاه ...
    لوجين : انشاء الله تتاكدي من حبه لك .....
    ملاك : امييييييييييين ...وصلوا للشاليه وان شكله من برى روووووعه وعلى البحر وطبعا حسام ...يكشخ بشاليه صديقه قدام البنات اللي يعرفهم عشان يظنوا انه من طبقه عاليه ....
    لوجين وصلنا
    ملاك بخوف : والله خايفه يا جوجو
    لوجين قلت لك 5 دقايق ...
    ملاك : خمسه بس
    لوجين : بس ...ياله عاد نحلتي لي قلبي ....نزلوا ودخلوا ملاك ولوجين انصدموا من المكان اللي يشوفونه
    كان المكان ..مقرف ...بنات واولاد مع بعض ...وكاسات خمر بكل مكان ....والشاليه باين انه لانسان غني مررررررررره
    ملاك : ياويلي ....
    لوجين : ويش ذا ؟؟؟؟؟؟؟
    ملاك خافت : خلينا نطلع ....
    لوجين : لحظة خليني ادق على جواله ....ودقت على حسام وقال لها انه في الدور الثاني
    لوجين : تعالي نطلع الدور الثاني ...تمسكوا ببعض وطلعوا وحدهم خايفات من المناظر المقرفه اللي يشوفونها
    لما دخلوا كانت الصاله كبير ه وفيها ناس ...وحسام واصحابه ....وطبعا كل ولد حوله بنت او اثنين
    لوحين لماشافت حسام انقهرت وتمنت انها ماعرفته بيوم ,: الحقيييررررر
    ملاك : اخلصي علينا بسررعه ...ما اتحمل اجلس ....ثانيه هنا يالله
    لوجين : طيب ......راحت لوجين باتجاه حسام ...تكلمه كان مو صاير شيء وبداخلها ناويه تتركه من هالحظة
    ملاك ....واقفه بمكانها تشوف المناظر ..المقرفه والمقززة ...وهي تلف بعيونها ...وهي حدها قرفانه
    شافت ولد ...باين عليه الحزت ...مسند راسه للكنبه اللي وراه ...وباين عليه الانكسار والسرحان ...وبجنبه بنت ...ترفع شعره الطويل شوي عن وجهه...وتلعب فيه ...وهو مو معطيها وجه ابدا والبنت تمرر يدها على خده ...هنا ملاك ما استحملت ولعت فيها نار الغيره والقهر ودها تذبح البنت وتمحيها من الوجود امتلت عيونها بالدموع ...حست ان زلزلال هز كيانها ومشاعرها .....
    بدون شعور وبصدمه قالت : فيييييييييصل !!!!!!!!!!!



    ----------------------------------------------------------------------
    ويش راح يصير بين ملاك وفيصل بعد هالموقف البايخ اللي شافت ملاك فيه فيصل ؟؟
    ويش راح يقول فيصل ...؟؟؟ كيف راح يبرر موقفه ؟؟
    ملاك ويش راح يصير فيها ؟؟؟ وراح تتمنى امنيات بس ويش هي ؟؟؟؟
    كيف راح تتجاهل ملاك اللي صار ولوين راح تروح ولمين راح تقول اللي صار؟؟؟
    ومين اللي راح يخرب على ملاك كل شيء تخطط له ؟؟؟؟؟؟



    ((بقايا حطام ))
  7. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    ((البارت السادس ))
    &&&&&
    &&&
    &&
    &
    مو مهم إني أمرّ ..المهم :إني إذا مرّيت ..
    في دآخلك ، أترك أثر !.....

    ملاك بصدمه : فييييصل ....لف فيصل على مصدر الصوت وكأن مكبوب عليه مويه
    فيصل بارتباك : م......م ......ملااااااااااااااك ...
    ملاك انقهرت وولعت على الاخر ....تركته وراحت ...وهو يجرري وراها ....
    فيصل : ملاك ....ملاك ...اصبري ..!!!
    ملاك : لوجين يالله ...بسرعه ...
    لوجين : يالله ........وراحوا للسياره وفيصل وراء ملاك
    فيصل: ملاك دقيقه ...خلينا نتكلم
    ملاك : مابيننا كلام ...اساسا انتم اتهمني ....لو كنت تمشي مع مليون وحده ....لانك بنظري حشره ...
    وقربت من السياره ....وهو ما ياس لحظة ....جاء ولفها بقوه على اتجاهه والسياره وراها
    ملاك تناظره : بعد عني ....بعد ....!!!!!!!
    فيصل : ملاك انا احبك ....احبك انتي ....والله احبك
    ملاك : ايه تبي تضمني للمجموعه اللي عندك ...
    فيصل بحده وضغط على يدها بقوه : سؤال وابي جوابه ....وبعدها اوعدك ما تشوفيني ؟؟؟
    ملاك بدون اهتمام : اسأل ...وخلصني !!!
    فيصل : تحبيني ...مثل ما احبك .....والا ...لا ؟؟؟؟!!!
    ملاك تناظره من فوق لتحت ((آآآآآآآآه احبك والله العظيم احبك .....بس ما اقدر اقول))ماردت عليه وراحت
    فيصل ((مثل مالك على قلبي حقوق ٍ.. له عليك حقـوق…..و إذا انـّك مالكٍ شوقه .. فهو له ( قلــبك ) بكبره)).....
    لوجين : ليش ماقلتي له انك تحبيه ؟؟؟؟
    ملاك : مجنونه انتي اشوفه مع وحده ...واقوله احبك ....صدق انهبلتي ..
    لوجين : على راحتك ...انتي ادرى .......رجعت للبيت وصوره الموقف ببالها ماتفارقها ...ويزيد قهرها
    وغيرتها .....امتلكتها الغيره ...ونار القهر تزداد طولا بقلبها ...وخانتها دموعها ....وتتردد كلمته في اذنها
    ((انا احبك...احبك انتي ...والله احبك ))
    ملا (( اه يالقهر ...انا كيف رحت وخليته مع هالحقيره ...الا كيف ما مسحت فيها الارض ...اخ بس لوكنت بعقلي كنت راح اوريها نجوم الظهر )).....
    فجاءة ....(( ياليتني مكانها ....ياليتني انا اللي مع فيصل انا اللي اخفف عنه همومه واحزانه ...اوف مليت والله مليت ودي اقول له اني احبه وارتاح )) اندق باب غرفتها ودخل اخوها عبدالله ..
    ملاك : هلا عبود ....
    عبدالله : كيف ملوكتنا ؟؟؟؟؟
    ملاك : الحمدلله بخير .....
    عبدالله : ما ودك تروحين للمدينه ؟؟!!
    ملاك تجامله : الا والله ودي ....مشتاقه لجدتي واعمامي وخوالي
    عبدالله: اجل بكره بعد المغرب راح نمشي
    ملاك : انشاء الله ....برتب اغراضي الحين
    عبدالله : اوكي ...طلع من عندها وحس انها مو فرحانه مثل كل مره يقول لها بنروح المدينه
    ملاك وهي ترتب اغراضها : ليش مافرحت مثل كل مره ؟؟؟؟ ....آآآآآآه منك يافيصل ....هبلتني ...
    ياربي ويش راح يصير فيني ...يارب دلني على الطريق ...بعد مارتبت شنطتها نامت عشان تستعد للسفر ....
    بعد المغرب صلت ولبست ...وراحوا للمدينه هي ..ومحمد وعبدالله وثامر وفارس ...
    بالسياره ..مع الطريق ....بس تفكر في فيصل واللي صار
    ثامر: ملوكه ...ويش فيك ...شكلك مو على بعضك ؟؟؟
    ملاك : مافيني الا العافيه
    محمد: لا مو معقوله ...ملاك ساكته .....الا اكيد فيك شيء ....
    ملاك : سلامتك ....قلت مافيني الا العافيه ....قاموا اخوانها يسولفون ويضحكون وينكتون وملاك في عالم غير عالمهم .....ترميها امواج بحر افكارها على شواطئ من الاسئله ...وجزر من الافكار ...وعواصف الاجابات التي ترد بها على تساؤلاتها .....الساعه 9 وصلوا المدينه
    محمد : اول شيء نروح عند خوالي
    ملا تعارض: لالا ...نروح لاعمامي عشان بعدها نطول عند خوالي
    ثامر : وجهه نظر ......
    عبدالله يالله اخلصوا علينا
    محمد : خلاص عند اعمامي ........اتجهوا لبيت اعمامهم ...والكل فرح بجيتهم ورحبوا فيهم وسلموا على جدهم واعمامهم وعماتهم اللي تجمعهم عماره مكونه من اربع طوابق ...وفيها 10 شقق كل عائله في شقه
    بعد ما انتهوا من اعمامهم اتجهوا لبيت جدتهم ((بيت خوالهم ))....عائله ابو ناصر <<نتعرف عليهم <<
    ناصر ((ابو سلطان ))55 سنه الخال الاكبر متزوج ويشتغل مدير في شركه ارامكو <<عائلته راح نتعرف عليها بالاجزاء الجايه
    منصور 45 سنه متزوج ...لكن ماعنده ابناء لان زوجه عقيم ....وماتزوج عليها لانه يمووووووت فيها ..
    فاطمه 40سنه ام فراس ربه بيت .....
    ((عائشه ))ام محمد ...بس متوفيه <<ام ملاك>>
    بندر 30سنه ظابط ...له سنه متزوج من بنت عمه
    هشام 29 سنه يشتغل مدرس رياضيات ...وغير متزوج ....وراح نعرف ليه
    بدر 27 سنه ...اتخرج من الجامعه وينتظر الوظيفه
    سطام 25 سنه يدرس هندسه مكانيكيه
    لمياء 19 سنه ...اخر العنقود ...ثالث ثانوي ...ومرحه جدا ...وحبوبه ..بس ما تعرف تسكت ابدا وهي وملاك مثل التوئم
    ((عائله ابو فراس ))
    فراس 28 دكتور مخ واعصاب
    وصايف 22 سنه خلصت الثانوي بس ما جابت نسبه تدخل فيها الجامعه ..بنت هاديه وعاقله ..
    وتحب محمد اخو ملاك ....
    ابتهال 18 سنه ثاني ثانوي ........بنت مرجوجه ....واجتماعيه جدا ..بس راح نتعرف عليها اكثر خلال
    الاحداث
    مالك 10 سنوات اصغر العنقود ...رابع ابتدائي
    فتحت لمياء الباب لما سمعت الجرس ....وكانت معصبه
    لمياء : اخوان طل ...مايقدرون يقومون يفتحون الباب....فتحت الباب وشافت ملاك
    لمياء بصراخ : ميمي ....
    ملاك : وحشتيني ............ضموا بعض عند الباب كان لهم سنين ماشافوا بعض
    محمد : ياعرب نبي ندخل ...مسوين زحمه ترى
    لمياء: هلا وغلا ...حيااكم ....اقلطوا ...وسلمت عليهم واحد واحد ...دخلوا للمجلس ..الي كان فيه الجده وهشام وسطام
    الجده لما شافتهم : يااهلا بالغالين عيال الغالين ....تفضلوا ...
    ملاك تروح لحضن جدتها اللي ربتها : يمه ....وحشتيني ..اشتقت لك
    الجده تضمه : والله انا اللي ولهانه عليك يا يمه ....ياهلا يمه تو ما نور البيت
    محمد يحب راس جدته ويدها : منور باهله يمه ...
    ثامر : وحنا مالنا بالطيب نصيب
    الجده : تعال يمه ...تعال ...قام يحب راس جدته ويدها وجاء عبدالله وسوا نفس الشيء بس فارس جلس عند اعمامه ...لانهم حلفوا عليه مايروح لانه اغلى واحد عندهم ....
    الجده دمعت عيونه : يااااااااارب تحفظكم وتخليكم لبوكم ...ولي يا نور عيوني ....
    هشام : والله جيتكم فرحتنا
    عبدالله : والله احنا اللي فرحنا ...يوم نشوف هالوجيه السفره ((الزينه ))
    سطام : ياهلا وغلا بالغالين ...
    ملاك : هلا بك ...يا خالي .....شخباركم ويش مسوين ؟؟؟؟1
    الكل : الحمد لله ...كلنا بخير
    هشام : ويش هالحلا يا ملاك ...كل يوم تحلوين
    ملاك : عيونك الحلوه يا خالووووووووووووو ابو الهش
    لمياء : اقو لانا مالي خص ملاك عندك قل لها تدور لك بمعرفتها ......!!
    ثامر : ويش تدورلها ؟؟؟؟
    لمياء خالك سبع البوادي ...وده يتزوج من وحده حلووووووه ...وحاط شروط ...ومن هالشروط
    انها تكون تشبه اختك المصون ...يا ابن اختي
    عبدالله ..وثامر ماتوا ضحك على خالتهم المخبطه ...
    ملاك : هههههههه واخيرا واحد يقدرني
    الجده : ياوليدي لا تتشرط ....بكره تطب لك طبه ....بوحده الله العالم .....
    لمياء: الللي يتشرط ياخذ اخس شيء ...وتغمز لعيال اخنها ....اقول محيميد ((لقب لمحمد)) متى
    ناوي تتزوج
    الجده : أي والله يا يمه ودي ...افرح بكم على حياة عيني ...
    محمد : الله يطول بعمرك يا يمه ...على يدك دوري لي انا صكيت 28 ولازم اتزوج ابي بنت ناس
    واخلاق ومتربيه احسن تربيه ...عندك طلبي
    الجده : ايه والله عندي ...ويش رايك بوصايف بنت خالتك ...ماعليها قصور
    ملاك : والله ونعم البنت اخلاق وجمال ...ونعرفها زين ....انا اايد كلام امي
    الجده : يمه شاور ابوك ....ولو تبي اخطبها لك اخطبها ...
    محمد : خلاص بكلم ابوي ....وارد لك خبر ...
    سطام : اجل ويش رايكم نخلي زواج هشام ومحمد بليله وحده
    عبدالله : ونعم الرائ
    لمياء : ونضرب عصفورين بحجر واحد نفتك من شيابنا ...
    الكل : هههههههههههههههههههههه
    هشام : اهبيء ...انا شايب ...يالعجوز المنتهيه
    محمد : بسم الله علي انا وهشوم من الكبر حنا مطيحين بنات المملكه كلها
    سطام: هههههههههه كثروا منها يا براد بيت وتوم كروز .....خخخ
    الكل : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
    ملا : بس بس لايكثر هرجكم ....وهشام انا بدور له ...هذيك البنت اللي تخقق
    لمياء: أي والله تكفين ...شيبت وانا ادور له ......جوا خوالهم بندر وبد ر ومنصور خالتهم ام فراس
    واحلوت الجلسه اكثر
    ام فراس : اقول يمه محمد
    محمد : سمي خالتي
    ام فراس : سم الله عدوك ...بس ترى ابو فراس عازمكم بكره بالاستراحه حقته ومسوي لكم عشاء بمناسبه
    جيتكم
    عبدالله: ماله داعي يكلف على عمره يا خاله
    ام فراس : عاد انتم ابخص بعمكم ابو فراس
    ثامر: خلاص يا اخوان ...ماتعرفون ابو فراس ...مالنا غير نقول ..تم
    لمياء: العزيمه كبيره
    ام فراس : ايه كبيرة عاد هاه الله بالكشخه ...تراني عزمت حتى جاراتي
    ملاك : لا توصين يا خالتي ........الفجر ناموا ....وقاموا العصر يتجهزون للعزيمه ...اما لمياءوملاك
    استشواروا وحطوا مي كاب خفيف وناعم ...
    ملاك لابسه فستان اسود قصير وحبل ...الظهر مفتوح شوي ...وفيه تطريز خفيف عند الصدر وكان طالع على بياضها يجنن ....وشكلها كيووووووت
    لمياء لابسه تنورة وردي قصيره وبلوزة ابيض ماسكه على صدرها ...وشكلها خذاب وناعم
    راحوا للعزيمه
    وصايف : هلا والله يا ملوكه منورة بطلتك اليوم
    ملاك : النور نورك حبيبتي
    ابتهال : ملاك ...تعالي بنعرفك على بنات اعمامي ...اخذت ابتهال ملاك ولفت فيها ودوختها ...
    ملاك ما تعرف الناس مره لانها ماعاشت مع اهلها ...فداخت من كثر من تسلم على هذي وتتعرف على هذي
    احلام ((بنت عم وصايف )): سمر ...شوفي هالملاك ...ياحلوها
    سمر : حبيبتي شوفي خالتي ام وصايف ووصايف ولمياء ...وقيسي على جمالهم ...ملاك ...
    ((طبعا خالات ملاك وعائلتها معروفين بالجمال الساحر والعيون الواسعه والجسم الرشيق ...والبياض ))
    احلام : والله صدقتي عمتي ام وصايف اللي يشوفها مع بناتها يقولون اختهم مو امهم
    سمر: انت ابتهال ...تقول لي ان ملاك ...ملكه جمال ...بس ماصدقتها ...قلت يمكن مثلهم تعرفين العرق يجر ..بس ما توقعتها كذا ....غطت عليهم كلهم بالجمال..
    احلام : اشوف خالها هشام ..يقولون ..يقول ..ايبي الا مثل ملاك ....!!
    سمر: ههههههههه ..اجل شكله بيجلس بدون زواج
    لمياء : ملوكه ..تعالي عندي ...طبعا ملاك كانت طفشانه مره ...ماتحب العزايم مرررره بعد ماسلمت راحت بمكان معزول واختفت عن الانظار ....زخلصت العزيمه ورجعوا البيت زهقانين
    لمياء : اووووف العزيمه بارده ....
    ملاك : ما احب العزايم ...خير شر ...
    لمياء بدت : شفتي الناس كيف يتكلمون عليك
    ملاك بطفش وقرف : اوووف ...اكلوني بعيونهم ....ما احب اكون محط الانظار ...والله وانا ماشيه ما اسمع غير التعليقات ...هذي بخطبها وهذي ...الله يرحم امها ورثتها الجمال ..وذيك ..شوفي خالتها واحكمي
    اعوذ بالله ما يذكرون الله
    العيال : ههههههههههههههه
    ثامر : والله انكم يالحريم مصااااااااايب
    بندر: شكل ملا قرفانه مررررررررررره
    ملاك : والله لو كنتم مكاني غير يطق فيكم عرق ...بغيت اموت احس يعدون رمشات عيني
    الكل: ههههههههههههههههههههه
    عبدالله: ماعليك منهم ...
    لمياء: لا لو تشوف بنات عم ابتهال ووصايف بغوا يموتون عيونهم تطلق شرار ...خخخخخخ
    الكل: افااااااااااا ليه ؟؟؟؟؟
    لمياء : انا سمعتهم يقولون ...نشوف خالها هشام يقول ما ابي غير ملاك ...والثانيه تقول شكله بيجلس بدون زواج
    الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
    هشام : اهبم يالحريم ....عيونهم زايغه
    محمد : يبي لهم محط بالخيزران ....وراح يمشون على العجين مايلخبطون
    ملاك : يالله لولي خلينا نروح للغرفه عندي سوالف ...لو اتكلم سنه ما خلصتها
    فزت لمياء من مكانها : يالله يالله على الغرفه .......
    ....راحوا للغرفه سوالفxسوالف xسوالف ....ماملوا ابد
    لمياء: ملاكوه احسك مخبيه شيء ...لاتكوننين ..تحبين وانا الله بالخير .....
    ملاك تغمض عيونها بهيام : دقتي على الوتر الحساس ..يا لولي
    لمياء تحمست شوي وتصقع بالجدار: ملاكوه قولي ويش مسويه ...احس وراكي سالفه طويله عريضه وفيها اكشن ومغامرات
    ملاك : لابالله قلبنا طرزان وموكلي ...انتي وجهك ...!!
    لمياء: ولا تزعلين ..مغامرات ملاك الاموره ......كفختها بالمخده على وجهها ..وهي تقلب عيونها
    ولمياء ميته ضحك باين انها عصبت
    لمياء: خلاص انتي تكلمي وانا ما افتح فمي بكلمه .....
    ملاك تتنهد : آآآآآآآآآآآه يا لمو آآآآآآآآه
    لمياء فزت : سلامتك من الاه ....ويش فيه ؟؟؟...قامت تقص ملاك للمياء حكايتها مع فيصل
    وقالت لها كل شيء بحذافيره .............وصفت ادق التفاصيل ونظرات ...ما خلت شيء ابد
    لمياء: عااااااااااااد .......حلو هالفيصلوه ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ملاك تغمض عيونها وتتذكر ملامحه : آآآآآآه ..ياويلي عليه يالمو .....يهبل ...الا يجنن ...لو تشوفينه تخقين عنده .....راح يعجب ...وقامت توصفه :.. طويل وجسمه رياضي عضلاته مرسومه رسم تقول منحوته ...
    اسمراني ....عيونه واسعه ولونها اسود ...مكحله ....خشمه سله سيف ...اكتافه عريضه ..وله سكسوكه ...شعره طويل شوي اسود مجلجل ...يجنن ..ويش اقول ويش اخلي ...يذبح يذبح ..
    لمياء تتخيل شكله : من وصفك باين انه شكله رزه
    ملاك : اقولك بنات المدرسه ...ميتين عليه ...يتمنون منه كلمه ...لا وكله هذا عليه هيبه يالمياء تقولين ملك
    امبرطور ...وستايله كوووووووووووول ...ياربي انا ذايبه عنده ...وطبعا قالت لها انها ماقالت له احبك
    لمياء: تعجبيني ...ايه خلك كذا خليه..يركض وراك ؟؟؟!!!
    ملاك : اقول لمياء.....؟؟؟؟
    لمياء: امري ....
    ملاك : ويش رايك تروحين معي جده وهناك ...تجلسين عندي تونسيني واونسك
    لمياء: لو علي اروح بس امي ما ترضى تعرفين.......
    ملا : امي لطيفه خليها علي وانا اقنعها .........راحوا للجده يطلبونها ان لمياء تروح مع ملاك جده
    ومن هناك ومن هناك وبعد مشاورات وتفكير<<<لو يحلون مشكله فلسطين حلوها ...خخخ<<
    وافقت الجده بعد ما تقطع قلبهم وهم يقنعونها ...
    الجده : طيب بس متى ترجعين
    سطام : لا تشيلين هم انا وفراس بعد اسبوعين بروح جده ولما نرجع نجيبها معانا
    الجده : خلاص اجل .....طاروا ملاك ولمياء للغرفه يرتبون الشنط والاغراض لان بكره بيرجعون بعد ماجلسوا اسبوع ونص ...رجعوا لجده وارتاحوا
    ملاك : ونااااااااااااسه .....يااااااااااااااسلام وصرنا لحالنا ...نفر على كيف كيفنا .!!!
    لمياء طايره من الفرح : أي والله يا سلاااااااااااام لا حسيب ولا رقيب وخان معانا
    ملاك : والله خان ذا ...خطير ....فله ...هو صندوق اسراي ...مايقول لاحد ابد تخيلي يعرف فيصل
    لمياء: هههههههههههههه والله مو هين هالخان ...ياحليله
    ملاك : متى تبيننا نطلع
    لمياء: مدري ...اي وقت
    ملاك تناظر الساعه : الحين يالله
    لمياء : يالله .......كانت الساعه 10 دقت ملا ك على جود ...ومرتها ...بالسياره
    جود : شو اخبارك لمياء من زماان عنك
    لمياء: بخير دامك بخير ...انتي ويش اخبارك ويش مسويه
    جود : الحمدلله ....نحمده ونشكره
    ملاك : وين نروح
    جود : البحر ...مروا اخذوا كوفي وراحوا على البحر ....
    لمياء: اه بس لوعندي قصر على البحر
    جود : كله احلام × احلام ...بس ياليت نقدر نحققها
    لمياء : يالله كل وحده تقول امنياتها
    جود: اتمنى اعيش في سعاده واستقرار ...والقى اللي يسعدني ويهننيني((جود عايش بين امها وابوها اللي ل يوم في هواش ....صارت تكره البيت من المشاكل وهي البنت الوحيده لااخ ولا اخت ))
    ملاك : اوووووف ....لو اقولك ما خلصت ...بس اهمها ....وسكتت
    لمياء وجود : ليه سكتي ...؟؟؟
    ملاك تناظر البحر كانها تتهرب منهم ماتبيهم يشوفون لمعه عيونها وبريقها ....والدموع اللي تجمعت فيها
    ملاك: اتمنى اقوله ...اني احبه ....بس ما اقدر ...ما اقدر
    الكل": وليه ؟؟؟؟؟
    ملاك مدري ..........مدري.... دق ابو جود لانه كان قريب من البحر ومر عليها واخذها
    لمياء: نفسي اشوف ...اللي مخليك كذا ... اللي قلب لك قلبك وكيانك ....وقدر يملك ملاك
    ملاك : فيصل .....آآآآآه منك يا فيصل
    لمياء : فيصل وملاك ..... ياسلاااااااام قصه حب ولا في الاحلاااااااام
    ملاك : يالله بس عن الهذره قومي نمشي شوي
    لمياء : يالله .... تمشوا شوي على الكورنيش وقاموا يسولفون عن وصايف ومحمد
    ملاك : تصدقين احسهم مناسبين لبعض
    لمياء: والله انك صادقه
    وهم ماشين ...ومندمجين بالسوالف ...كان في شابين معاكسين لهم بالاتجاه ...صدمت ملاك بالشاب الاول
    وعور كتفها
    ملاك : آآآآآآه كتفي ....
    لمياء: بسم الله عليك ...لفت ملاك معصبه ...تهاوش الولد اللي صدمها
    ملاك : هيه انت ماتشوف ...اعمى ....وجع ...فتح عيو......وسكتت
    لمياء: ملاك خلاص ....احقريه
    فيصل : ملااااااااااااااااااااااااااك ...اتجمدت بمكانها
    فيصل : سلامتك فيك شيء ....كتفك يعورك !!!؟؟؟؟
    ماجد : طول عمري اقول انه يوم يموت احد بسببه ...الحين لو كسرت كتف البنت ؟؟؟!!
    فيصل : بسم الله عليها ........ملااااااااااك عورتك ؟؟؟
    ملاك : هاه ....لا
    لمياء: ملاكوه ....مين ذا ؟؟؟؟!
    ملا ك: يالله مشينا ......وراحت وتركته
    لمياء: ملاك مين ذا ؟؟؟
    ملاك وهي طايره من الفرح : فيصل ...فيصل
    لمياء: أي واحد
    ملاك : اللي صدمت فيه
    لمياء تضرب نفسها : ول خسااااااارة ....ما انتبهت له ...امشي نرجع بشوفه
    ملاك لا والله ...امشي بس ...تبين تفشلينا !!!!
    لمياء ((هين انا افشلك ......والله لا وريك وافشلك من جد ...وخليك تلقطين وجهك تلقيط *_*))
    رجعت لمياء تلحق فيصل.......وملاك تلحقها تبي توقفها ....بس لمياء ماشيه العداد خخخخخخ
    ملاك : لموووه ...لمياء بليييييييزززز....لمياء ....ولمياء معطيتها طناش ...البنت مابذنها ماء
    لمياء لما وصلت عند ماجد وفيصل
    لمياء..: لوسمحت .....لو سمحت ......لفوا ماجد وفيصل
    ماجد وفيصل : نعم
    ملاك ((ياويلي هذي بتفشلني )) وتحاول تلحقها ....
    لمياء: أي واحد فيكم ...الي يقاله فيصل ؟؟؟.....(( مرفعه البنت *_* ....ههههههههه))
    فيصل استغرب سؤالها : اااااااااااناااااااااا...********!!!
    ((( *__* )))
    ليش لمياء لحقت فيصل وماجد ؟؟؟؟
    ويش راح تقول لمياء لفيصل ؟؟؟ وملاك ويش بتكون رده فعلها ؟؟؟
    ويش راح تسوي بلمياء ....معقوله تحرق الاخضر واليابس ...ويصيرون اعداء؟؟
    وفيصل ويش راح يكون ردة فعله تجاه الكلام اللي راح تقوله لمياء له؟؟
    وماجد ويش راح يكون انطباعه عن لمياء وكلامها ؟؟؟ وويش راح يعلق لفيصل ؟؟
    معقوله تبدأ الحكايه من .....لقافه لمياء ....وتحديها لملاك
    ((مسكينه ملا ك...من جد راح تلقط وجها ......زززززززززززين ...وراح تعلن عن ........))



    ((بقايا حطااااااااااام))
  8. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    (البارت السابع ))
    ((احبك بالدمع اكتبها ... احبك بالقلب اكتمها ... احبك رجيتك افهمها))


    فيصل استغرب : انااااااااا....ليه تسالين ؟؟؟
    لمياء تقزه من فوق لتحت وبعفويه وبرائه: لابس بشوفك واتمقل فيك ... بشوف هالفيصل اللي ازعجتني فيه ملاكوه ..!!
    فيصل انصدم : ملاك
    لمياء: ايه ملا ...ويش فيك مستغرب ....تصدق ... الحين عرفت ان ملاك عندها ذووق ...
    اخيرا وصلت ملاك ....وهي معصبه
    ملاك تمسكها : ياخبله ويشت سوين ...وتناظر ماجد وفيصل وتحاول ترقع اللي صار
    ملاك : لاتأخذونها تراها مطفوقه ...وخبله ...ماعليها شرهه
    ماجد ميت ضحك من جد موقف بايخ
    لمياء : الحين انا خبله ...هين ....
    ملاك : امشي امشي ...فشلتينا ...الشرهه علي انا اللي جبتك معي ...امشي
    لمياء بخبث : ايه طيب الحين امشي بس قبل ...يا فيصل ترى ملاك .....لحقت عليها لا من جد يطيح وجهها
    قدام الولد ....وحطت يدها على فمها
    ملاك : قلت لكم ..خبله ...باي ...وسحبتها بقووووه ودفتها للسيارة ...
    ((بالسياره ))
    ملاك معصبه وتصارخ على لمياء : ويش سويتي ....يا مجنونه ...؟؟
    لمياء ببرود يقتل خساره ماخليتني اقول انها تحبك
    ملاك تخنقها طيب يالميوه ....اوريك ..ما راح انسى نذالتك
    لمياء بتودد: ملاك ...لا تزعلين ..انا ابي اساعدك
    ملاك : انتي كذا خربتي كل شيء ....ما ساعدتني
    لمياء تغير الموضوع : والله انك خطيره ...الولد قمر ...يهبل ...ايه ياربي هذول العيال ...
    رزه وجمال ...
    ملاك : اسكتي لا اكفخك الحين تراك موصلتها مليون
    لمياء : خلاص سكتنا ...وتحط يدها على فمها
    اما بالنسبه لماجد وفيصل .......
    ماجد : هههههههههههههههههه من جد فشلتها ....
    فيصل : لا وتقول بشوف هالفيصل ....هههههههههه ..سكت شوي ....هذا معناته ان ....
    قاطعه ماجد : انها تتكلم عنك ...وهذا دليل انك تمثل شيء بالنسبه لها
    فيصل يضرب يديه ببعض ...: بس لو ما سكتتها ...كان انكشفت كل اوراقها
    ماجد : بس وربي طاح وجهها من الفشيله ...خخخخخخ
    فيصل : وه فديتها ...ياربي تخقق
    لما رجعت للبيت .....قامت تفكر ...باللي سوته لمياء
    ملاك ((وانا ليه زعلانه ....لميوه وفرت علي المسافه .....يعني غبي لو مافهم كلامها ..لا اكيد فهم كلامها ..
    كلامه واضح مثل الشمس ))
    لمياء : وين وصلتي ؟؟؟؟؟؟
    ملاك : باللي هببتي فيه الليله ...
    لمياء حست بندم : ميمي سوري والله سوري ....نطت ملاك وضمتها وطبعت بوسه على خدها الوردي
    لمياء استغربت : سبحان الله انهبلت ملاك ...ويش فيك قبل ثواني زعلانه من اللي سويته
    ملاك تضحك : فديتك وفديت خبالك يالخبله ..احيانا احسك ثروه
    لمياء : غريبه ويش سبب هالرضا علينا
    ملاك : اللي سويته وفر على كلام ومقدمات وتمهيدات ...يعني جبتيها على بلاطه
    لمياء بغرور: عشان تعرفين...قيمتي ...
    ملاك : قومي يالله نرقص ....
    لمياء : يالله .......وشغلوا المسجل ورقصوا ...بعد صلاة الفجر صلوا وافطروا وناموا
    قاموا المغرب .....
    محمد : بدري كان نمت بعد
    لمياء: بالله عاد عن الملاغه والهذر الزايد ...جاني هشوم الثاني
    ثامر: اقول افطروووووا بسرررررعه
    ملاك : خير ويش فيه
    ثامر: خبر طازه ...بس افطروا وتعالوا ....راحوا البنات افطروا ورجعوا عندهم
    جلسوا ملاك ولمياء...وبصوت واحد : ويش الخبر ؟؟؟!
    عبدالله: عن محيميد
    ملاك : قل بسرررعه تحمست
    ثامر: اخي الغالي واكبر العائله ...تحدث مع ابي اليوم ...واخبره بانه توكل على الله واراد ان يكمل نصف دينه
    لمياء : ايه وشقال ابوك ؟؟؟
    ملاك : ومين قال يبي ؟؟؟؟
    عبدالله: وصااااااااااااااااااااااااااااااااااااايف......... وقفت ملاك ولمياء وضموا بعض
    ملاك : كللللللللللللللللووووووووووووووووووش ...وينه وينه .....محمد ..محيميد ...
    لمياء : ابو حميد ...حماده ...اين ذهبت ؟؟؟؟؟؟
    جاء محمد : خير خير .....ملاك ولمياء يضمونه
    محمد انخنق : ويشفيكم ويش صاير ؟؟؟؟؟
    لمياء : مبروك ...مبورك
    ملاك : الف مبروك ...ويازين من اخترت
    محمد : قصدكم وصاااااايف
    ملاك ولمياء: ايه
    محمد يتنحنح: وازيدكم ...ابوي بيروح المدينه يخطبها رسمي ...وابتسم
    ملاك : واخير بينقص واحد......
    الكل: هههههههههههههههههههههههههه
    محمد : اهبي ...اشوفك فرحانه ...عشان بتفتكين مني ...يالخاينه
    ملاك : لاوالله ...بس بشوفكم متزوجين ...ابي اصير عمه ...خخخخخ
    لمياء بتافف: باقي هالعله ...هشوم
    ملا تفكر: بس لقيتها ...
    لمياء : ويش؟؟؟؟؟
    ملاك : تتذكرين بنت جيرانكم ميساء او ...نسيت اسمها
    لمياء : قصدك ميساء بنت ابو رامي
    ملاك : ايه ...البنت حلوووه تهبل ..
    لمياء : أي والله كيف راحت عن بالنا ....الحين بكلم امي تكلم امها تشوف هي مخطوبه او لا
    ملاك : يالله كلمي امي لطيفه هالحين
    لمياء اخذت الجوال وكلمت الجده عشان تذكرها وتقول لها تكلمهم هالحين عشان على قولتها
    ما تطير منهم ......طبعا الجده رحبت على طول وكلمت هشام
    هشام :: يعني حلوة ..او عاديه
    الجده : مزيونه ..ياولدي ..مزيونه وناعمه
    هشام : بيضاء ...ومربوعه ((يعني موطويله ولاقصير متوسطه الطول))
    الجده : ايه ...ايه
    هشام : امممممممم....اجل توكلنا على الله ....كلميهم واعطيهم خبر ..عشان اذا وافقوا نروح ونخطب رسمي
    الجده : هذي الساعه المباركه ...الحين اكلم ام رامي ...
    اما بجده وتحديدا بغرفه ملا ك ولمياء ؟.. اللي قاموا يخططون للزواج والشبكه ويش راح يسوون ويش راح يحطون .....وتوقعات ..ومدري ويش <<تعرفون البنات بهالامور...هواميرررررر ...خخخخخ>>
    الساعه 10 راحوا للسوق عشان لمياء تبي تشتري لها ملابس وعطورات ..
    ملاك بملل: اوووف خلصينا ..اشتري
    لمياء : خلص باحاسب ..وبعدها نروح لمحل العطور
    ملاك : ابشري ...حاسبوا وطلعوا ...شافت ملاك فيصل اللي طبعا اليوم ما ترها قام يمشي وراها
    دخلوا محل العطور ...
    فيصل: شفت راحوا محل العطور
    ماجد : اجل ادخل وراها ياخبل
    فيصل : تهقى .؟؟؟؟؟؟؟؟!11
    فاهد : اقو لانا بدخل بشتري عطر تعال معي رز الفيس ...خخخخخخخخ
    فيصل : هين مردوده لك ..يا تبن ....امش بس امش ...لا يكثر هرجك
    دخلوا المحل
    لمياء : لوسمحت العطور اللي توها نازله اعطيني منها عينات عشان اختار
    البايع : تفضلي وطلع لها كم عطر ...
    ملاك ما انتبهت لفيصل : لمياء بروح اشتري لمحمد عطر هديه بمناسبه خطوبته
    لمياء : بدري بدري ليه مستعجله
    ملاك : خير البر عاجله ...خخخخخخخخ
    لمياء : بايخه ..روحي يالله ......اتجهت ملاك لقسم العطور الرجاليه ..وفيصل وفاهد
    بنفس القسم ...بنقون عطر ...للسيد فاهد ....جت ملاك وطلبت عطور عشان تختار اللي يعجبها
    لمياء : ميمي اختاري هوقو ..احلى شيء
    ملاك : اممممممممم محتاره ...
    لمياء : شوفي هذاك اللي عند الولد وتقصد فاهد ... ترى ريحته روعه عند سطام مثله
    ملاك : لوسمحت جيبه لنا ...
    البايع : حاضر ....كانت قريبه من فيصل مرة دق جوالها ...ومسك الشنطه اللي حاطتها على الجهه اللي فيها فيصل ...بالصدفه ويدها في طريقه للشنطه مرت على يد فيصل ...حس فيصل بيد ناعمه لمسته
    ملا بارتباك : سوري ماكنت اقصد .......لف عليها فيصل
    فيصل بنظرات حنونه : خذي راحتك ...نزلت عيونها حست باحراج فضيع ..بتغير نظراتها
    ملاك : خلاص اعطنا هذا واشرت على العطر ...
    البايع طيب
    ملا : ياليت يكون بعلبه هدايا
    البايع : حاضر .....حطت يدها على الطاوله الزجاجيه الفخمه اللي تفصل بين البايع والمشتري
    فيصل تجرأ وحط يده فوق يدها الناعمه الحريريه وملاك ساكته مستمتعه وهي بجنبه ...
    ومستمتعه اكثر ويده فوق يدها ...
    فيصل يهمس باذنها : ملاك ممكن اقابلك بمطعم او كوفي ؟؟؟؟
    ملاك: ..............سحبت يدها بشويش وهي ساكته
    فيصل : اعطيني جوابك .....بليييييززززز...
    ملاك ((ويش تنتظري ياملاك ...وافقي وشوفي ويش عنده ..ويش بيقول )): وين
    فيصل : على سفينه ......!!
    ملاك : اوكي الساعه 11 ونص اكون هناك
    فيصل : طيب بس ترى المكان عوايل يعني مظطر
    ملاك قاطعته : فاهمه ...فاهمه
    فيصل : اوكي انا بانتظارك .......بسرعه حاسبت واخذت لمياء ولمياء ومو داريه عن شيء وطلعوا
    لمياء : ويش قال لك...؟؟؟
    ملاك: ماتصدقين !!!!!!
    لمياء ..ويش قال ...يالله قولي ...لا تنرفزيني ....
    ملاك : عزمني على العشاء بسفينه ........تعرفين هالسفينه ....بالليل تهبل ...رومنسيه حيييييييل
    لمياء: وافقتي
    ملاك : ايه قلت فرصه اشوف ويش عنده
    لمياء ..: وانا
    ملاك : تروحين معي ...خبله اروح لحالي ...
    لمياء : هذا العشم بملاك
    ملاك : يالله خلينا نروح البيت اكشخ ...يالله يمدينا ....
    لمياء : يؤ يؤ يؤ يؤ لو يدرون عنك اهلك غير يذبحونك
    ملاك : لمياء انا واثقه فيك ..وعارفه انك لو تموتيت ماتقولين لاحد
    لمياء : لاتوصين ...راحوا للبيت بسرعه وكشخت ملاك وطلعت من جد ملاك لبست بنطلون جنز ..
    لونه ازرق فاتح خصره نازل زي اللبنانيات . عند الفخذ والساق فيه فتحات كانه مقطع ....والجيوب مطرزة بلولو ابيض وفيه حزام ابيض تحت الخصر ...ولبست بلوزة ماسكه على صدرها لونها ابيض وفيها فتحه على شكل دمعه طالع منها سلسال لولو ابيض لاف على رقبتها ...ولبست كعب مريح ..وشنطه سماوي
    وكحلت عيونها ...ولبست عبايه مطرزة بالاحمر والازرق ...واتلثمت لثمت دلع
    ملاك : ويش رايك لمياء ؟؟؟
    لمياء : بسم الله مشاء الله ...تجننين
    ملاك : يعني راح اعجبه ؟؟؟؟؟
    لمياء : شووووررررررر......
    ملاك : يالله يادوب نلحق ......وراحوا لمكان الموعد .بالطريق
    ملاك : تتوقعينه كاشخ ؟؟؟!!!!وويش لابس ؟؟؟
    لمياء : اتوقع تي شرت وبنطلون
    ملاك : لمياء ...ويش رايك فيه ؟؟؟
    لمياء : يجنن والله ياميمي..يعقد ... جسم وشعر وفتله ...
    ملاك : يعني عجبك ؟؟؟
    لمياء .: يس ....تصدقين ..احسه قبيلي
    ملاك : مادري والله ...اصلا ماخطر ببالي هالشيء اصلا بالصدفه عرفت ان اسمه فيصل
    لمياء : اسئليه بعدين
    ملاك : بستدرجه......
    لمياء : ياعيني عليك : لئيمه
    ملاك .ههههههههههههههههه...وصلوا للمكان ...ملاك تتلفت تدوره بس ما شافته
    ملاك : وينه وينه ....
    لمياء : مين ؟؟؟!!
    ملاك : عصبت .:.يعني مين فيصل
    لمياء : روقي اعصابك ...شوي وتكفخيني
    ملاك : يعني ماتشوفين اسئلتك البايخه ....هذا وينه ماجاء ...الساعه 12 الا ربع وموعدنا 11 ونص
    فيصل وراها : انا على الموعد ...بس انتي اللي تاخرتي
    ملاك : بسم الله ...من وين طلعت
    فيصل : ههههههههه ...يالله ترانا متاخرين
    لمياء تدق ملاك اللي راحت بعالم ثاني عشان تروق
    ملاك تتامل فيصل بكشخته اللي تفلق الصخر((واي ...واي ...ياحلاته ...يذوب ....آآآه ..شكلي بخق عنده ))
    كان فيصل لابس ثوب وغترة وشله طالع جنااااااان لايق عليه ...ومطلع هيبته ورزته يعني بالعربي
    الولد صاروخ ....
    لميا تهمس باذن ملاك : افرحي افرحي ...شوفي كيف طالع يذبح ...يجنن الله يعين اكيد
    البنات برقمونه الليله ...
    ملاك تدقها : اسكتي ....
    فيصل : ملاك ..مو ناويه تمشين
    ملاك : يالله ...دخلوا المطعم ...وملاك ولمياء وفيصل مخيم عليهم السكوت
    فيصل : تفضلوا ياله اركبوا ...السفينه مخيم عليها جو الرومنسيه والميوز الهادي
    ملاك : يالله لمياء
    لمياء : خايفه ياملاك ...ملاك وفيصل ضحكوا عليها
    ملاك : لاتخافين يالله اركبي
    لمياء: ومد يدي ويمسكها المصري ....يخسى مابقى الا هو
    ملاك : لميوه لاتفشلينا
    فيصل خلاص انا احلها ...طلع بمكان المصري ومد يده للمياء وطلعها وجاء دور ملاك
    ملاك سرحانه بشكله اللي يسحر ...بثوبه الضيق والشماغ ...وطالع شكله نجدي بطوله ووسامته
    فيصل : ملاااك ..........ملاااااااااااااااك
    لمياء : البنت مو يمك
    فيصل بصوت عالي : ملااااااااااااااااااااك..........صحت من سرحانه
    فيصل : مطول مد لك يدي .....
    ملاك : سوري ما انتبهت ...ومدت يدها ومسكت يده ....وراح وجهها الوان ..وساعدها ودخلوا السفينه
    فيصل : لوسمحت طاوله 20 فين
    الوتير : هونيك يا استاز ....
    فيصل : تفضلوا ...صاروا يمشون لان الطاوله قريبه من نهاية الدور اللي يطل على الدور الاول
    وهم ماشين ...تسمع ملاك ...همسات البنات على فيصل
    1: شوفي هالولد ....يذبح
    2: شكله متزوج ...شوفي زوجته
    3: الا قولي صديقته ..ياخبله
    4: اخ بس لو كان لحاله وربي لااعطيه الرقم ...حرام يضيع منا
    ولعت ملاك من الغيره لو الحيا كان شدتهن من شعرهم ...وصلوا عند الطاوله ...سحب
    فيصل الكرسي ..لملاك ...وبعدها للمياء ..مرت فترة سكوت على الكل ..قاطع هالسكوت
    صوت جوال فيصل ((ياربي هذول ويشب يفكني منهم ))
    فيصل : هلا ماجد
    ماجد : وينك يانذل ...وين رحت وخليتنا
    فيصل : سوري بس تذكرت عندي مشوار ..ضروري ...فضطريت اروح
    ماجد : وتتركنا ناخذ تاكسي ....يالعن ام السحبه اللي سحبتها علينا
    فيصل : حقك علي ...انا ادق عليك لما ارجع مع السلامه ...((فيصل لما كلم ملاك بالسوق تسحب من خوياه وسحب عليهم ....عشان يفتك من اسالتهم اللي ما تخلص ))...بعد ماقفل من ماجد دق فاهد واعطاه مشغول وقفل الجوال خير شر ...مرت فترة سكوت
    لمياء : ويش الفايده جالسين ساكتين
    ملاك: مافي كلام نقوله
    لمياء : اجل ليه مكلفين على عمرنا وجايين هنا
    فيصل بجراه:بصراح هانا عزمت ملاك عشان اتعرف عليها وتتعرف علي اكثر ...
    لانها ماتركت لي فرصه اقول لها اسمي ....مدري كيف عرفته
    ملاك : زي ماعرفت اسمي ....انحرج فيصل وسكت
    ملاك : سوري ماقصدت احرج
    فيصل : انا راح اقول كل شيء بصراحه ..انا عرفت اسمك لاني كنت اكرهك وحاقد عليك
    وعرفت كل شيء عنك من الالف الى الياء اسمك وعائلتك وعدد اخوانك وشغل ابوك وشغل اخوانك ..وعرفت انك البنت الوحيده وكما امك متوفيه ..وانكم من المدينه
    ملاك ولمياء متفاجئين يعرف كل شيء عنها
    ملاك : مشاء الله عارف كل شيء عني
    لمياء بسخريه :ماقصرت والله ...
    فيصل : قلت لك لان كل همي كان الانتقام ...
    لمياء : وكيف تحول هالانتقام الى حب
    فيصل : بصراحه يا ملاك ...انتي قلبتي كل شيء بحياتي ..لما لحقتك بالسوبر ماركت ...وبعدين تاكدت من مشاعري لك ...لما صارت الهوشه بالسوق
    ملاك : بس انت بالنسبه لي مجهول ...ما اعرف الا اسمك
    فيصل : تبين تعرفين عني كل شيء ؟؟؟؟؟!!
    ملاك : ياليت
    فيصل : انا فيصل راشد ال....عمري 27 اشتغل بشركه ابوي وانا المدير التنفيذي للمشاريع
    انا ثاني فرد من افراد عائلتي عندي اخين واختين ....انا من الرياض ..لكن جاي هنا بحكم الشغل بالشركه
    ملاك : انت بالحالك هنا بجده
    فيصل : ايه ..جالس ببيتنا اللي هنا الين اخلص شغلي وارجع الرياض
    ملاك : معلومات حلوه ....بس شكلك ما يأهل انك تكون مسؤل عن شركه
    فيصل: والله انك صادقه بس ابوي مسوي لي زحمه ..امسك وحده من الشركات ...نشب بحلقي اللين وافقت تحت ضغط منه
    لمياء : يعني انت ولد راشد ال....المليونير
    فيصل بتواضع : ههههههه ايه
    لمياء ماتت ضحك .........................\ فيصل : ليه تضحكين
    لمياء : بصراحه .......احس انه تشابه اسماء ...مو لايق عليك ابد
    ملاك : ماعليك منها ......بس انا مايهمني كل اللي قلته
    فيصل : اجل ويش يهمك؟؟؟؟؟؟!!!!!1
    ملاك : يهمني هذا ,,,,,,((واشرت على قلبها ))
    فيصل : تطمن ...والله ما حبيت مثلك ...احلف لك ...انك ملكتيني ...بس اخاف يكون حب من طرف واحد ...واتعذب ..انا من جد حبيتك ....وصرتي كل شيء بالنسبه لي
    لمياء ((حست انها غلط بينهم وستاذنت وراح تتمشى بالسفينه ))
    فيصل : يعني اذا كنت مو صادقه معي ...ارجوك قولي لي ...ولا تخليني اتعذب
    ملاك: فيصل
    فيصل : عيونه
    ملاك : بصراح هانا ملت لك ...واعجبت فيك ...رغم اني كنت اتجاهلك ...بس بداخلي اموت عليك كنت استانس وانت وراي لكن ......وسكتت
    فيصل : لكن ويش ...كملي
    ملاك : لما قلت لك ابعد عني انت انقطعت عني ....كنت خايفه ماترجع ...بذاك الوقت تاكدت ا نلك بقلبي مكانه كنت خايفه احبك وتتركني ...اخاف تنتقم مني ..لكن انا متاكده اني ........اني
    فيصل : انك ويش ؟؟؟؟؟؟!!!
    ملاك : آآآآآ..........اااحبك....
    ---------------------------------------------------------------------------
    اخييررررررا اعترفت ملاك لفيصل بحبها ...وكمان فيصل اعترف لها ....
    باحداثنا الجايه
    كيف راح تكون حياة ملاك بعد اقتحام فيصل لها ؟؟؟كيف راح تكون حياة فيصل بعد اقتحام ملاك لها ؟؟
    كيف راح تكون احداث قصه الحب اللي بدت مع ابطالنا ؟؟؟؟؟
    كيف راح يعيشون لحظاتهم .....؟؟؟
    اخلاص وحب وعطاء ...متبادل
    حنان ودفاء الاحضان ....انولد
    همسات العاشقين .....بدأت
    وحنين الاحباب .....قد سرى بليل العشق
    وكلمات الاصحاب ...قد همت بالانطلاق
    اقلعت طائره العشاق ...بسماء الحب ....وارض الامان
    بمطر عطر الاجواء ....وورود اضافات اللمسات ....ونسمات تشفي الاسقام ....ورحيق ملئ الحياه بروح الامل والحياه والحب المحدود والامحدود
    وقصتنا هاقد بدأت ....ولكن .....نعم ولكن ...اين ستهبط هذه الطائره



    ((بقايااا حطاااااام ))
  9. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    ((البارت الثامن ))
    غً ـِِّـِِّلآكَ ~ يَـ[ـآلحٍّبٌَِيَبٌَِ مًآيَنْوٍصٍْفْ بٌَِكَتُِِّْـ]ـآبٌَِ
    غً ـِِّـِِّلآكَ ~ وٍآللهٍَ بٌَِقٌٍـِِّلبٌَِيَ بٌَِـِِّنْـِِّيَـِِّتُِِّْـِِّهٍَـِِّ ..
    وٍلوٍ مًنْتُِِّْ × مًصٍْدًٍقٌٍ × تُِِّْعًٍآل وٍآفْتُِِّْحٍّ آلبٌَِآبٌَِ -
    تُِِّْلقٌٍى --[آسٌِِّمًكَ] يَقٌٍوٍلكَ آنْهٍَ آلبٌَِيَتُِِّْ ،، بٌَِيَتُِِّْهٍَ

    ملاك : احبك
    فيصل : ويش ماسمعت ...؟؟؟!!
    ملاك : هذا اللي سمعته
    فيصل يمسك يدها ويترجاها : عيدها ياملاك عيديها
    ملاك : احبك ....ونزلت راسها
    فيصل : أأأأأأخيرا ,,,,اخيرا قلتيها ........ياناس اللي تمنيته اخيرا صار محبوبي
    ملاك انحرجت وجهها صار الوان وقفت
    ملاك : الحين لازم اروح .......تاخرت مررررة
    فيصل اعطاها كرت فيه كل ارقامه : ابي اسمع صوتك
    ابتسمت من تحت لثمتها الشفافه ابتسمه عذبه صافيه وهاديه : انشاء الله ...طلع معاها عند السياره ركبت
    لمياء تستنى ملاك اللي فيصل يكلمها
    فيصل : لازم اسمع صوت قبل انام
    لمياء تطلع راسها: تطمن ...ماني مستعد اليوم ما انام ...بخليها تكلمك غصب عنها
    فيصل : وعد يالمياء
    لمياء : وعد فيصلوه ......ورجعت بالسياره
    ملاك : يالله تامر على شيء
    فيصل : ابي سلامتك ....مسك يدها وباسها .....سحبت يدها على طول كانها مقروصه ودخلت ....وراحت للبيت
    فيصل (( اخيرا .....اخيرا لقيت اللي احبها وتحبني ...آآآآه اخيرا باتهنى ....اخ ياملاك...انتي اجمل شيء بحياتي ...اوعدك لاخليك اسعد بنت بالكون ....راح اخليك داخل قلبي وعيني ....احبك ورب الكون احبك ))
    بالسياره ...
    لمياء: هاه بشري كيف بعد الجلسه
    ملاك : تعرفين هذي البدايه ....بس بجد حسيت انه يحبني ...عيونه نظراته كلامه كل شيء كل شيء
    ياكد احساسي بانه يحبني
    لمياء : وانتي ؟؟؟
    ملاك : تبين الصدق ماتوقعت احبه على طول ....قصدي اتعلق به ...
    لمياء: انا كنت اتاملكم من بعيد ....والله واضح انه يموت فيك ...عيونه شوي وتاكلك
    ملاك ((آآآه يافيصل ...ابصم بالعشره اني عشقتك ...الا اموت فيك ...احس اليوم كاني انولدت من جديد ...عمري ماحسيت بمثل هالسعاده ....احس قدامي حياه حلوه ومعاك انت ...انت وبس يا فيصل ))
    لمياء : وين رحتي ؟؟؟؟
    ملاك : معاك ....
    لمياء : بس عيونك تقول عند فيصل ...خخخخخخخ
    ملاك .: هههههههههههههه خبله ....رجعوا للبيت وارتاحوا
    اما فيصل راح عند اصحابه ...اول ما دخل مع الباب
    ماجد : هلا والله بخويانا النذل .....وين اختفيت
    فاهد: قلبنا عليك السوق ....
    احمد: افااااااااااااا عليك تسحب عليهم سيفون ....ماهقيناها منك
    فيصل : قابلتها
    الكل: مييييييييييييييين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    فيصل : ومن غيرها ............ملاااااااااااااااااااااااااك
    فاهد مندهش: ويش قلت .............
    ابراهيم : قابلتهاااااااا
    احمد: وين ؟؟؟ ومتى ؟؟؟؟ وكيف؟؟؟؟ّّّ!!!
    فيصل : صبركم شوي شوي اكلتوني ....
    ماجد تكلم بسرررعه ........حكى لهم فيصل كل شيء ...بدقه كانه يسرد لهم خطه دقيقه ومحبكه
    ويوصف لهم الجو والكلام وكل كبيره وصغيره
    ابواهيم : خسرت 600 ريال عشان نص ساعه
    فيصل : الخير واجد والحمدلله ...وتفداها ملايين مو 600
    ماجد: الله ...الله ....ويش هالكلام
    فيصل : أأخ.....تهبل ...تهبل ...اروح انا فدا لعيونها
    احمد: ياويلي عليك ....رايح فيها
    فاهد: اشهد بالله انها ساحرته...
    فيصل : انتم لو شفتوها اليوم ...يغمى عليكم ....فعلا طالعه ملاك ....ايش الجنز ...والشنطه ...والرزه ...والكشخه ...تموت الواحد بارضه ....
    ماجد: ياعيني عليك ......ما اقول غير الله يخلف عليك
    ابراهيم : بالله انك تحبها ؟؟؟؟؟!!!
    فيصل : الا قول تعشقها ...تموت فيها ...
    احمد: هذا فيصل اللي كل البنات ذايبات عنده ووراه مثل النمل ...تجي ملاك وتخليه يدوخ ويركض وراها صدق دنيا مافيها امان ....يوم لك ويوما عليك
    اما ملا ولمياء بدلوا ملابسهم وجلسوا على السرير لمياء ذابحها النعاس
    اما ملاك رايحه في عالمها الوردي ....وتخيلاتها الاسطوريه ...وامنياتها البيضاء ...وفارسها الملثم والحصان الابيض ...والهدايا التي تنبعث منها اجمل الاحاسيس عند امتلاكها
    لمياء : ميمي
    ملاك : نعم
    لمياء: ما انتي ناويه تكلمينه ....ناظرت للساعه وشافتها 3
    ملاك : برسل له مسج ....احراج ادق الحين ...
    لمياء : طيب يالله ارسلي ...يمكن هو يدق مو انتي
    ملاك : نشوف .......كتبت مسج ورسلته له
    فيصل واصحابه منسجمين بالعب البلوت والتحدي ......
    ماجد: الحين اوريكم ...من هو مجود
    فيصل : يااعم روووووح
    ابراهيم يالله وزعوا
    فاهد: يالله ....وزعوا الورق .....وقطع عليهم انسجامهم بالعب ...صوت جوال فيصل ...نغمه الرسائل
    فيصل : لحظة ....فتح الرساله وان محتواها ........
    ((آللهٍَ يَجًِْآزٍُيَ [صٍْدًٍفْة] آلوٍقٌٍتُِِّْ بٌَِآلـ خٌِيَرٌٍ
    آلليَ جًِْمًعًٍتُِِّْنْيَ ~ فْيَكَ مًنْ غًيَرٌٍ مًيَعًٍآدًٍ
    يَآصٍْآحٍّبٌَِ آلصٍْوٍتُِِّْ آلـ"ـمًمًيَزٍُ عًٍنْ آلغًيَرٌٍ
    يَآلليَ بٌَِكَلآمًكَ تُِِّْمًلكَ { قٌٍلوٍبٌَِ وٍ عًٍبٌَِآدًٍ }
    وٍدًٍيَ آلآقٌٍيَ للآحٍّآسٌِِّيَسٌِِّ تُِِّْفْسٌِِّيَرٌٍ
    ليَهٍَ ؟! آلقٌٍلوٍبٌَِ لبٌَِعًٍضًٍ [آلآشًِْخٌِآصٍْ ~ تُِِّْنْقٌٍآدًٍ ..؟))
    فيصل : يا عمري انا ...اذوب على هالكلام
    احمد: ويش فيك ياعنتر زمان
    فيصل : بالله اسمعوا ....وقراء لهم المسج
    الكل: وووووووووووووووووه
    ابراهيم: خخخخخخخ ذاب فيصل
    فيصل :..بدق عليها ...
    احمد: حط سبيكر بنسمع صوتها ............كانت ملاك ...بينها وبين النوم شعره ...وهي مغمضه عيونها
    دق الجوال ....
    لمياء: ملاكوه ...ووجع ردي على الجوال
    ملاك بنعاس : طيب الله يرجك ....((وبصوت كله نوم )) ...الوووووووووووووو
    فيصل : صباح الخير ...
    ملاك: صباح النور .....ميييييييين انت يالمغثه عشان تدق بهالوقت
    فيصل : ليه نايمه ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ملاك: قطعت علي حلمي .......ويش قلت الذوق هذي ...
    فيصل : سوري ...ماكنت اقصد ...
    ملاك : مين معي
    فيصل : افااااااااااااااا .....بسرعه نسيتيني
    ملاك بملل..تمد الجوال على لمياء : لميوه شوفي لك حل مع الازعاج ...بنام ...حرام عليك بنام
    لمياء: هاتي ..انا اتصر وهي معصبه
    لمياء : نعم ...نعم خير ..ويش تبي ....
    فيصل : بسم الله ويش فيك لميوووووووه .؟؟؟
    لمياء : وبعد تعرف اسمي ...يا جعلك للماحي ...مين انت
    فيصل : معك فيصل
    لمياء فتحت عيونها : فيييييييصل رااااشد
    فيصل : صباح الخير ...تو الناس ....توك تدرين
    لمياء : دقيقه .....وتدق ملاك ....قومي ياليلي العامريه
    ملاك : لميوه لو ما تهجدين وربي بالشبشب على راسك ....ابي انام ارحميني لاتخليني اروح انام عند بابا
    لمياء : ياثور ...قومي ...قيس ابن الملوح ...على الجوال
    ملاك : قولي له ...نحن خارج نطاق الخدمه
    لمياء : الووووو ...سمعت ....والشباب ميتين ضحك على الكلام اللي يسمعونه
    لمياء : الاخت نايمه ...مو فاضيه لك رايحه بعالم الاحلام
    فيصل : تكفين نكدي عليها
    لمياء : اببببببشرررررررررر ....ماطلبت شيء ...مسكت كاس المويه اللي على الكمودينه
    لمياء : ملاك....ملاك......
    ملاك: تبن تقولك ملاك .....كبت عليها المويه بدون مقدماااااااااااااااات
    وصراخ ملاك بالغرفه
    ملاك: ياحيوانه تسوين فيني كذا .....لو انا مسويه هالحركه كان هالحين في عداد الاموات
    لمياء: خذي ففي ناس يبونك ......ملااااااااك شوي وتبكي
    ملاك: الووووووووووو
    فيصل والشباب :ههههههههههههههههههههههههههه
    ملاك: ضحكتوا من سركم بلى ويش تبون ؟؟؟؟؟؟؟؟
    فيصل : هههههههه وبصوت مقطع .....م...ملا...ملاك ...هههههههههههههه
    ملاك : فيصل
    فيصل هلا
    ملاك بحزن : ويش تبي ...حرام عليك قطعت علي حلمي حسبي الله عليك
    فيصل : قلت اسمع صوتك
    ملاك: خلاص سمعت هالحين ياله مع السلامه
    لمياء : امانه قول لها لاتقرب مني ....والا بتشوفون النعي بكرة بالجرايد
    فيصل : حلفتك ما تمسكين لمياء
    ملاك : طيب خلاص ...بس والله لو طار عني النوم ما راح تنام خير شر
    فيصل : يالبى قلب المعصب ....
    ملاك: احر ما عندي ابرد ما عندك ...يالله بروح اشوف لي صرفه
    فجاءه ....سمعوا صوت شيء طاح بقوووووه ....لمياء وملاك خافوا من الصوت
    لمياء..بخوف: ملاك ....سمعتي اللي سمعته
    ملاك مرعوبه : ايه سمعت ....ويش ذا اللي طاح
    لمياء: لايكون ...بيتكم ....بسم الله الرحمن الرحيم
    ملاك: لايكون ...حرامي ......لمياء ضمت ملاك ...لانها خايفه
    فيصل : ملاك ويش فيك ؟؟؟
    ملاك : مدري شكله في حرامي ...سمعت صوت برى الغرفه
    لمياء شوي وتبكي: يمه ويش السوات الحين
    فيصل : اطلعي شوفي ويش ذا ...
    ملاك بخوف : لالا...خايفه
    فيصل : طيب انا معاك على الجوال ...روحي وشوفي
    ملاك : طيب ....هيه انتي يالله قومي معي
    لمياء: لالا ...مو بايعه عمري
    ملاك : يعني انا اللي بايعه عمري ...قومي خلينا نشوف ...استسلمت لمياء وقامت مع ملاك
    طلعوا من الغرفه وفتشوا الغرف كلها مالقوا شيء
    فيصل: هاه ...في شيء
    ملاك : ...لسى مابين شيء ...بننزل تحت ...
    لمياء : انا مو نازله ...اخاف يكون تحت ...واتورطت مايمديني اهرب
    ملاك : بتمشين غصبا عليك ....مشوا تحت
    فيصل : نزلتوا
    ملاك : لا..عند الدرج ....نزلوا خطوتين ...خطوة ...خطوه ....خطوه .....خطوه
    شافوا الطاوله الي بالمدخل والتحف طايحه ومكسوره ...وواحد طايح جنبها ...ويده على صدره وكانه مخنوق .......
    صرخت ملاك : بااااااااااااااابااا ....وطاح منها الجوال ....ونزلت جري هي ولمياء عند ابوها
    ملاك تبكي : بابا ...ويش فيك ...بابا رد علي ......
    لمياء : ابو محمد .... رد علينا .....وجلسوا يبكون
    ملاك : شوفي خان ..خليه يجي نوديه المستشفى ....راحت لمياء بسرعه تنادي خان
    وملاك : بابا رد علي .....بابا
    ابو محمدبصوت مقطع ويضغط على صدره : م.....م......ملاااااا .....ملااااااااااك ...واغمى عليه
    صرخت ملاك صرخه هزت الارض ....: بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااابا
    بااااااااااااااااابا ...لا تموت .....وبشكل هستيري ..اخذت عبايتها وجري على المستشفى
    فيصل : الوووووووووو ....ملااااك ...لمياء ........ الووووووووووو
    احمد : اكيد مو معاها الجوال ...
    ابراهيم : اكيد ابوها صاير له شيء .....
    فيصل : يارب ما يكون فيها شيء
    ((بالمستشفى ))
    ملاك ولمياء بساحه الانتظار ....وماتوا من البكي ....وخان كلم عبدالله ومحمد ...وفارس
    طلع الدكتور ...من غرفه الطوارئ
    ملاك: هاه ...دكتور بشر ...ابو فيه شيء
    د: وين اخوانك
    لمياء : بالطريق ...جايين
    ملاك : بشر ....طمنا عنه .......!!!!!!!
    د: ابوك ....جاته جلطه ....بس الحمدلله خفيفه ...وانتم لحقتوه على الاخر ......والله ستر ولطف بحاله
    ملاك ولمياء : الحمد لله .......جاء محمد وعبدالله ...وتفاهموا مع الدكتور ...اما فارس ولمياء وملاك دخلوا يطمنوا على ابوهم
    ملاك تضم ابوها : كذا تخوفنا عليك ....قلبي كان بيوقف من خوفي عليك
    لمياء : الحمدلله على سلامتك ياعمي ...
    ابومحمد: الله يسلمك
    فارس : خطاك الشر يبه....
    ابو محمد: مايجيك الشر ياولدي
    ملاك : بسك تغلي علينا .....
    ابومحمد : والله ودي اطلع هالحين من المستشفى
    دخل عبدالله ومحمد ...وسمعوا كلام ابوهم .....
    محمد: مافي طلعه اللين نتطمن عليك
    عبدالله: ليش ماقلت لنا يبه انك تعبانه ....ليش تسكت على روحك ....؟؟؟
    ابومحمد: ياولدي ما ابي اخوفكم ...علي...الحمدلله على كل حال ...ربي كاتب هالشيء
    الكل : والنعم بالله
    ملاك : من اليوم راح اشرف على كل شيء .اكلك ...صحتك ...تمارين ....ونومك ..والادويه
    ابومحمد: الله لا يحرمني منكم كلكم .....
    الكل : اممميييييييييييييييييييييييين ...جلسوا شوي بعدين قرر محمد يجلس عند ابوه ...والكل يرجع البيت
    رجعوا للبيت ...والكل اتجه لغرفته ...شافت ملاك جوالها على الارض ...وتذكرت انها نسته ..اخذته ولقت 20 مكالمه و5 رسائل ...كلها من فيصل يبي يتطمن عليها ....دخلت غرفتها وجلست على السرير
    لمياء : كلميه لايطق به عرق اليوم .....الله يعدي هاليوم على خير
    مسكت جوالها ودقت عليه بعد ثاني رنه
    فيصل : الووو....ملاك ويش صار
    ملاك : سوري ....الحمدلله مافي ا لا كل خير...
    فيصل : بس كنت اسمع صراخك
    قالت له ملاك عن ابوها....وعن تعبه المفاجاء ......واعتذرت منه ...لانها نست الجوال ...وبعدها نامت على طول لانها تعبانه من المستشفى .....
    بعد ثلاث ايام طلع ابو محمد من المسنشفى وملاك معاه ما تفارقه ابد ...
    ابومحمد: يايبه والله صرت زين ....علامك استخفيتي ؟؟؟
    ملاك: الحين استخفيت ....شكلك مليت مني
    لمياء: او ناويها زواجه ...
    ابومحمد يضحك: انا اتزوج....راحت علي يابنتي
    ملاك: ويش ويش ماسمعت ...انت سيد الرجال كلهم والف وحده تتمناك ....انت بس اشر
    لمياء: واحلى بنت عندك ......من بكره لو تبي
    ثامر: ياويلك يبه ...واجمتعوا عليك هالسوستين ...والله غير يدبسونك بالزواج رضيت والا انرضيت
    محمد: بس وافق تسلم من شرهن
    ملاك: ليه لايكون صرنا ريا وسكينه وحنا ماندري....
    لمياء : الشرهه على اللي بيفكونكم من هالشايب .....هههههههههه
    اللكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    قاطعهم اتصال هشام
    فارس: ويش هالنغمه ((لمياء حاطه نغمه صراخ للهشام ))
    لمياء: تعرف خال نكبه ...وحطيت له شيء يليق عليه
    ملاك : هاتي اكلمه ....ردت عليه ملاك
    هشام : هلا وغلا بلموكه .......زاخباركم
    ملاك : الحمدلله ....انتم ويش اخباركم وعلومم عساكم بخير
    هشام : الحمدلله ابشرك
    ملاك: وييييييش؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هشام : خطبت ....وانتهيت
    ملاك: كلوووووووووووووووووش...الف مبروك
    هشام الله يبارك فيك ...قلت ادق ابشركم
    ملاك : الله يبشرك بالخير
    هشام : توصين على شيء
    ملاك: سلم على جدتي وخوالي
    هشام : يوصل ...مع السلامه
    عبدالله: ويش فيه هشام؟؟؟؟؟؟
    ملاك بفرح : ابشركم خطب ....وخلاص بيتزوج مع هالنشبه محيميد
    لمياء: واخيرا ...مابغى يعرس ...سولفوا شوي مع الشباب ....وبعدين كل واحد اتجه الى اشغاله
    وابوها راح عند اصحابه ....بعد اسبوع ....ملي بالبهجه والسرور على الكل ...جاء سطام واخذ اخته ورجعوا للمدينه ....وجلست ملاك لحالها ........باليل
    ابومحمد: يبه بروح الشغل تامرين على شيء
    ملاك : سلامتك ....بس دير بالك على روحك ......راح ابوها وراحوا بعد اخوانها ...ومابقى الاهي
    دقت عليها لوجين
    لوجين : هلا بالقاطعه وينك ...وين الغيبه
    ملاك: بالدنيا حبيبتي بالدنيا
    لوجين : البنات بعد ساعه بيجون يالله تعالي
    ملاك : اوكي البس واجي ....على طول لبست بسرررعه وراحت عند لوجين
    جود: من يوم اللي جات لعندك لمياء ما شفناك ولا سمعنا صوتك
    ملاك: اسكتوا ...ما دريتوا باللي صارلي ...
    شذى : اكيد في شيء جديد
    ولاء: تكلمي قولي باين ان صارت لك احداث ولا احداث 11 سبتمبر
    ملاك بدت تحكيهم عن فيصل وعن عزيمته وعن اللي صار لابوها وعن خطوبة خالها
    جود: والله وصارت لك احداث ورى بعض
    ولاء: ياله غيرتي جو
    شذى: ياربي على هالفيصل .....شكلك تحبينه يا ميمي
    ملاك بهيام : وه وه وه ....ياربي الا اموت عليه .....ما توقعت اني احبه قد كذا
    ولاء((...اما عليك حظ بيكسر الصخر ياملاك ...علقتي واحد نادر وجوده هالايام بحبك ...ولا وكل هذا وفوقه ان الكل يحبك ومايستغنى عنك ...والبنات يعتبرونك اقرب لهم من روحك ...))
    جود: حسك عينك يطير من ايدك ترى بتعدي اصابع الندم ...بعدين
    شذى : خليه يتعلق فيك .....ومايشوف غيرك بالدنيا
    لوجين : خليه يحلف انك الهواء اللي تتنفسيه ...كلي الجو عليه يا ميمي
    ملاك : انشاء الله في اوامر ثانيه ....
    الكل: ههههههههههههههههههههه....
    ولاء: انتبهي ..ترى الاولاد مالهم امان ...اسئلي مجرب ولا تسالي طبيب
    شذى: مشاء الله من كثر علاقاتك صرتي تميزيين ...
    ولاء: ايه اميز ولو تبيني اكشف عليه ..ماعندي اشكال ...بس قيمه الكشف 50 ريال ...نتعرف على ولاء
    (( بنت عز مرررره اهلها مخلينها على راحتها تطلع تسافر تتمشى بالوقت اللي تبي ...لها علاقات مع الشباب ...لا تعد ولا تحصى ...تروح معاهم وتطلع ..وكمان تسافر معاهم بالاجازات ...يعني فري على الاخر ))
    الكل: هههههههههه
    ملاك: قلبت دكتوره الاخت .....
    لوجين : من العلاقات والله ...والطلعات والمعرفه ....شيء يجر شيء ...نتعرف على لوجين
    ((بنت حبوبه وطيبه مره ....قلبها كبير ...ما في بحياتها احد ...كل شيء عندها تسليه ومرح ..لا اكثر ولا اقل ...وهي حالفه ما تحب ابدا لانها شافت معاناة اختها الكبيره بالحب اللي ادت اليى وفاتها ...لانها تعبت مره بعد وفاته حبيبها وخطيبها بحادث مروع ....وبعد سنه من البكاء المتواصل والحاله النفسيه والجسديه اللي يرق لها القلب ...ماتت بسكته قلبيه ))
    شذى : يالله نلعب ..او نرقص .....نتعرف على شذى (( بنت هاديه ....وحبابه ...وقلبها طيب ...عايشه حياه هاديه بدون مشاكل ولا منغصات وهي تعتبر ان هذي اكبر نعمه في حياتها ا ناهلها متفهمين وواعين ...وعايشه في استقرار))
    الكل: يالله ..................انبسطوا واستانسوا بعد الرقص والهبال واللعب .....وبعدين كل وحده رجعت بيتها
    ملاك ...وجود بالسياره في الطريق للبيت
    جود: اه ياميمي .....اهلي كل يوم مشكله ...ماما وبابا مستحيل يتفاهموا
    ملاك تحاول تخفف عنها : عادي يا جودي ...هذي خلافات تصير بكل بيت بس انتي طولي بال
    جود: بس مو لدرجه اني اتصبح واتمسى بمشكله
    ملاك: الصبري الصبر زين
    جود: اخ ....الله يجيبك ياطولت البال
    لما رجعوا للبيت ......جود لقت اهلها نايمين ...وقررت تنام لانها تعبانه وحيلها مهدود
    اما ملاك ...غيرت ملابسها ورمت نفسها على السرير .....تفكر بفيصل
    اما شذى .....<< جلست على النت ...وفتحت الايميل ...ولقت اضافه من برهوم....barhom…@
    شذى : مين هذا برهوم ....خلينا نضيفه ونشوف ....ضافته ولقت متصل <<شذى لقبها وردالحياه

    ورد الحياه : السلام عليكم
    برهوم لقبه <<كنج الظلام
    كنج الظلام : وعليكم السلام
    ورد الحياه : مين انت ...انا لقيتك طالب اضافه
    كنج الظلام: والله انا كنت اضيف أي اميل عشان اتعرف ....هذي الحقيقه
    ورد الحياه: طيب ويش تبي
    كنج الظلام: تعارف لا اكثر ولا اقل
    ورد الحياه: اوكي ....
    كنج الظلام : معاك ابراهيم
    وردالحياه: وانا شذى
    ابراهيم : كم عمرك شذى
    شذى : 18 وبدخل 19 قريب
    ابراهيم : العمر كله
    شذى : يسلموووووووو.....وانت كم عمرك
    ابراهيم 27 سنه
    شذى : العمر ..كله
    ابراهيم : تسلمين ....وقضت الليله تعارف بينهم ..........اما لوجين
    لوجين : هلا ايمن وينك اليوم ما شفتك
    ايمن : طلعت من المغرب توي جاي وتعبان يا جوجو <<ايمن 28 سنه اخو لوجين الوحيد ماعندها غيره بعد اختها ....يدرس هندسه ديكور ......
    لوجين : تبي احط لك عشاء
    ايمن : لا تعشيت مع الشباب...وين ماما
    لوجين : معزومه عند وحده من صديقاتها
    ايمن : اوكي ....تصبحي على خير
    لوجين : وانت من اهله ((غريبه ايش فيه ايمن ...باين انه متضايق مرررره ....لازم اعرف ويش فيه ))
    بعد نص ساعه ...سمعت صوت بكاء صادر من غرفه ايمن ...قربت وتاكدت انه ايمن يبكي ...فتحت الباب بهدوء....عشان ما تزعجه ...شافت حالة اخوها تقطع القلب كانه فاقد غالي تذكرت على طول حالته لما ماتت اختها .....دمعت عيونه بس استحملت عشانه ((لوجين قريبه من اخوها مره ..يقولون لبعض كل شيء ))
    لوجين بحنيه : ايمن ..حبيبي ويش فيك ....ليش تبكي ...؟؟؟؟!!
    ايمن : ميان .....ميان يالوجين ....<<ميان يحبها ايمن من كان عمره 15 سنه بنت جيرانهم ...حب طفولته ...عاش معاها على الحلوه والمره ...وكان ناوي يخطبها بعد التخرج....
    لوجين خافت يكون صاير لها شيء : ايش فيها ....قول خوفتني .....زاد بكاء ايمن ....
    لوجين تترجاه : ايش فيها ميان ...قول لا ترعبني
    ايمن : تركتني .....تركتني ....
    لوجين انصدمت / ايش قلت تركت ....انت صاحي ...ميان تموت فيك ...تفهم تموت فيك
    ايمن : ميان ما تحبني ....هي قالت لي بعظمة لسانها ....تركتني عشان واحد مايسوى ....واحد اغارها بالمال ..والعز .....ميان راحت يالوجين ....راحت ...
    لوجين ضمت اخوها : انساها يا ايمن .....انساها ...هي تركتك ...وانت الف وحده تتمناك ....ومصيرها بيوم تجي وتترجاك ...وتقول سامحني يا ايمن ...وارجعلي ....انت حبيتها من قلب ...بس البنت ما طلعت تستاهلك
    هالكلام خفف على ايمن كثير وهو يقتنع بكلام لوجين على طول ...هدت اخوها وحاولت تواسيه ....وتشجعه وتقويه .....
    -------------------------------------------

    وبكذا .....انتهى اليوم على الجميع ....بحلوه ومره ...بسعادته وشقاه
    بروعته ....وحزنه .......غابت شمس النهار .....وبدى حلول الظلام ....واسدل الليل ستاره
    على حياته بعض الابطال ......واشرقت شمس الامل ...وروح الحياه ....وبدأت سحابه الحب تمطر على ارض العشاق ......
    لازالت روايتنا في بداياتها ...وقصه الحب في اولى خطواتها ...وامامنا طريقاً نشقه ....بصعوبه
    وبدانا الرحله من شاطئ الامان ...وابحرنا في بحور الحياة تضارب موج البحار ...باسوار مركبنا
    ولكن .....هل ستبقى هذه السفينه صامده في وجه الامواج .....
    جواب هذة التساؤلات ....نجده براويتنا ..ولكن .....لن نستعجل ....ونريد ان نعيش حياتنا بطولها وعرضها ....بامان
  10. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه




    ((البارت التاسع ))
    &&
    &

    أَشْهَدْ إِنِّكْ فِيْ خَيَآلِيْ وَآحِدْ مَآلِكْ بِدِيلْ .
    بَانِيِ لِك فِيْ وَسَطْ قَلْبِيْ يَآ بَعَدْ عُمْرِي ْصُرُوُحْ ..}


    في المدينه ...وتحديدا عند ....عبير ...الساعه 3 بالليل
    عبير على السرير النوم مجافيها ...وبالها منشغل بمشكله ما تقدر توح فيها لاي مخلوق
    عبير ((يارب ...وين الحل ....مستحيل اقدر اقول لسلطان ....اه ..اه من يسمعني ...مين ؟؟؟!!))
    اما لمياء ....
    لمياء: بشر هشوم عجبتك البنيه
    هشام : اوووووف صاروخ ...تهبل ..
    الجده على البركه ياوليدي
    سطام : مبرووك ...واخيرا بنفتك منك يالنشبه
    هشام: افا ...الحين انا نشبه ؟؟؟؟
    سطام : ياخي روح خلنا ...نشوف انفسنا ....يمكن نتزوج بعدك ...
    هشام : ليه ...موقف نصيبك انا
    لمياء: انا اشهد انكم صرتم بنات ....ويش موقف نصيبك وموقف مدري ويش ....
    الجده : بس سا عيال عن الكلام الفاضي
    ببيت ابو فراس ....
    ابتهال : وصايف فكرتي بمحمد
    وصايف : ايه
    ابتهال .: ويش قررتي
    وصايف : اكيد موافقه .....وين القى مثل محمد ....جمال واخلاق ورومنسيه
    ابتهال : والله انك صادقه
    وصايف : اخيرا بتزوجه ....معذوره يوم اني حبيته
    ابتهال ههههههههه تحبه ...الله لا يبلانا ...بس ....
    اما ملاك جالسه بغرفتها وعلى سريرها تسطر بدفترها الوردي ...الفرو..وعليه فراشات ذهبيه ...وورد مجفف ....سطرت هذه الابيات
    وش سر هالشوق اللي يجيني !
    قلبي طول وقته معك ما يبيني !
    أسألك باللي اوجدك بالكون !!
    وأسألك بـ الله إنك تقول وش يكون
    هو غرام
    أو احترام
    أو مرحلة الحب بـ جنون ؟!
    وختمتها بعباره : الحب جنون ...دق جوالها ...غلا الدنيا <<يتصل بك
    ملاك: هلا
    فيصل : هلا وغلا بهالصوت ...كيفك ياعمري
    ملاك: الحمدلله ..انت كيفك ...ويش اخبار
    فيصل : مشتاقلك ...وربي ..
    ملاك: تشتاق لك العافيه
    فيصل : لك ..وحشه يا وحشه ...وين رحتي اربع ايام ما تدقين ولا تسالين
    ملاك: اولا .....انا وحشه ....يا وحش ...وثانيا لاهيه بالدنيا
    فيصل : من قال انك وحشه ...انتي تقولين للقمر قوم وانا اجلس محلك
    ملاك: سبحان مغير الاحوال
    فيصل ويش مسويه ؟؟؟1
    ملاك : ولا شيء جالسه ....كنت بدق عليك اشتقت اسمع صوتك
    فيصل : واي فديتك ...ياقلبي
    ملاك: ياعمري انت ....وينك فيه الحين ؟؟؟!!!
    فيصل : فيصل : على السرير ...استنى النوم يشن الهجوم
    ملاك: نوم العوافي يالغالي
    فيصل : اه ...بس على كلامك الحلو
    ملاك : ههههههههههههه
    فيصل : لي ساعه على السرير اتقلب يمين يار ...والنوم مجافيني ...قلت يمكن لاسمعت صوتك ...انام
    ملاك : وه وه وه ياقلبي ...فديت عمرك انا
    فيصل : ملاك
    ملاك: هلا ...عيوني
    فيصل : احبك ...احبك ..احبك ولو كان بها تعذيبي ....اموت انا ...وقلبي فيك هيمان
    ملاك : سلامتك من التعذيب
    فيصل : ملوكتي
    ملاك: عيوني ...
    فيصل : بكره عازمك ....
    ملاك : ....وين ...وليش ؟؟؟!!
    فيصل : بمطعم ابي اتعشى معاك ...وليش ....ولهان عليك
    ملاك: اوكي ...
    فيصل : يالله تصبحين على خير
    ملاك: وانت من اهل الخير ....اتلحف زين ....واحلام سعيده
    فيصل : في اوامر ثانيه
    ملاك : لا ....بس انتبه من بروده المكيف
    فيصل : طيب ...يالله باي ....قفلت الخط ...وصارت تحلم وتتخيل حياتها معاه ...وبعدين نامت
    اما بالنسبه لعبدالله ....اخوها كان مع اصحابه على الكورنيش
    عبدالله: يافهد الله يصلحك ويش تسوي انت ؟؟؟
    فهد : ياخي لاتصك راسي جالس ارقم ....خلني اركز ...لا اطير رقم ..او اخلبط بالرقم
    لؤي : انت ما تبي ..ما احد غاصبك ..احنا نبغى نرقم ...
    عبدالله: الله من البلشه ...
    فؤاد : يا عبود ...انت ليش ماتكون فري ...ودحين عاجبك انك بس تطاله فينا ...شد حيلك ورقم
    ويكون بمعلوم كانت احلى واحد فينا ...بس غمز والبنات يجيوا لعندك ركض
    عبدالله: تقول كذا
    الكل : جرب .....نزل لؤيومعاه عبداله وفؤاد وفهد عند الكورنيش
    ...لوجين : الحين انا ويشم جلسني لحالي بالكوفي ..خلوني اطلع احسن ...طلعت تتمشى على الكورنيش لوحدها
    كان في شله بنات جالسين على الكورنيش
    لؤي: ايش الحلو هدي ....
    فهد: تهبلون والله ...
    فؤاد : اعطونا من وقتكم شوي
    من شله البنات : ايش تبغى روح عنا
    لؤي : عاد انتي اميرتهم كلهم ...ممكن الرقم
    البنت : لامو ممكن ....وروح شوف رزقك عند احد غيرنا ....طنشوهم البنات وراحوا الشباب
    لوجين تتمشى لوحدها ....وشافها لؤي
    لؤي : شوفوا هذيك والله غير تاخذ الرقم نهدد وراح تخاف لانها لحالها
    عبدالله عصب: حرام عليك يا لؤي ...ما تحس انت تخيل لو كانت اختك ترضاها عليها
    فؤاد: انت وين جبناك معانا ...يالمرشد الاجتماعي
    عبدالله دخل السياره ...وطنشهم ....مرت لوجين
    فؤاد : القمر عندنا اليوم ....
    فهد: الا يمشى قدامنا ...
    لؤي : ممكن نتعرف يا حلو
    لوجين عصبت عليه : ايش تبغى ....روح عني
    فؤاد : خذي الرقم ونروح
    لوجين : شكر ...ما ابيه مستغنيه عنه
    فهد: انتي الخسرانه
    لوجين : قصدك ربحانه ...من حلاتكم عاد ...بالله ماشفتم اشكالكم بالمرايا قبل تجون
    فؤاد: هذي من من مستوانا خلونا نروح ....راحوا الشباب
    لوجين : درب اللي يسد ما يرد.....
    اشرق يوم جديد بكل ما يحمله .....اشرق على الكل .....بحلوه ومره
    صحت ملاك الساعه 4 العصر ...قامت توضت وصلت ...بعد صلاه العشاء ..كشخت وطلعت بالسياره
    خان : مدام انت ليش كلم هذا فيصل
    ملاك: لان فيصل يحب انا ...وانا في حب فيصل ...فهمت
    خان : معلوم مدام
    ملاك جتها فكره: عشان كذا انا ابغاك تسوي بحث عن فيصل يعني يجيب معلومات ...وشرحت له
    ملاك : فهمت خان
    خان : يس يس مداام
    ملاك : خان لايقول لاحد
    خان : لا مدام انا مايقول ...كل شيء سر بين انا وانتي
    ملاك اوكي ....وصلت للمطعم ونزلت ...لقت فيصل يستناها
    فيصل : يا هلا ومرحبا ...القمر عندنا اليوم ...ما اصدق
    ملاك : يا بكاش
    فيصل : طالعه قمر الليله
    ملاك : تسلم ....من ذوقك
    فيصل : تفضلي ...
    ملاك : زاد فضلك .....وجلسوا في مكان معزول ...يفصل بين كل طاوله وطاوله بلاكاشات خشبيه
    فيصل : ويش تحبين تشربين ...؟؟؟
    ملاك : أي شيء .....طلب فيصل اثنين فراوله بارد
    فيصل : مو ناويه تنزلي اللثمه ...
    ملاك : لا
    فيصل : طيب كيف راح تشربين العصير ....ابتسمت ملاك ...وعرفت انه ذكي يقدر يحرجها
    ملاك : بنزلها ....نزلتها ...........ذاب فيصل وهو يشوف هالوجه الملائكي
    فيصل : الله لايحرمني من هالوجه .....ياعمري انتي ....حمرت خدود ملاك ..ونزلت راسها
    وصل العصير ...وجلس فيصل بجنب ملاك ....ارتبكت شوي وبعدت عنه
    فيصل : انا اسف ...ما قصدت
    ملاك : فيصل ..انا فبلت اطلع معالك ...ايه...لكن لكل شيء حدود
    فيصل : وانا مستحيل اتعدى هالحدود
    ملاك : اتمنى هالشيء
    فيصل : مو ناويه تشربين العصير ....اخذت كاسة العصير وشربت منها ...مرت فتره من السكوت والهدوء
    ملاك : اقول
    فيصل : امري
    ملاك : انت كنت تعرف بنات قبلي....سكت فيصل ومارد على سؤالها
    ملاك : طبعا اكدي ....وهالشيء شفته بعيني بالشاليه
    فيصل : تقريبا ....
    ملا : ولازلت على علاقااااات ؟؟؟؟!!! سكت فيصل ومارد
    ملاك : فيصل عشان اكون واضحه معاك من البدايه .....انا ما احب احد يشاركني بشيء اعتبره من املاكي
    فيصل : يعني انا من ممتلكاتك ؟؟؟!!
    ملاك: تقدر تقول كذا ...وعشان كذا ...ابيك تنهي علاقاتك كلها ....انا مافي احد بحياتي غيرك ..
    ولا ابي يكون بحياتك غيري ..لاني بصراحه طماعه بالحب ...ابي اللي يحبني ...يكون لي انا لوحدي يعني نهر حب لا يجف ويهديني هالحب لي ولحالي ...مو لي ولغيري
    هنا فيصل قام يتاملها ....زاد اعجابها فيها ...من تفكيرها ...
    فيصل : اوعدك ....ماراح اكون الا لك انتي وبس ...
    ملاك : يعني انا وانا مرتاحه
    فيصل : وحطي بعد ببطنك بطيخه صيفي
    ملاك: ايه وشيء ثاني
    فيصل : امري عيوني لك .....
    ملاك : الشاليه .......................\ فيصل : ويش فيه ؟؟؟!!
    ملاك : فيصل اذا كنت غني مو معناته ...تخلي ممتلكاتك يصير فيها شيء مايرضي الله ولا رسوله
    انا اعتبر شاليهك ...من بيوت الدعاره ...طالع فيها فيصل بنظره غريبه
    ملاك: لاتناظرني وكاني انا الغلطانه ...لازم تنظف شاليهك ...من القذاره ....انا خايفه عليك ...لو بتجي الهيئه انت اللي بتتورط لان الشاليه ملك لك ...
    فيصل : كيف راح عن بالي
    ملاك: انا ابيك تكون فيصل ثاني ...فيصل انسان اشوف فيه نفسي ....افتخر قدام الكل ..واقول هذا اللي ملك قلبي هذا اللي اعتبره حياتي ....وعمري ..وكلي فداه
    فيصل : آآه يا ملاك ...من يوم ما عرفتك وانا كل يوم ....اشوف فيك شيء يعلقني فيك اكثر ....مس يدها وباسها
    فيصل : الله لايحرمني منك
    ملاك: المهم انك تنفذ اللي قلتلك عليه ...مابي اشوف بصفحتك نقطه سوداء
    فيصل : احبك احبك يا ملاك ....امووووووووت فيك .....صار يناظرها ويتامل فيها .....استحت ملاك من نظراته ونزلت عيونها
    ملاك: وانا بعد ....احبك
    فيصل : اه منك ...يابنت فهد .....آآآآآآه
    ملاك : هههه ...ويش فيها بنت فهد ......ياولد راشد
    فيصل يهيام : بنت فهد ...ناويه على تعذيبي ...ابتسمت ملاك ......
    فيصل بحب: تـدري ..ولـو ما قلتهـا لك : .. ( أحبـك ..انـي .. " أحبـك "و " أعشقـك.و أتحـراك!
    يكفـي طريقـي بالعمـر نفـس. دربـك يكفينـي قلـبٍ لـو تمنـى. تمنـاك ويكفينـي انـي عشـت ..
    | لو يـوم |. حبـك ويكفينـي انـي نلت لـو لحظـة رضـاك.....ذابت ملاك لما سمعت هالكلمات
    ملا : هات يدك ...ادخل بقلبي وعيني .....انت جرب هالجنون اللي بحبك يعتريني ...
    يوم حبيتك ...ابيك بجد ....تحس فيني ..... فيصل اخذها بحضنه من سمع منها الكلام
    وهي بحضنه تحس بحنان ...فقدته ...دورت عليه بس مالقيته ...نزلت دموعها على صدره
    ملاك : ضمتك لاتقوى ....وتاخذني بطيش ...لاتكسر ضلوعي بضمتك"تكفى "...
    ارفق علي وضمني ......." بس بشويش "...ابي حنانك خلني فيه اغفى ....
    ودي اضيع فضمتك ....ودي اعيش ......ودي عله خفوقي منك "تشفى ".....
    صارت تبكي بحضنه .......\ فيصل بحنان : ميمي ويش فيك ؟؟؟؟
    ملاك تبعد عنه وتمسح دموعها : ولاشيء .....
    فيصل : ليش هالدموع على خدك ..... ليش الدموع تجرح عيونك ؟؟؟!!
    ملاك: تذكرت شيء ....ونزلت دموعها مره ثانيه رفعت يدها بتمسحها ...
    سبقتها يد فيصل ومسح دموعها ....طبع بوسه على جبينها
    فيصل : مابي اشوف دموعك مره ثانيه ...
    ملاك: سوري لازم اروح ....باي ...اخذت شنطتها وطلعت بسرعه ...لحقها فيصل بس كانت اسرع منه
    رجعت للبيت وفيصل يدق على جوالها لكنها اغلقته ....وصلت لغرفتها دخلت وقفلت الباب....
    قامت تبكي على سريرها وتبكي
    ملاك ((وينك يا ماما وين .....رحتي وتركتيني وحيده .....ما ادري لمين اروح ....مستحيل اسامح نفسي
    انا سبب موتك ...انا ....محتاجتك جنبي محتاجتك ...وينك ابيك تضميني لصدرك ...ابي حنانك ...
    ابي حبك ....مالقيت حضن حنون علي ....ماحد يحس فيني لما اتالم ...لما اعاني ....كنت اكابر واكابر
    بس الحين عرفت اني ابيك معي اقولك على كل شيء ..اقولك عن فيصل ....فيصل ....أخ يا فيصل حسيت انك اللي ادور عليه من زمان ....آآآه يافيصل ....شفت فيك الحنان اللي فقدته ...حسيت اني ضايعه ولقيت من يمسك يدي ويرشدني للطريق .....))..اخذت دفترها وفتحت صفحه جديده وكتبت ..
    حـآلتـيَ حـآلـه وَقلبـيَ فـيَ هيـآم
    كَـن سيفـيَ ـآلحـرف وَالحبـر ـآلوَريـد
    تدريَ يـآ دنـيـآيَ العـآشـقَ مـآيـلآم
    وَمـن يلوَمـه تـوَهـ فـ’ـآلدنيـا جديـد
    كَـيف بـسَ ينـلآم وَقلبـه مـستهـآم
    مثـل شـوَق الأم للطفـل الـوَليـد
    تسـهر عيـوَنـيَ ليـآلـيَ مـآتنـآم
    مغتـربْ كَـنـيَ فـ’ـآهـ ـ ـدنيـآ وَحيــد
    وَأنَ بغـيتَ أنسـآكَـ تـصوَبنـيَ سهـآم
    تخـترق روَحـيَ وَلـوَ روَحـيَ حديـد
    غيـركَـ آنتَ مـنَ ينـوَر لـيَ الظـلآم
    لآ بـدء طـيـفكَـ يشـرقَ مـنَ بعيـد
    ـآلسبـب وَآضـح وَميـفيـد الكَـلآم
    كَـيـفَ آكَـتـبَ وَآنتَ شِـعْريَ وَـآلقصيد
    ..~
    [-- بدايه حبي لك -]
    قفلت الدفتر ...وحطت راسها على وسادتها الوردي ...ونزلت دموعها بهدوء ونعومه لكي لا تجرح خدها الوردي .....بعد دقائق ...وثواني مرت كالمح البصر ....رحت الى عالم اخر ...عالم الاحلام ....
    بعد يومين من حبستها لنفسها بالغرفه اخذت جوالها وتذكرت انها مقفلته ....فتحته ولقت 5 مسجات
    الاول من فيصل ( ملاك ارجوك ردي علي ...قلقان عليك ...))
    والثاني بعد من فيصل ((حبيبتي ويش فيك ...اذا ضايقك تصرفي قولي ))
    الثالث من لوجين ((ميمي ليه جوال مغلق ....كلميني ضروري ))
    الرابع من جود ((ميمي في اخبار صارت ..اول ماتشوفي المسج حاكيني ))
    الخامس من فيصل ((ملاك ......انا متاكد ان فيك شيء ...ارجوك كلميني ))
    دقت على طول على فيصل ...........بعد ثاني رنه رد فيصل
    فيصل : هلا ملاك
    ملاك: اهلين
    فيصل : ويش فيك....اذا زعلانه مني ...انا اسف والله ماكنت اقصد اضايقك بتصرفي
    ملاك: لامو هذي الحكايه
    فيصل : اجل
    ملاك: كنت متضايقه ...وتعبانه ...انا اسفه ...اذا اشغلت
    فيصل : والله كنت بموت من الخوف عليك
    ملاك: تسلم هذا من اصلك ...وكان باين من صوتها انها تعبانه وحزينه
    فيصل : ملاك ....فيك شيء؟؟!!....قلبي يقول انك متضايقه ....قولي ويش فيك
    ملاك: لا بس مشاكل وتعدي ....
    فيصل : الله يمون بعونك
    ملاك: امين ...يالله فيصل اكلمك بعدين معاي خط ...باي ....وراحت للخط الثاني
    ملاك: اهلين جودي
    جود: وينك ...جوالك مغلق
    ملاك: كنت تعبانه
    جود: ميمي ...ماما وبابا
    ملاك: ايش فيهم ؟؟؟!!!!!!!!!!!
    جود: انفصلوا عن بعضهون
    ملاك: ايش !!!!!!!!!!!!!!!!
    جود: هيدا اللي صار......قامت تشكي لملاك
    ملاك: اوكي انا بمر ك
    جود: عم استناك .....سيو....قفلت من جود وراحت لبست بسرعه وراحت لها لان صديقة عمرها محتاجه لها في الوقت ذا بالذات
    ببيت جود ........جود ترمي نفسها بحضن ملاك ....وميته من البكاء
    جود: انا تعبت ...تعبت يا ميمي
    ملاك: هونيها وتهون ياحبي هونيها ...انشاء الله يرجعون لبعض
    جود: ليه للمشاكل ؟؟؟!!!!!!!!1
    ملاك: يالله قومي ...ومسحي دموعك ...خلينا نطلع ونغير جو شوي ..عازمتك على العشاء
    رحوا للمطعم وغيروا جو عن جو الحزن والكابه .....واتعشوا ورجعوا كل وحده لبيتها
    ملاك طلعت من غرفتها ولقت ثامر وعبدالله بالصاله
    ملاك: هلا والله ويش البقيه
    ثامر: محمد بالطريق ...وفارس تعرفين ما احد يعرف عنه شيء
    ملاك بحيره : هالفارس وراه بلاوي ...وين يروح من يقوم يطلع ومايرجع الا الساعه 7 الصباح
    ابي افهم وين يقضي الوقت ذا وين ؟؟؟؟
    عبدالله: يمكن مع اصحابه ...تعرفين الشباب
    ملاك: وانتم لمتى راح تصيرون كذا ...عزابيه ..لاحسيب ولا رقيب ....حتى ابوم زيكم
    ثامر: ويش تقصدين
    ملاك ((لازم اقول لهم نقنع بابا يتزوج ...وضعه كذا ماعاد ينسكت عليه )): قصدي
    بابا ...واحنا ...لمتى راح نكون مفرقين ....ماحد يشوف احد الا وقت النوم البيت صاير فندق
    من متى ماجلسنا مع بعض ماالنا على سفره وحده ...كل واحد لاهي بنفسه وطلعاته ....احنا اخوان
    عبدالله: والله كلامك عين العقل يا ميمي ....طيب اعطينا حل ...او نفكر بحل
    ثامر : على يدك ...والله موع اجبني حالتنا ....احس اننا مشتتين
    ملاك : عندي حل ....يمكن هو اللي يريحنا كلنا
    ثامر وعبدالله : ويش
    ملاك بخبث : نزوج بابا
    ثامر وعبدالله مصدومين : نزوجه ؟؟؟؟!!!!!!!!!
    ملاك: قصدي ..نقنعه انه يتزوج ....بابا كبر بعمره محتاج مين يرعاها ...بابا صار له 19 سنه ارمل ...وزي ماتعرفون كان يحب ماما ...وماتزوج عليها ...وربانا احسن تربيه ....جاء الوقت اللي نفكر فيه
    بابا تعبان ....كل حياته شغل ×شغل ...خلونا نحاول نغيره لحياته يمكن يتحسن ومنها تجي وحده تلم البيت واذا بابا صار بالبيت كلنا راح نجتمع حوله ونكون عيله صح
    عبدالله وثامر مدهوشين من تفكير ملاك
    عبدالله: اخص ياميمي وطلعتي منتي هينه ...وتعرفين تخططين ...
    ثامر: بس والله كلامها صح ...ابوي لازم يتزوج ...دخل محمد ...
    محمد: مين اللي بيتزوج...............
    عبدالله: ابوي
    محمد: ابوي ....يتزوج ؟؟؟!! ...قالوا له اخوانه عن فكرتهم .....واللي ناوين يسونه ...وايدهم ...وشجعهم وتبرع انه يقنع ابوه ....دخل كل واحد غرفته ...عشان ينام
    محمد ((يووووووه ...متى تعدي الايام واتزوج ....وصايف ....يارب افتح عين واغمض ..واشوفني بليله العرس )))<<<الاخ مستعجل
    ثامر((اووووف ...ويش هالحياه ....ملل ...لازم اطور حياتي لازم ...))
    عبدالله(( والله فكرة ملاك حلوه .....اذا ابوي اتزوج ...ظمنا مين يرعاه ويهتم فيه ...لانه مهمل نفسه على الاخر ....يارب يوافق ...يارب ))
    ملاك (( ياسلام لو بابا يتزوج ....وناسه ...القى احد يونسنس بالبيت ...بس لوطلعت زوجته شريرة وتعذبني
    لالا ..هذي كلها خرافات ....بس معقوله راح تاخذ مكان ماما ......أه الله يرحمك يا ماما الله يرحمك ...))
    اما بالنسبه لشذى اللي نست الدنيا كلها ..........بعد ماتعرفت على ابراهيم
    ابراهيم : ويشت سوين
    شذى : اكلمك
    ابراهيم: خخخخخخ تنكتين انتي وجهك
    شذى : لا بالله امزح معك ....اقول بروح انا م انعس
    ابراهيم : بس انا ما انعس
    شذى : ويش اسوي لك ....انا بنام ....تصبح على خير ...وقفلت المسن وراحت على السرير
    ملاك : يوه شوشو من زمان عنها ...اكيد لسى مانامت ....بكلمها ..اخذت الجوال ...ودقت على شذى
    ملاك: صباح الخير
    شذى: صباح النور
    ملاك: وينك لا حس ولا خبر منقطعه انتي ولوجين
    شذى : والله لي اسبوع بالبيت ماطلع منه ابدا
    ملاك: ليه؟؟؟؟؟؟؟؟
    شذى : ملل ....بس تعالي ليه ماتدخلي مسن
    ملاك: والله احس نفسي فاضيه ...مشغوله
    شذى: فسريها لي ...هذي فاضيه مشغوله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
    ملاك: مدري اكون طفشانه وزهقانه ...ونفس الوقت احس ماعندي وقت ادخل نت
    شذى : يوووه ماقلت لك تعرفت على واحد اسمه ابراهيم ...ياويلي ياميمي...يموت ضحك
    بس اتكلم معاه واضحك ...دمه خيفيف ...
    ملاك: بالله ....عشان كذا ماعاد سمعنا صوتك ولا شفناك ....تحبين من ورانا يالنذله
    شذى : والله ما احبه ...ويش احب ..وما احب ....هالخرابيط مو عندي ...مجرد تعارف
    ملاك: طيب يامجرد تعارف انتي ....ماتدرين عن لوجين
    شذى : اكلمها على المسن ...ماقالت فيها شيء
    ملاك: طيب اليوم عازمتكم عندي .....اوكي
    شذى : اوكي ....راح اجي
    ملاك: اكيد ...وغصب عنك بعد ...قال راح اجي قال
    شذى : ميمي ...ويش اخبارك ....حبيب القلب
    ملاك: قصدك فيصل ...؟؟
    شذى : ومن غيره بقلبك ....يا حبيبتي
    ملاك: اموت عليه يا شذى ....اموت ....
    شذى : ههههههههه ....شكلك رايحه بخير كان
    ملاك: اجل خلينا ناجل السوالف ...لليله ...يالله بدق على ولاء اقول لها
    شذى : لاتعبين نفسك ...لمتها وهي مسافره اسبانيا
    ملاك: ويش موديها اسبانيا ؟؟؟؟
    شذى : راحت مع صديقها حسن ...تعرفين هي ماحد يقول لها وينك
    ملاك: اجل ...ابكلم لوجين وجود .....سيو بيبي
    شذى : سيو .....قفلت ودقت على جود وخبرتها ....وبعد جود كلمت لوجين
    لوجين : هاااااااااي ميمي
    ملاك: هاااااااياااااااات .....وينك ..؟؟؟
    لوجين لاهيه بالدنيا حبي
    ملاك: ويش صاير ...صوتك مايطمن ؟؟!!
    لوجين : ايمن اخوي ...
    ملاك: ويش فيه ؟؟؟!! لايكون صاير له شيء
    لوجين : لا بس ميان حبيبته تركته ...وتعرفين هو يحبها من كان صغير
    ملاك : الحيوانه ليه تركته ؟؟؟!!!.... حكت لها لوجين كل شيء
    ملاك: ياويلي عليها تفرط باللي يحبها وتختار الفلوس ....ناس عقولها خربانه
    لوجين : هذا اللي صار ...والله قلبي يتقطع عليه ...لا اكل ياكل ولايطلع ولاشيء بس حابس نفسه بغرفته ...ماما وبابا حاولوا معاه حتى قالوا له سافر غير جو ...بس هو رافض
    ملاك: الله يعينه ...ترى الوم الجمعه عندي اوكي ..
    لوجين : اوكي .....................\ ملاك : با ي
    لوجين ...باي .....بعد ماقفلت من لوجين وهي على سريرها تذكرت دفترها لازم تنهي يومها بتسطير شعر يعبر عن حالتها ...كتبت في دفترها ..:
    (( وين أودي شوق قلبي والوله
    لو غديت بعيد عني ماأسمعك
    تملك احساسي وفكري تشغله
    ترحل طيوفك وفكري يجمعك
    هاك قلبي ..
    هاك ليتك تقبله
    خذ سنين العمر أوخذني معك
    انت تالي العمر وانت أوله
    من يقول اني نسيتك يخدعك...
    (( احسد نفسي اني هويتك ...))
    قفلت دفترها وتنهدت بهدوء ...

    -----------------------------------------------


    وهكذا انتهى اليوم ....وتغيرت الاحوال ...ومازالت تتقلب وهي ليست على وتيره واحده
    ويش راح يصير باحداثنا الجايه
    هل راح تكشف لنا عبير عن سرها الدفين ؟؟؟؟
    وابو محمد ...هل راح يتزوج ....ويرتاح ؟؟؟
    وملاك وفيصل ...ويش راح يصير بينهم ...وهل حبهم ..لازال في بدايته او سلك عده خطوات ؟؟
    وهل راح تقابل فيصل ..؟؟؟
    وقروب لايف ...لكل وحده منهم قصه ...تعرفنا عليهم وعلى حياتهم مين راح تتغير حياته بينهم ..مين راح تشارك ميمي مشاعر الحب ....؟؟ مين منهم راح تدخل مدينه الحب ؟؟لوجين او جود او شذى ؟؟
    ويش الصدف اللي راح تصير باحداثنا


    ((بقااايا حطاااااااااام ))
  11. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    ((البارت العاشر ))
    &&
    &
    «¦ ذوب بأحضاني مثل قطعة جليد ¦»


    صحت المغرب من نومها ....بعد ماصلت وافطرت ...لقت ابوها واخوها محمد وعبدالله بالصاله
    ملاك: مساء الخير لاحلى اب واحلى اخوان بالدنيا
    عبدالله يغمز لها ((فاهم حركاتك يادوبه )) :مساء النور والسرور على السوسه
    ابومحمد: هلا ببنتي الغاليه
    محمد: رحنا بلوشي يا عبود
    عبدالله: ويش سر هالبسمه اللي شاقه حلقك
    ملاك تطنشه : هاه كيفك يبه ....عساك ماتحس بتعب
    ابو محمد: لاوالله يبه الحمدلله انا بخير
    محمد: لاحظوا قالت يبه ماقالت بابا ....اذا الموضوع فيه اناً....
    ملاك تناظره بحقد: اقول بابا .....
    ابومحمد: عيون بابا
    ملاك: ابو صديقتي ....اتزوج ...بعد عشرين سنه ....انا استغربت قلت اكيد مل من العزوبيه
    عبدالله يهمس لها : ماتعرفين تسوين مقدمات ....خبله ...خخخخخخخخخخخ
    ملاك تدقه : ويش رايك يبه .......طالعها ابوها بنظرات غريبه حس انها بتقول شيء
    ابومحمد: يا بنتي ويش عندك ....
    ملاك: بصراح هانت لازم تتزوج ...هذا الموضوع
    ابو محمد: اتزوج ...؟؟؟.....يا بنتي وين انا وين الزواج
    محمد: يايبه ...انت كبرت ...واحنا نبيك تتزوج ...عشان تلقى مين يهتم فيك ...لما ترجع من العمل ..تلقى احد ينتظرك ...لما تكون مهموم يخفف عنك
    عبدالله: انت لازم تتزوج ...بعدين ليش رافض مبدى الزواج ؟؟؟؟
    ابومحمد: انا ما ابي اجيب وحده تخرب علينا حياتنا
    ملاك: يا بابا ...هذا كله كلام فاضي ....وخرافات ..يابابا اخواني مصير كل واحد فيهم يتزوج ...ماحد راح يجلس عندك ..هذي الدنيا ....بعدين راح تقول ياليتني تزوجت ...الحق على عمرك الحين
    ابومحمد اقتنع شوي: اجل دورولي عروس
    ملاك : والله عاد انت ادور ...انا ما اعرف الناس ....ابيك تنقي بلحالك
    محمد: ومن امس ..ابوي لازم يتزوج ومدري ويش وويش ...والحين انت دور
    عبدالله: صدق انك تنكبين الواحد
    ابومحمد: يصير خير ....يصير خير ...يالله انا بطلع تبون شيء
    الكل: سلامتك ....
    محمدراح لموعد مهم ...اما عبدالله طلع يصحي ثامر
    ملاك : عبيد....فارس ...اللي يقولون انه اخونا وينه ..مالقيته بغرفته ؟؟
    عبدالله: يمكن نام برى
    ملاك: هالفارس ...مو مطمن قلبي ...احس وراه سالفه
    عبدالله: لاجاء ...حققي معاه ...انا بروح الساعه 9 والشباب مجتمعين ....باي
    ملاك: باي ......جهزت الاغراض لجيت البنات الساعه 10 ....وصلوا البنات عندها
    شذى : اخباركم
    جود: ولا شيء ......ذبحني الملل
    لوجين : كل واحد بهمه سرى ليله .....وقالت للبنات عن اخوها ايمن ...
    شذى : والله مدري ايش اقولك يالوجين
    ملاك: لوجين ليش ماتكلمي البنت ....وتعرفي منها السبب
    لوجين : خطرت لي الفكرة بس ايمن حلفني ما اكلمها يقول انا محيتها من حياتي
    جود: منيح .....كلها كم يوم ويرجع احسن من اول
    ملاك بتغير الجو : تعالي هنا ياشوشو ويش قصه ابراهيم
    لوجين فتحت عيونها : ابراهيم ......مين هذا ؟؟ يالله تكلمي
    حكت لهم شذى عنه
    جود: ياسوسه ...من ورانا
    شذى : والله مجرد تعارف ويش فيكم انتم ؟؟؟؟
    لوجين : تعارف ....وتغمز لها
    ملاك : كثري منها ...غيري الاسطوانه هذي
    جود: ماتمشي علينا ....
    شذى شوي وتبكي : تبون احلف لكم .....مستعده احلف
    الكل : لالالالالا..........لا تحلفين ....
    لوجين : صبايا ويش رايكم نروح نلف شوي ...من زمان ما طلعنا مع بعض ..
    الكل : يالله ........لبسوا عباياتهم ...وطلعوا ....راحوا ...لمكان يمشون فيه ((الممشى ))..كان في ناس يمشون .......
    شذى : ويش رايكم ..نلعب ......كان معاها علبه مويه
    الكل : يالله .......كانت اقرب وحده لها ملاك ...كبت عليها المويه ....صرخت ملاك والكل انتبه لها
    جود ولوجين ماتو ضحك
    ملاك: طيب يا شذى ...اوريك ...نزلت الصندل ....وهربت شذى عرفت انها راح تضربها ....وملاك وراها تركض ....اشكالهم تضحك الكل ضحك عليهم
    شذى : توبه ...والله توبه .....ملاك ...بليزززززززز ....
    ملاك وراها : طيب ..توبه ..والله لاخليك تحرمين ....تكبين المويه ...يانذله
    شذى لفت على ملاك وهي تركض : قلت توبه ....خلاص ....
    ملاك : ذا بحتك ...ذابحتك ......
    شذى : يا مجرمه .........وقفت ملاك وشهقت
    ملاك: انا مجرمه
    شذى تغمز لها بتنرفزها : وسفاحه .....كمااااااااااان .....
    ملاك: ما احد بيفكك مني ....يا صعلوكه ......وركض شذى ولفت بتشوف ملاك لسى وراها
    لوجين : مجنونات .....يمين اشكالهم تموت ضحك ...
    جود: الناس عم بتتطلع عليهم ويضحكوا .....
    لوجين : والله لو كبت المويه علي...لا اوريها انشاء الله اركض ميه كيلو ..المهم اردها لها
    شذى ....تعثرت بحجرها ماشافتها ...وطاحت
    ملاك صرخت : ششششششششششششذذذذذذذذى
    شذى على الارض تصارخ وتبكي : رجلي .........آآآآآآآآآآآه ....ملاك الحقي علي ...رجلي ...كان بجنبها ولد مو بعيد ...جاء بسرعه ومعه صاحبه
    ملاك نزلت عند شذى : شذى ويش فيك
    شذى : آآآه رجلي يا ملاك ...تالمني .....جوا لوجين وجود .....وجاء الولد وصاحبه
    الولد: سلامات سلامات ......ويش فيه
    ملاك : الحق عليها رجلها ...مدري ويش فيها
    الولد: لازم نوديها المستشفى
    شذى : آآآآه يا رجلي .....وتبكي مررررررة
    جود : اهدي يا شذى الحين نروح المستشفى ......حاول الولد يسوي لها الاسعافات الاوليه ....
    ملاك دقت على خان وجاء .......
    الولد: هاه تالمك ......\ شذى ودموعها على خدها : يعني
    الولد: الحمدلله ...مو كسر مجرد رضوض .....كانت تتامله ...اسمر طويل مملوح ...عيونه نظراتها حاده مثل السهم ....وجسمه كانه مدرب رياضي ....ولهجته بدويه شوي
    البنات : مشكور
    ملاك: تعبناك معانا
    الولد: هذا واجبنا .........\ صاحبه : برهوم ....يالله امش العيال ينتظروننا
    ابراهيم : طيب طيب ......تامرون على شيء ...محتاجين شيء
    البنات : شكرا .......
    شذى : جزاك الله خير
    ابراهيم: وياك ...انشاء الله ...بس المره الجايه انتبهي ....سكتت شذى حست باحراج
    راح ابراهيم واحمد ...
    ملاك: قومي ..خوفتيني ....سندوها البنات ووصلوها للبيت ...عند اهلها ....
    بسياره ابراهيم ......
    ابراهيم : يازين البنت تهبل ...
    .احمد: مشاء الله ...على طول قزيتها ...
    ابراهيم : ياخي ....ناعمه مره وبريئه ...لما تبكي كانها طفل
    احمد: اخص اخص .....اقول ...لايكون عجبتك
    ابراهيم : والله عجبتني ...بس صدق اني غبي ....ليش ما رقمتها
    احمد: ياحبك للترقيم ....ناظر طريقك لا نصك بعامود
    ابراهيم : لا بالله قالولك غشيم ......
    احمد: سوق زين بس ...
    ابراهيم : لايكثر .....ووصلوا للشباب في الشاليه لعب وسوالف ووناسه
    كل وحده رجعت للبيت ......جود ولوجين على النت ...
    اما شذى راحت في عالم ثاني من الاحلام ...اسيره للي خطف قلبها بسكات ....
    شذى ((اخ ... بس افكر فيه ...اسرتني عيونه .....معقوله اكون معجبه فيه ....شذى ويش اللي تقوليه ..انتي ماتعرفينه ولاتعرفين اسمه بعد ...مجرد ...صدفه ....انسيه ...انسيه ))
    نامت بعد تفكير عميق وتضارب افكار ...
    اما ملاك ....حست بشوق وحنين ...لروحها ....لفارسها ((فيصل
    ملاك : لازم اكلمه مشتاق لصوته .....مسكت جوالها وكلمته
    فيصل : هلا روحي ...هلا عيوني ...هلا بهلي ...وكل دنيتي ...وناسي
    ملاك : واااااااااو .....كل هذا لي انا
    فيصل: ...بلاك ماتدرين ويش سويتي فيني ....
    ملاك: ويش سويت ؟؟؟؟؟
    فيصل : تبين اعلمك ويش سويتي ؟؟؟!!
    ملاك: شوووووور
    فيصل : اجل بكره عازمك ....
    ملاك: جد انك ذكي .....تمسكني مع اليد اللي توجعني
    فيصل : سلامتك من الوجع ........الا تعالي ليش داقه علي
    ملاك : اشتقتلك ......لايكون عندك مانع
    فيصل : والله لادواس ولا مانع ......والله هذا اسعد اوقاتي يوم تشتاقين لي
    ملاك :حسبت بتقول غير هالكلام
    فيصل : وانا اقدر .....
    ملاك: امووووووووووووووووووووووووووووووووح
    فيصل : ويش فيك ؟؟؟؟
    ملاك: ابوسك ....فيها شيء هذي بعد
    فيصل : يالبى قلبك يا ملوكتي ....ويقولون تحبها ....الا اموت عليها
    ملاك تستعبط: منهي اللي تموت عليها
    فيصل : وحده ...يقال لها ...ملاك بنت فهد ال..........
    ملاك: خخخخخخخخخخخ ......ما اعرفها
    فيصل : مو لازم اهم شيء انا اعرفها ....
    ملاك: اجل اوكي ...اشوفك تمورو ...سيو
    فيصل : سيو .......قفلت منه ......واخذت دفترها كالعاده .....وسطرت فيه
    ربّي يسعدكـ ..
    أسعدتني بحبّكـ ..
    مسكنكـ قلبي ..
    قلبي مسكنكـ ..
    وأنا مسكني قلبكـ ..
    يا كلّ الهنا ..
    يا إنت يا أنا ..
    يسعدكـ ربّي
    يسعدكـ ربّ(ن) براكـ ..
    صوّركـ مثل الملاكـ ..
    غالي وتفداكـ روحي ..
    الله لايبيّن غلاكـ ..
    يا كلّ الهنا ..
    يا إنت يا أنا ..
    يسعدكـ ربّي
    ياهوى بالي تراكـ ..
    مافي هالدنيا سواكـ ..
    يسعد القلب العليل ..
    ويرتوي عمري معاكـ ..
    يا كلّ الهنا ..
    يا إنت يا أنا ..
    يسعدكـ ربّي

    },,اموت واحيابك ياغناتي ,,}
    .....بداء يوم جديد ....
    ساره : عبير ...عبير وصمخ ....قومي يالله
    عبير ماني بقايمه ...اذلفي عني
    ساره : اجل انخدمي عساك ماتقومين ........طلعت ساره معصبه عند ريم
    ريم: خير ...خير ...ويش فيك واصله معك للحلقوم ؟؟؟
    ساره : من اختك التبن ...عبيروه
    ريم : ليه ويش قالت لك ؟؟؟!!
    ساره : ماتبي تقوم ....ناسيه اننا اليوم بنروح عند خوالي
    ريم: من زين هالخوال ...الله لايبلانا بس ...انتي ويش عاجبك فيهم
    ساره : ولاشي ...بس الظفر مايطلع من اللحم ....والدم مايصير ماء
    عبير طلعت وسمعت الكلام: انطمي .....يالواصله .....يعني بتفهمينا اننا لازم نوح لهم
    ساره : بس هم اهلنا .....مالنا غيرهم
    ريم : احنا عندنا اعمام ....هم سندنا ....مو خوالك ...الرخوم اللي طلقوا امي من ابوي بسبب تافه
    عبير: نسيتي يوم نترجاهم...يرجعون امي ...وطردوانا ...الحين تبيننا نروح لهم
    ريم : انا مانبي رايحه لواموت ...الموت ارحم من اني اروح لهم
    ساره: حرام عليكم ليش حاقدين عليهم ....
    عبير: هم اللي خلونا نحقد عليهم ....بافعلهم ....بظلمهم ...هدموا بيتنا ...شتتونا ..ابوي مرض بسببهم
    ...على بالك بيروحن من دون عقاب ...والله والله لاشتتهم مثل ماشتتونا

    ريم: حسبي الله عليهم ....عساهم مايتوفقون بحياتهم ومايشوفون السعاده يوم

    راح اقولكم قصه خوال عبير ((ابوعبير كان متشارك مع خالها الكبير ناصر ....وكان شغلوهم تمام ...ويكسبون منه بيوم خسرت تجارتهم ..وحط ناصر السبب كله على ابو سلطان ...واتهمه انه اختلس اموال ....وصارت قضايا ومحاكم ....وبالاخير ...اشعل نار الفتنه بين ابو سلطان وزوجته ام عياله ....واخذها من بيتها واقنعها انها تطلق منه ....ام سلطان شخصيتها ضعيفه حيل ...ماقدرت تتحمل ضغط اخوانها ...اللي اقنعوها وبالفعل ابو سلطان طلق زوجته ...والبنات لما عرفوا ان امهم راح تفارقهم راحوا لبيت جدتهم وكان خوالهم وخالاتهم مجتمعين وترجوهم وبوا عندهم لكن خوالهم اطردوهم برى البيت ..واهانوهم وحرموهم من شوفت امهم ثلاث سنين ...))
    ريم : اصحي يا ساره خوالك مايحبونك .....اصحي
    عبير : اذا بتروحين لهم ...تحملي الاهانه ولاتجين لنا تبكين وتنقهرين
    ساره ((ليش اروح بنفسي واجبرهما نهم يهينوني ...كلام عبير وريم صح كيف نسيت اللي صار ...لازم نرد كرامتنا منهم لازم )): خلاص موب رايحه ....دخلت غرفتها تفكر كيف تنتقم من خوالها ....جات عندها ريم ..تواسيها وتعتذر عن الكلام اللي قالته
    ساره : لاتقولين شيء ....لازم نرد كرامت ابوي ..وكرامتنا ....لازم ندهورهم ..ايه لازم ننتقم
    عبير : خلونا نفكر ....نبدا من الصغير للكبير ....وبدوا يخططون
    اما بالنسبه لملاك...دقت عليها جود
    ملاك: هاااااااي جودي
    جود: شو رائيك نطلع
    ملاك: سوري ...فصولي عازمني
    جود: هههههه ...فصولي ...يارب تتهني معه يا ميمي ....اول مابترجعي كلميني اوكي
    ملاك: اوكي ...باي ........ قفلت وراحت تلبس ...
    لبست بلوزة احمر ...كم حفر ...وفيها خطوط بالابيض ...وتنوره ابيض قصيره بخطوط احمر
    كحلت عيونها ...وشخت على الاخر ....وطلعت بالسياره
    خان: مدام ...هذا فيصل نفر وااجد كويس
    ملاك: صدق
    خان ؟: يس مدام ....مره طيب وويس ...نفر ميه ميه
    وصلت للمطعم ...ودخلت لقت فيصل جالس ينتظرها
    ملاك: هااااااااي
    فيصل : بااااااااااااي
    ملاك: بايخه
    فيصل : ههههههههههه....نورتي المطعم
    ملاك: منور فيك حبيبي ....
    فيصل: ادوخ انا على الكلام ذا ....
    ملاك تتامله : طالع جنتل مان
    فيصل : عجبتك ؟؟؟!!!
    ملاك: يس افكورس.....انت بعيني كل يوم احلى من اللي قبله ...كان لابس بنطلون زيتي وفيه رسومات باللون السكري وبلوزة سكري كم قصير ....ولابس كاب زيتي ...وشكله نااااااايس مره
    فيصل : فديت هالعيون الحلوه ...
    ملاك ترمش بعيونها : عارفه انها حلوه
    فيصل : يلعن ابو الثقه ...حطت وجهها بين يديها وهي تتامله
    فيصل : ويش فيك .....كانك اول مره تشوفيني
    ملاك : آآآه ...احبك
    فيصل : وانا اموت على الارض اللي تمشين عليها ....استحت ملا من كلامه
    فيصل : يازينك وانتي مستحيه ....تهبلين
    ملاك: ههههههههههه ......سكتت شوي .....فيصل
    فيصل : عيون فيصل ....
    ملاك: انت تحبني ....
    فيصل :مو احب الا اموت .فيك...اعشقك ...اهواك
    ملاك: واي ...على كلامك .....يدوخ
    فيصل وهو ماسك يدها : والله لو تبين روحي ..ماتغلي عليك ...
    ملاك: يانظر عيني ....ياروحي ...عساني ما افقدك...
    فيصل : اموت على هاللسان اللي ينقط عسل ...
    جلسوا يسولفون شوي ....بعدين تعشوا ....وبعدها
    ملاك: يوة راح الروج ....قامت تزبط شكلها وتتعطر ....وهو يتاملها وهي تحط الروج على شفايفها التوتيه .
    فيصل ((آه ياملاك تذوب الارض اذا مشيتي عليها ....ويذوب قلبي يوم اشوفك ....يابختي فيك ...يانور عيني ))
    ملاك بعد ماخلصت من تعديلاتها : فصولي ....وين رحت
    فيصل: قريب
    ملاك تتخصر : وين ....ومع مين ؟؟؟!!
    فيصل : عندك ....ومعاك .....ابتسمت ملاك
    ملاك: حسبت في احد غيري يشغل بالك
    فيصل : لاعاش ولا كان من يشغل بالي غيرك ...ياحبيبتي ...قاطع كلامه جواله يدق
    فيصل : هلا وغلا بالغلا كله ....
    فاديا : هلا فيك ...يالغالي .....اخبارك ؟؟
    فيصل : بخير جعلك بخير .....شنو اخبارك
    فاديا : تمام ....وينك ماتدق ماتقول عندي اهل بالرياض ...والا رحت جده ....وسحبت علينا
    فيصل : والله مشغول يافاديا ...اعذريني ....بس اوعدك ...قريب ازوركم
    فاديا فرحت : من صدقك ؟؟!!
    فيصل : ايه والله ....
    فاديا: اجل ننتظرك ....والله مشتاقين لك
    فيصل : تشتاق لكم العافيه
    فاديا : يالله تامر على شيء
    فيصل : سلمي على الكل ...
    فاديا : يوصل .......بااااااي ...قفل منها ويشوف ملاك بتموت من القهر ...شابه ضو منه
    ملاك ((مين فاديا ....وليش فرح لما اتصلت ....ياربي ...راح اموت ....))مولعه من الغيره
    فيصل : ويش فيك ملوكتي
    ملاك بحده : مين كنت تكلم ؟؟؟!!
    فيصل يبتسم ...((يالله خلوني العب باعصابها )):...وحده
    ملاك : ومين هالوحده ؟؟؟
    فيصل : اسمها فاديا ....
    ملاك فتحت عيونها على الاخر ((وبعد يقول اسمها والبسمه بتشق حلقه )): ومين هذي ؟؟؟!!
    فيصل : ماي سستر.....
    ملاك: قلت اخت ...هاه
    فيصل : والله اختي
    ملاك: ويش يثبت لي
    فيصل : ادق عليها هالحين ...دق وحط سبيكر
    فاديا : يامل النشبه اتصلنا قلنا يمكن نسانا بس مايمديك تشتاق لنا
    فيصل : مقبوله منك ....فاديا بسالك سؤال وجاوبي
    فاديا : ويش ؟؟؟؟؟
    فيصل : ويش اقربلك ؟؟؟؟
    فاديا : بسم الله عليك فيصلوه ....ويش فيك ...مرضان تعبان ..لا بالله انهبلت ويشه السؤال البايخ ؟؟
    فيصل : انتي جاوبي
    فاديا: اخوي ...بس اشك انك صاحي ....لايكون سكران ولا بك شيء ...تراني اجيك ركض
    فيصل : لابس في ناس بيتاكدون ؟؟؟
    فاديا بدت باللقافه : ومين هالناس ....اللي بتتتاككد اني اختك ...ياخوي المحترم ...لايكون .....
    ههههههههههااااااااااي ...فصول ...والله انك طايح بوحده راح توريك الويل
    ملاك: وليش حبيبتي ...؟؟؟
    فاديا : هلا بهالصوت .....هلا باللي مع خيي المفهي ......سحبت ملاك الجوال من يد فيصل
    ملاك: هلا بك ..كيفك ويش اخبارك ....واخبار الاهل
    فاديا : تمام وعال العال......انتي اخبارك
    ملاك: الحمد لله ...
    فيصل : اقول ترى سحبتوا علي ...يالله فاديوه ...باي
    فاديا : باي .....وقفلت الخط
    ملاك: ياحليلها اختك........
    فيصل : تعجبك ترى ...خطيرره ....صراحه انا اقول لها كل شيء ...
    ملاك: حلوووووووو
    فيصل : والله لو تتعرفين عليها ...غير تسحبين علي سحبه محترمه ....شخصيتها تعجبك
    ملاك: احم احم ....بس مدح ترى اغار ولو كانت اختك
    فيصل : ياويلي انا على الغيران .......جاء جلس بجنبها ...سكتت ما سوت شيء
    فيصل : ويش فيك ...خايفه مني
    ملاك: لا وليش اخاف ...؟؟؟ ((انتي خبله خليه يتعلقك فيك ...زي ماقالوا البنات ))
    قربت منه شوي ........\ فيصل : ويش فيك ؟؟؟!!
    ملاك: ماتبيني اجلس جنبك
    فيصل : مناي ...انك تجلسين بجنبي...قربت منه اكثر ....لف يده ورى ظهرها ...وحطت راسها على صدره
    صارت قريبه منه حيل ...رفعت راسها تشوفه
    ملاك: تدري فيصل ....نفسي اخذك لمكان مافيه احد غيري انا وانت ...ما ابي احد يشوفك ...ابيك لي انا وبس ...انا اللي اهتم فيك وارعاك ...وانت ماتشوف غيري انا وبس واحطك بقلبي وعيني ...ولا اخلي احد يقرب منك ابدا
    فيصل : ياروحي ...والله وانا معاك ...احس اني مالك الدنيا كلها ...تنهدت ملاك
    فيصل : افاااا ليه تتنهدين ؟؟؟
    ملاك : تصدق ...ماعمري حسيت بحنان الا لما اكون معاك ....ضمها لصدره
    ملاك ((لازم اتجراء لازم ...)) رفعت راسها وباسته على خده ...اتجمد فيصل مكانه اول مرة تبوسه ملاك ....حس انه انشل عن التفكير ...بعدت شوي حست انها تهورت
    ملاك: انا .....انا
    فيصل : مو مصدق انتي ياملاك ...ما اصدق ...بعد فتره من السكوت ...والهدوء
    فيصل : يالله نطلع نتمشى شوي ....طلعت معاه ويده بيدها ...يتمشون على الكورنيش شوي
    شافت طفل عمره سنتين ..يمشي ويلعب
    ملاك: فيصل ...شوف البيبي ...يهبل ...ياخذ العقل
    فيصل : شكله شقي ...راحت للطفل ونزلت لمستواه
    ملاك: ويش اسمك يا شاطر
    الطفل : اسمي غيث ...شالته ملاك على يدها وهي تقول
    ملاك: ياناس طعم لذيذ باكلك ياغيث ....تحس بشور غريب يعتريها
    فيصل يهمس لها : توي ادري عن حنانك ....وباين انك تحبين الاطفال
    ملاك : اموت عليهم ....غيث حبيبي ويش تبي ...
    غيث : ابي ايسكريم ...شافت محل ايسكريم وراحت واشترت له...بعدين رجعته عند اهله
    ملاك: ماتبي تبوسني غيث ...طبع بوسه على خدها
    ملاك تودعه : باااااااااااي
    غيث : باااااااااي .......اما فيصل كان كل يوم يكتشف فيها شيءيشده لها اكثر ...بعدوا شوي وصاروا بمكان لحالهم وفي ناس ...قامت تناظر البحر ويدها بيد اللي ملك احساسها وشعورها وكل مافيها
    همس فيصل : ممٍـكـنً إسئلً ليهً [ إحبكٍ ] ..؟!
    ليٍهً قلبيً رآحٍ ـتهً فيً حظنٍ قلبكٍ
    ممكٍنً إعرٍفً ..؟!
    ليهً أيـآميً بلآٍ وجودكً تموٍتـٍ
    وليهً أحلآميً بلآنورٍكً تموٍتـٍ
    وٍليهً من دوٍنكٍ يغطينيً الحزٍنً
    وٍيسجنً شعٍ ـوٍريً السكوٍتــٍ
    ملاك بهدوء وبصوت ناعم : آمر وقلبي يفزلك يـا نعـم يـا سـم
    لبـيـه لنفـاسـك و دافــي حنيـنـك
    لا تعقـد حجاجـك لـجـل عـيـن تـكـرم
    كــل المـدائـن فــدوة لأصبعـيـنـك
    هالكثر أحبك أنبسط حييييييل ياعم
    شـف وش كـثـر عذالـنـا حاسديـنـك
    وطالع بعيني و أعتـرف هـو بقـى هـم
    أكـيـد لا مــادام عيـنـي بعـيـنـك
    فيصل : تعال .. }~
    محتاج قربك لاتضيعني
    خذني من الصمت والحرمان والضيقه…..
    محتاج لك حيل قرب يا..{نظر عيني}
    الصبر عنك حبيب الروح ماطيقه
    جيتك و حزن البشر ودموعهم فيني
    مثل الذي بالصحاري ناشف ريقه00 }~
    ملاك : ويش فيك ...احس..فيك شيء ؟؟؟
    فيصل : فرحان وانا معك ...استانس مدامني وياك ...
    ملاك : ياغلاي ...انت ...يالله تاخرت لازم ارجع
    فيصل : في امان الله ياقلبي.....وصلها لباب السياره
    ملاك: احببببببببك...
    فيصل : وانا بعد.....رجعت للبيت ولقت عبدالله ينتظرها بالبيت
    عبدالله: بدري لو طولتي ...وين كنتي ؟؟؟
    ملاك: عند جود
    عبدالله: كل هالوقت عند جود...
    ملاك: تعرف اخذتنا السوالف ....انا تعبانه بروح ارتاح بغرفتي ...طنشته وطلعت لغرفتها
    ودقت على جود
    جود: شو صار ....بدت ترد لها اللي صار
    جود: يبعتلك الهنا ....شو عملتي انتي ....؟؟؟
    ملاك: ولا شيء ....عاد انا مو اقولك ....عشان تلوميني ...يالله عاد ...بنام باي...قفلت الخط ...
    انسدحت على مخدتها الورديه :...تتذكر كل كلمه ...كل شيء جمعهم ....
    ملاك: ياويلي ...احبه اموت فيه .....اخ بس اخ .....
    محمد: يبه متى ناوي نروح نخطب وصايف
    ابو محمد: بعد يومين ويش رايك
    محمد: اجل على بركه الله .....بالمدينه
    لمياء : ياربي منك ...ويش اقولك ...قلت لك كل شيء اعرفه
    هشام : طيب ويش تحب ...ويش تكره
    لمياء : تبيني ادق واكلمها .....
    هشام : لالا ..........
    لمياء : اجل انقلع عن وجهي تراك وصلتها معي
    ابتهال : خال هشام ...ويش فيك ....ويش صارلك ...مصيرك بتتزوجها ...وبتعرف كل شيء
    هشام : مالت عليكن ....وقام من عندهم
    لمياء : ياربي منه ...ذبحني ...كان مافي هرجه غير ميساء وميساء
    ابتهال : استحمليه ....والله اني مستحمله وصايف ...ذبحتني ...محمد ومحمد ..وراح اسوي وراح اجيب
    لمياء : متى نفتك منهم
    ابتهال : كلها شهرين ...وخلاص ...نفتك من هذرتهم
    لمياء : لا ويقولون الزواج زين .....الا قراده ...يوم انا نتزوج مثل هشوم
    ابتهال: هههههههههههههه ...حرام عليك ...والله انه هذا زينه
    لمياء : نكبه خالك نكبه ياليتني ولد مو بنت ....ذبحوني خوالك ...ذبحوني
    ابتهال تسوي نفسها ناصحه : احتسبي الاجر ...احتسبي
    لمياء : يارب عفوك ...ورحمتك يا كريم .........دخلت وصايف
    وصايف : ليش تدعين يا لميوه
    لمياء تكلم ابنتهال : اكملت
    وصايف : ليش اكملت ....
    ابتهال : لا ولاشيء ...هي قصدها انه ....وتلعثمت مافيه حيل كلام ...
    وصايف : الخبل اللي يجي ويجلس معكم ...وراحت عند امها وجدتها .....ولمياء وابتهال ماتوا ضحك عليها
    شذى: اخ يا رجلي ....خلوني اروح للكمبيوتر وافتح المسن لي ثلاث ايام ما ادري عنه
    فتحت المسن ....ولقت جود وملاك ولوجين ....وكلمتهم بالصوت ...يطمنوا عليها
    شذى : لا الحمدلله احسن .....كلها كم يوم وارجع ارركض
    ملاك: انتبهي بس لاتطحين طيحه عند الله خبرها ..
    لوجين وجود: ههههههههههههههههههه
    شذى : مقبوله منك .....يا مجرمه ...سجل ابراهيم دخوله وعلى طول كلمها
    ابراهيم : هااااااي شذى
    شذى : هااااااااي
    ابراهيم : وينك ...لك كم يوم ما تدخلين
    شذى : تعبانه شوي
    ابراهيم : سلامتك ويش فيك
    شذى : طحت واتعورت ...........
    ----------------------------------------------

    ياترى ..ويش بيصير بين شذى وابراهيم ؟؟؟
    ملاك ...وفيصل .....حب تخطى كل الحدود ........
    عبير وريم وساره ...ويش بيخططون ....وايش راح تكون خطتهم ويش قصدهم من الصغير للكبير ؟؟؟
    عبدالله ...هل راح يشك بملاك ؟؟؟؟؟
    الدراسه على الابواب ...كيف راح يستعدون البناااااات لهاااا ؟؟؟
    وزواج هشام ومحمد...كيف ومتى راح يكون ؟؟؟؟





    ((بقايا حطااااام ))
  12. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((البارت الحادي عشر ))
    &&
    &&
    &&
    ((((من فينا هالليلة ينام و الشوق صاحي ما ينام و كل منا يا حبيبي شايل بقلبه كلام))))


    شذى : طحت وتعورت رجلي ...ما اقدر امشي منها
    ابراهيم : افااااااااااا وين طحتي
    شذى : كنت العب مع صديقتي بالممشى اللي بشارع .... وطحت وتعورت
    ابراهيم ((معقوله تكون اللي شفتها )): ومتى هذا الكلام صار
    شذى : قبل ثلاث ايام .....
    ابراهيم :مين كان معاك ...
    شذى ((غريبه ليه يحقق معاي )): ليش تسال ؟؟؟؟
    ابراهيم : لاني بصراحه ....شفت وحده بالممشى اللي قلتي عليه وطايحه وتبكي ...
    بس ماطلع كسر طلع رضه خفيفه
    شذى : يعني انت اللي...................وماكملت
    ابراهيم : شوفي بحط لك صورتي ...وانتي بتعرفين اذا كنت انا او لا ....شوي وغير صورته الرمزيه
    وحط صوره منزلها من الجوال ....
    شذى ((لا....مسسسسسسستحيل ...هو ...هو اللي شفته ....هو اللي من ثلاث ايام شاغل بالي ))
    ابراهيم : شفتي صورتي ..ماردت شذى
    ابراهيم : شذى .....وينك
    شذى : معاك
    ابراهيم : هاه .....ويش طلع معاك ...انا او لا ؟؟؟!!
    شذى : ايه انت ...انت اللي عملت الاسعافات الاوليه
    ابراهيم ((ويش هالصدفه .....سبحان الله كانه مسلسل ))
    شذى : انا بطلع ....باي...طلعت وراحت للسرير تبكي
    شذى : ويش اللي يصير ...واحد قبلت اضافته ....ما اعرفه ولا شيء ....فجاءة اطيح ويساعدني ...
    وبالاخير يطلع اللي بالمسن ...ويش هذا ..كانه روايه ...روايه ..كملت بكاء
    دقت عليها لوجين : الوووووووو
    شذى وباين على صوتها البكي : نعم
    لوجين : ويش في ماتردين علينا بالمسن وبعدين طلعتي ؟؟؟؟؟
    شذى : مافي شيء
    لوجين ((اكيد فيها شيء ...انا متاكده انها تبكي )): ليش تبكين شوشو ..ايش مزعلك ؟؟!!
    حست انها لازم تقول لاحد ....وقالت للوجين السالفه
    لوجين مصعوقه : متاكده !!!!!!!!!
    شذى : ايه ماتكده ياجوجو ....
    لوجين : شوشو ...اسمعي ...لا تدخلين المسن كم يوم شوفي ويش راح يسوي ...
    واكيد بعدين راح يكلمك ....بس لا تتهورين ..باين انك معجبه فيه ...
    شذى : راح اسوي اللي قلتي عليه .....
    لوجين : اتركك الحين .......باي ...قفلت وسمعت صوت ايمن بالصاله مع امها طلعت لهم
    لوجين : هااااااااي ....ايمن يضحك ....دوم انشاء الله
    ايمن : اميييييين ...
    لوجين ((اخيرا نساها ..الحمد لله )*)
    اما ملاك ...دخلت للحمام ((وانتم بكرامه )) تاخذ شور بعد نص ساعه ..خلصت واخذت روب الحمام
    وطلعت ...نشفت شعرها .وكلها مويه تنقط ..ودق جوالها
    ملاك بدلع : الوووووووو
    فيصل : فديت الالووووو ...وصاحبتها
    ملاك: هههههههههههههههه
    فيصل : ويش تسوين ؟؟؟
    ملاك : توي ماخذه شور ....حتى ماخليت لي فرصه انشف شعري وجسمي
    فيصل : هههههههههههه ....اذووووب انا
    ملاك : انت وين ؟؟؟؟
    فيصل : على السرير ....بس تعرفين لازم انام على صوتك يابعد حيي
    ملاك : ياعمري ...اقول فيصل انت بشقه بروحك ...؟؟؟؟؟
    فيصل : لا انا بقصرنا اللي هنا ...
    ملاك : وانت فيه لحالك
    فيصل : أي والله ...مالقي احد اكلمه ...ولا اكل معاه ..ماحد يودعني ...ولا احد يستقبلني
    ملاك كسر خاطرها : ياقلبي عليك ....
    فيصل : مافي غير الخدم ...يطبخون وينظفون
    ملاك: ودي اكون بجنبك ...لما تنام لما تصحى ...لما تاكل ..ولما تقراء ...
    فيصل : ومين قال انك مو معاي ...انتي معاي ...بكل مكان
    ملاك : لحظة فيصل
    فيصل : ليه
    ملاك : باللبس ملابسي ؟؟؟!!
    فيصل : ليه انتي ويش لابسه
    ملاك: روب الحمام ...قلت لك ماخليتي لي فرصه البس
    فيصل : خذي راحتك ملوكتي
    اخذت بجامتها الوردي شرت للركبه وبلوزة حبل ...جلست على السرير
    ملاك: اوووف اخيرا لبست
    فيصل : لبس العافيه
    ملاك: الله يعافيك ....اسندحت على السرير .....أأأأأأخ
    فيصل : سلامتك من الاخ ...
    ملاك: راسي ظهري جسمي .....كله يعورني
    فيصل : شكلك تعبانه
    ملاك: مرررررة ...وكل ماتذكرت ان الدراسه باقي لها اسبوعين ...يضيق خلقي زياده
    فيصل: شدي حيلك ....هذي اخر سنه
    ملاك: انشاء الله ...بشد حيلي
    فيصل : على فكره ...انا مسافر
    ملاك : ويييييييييييييييييييييين ؟؟؟؟!!!
    فيصل : الرياض بزور اهلي ...واجلس ثلاث ايام وارجع
    ملاك بزعل: متى بتروح ؟؟؟!!!
    فيصل : يوم الثلاثاء
    ملاك: توصل بالسلامه ....
    فيصل : كانك زعلانه
    ملاك: كيف تروح وتتركني ؟؟!!!
    فيصل : بروح بجسدي ......بس قلبي وروحي عندك ...وملك لك ...
    ملاك : دام كذا تطمنت .....تروح وترجع بالسلامه ...
    فيصل : الله يسلم ....توصين شيء
    ملاك: انتبه لروحك .....
    فيصل : تصبحين على خير ....وقفل منها وهو يحس انه متضايق
    فيصل ((معقوله تعلقت فيها بسرررعه ...ما اقدر افارقها ....ياربي ...هالبنت خلتني اسيرها ...يالله كلها ثلاث ايام وارجع ...يا هي بتمر علي كانها ثلاث سنوات ...الله ييسر كل شيء .....)) نام ...بعد ماكلمها
    ملاك ((فيصل بيروح ....ياربي كيف ما راح اشوفه ...ويش راح يصير فيني ...هالثلاث ايام بتمر كانها ثلاث سنين ....يارب ترد لي ...يارب ..انا ما اقدر اعيش بدونه ما اقدر ))..اسندت راسها لمخدتها وراحت اسيره لعالم الاحلام
    ,,,,,,,,,,بالمدينه ,,,,,,,,
    عبير : ويش رايكم ؟؟؟!!
    ريم : ياسلام عليكم .....خطه بتدمرهم واحد ورى الثاني....
    ساره : بس معاك الاوراق يا عبير ...اللي تثبت اللي راح نقوله
    عبير : ايه انا قبل ثلاث سنين لما خالي رمى الاوراق بوجه ابوي ...راح وابوي دخل غرفته لميتها وخبيتها عندي
    ريم : انتي كذا ...وباستها
    ساره : طيب امي ويش راح نقول لها
    عبير : امي ..سمعت كلام اخوانها ...وخافت من غضبهم عليها ....بس مافكرت فينا
    ساره : راح تجينا وتطلبنا نسامحها ...بس ويش بنسوي ؟؟؟؟
    ريم بقوه : راح اطردها زي ماسمحت لخوانها وخواتها يطردونا ...
    عبير : ما انسى دموع سلطان ....ادخل عليه بالليل بالغرفه والقاه بيكي مثل الطفل الرضيع
    ساره : والله لارد ثمن كل دمعه ذرفناها .....
    ريم : انشاء الله ...انشاء الله
    بعد يومين ....يوم وصل فيصل للرياض
    فيصل : هلا ملاك
    ملاك: هاه وصلت
    فيصل : ايه والحين قريب من البيت
    ملاك: اوكي ..اتركك الحين ....باي .....وصل فيصل لبيته ...ونزل ..دخل الصاله
    فاديا نازله مع الدرج تغني .......وشافت الباب انفتح ...اول مادخل ...صرخت صرخه قويه
    فاديا: فيييييييييييييييييصل ....ونزلت جري وخضنته
    فيصل : اشتقت لك ياخبله
    فاديا : مو كثري ....والله ولهانه عليك ......جات امها على صوت صراخها
    ام فادي: يمه فيصل ....راح فيصل وضمها وباس يدها وراسها
    فيصل : مشتاق لك بالغاليه ..والله مشتاق
    فريده : فيصلوووه جاء ....ونزلت ركض وسلمت عليه
    نتعرف على عائله فيصل <<
    >>فادي اكبر العائله 29 يشتغل مع ابوه وهو ذراعه اليمين ...تزوج بنت عمه ...زواج تقليدي
    فريده 21 سنه تدرس اداره اعمال ....فيها جاذبيه وملامحه هنديه ...وبشرتها برونزي
    فاديا 19 سنه ثالث ثانوي ...بنت مرحه وحبوبه ....مو طويله بس فيها انوثه خلابه ..وملامحها عكس اختها ...بشرتها بيضاء صافيه وعيونها عسلي فاتح ..وشعرها بني فاتح لون عيونها ...
    نادر 12 سنه اصغر العنقود ...ومدلل مررررره ...وابوه يحبه لانه شاذ عن قاعدت حرف الفاء اللي طبقها ابو فادي على ابناءه ...
    بعد الشوق والاشتياق ..والاخبار طلع يرتاح بعد التعب
    بعد يومين ....
    ملاك(( يوه معقوله ترك هالفراغ بس بغيابه كم يوم ....ياحبي له ...مشتاق لاخباره ))اخذت جوالها وارسلت له رساله ...كان بعزيمه مسوينها بمناسبه رجوعه ...<<طبعا اهل فيصل عادي عندهم البنات يكشفون عند عيال عمهم واقاربهم ...كانوا جالسين بالمزرعه .....الكبيره اللي فيها فلتين فله للنساء وفله للرجال ...وفيها ملحق ارضي مكان جمعه البنات والشباب
    دانا ((بنت عم فيصل تحبه مرره ...وتتمنى انه يبادلها الشعور )): اقول فيصل كيف جده معاك ...
    فيصل بدون نفس : زينه
    سوسن ((بنت خالة فيصل )): الله يعينك احنا بس نروح نتسوق نقرف كيف عايش فيها
    فيصل : عايش وبس ....الحمدلله اهلها طيبين مررره ...وهذا اهم شيء
    فريده : بس مو زي ا وربا
    راكان : بالله يافريده ويش جاب لجاب ...هذيك اوربا
    عبدالكريم : بس بلا مقارنات خسرانه ..حنا بالسعوديه ..وبس
    فاديا :يعني بالله وين بنكون على المريخ مثلا ....<<تكره عبدالكريم ماتطيقه
    هزاع : ليش متوترين ...هدوا اعصابكم
    امال : اعطونا نكته
    فيصل : يقول لك محشش ضيع أمه بالسوق راح سأل الشرطي قال له: ما شفت وحده ماشيه أنا مو معاها؟؟
    الكل: ههههههههههههههههههههههههههه
    هزاع : سوداني ساعد عجوزة طايحه على الارض قالت العجوز: بيض الله وجهك جاوبها السوداني: مافي أمل
    الكل:ههههههههههههههههههههههههههه
    دانا : فيصل ويش في .كانك متضايق ...
    فيصل : لا والله اللي يشوف هالوجيه كيف يتضايق ((يرحم امك لاتكلميني ...والله ياني متحملك ..اوف ))
    ساميه : لالا ...مانت فيصل اللي نعرفه .....بس معصب
    فاديا : ويش فيكم على اخوي ..ياحلاته ...مابه شيء ...بسم الله اكلتوه
    فيصل : علميهم يافاديا
    فاديا : نشبه .....وتغمز لفيصل
    سامي : بالله روقوا ...احس الكل متكهرب
    فاديا : ليش مشبوكين بفيش ....
    الكل: ههههههههههههههههههههههههه
    عبدالكريم : ماقالت شيء يضحك
    فريده : اذا بتبدون المشاكل نتفرق ابرك
    هزاع : بس عاد ...سكتوا شوي ...وطلع صوت جوال فيصل تغمه الرسايل ...
    فيصل ((جاء بوقته ....اووف كئيبين )) فتح الرساله ولقاها من ملاك عمري
    ((لآتسـآل المشتـاق ليـه ـآرسل اليوَم ..~
    وَلآتعـذل القـلب ـآذا بـآح بـ’ـآسرار
    عسـىَ ـآلخير يدوَوَم وَيدوَوَم ..~
    وَـآلغاليَ وَاجب نتـطمـن علىَ آخبـآرهـ
    وَجعل السعادهـ تضمنـكَـ كَـل يوَم ..~
    وَدوَوَم قلبكَـ بـ’ـالفرح مشعـل آنوَارهـ))
    فيصل ابتسم ...والكل لاحظ التغير المفاجئ ((يالبى قلبك ياملوكتي ....باتعس اللحظات ...ماتتركيني ...))
    راح ارسل لها ((ملا ك دقي علي ...انقذيني من الورطه ....))
    هزاع : ضحكنا معاك ...ويش ضحكك
    سوسن : سبحان مغير الاحوال ...توه مو رايق لاحد
    فيصل : لان في ناس تنحب على طول ....وفي ناس ...غثيثه سبحان الله ..
    دانا ((ويش يهذر به هالخبل )): ويش قصدك تنحب على طول ؟؟
    فيصل : اقصد اللي اقصد يا بنت العم ....بس بالتاكيد مو من هنا
    ساميه : وليه مو من هنا ....ما عاجبينك مستر فيصل
    فيصل : ماقلت بكم شيء ....والحمدلله مانقصكم شيء عشان ماتعجبوني مال وعز ودلال ..وجمال
    سوسن : اجل ويش قصدك؟؟؟
    فيصل : قصدي ....قاطعه اتصال ملاك
    فيصل : هلا وغلا
    ملاك بخوف : ويش فيك ...بويش متورط
    فيصل : لا بس عند الاهل ....مجتمعين بالمزرعه
    ملاك: ويش تقول انت انهبلت تكلم زين
    فيصل : الله يعافيك شاكر لك اتصالك ..........ملاك شبت ضو
    ملاك: فيصلوه...ووجع ...تكلم زين
    فيصل : ما اقدر ....
    ملاك: وليش ماتقدر ؟؟؟؟؟؟؟؟
    سوسن : مايقدر يتكلم ...لانه عندنا ...افهمها يا ثوووورررر
    ملاك عصبت : بنات يافيصل .....بنات
    فيصل : لايروح بالك للبعيد .....وانطلقت اصوات الضحك
    ملاك:مين هذوول .....هذي اخرتها تروح هناك ..وتنساني....هذي اخرتها يا فيصل وانا اللي مشتاقه لك
    وجلست تبكي
    فيصل : يا بنت الحلال ................الكل استغربوا وطلوا فيه ....فيصل ماحس انه زل قدامهم
    فيصل : اقولك انا راجع لجده بكره ونتفاهم
    ملاك: على ويش يا فيصل ...على ويش
    هزاع : يا بنت الحلال ...وبعدين ....نتفاهم .....ويش ذي الالغاز يافيصل
    راكان ازهلها ياولد ازهلها
    هزاع : انت تقوله
    راكان : أي والله
    ساميه : تكلم بنات يافيصل .........صرخ فيصل عليها صرخه ...حتى ملاك استغربت منه
    فيصل : كلي تبن واسكتي ....لا اوريك من فيصل اللي تتكلمين معاه بهالاسلوب البايخ
    فيصل : الووووو ماجد ....انا جاي لك بكره باي ..وقفل الخط
    فريده : هد اعصابك ماقالت شيء
    فيصل : ماكلمتك انتي
    فاديا : فيصل روق اعصابك ...صبت له مويه ...واعطته ...شرب وهدى
    فيصل : انا اسف ....ساميه سامحيني ...ماقصدت اني اعصب عليك ...بس خويي اتصل يقول في مشاكل بالشركه هناك وسببها غياب موظف ....
    هزاع : طيب طيب ....انت بس روق ......شوي وطلع من عندهم ....وراح للسوبر ماركت ..وهو بالطريق كلم ملاك وفهمها كل شيء ....
    سوسن : اكيد يكلم بنات
    دانا : لالا ....ما اتوقع فيصل مو راعي خرابيط
    امال : يابنت العيال كلهم لاعابين ...هزاع وراكان وعبدالكريم وكل العيال يكلمون ويغازلون ..وعندهم صديقات بعد ...وبعد لاتنسين كل وحده فينا تكلم واحد يعني ...كلنا بالهواء سوى
    سوسن : كلام امال صح ....اليوم اللي بعده رجع فيصل لجده وكانت ملاك تنتظره على احر من الجمر
    بالمدينه
    ابومحمد: يشرفنا يابو فراس انا نطلب وصايف لولدنا محمد
    ابو فراس: هذي الساعه المباركه يوم نناسبكم ....بس لازم اروح اشوف راي البنت
    ابومحمد: اكيد ....راح ابو فراس يسال وصايف
    ابو فراس : يبه وصايف موافقه والا لا ...
    وصايف : الشور شورك يبه
    ابو فراس : انتي اللي بتتزوجين .....هاه ويش رايك
    وصايف موافقه ....باسها على جبينها .......ورجع للمجلس
    ابو فراس : مبروك البنت موافقه ...وبدت المباركات والتبريكات لمحمد ...وسيل من الدعوات
    بجده .......ملاك وجود...بالسوق يجهزون للمدرسه ...بعد ما تعبوا اجلوا الباقي لبكره
    فيصل : وينك ملاك .....
    ملاك: بالبيت الحين ...توي راجعه من السوق ....
    فيصل : طيب تراني تركت لك شيء عند السواق خذيه
    ملاك: طيب ...قفلت ومرت خان اخذت من عنده صندوق ...طلعت هي وجود للغرفه
    فتحت الصندوق ...وانبهرت ...عقد الماس على شكل قلبين متداخله وحرفها وحرف فيصل
    جود: واااااااااااو روووووعه
    ملاك: يسلملي ذوقه يارب الله لايحرمني منه
    دقت عليه .......\ ملاك: ليه تعبت نفسك
    فيصل : والله قليل عليك ياعمري
    ملاك: تسلم .......
    فيصل : ابي اقابلك بكره
    ملاك : والله بره بروح انا جود للسوق نكمل باقي اغراض المدرسه
    فيصل : عادي ...اروح معاكي ...
    ملاك : اوكي طيب استناك ....
    فيصل : اوكي .....بس السلسال ابيه دايم على صدرك ماتنزلينه
    ملاك: اوكي ...اوعدك ما انزله ....قفلت من عنده ولبست السلسال ...وطالع على صدرها الابيض جنان
    جود: بيطير العقل يا ميمي
    ملاك اكيد ...يطير العقل دامه ذوق فصولي
    جود: ياعيني بس على الحب .......اما بالنسبه لابراهيم
    ابراهيم : والله ياحمد لها اسبوع ما دخلت المسن
    احمد: من جدك تحبها
    ابراهيم : ايه من جدي ....بس لاتقول لاحد ...اوكي
    احمد: اوكي....
    دخلت شذى المسن ...ومالقت ابراهيم ....
    شذى: اكيد قال ملت ...اوووووف ...انا غبيه ليش سمعت كلام لوجين ...
    اليوم اللي بعده .....اتصلت ملاك على جود عشان يروحون السوق ...وطبعا فيصل ينتظرهم هناك
    لما وصلوا ...
    جود: يا سلااام ...كاشخ عشانك ....
    ملاك: يسلملي هو كشخته ...فديت قلبه ....نزلوا
    فيصل : كيفكم ...؟؟؟!!
    ملاك وجود: الحمدلله ....
    فيصل : لايكون احرجتكم
    ملاك: لا بالعكس .....على قلبي زي العسل
    جود: على قلبها مو على قلبي
    فيصل خخخخخخخخ ...انا اسف
    جود: شو عم بتئول ...ماصار شيء ...عادي ....دخلوا يتسوقون وفيصل يده بيد ملا ك ...اصر انه هو ينقي لها اغراضها على ذوقه .......بالمحل
    فيصل : ايش رايكم بالبس هذا ...كان بنطلون اسود وبلوزة وردي ...ناعم مره وكيوت
    ملاك: حلوو...مره ناعم
    فيصل : عجبك ....؟؟؟
    ملاك: ايه مره حلو ......راح فيصل
    جود: يا بختك فيه ...والله مافي متلوا اتنين
    ملاك: اكيد ...هذا فوفو حبيبي
    جود: يا سلااااام على هالحكي ...يا سلااااام
    فيصل مد يده لملاك بالكيس ...
    ملاك: ويش ذا حبيبي؟؟؟؟؟
    فيصل : اشتريته لك
    ملاك: يا قلبي انا .....فديت عمرك ...الله لايحرمني منك
    فيصل: ولا منك...بعد ما انتهوا
    جود: اخيرا خلصنا .....
    ملاك: أي والله
    فيصل : تراني عازمكم على العشاء ...
    ملاك: ماله داعي ...انت تعبت معانا ...روح ارتاح
    فيصل تعبكم راحه .....انا قلت عازمكم يعني عازمكم...اضطروا ملاك وجود يوافقون لان ما عندهم اعذار ...بعدين كل وحده راحت لبيتها
    عبدالله: وين كنتي فيه ....ملاك شايله الاغراض بيدها
    ملاك: يعني وين ماتشوف بالسوق
    عبدالله: كل الوقت بالسوق
    ملاك: عبود ...ويش فيك ..ماتشوف الاياس ...وتعرف ان الاسواق زحمه هذي الايام عشان المدارس
    عبدالله: طيب اطلعي غيري ملابسك وتعالي عندي بنسولف ..اخوانك كل واحد بديره
    ملاك: حاضر الحين انزل ...طلعت حطت الاكياس ونزلت العبايه ...واخذت شور سريع ونزلت عنده
    عبدالله: اخيرا نزلتي ...على بالي نمتي
    ملاك: لا اخذ تشور ..تعرف حر ..وقرف ...الا وين ثمور ومحمد ...والسيد فارس
    عبدالله: طالعين ...وانا لحالي بالبيت
    ملاك: زعلان انك لحالك
    عبدالله: لاوالله ....بس طفشت
    ملا ك: ويش رايك نلعب بلوت ؟؟!!!
    عبدالله يحب البلوت : يالله ...وبدوا يلعبون بعد ساعتين
    دخل على صراخ ملاك
    ملاك: والله انك غشاش ....عبيد ..لا تغش
    فارس قرفان وتعبنات ومبهذل وواضح على شكله البنطلون مقطع زالبلوزة في خبر كان ...كانه داخل هوشه
    فارس : سلاااااااااااااااااااااااام ...ورمى نفسه على الكنبه
    ملا وعبدالله: وعليكم السلاام ......شافو حالته مبهذل
    ملاك : مع مين متهاوش ....
    عبدالله: شكلها هوشه كبيره ....
    فارس : ماتسالون اخونا له يومين مو مبين ....وينه ؟؟؟ ويش صار له ....؟؟؟
    ملاك: انت طول عمرك كذا ماتتعدل ....ويش نسويلك ....يالله وين كنت
    فارس : بالسجن .......انصدموا الاثنين وبصوت واحد : بالسسسسسسسجن !!!!
    فارس: ايه بالسجن
    عبدالله: ويش صار .....وليه كنت هناك؟؟؟؟ وجلسوا بجنبه
    فارس : تهوشنا انا وخوياي ...مع عصابه ....وفتحنا راس واحد ...وكسرنا واحد ...و...
    ملاك: اووووف ...عصابه ...وليه سويتوا كذا ....حرام عليكم
    عبدالله: يا مجرمين ...كسرتوهم يا شله العرابجه ....((فارس يمشي مع شله مكونه من 15 ولد كلهم مسوين لوك واحد ...وطبعا اشكالهم ....زي الللي بالافلام ...لبس واحد وطريقة للشعر ورفعه وجنز ..وخرابيط
    فارس : شفناهم يسحبون بنات معاهم ...ويغصبونهم ....وحنا فزعنا لهم
    ملاك: وكذا صارت الهوشه ... ...ورحتوا المركز
    فارس : ايه ....بعد يومين ...وصلني الدور بالتحقيق ...ودقيت على ابوي وفهمه الضابط اللي صار ...وطلعت لان هذولك هم اللي غلطانين ....
    ملاك: ياسلام عليكم ....ونعم الاخ والله ...قوم غير ملابس وخذ شور واحلق دقنك
    قام فارس وراح غرفته بعد ما اخذ شور مريح وحط راسه ونام


    بعد ...يومين .
    عبير (لازم اقول لسلطان ...يمكن يتفهم ...ويساعدني مالي غيره ....مالي غيره يطلعني من اللي انا فيه )
    ساره : ياربي ملل....
    ريم : قومي ننزل عند ميعاد وصباح <<<بنات عمهم
    ساره .: يالله ...نزلوا وتركوا عبير تنتظر وصول سلطان على احر من الجمر ....
    اما ابتهال ولمياء ووصايف راحوا للسوق مع وصايف ...بحجه انهم بشترون للمدرسه
    وهم من زود اللقافه يبون يشوفون كيف تتقضى العروس
    لمياء: شوفي وصوفتي ...على طول على نعومي ....لانجري...بدي شوب ...مو تلفين فينا محلات مالها داعي
    ابتهال : تعرفين اننا نبي نشوف ونشتري معك قمصان ....امي ماتخليني اروح معاكم انتي وياها
    لمياء : قال ويش قال انتم صغار على هالسوالف ....وماتعرفون ...وعيب تشوفون هالاشياء
    ابتهال: مادروا اننا نعرف اكثر من اللي يعرفونه ...ويمكن نعلمهم بعد
    وصايف : هههههههههههه ..طيب بسوي اللي تبون ...خلاص
    ابتهال ولمياء : هذي وصايف الي نعرفها ....راحوا للسوق ....واتسوقوا ..باحد المحلات
    لمياء : وصايف ...شوفي هالقميص ...يهبل ....اغراء على الاوصول
    ابتهال : والله انك صادقه ...وبعد احمر ....وربي تصيرين فيه توته
    لمياء وابتهال ووصايف : ههههههههههههههه
    وصايف : والله طلع عندكم ذوق ...صراحه يخبل ....حطوه باخذه .....وهم يشترون بعض الاغراض ...وفرحانين كان اول مره يصير عرس عندهم
    ابتهال : يازين الزواج ...اشوف العرايس ...يحبون المهر والتقضي فيه ...
    لمياء : اثاريهم كل اللي يبون يشترونه ....وصايف تسمع كلامهم وتضحك ...وبعد ما اشتروا وخلصوا اخذوا لهم فره على بعض المحلات .....يشوفون ويش نازل جديد ...وهم ماشين غازلوهم عيال
    ابتهال : اخ بس لو امسكه واطيح به ضرب ...قسم حلال به
    لمياء : أي والله ...وانتف له هالكشه اللي كانه لاذعته كهرب ....220 فولت
    وصايف : طنشوهم ...وبيرحون .....مشوا الثلاث بنات يلفون ..والشباب لازالوا وراهم
    ابتهال : لحد هنا وبس .....والله لافضحه بين خلق الله ....
    لمياء : وانا معك
    وصايف : بس بس انتي وياها ...لا تفضحونا ...انا الهبله اللي اجيبكم معي ...
    ابتهال وهم بالطريق : نعم خير ويش تبي
    الولد: ولا شيء
    لمياء : تنكت حضرة جنابك ....تلاحقنا وتقول ماتبي شيء
    الثاني : تبين الجد نرقم ...وانتهى الموضوع
    ابتهال : لابالله ...انت وخشتك اللي كانك من الصومال ....يا صومالي
    الثالث : ليش معصبه ..ماقلنا لك شيء
    وصايف : طنشوهم ...بالله امشوا
    ابتهال : والله لو تمشى وراي ...لاوريك السنع ...يالحافي المنتف
    شله العيال : هههههههههههههااااااااي ...طنشوهم ومشوا
    الاول : والله لاطلع براسها نخله واعصب فيها
    الثاني : خلنا نلحقها ......كانوا...وراهم ويرمون كلام عليهم
    الثالث : ياوحش يا مفترس ... حن علينا شوي
    الاول: بلاش التطنيش ....يا بنت المدينه ياعسل
    الثاني : يارقم 111 <<يقصد لمياء وابتهال ووصايف لان طولهم تقريبا واحد ...خخخخخخخ
    لمياء : لا انا ما اقدر استحمل ...انا اللي بقوم عليه القيامه
    لمياء : ياتبن انت وياها وهو وهو ...جعلكم للعمى والصم ..والطرش
    ابتهال : اميييييييييييين <<تقولها من قلب
    الاول: مانكلم ارقام .....
    ابتهال : ارقام بعينك ...ياخبل الطول عز والقصر طز ....<<تبي تقهره لانه قصير شوي
    لمياء : انلقع انت وهو لا تشوفون شيء ماشفتوه
    الثاني ويشب سوين بتطنشين كالعاده
    صرخت ابتهال ..والتفتوا الناس : انت ماتفهم ماعندك كرامه حل عنا ....
    لمياء : ياقليل الاصل والتربيه ....ياعديم النخوه والشهامه ...هذي مو رجوله ..
    ابتهال : الرجال ...ما يعترضوا طريق بنات الناس ....يارجال
    لمياء : ابتعدوا عنا وجع ...ماتحسون ....دمكم بارد
    الثالث : ماحنا برايحين ..وحنا وراكم وراكم وراح نربيكم
    ابتهال : مو ولد من الشارع يبربي بنات الاصل ....وحنا ماتعرضنا لكم هذا اولا
    لمياء : اما ثانيا ...روحوا وهذا اخر انذار قبل اتصل على اهلي ..واخليكم ...في مقبره الاموات بكره
    الاول: اعلى مابخيل اركبيه ....يا داشره
    ايتهال فتحت عيونها على الاخر: داشره...ما الداشر غيرك ...يالخايس ....ياللي ماعرفت المروه يوم ياحقير ياواطي
    الثاني : احترمي نفسك وعن الغلط
    لمياء : احنا محترمينا انفسنا بس انتم اللي ما احترمتوا انفسكم
    الثالث : بس يا فاصخات الحياء ....جاء ناس يحاولون يهدون الوضع
    لميا وابتهال: احنا متربيات ياسربوت ....يا نذل يا كلب
    الاول: والله اللي اشوفه غير يا بنت ال.....<<سب القبيله والاهل
    ابتهال نزلت الصندل ...ونزلت فيه ضرب....اما وصايف دقت على خوالها وقالت لهم يجون وحكت اللي صار
    لمياء : يا تبن يا ولد الشوارع يا ...ومسكت لسانها ...واعطته كف محترم
    الاول : تضربيني
    لمياء : واكسر راسك ...ما عاش اللي يسب اهلي وراسي يشم الهواء ..
    ابتهال : مو بنات ..ال .... اللي تسبونهم يا صلب ....جاء سطام ومعاه بدر ونبدر واثنين من خوياهم
    بدر: هذول بنات الحمايل ياعيال ........وسكت
    لمياء : تعال شف لك صرفه معاهم ....
    بندر : بس انتي وياها ادخلوا السياره وحنا نتصرف
    الاول : اسفين يا بدر ....
    بدر : خير خير ...تفضلوا عندنا بالبيت ..
    بندر: حياكم الله عندنا ...رجعوا للبيت ...بالبيت
    سطام : الله يهديك ياسالم انت فايز ...وبعد اكرم
    بدر : احمدوا ربكم انها اختي وبنت اختي ...وجت على كذا والله لو انهوا غيرهم غير تصير فيها حروب وقبايل
    سالم: والله فشيله غلطنا عليهم ....
    فايز : بس طلعن بنات اصل صح كفخنا .....
    بندر وبدر وسطام ماتوا ضحك
    بدر ((يامل الفشله لميوه وابتهال كفخوا العيال ....فشله ))
    بندر ((ايد بيقول هذول مو بنات متوحشات ))
    سطام: هن طبعهن كذا مايحبن احد يسب اهلنا وقبيلتنا ...
    سالم: ونعم التربيه والله ...
    فايز: بس جد تفشلنا ...نغزل ...وبالاخير طحنا بخواتكم ....
    اكرم: والله ماهي حلوه عندي الموت ارحم ....
    سالم : حنا اسفين ومستعدين والله نتاسف منهن بعد
    بندر: لمياء يمكن تسامحكم لكن ابتهال ماظن ...شكله تبي روسكم
    الكل/ هههههههههههههه
    فايز : بالله دق وخلنا نقول لهم اسفين ....دق بدر على جوال لمياء ...وردت
    بدر: اقول العيال بعتذرون منكم
    لمياء : قول لهم ...كلوا تبن ...اجل يقولون لنا ياداشرات يا مدري ويش
    بدر: خلاص ..حصل خير
    فايز يعلي صوته عشان تسمعه : احنا اسفين وحقكم علينا
    ابتهال : من حلات هالصوت الله ياخذك انت وخوياك
    لمياء : قول ماحنا مسامحين وترنا نسمعكم من ورى الباب وخلك تقول انا سامحناهم
    بدريضحك: طيب طيب .....وقفل الجوال
    اكرم : ويش قالوا ؟؟؟
    بدر : يوقولون سامحناهم بس لاعاد يعيدونها ...
    ابتهال : النذل اخوك .......لمياء مقهورة لكن ابتهال ما تسامح عن حقها لما تنتقم
    ابتهال : يكذب عليكم ...حنا ما سامحناكم ....لمياء تمسك لسانها تبي تسكتها لكن ابتهال مايهمها شيء
    ابتهال : ولا تحسبون اني ماراح اخذي حقي ...لا بالله ماعرفتوني ..كل سبه سبتوها راح اطلعها من عيونكم يا حمير
    الكل: ههههههههههههه
    بندر طلع بسكتها لان يعرف ابتهال زين
    بندر: اسكتي فضحتينا .
    ابتهال : والله لاوريه اجل يقول لي ياداشره
    بندر: انتي ماقصرت كفختيه بالجزمه ...راحت للغرفه مقهورة ....وانتهت القصه علىخير
    بعد اسبوع .....باقي يومين على بداية الدراسه
    ملاك: واو من زمان عن بنات عم ابو سلطان خلوني اكلمهم ....دقت على جوال عبير
    عبير: هلا وغلا ...بالقاطعه ...الحمدلله انا جينا على بالك
    ملاك: والله انكم على بالي ...كيف حالكم البنات وعمي وسلطان وفهودي
    عبير : كلنا بخير ...انتي اخبارك واخبار اخوانك
    ملاك: تمام الحمدلله ..كيف ريم وساره
    عبير : تمام ...على خبرك غير مهاوشات ....قاموا يتبادلون الاخبار ...بعد نص ساعه قفلت الخط .
    شذى ...جالسه تفكر باللي شاغل قلبها وبالها من مده ....تتمنى انه يبادلها الشعور ذاته
    بنت احلامها الورديه ...وعاشت بدنيا كانت نسج من خيالها ....فتحت الكمبيوتر ...وقررت تفتح المسن
    وطبعا ...لقته متصل ...وهي داخله بالظهور دون اتصال
    ابراهيم: ياليت تدخل ...بكلمها ....بشوف ويش انطباعها
    احمد: الله يخلف عليك انت وفيصل رايحين بخبر كان
    ابراهيم: انا توي ...ببدايته المشوار ...مو مثل خوينا محترف
    احمد: هههههههههه ...محترف .....يلعن ابليسك يا شيخ اجل قدام الاب توب وانتظر سندرلتك المصون
    فاهد: انتم ويش بينكم ...احس وراكم سالفه
    ماجد: ماغير مقابلين الاب توب ...ويش فيه خلونا نشوف اللي تشوفونه
    ابراهيم : افحط برسايل الايميل ....واصمم لي صور ...بالفوتو
    فيصل : روقنا يابو الفوتو ....يالمصمم ....كمل ابراهيم تصميم الصوره ..
    ابراهيم : ويش رايكم شباااااااااااب؟؟؟؟...ووراهم صور عن الحب ...تجنن
    ماجد: يلعن ابليسك حلووه ....نزلها على الجوال عشان ترسلها بالبالتوث
    احمد: نسيت الاب حقه فيه بلوتوث شغله وارسلها ....ارسل لهم الصور
    شذى : خليني اسجل الدخول عشان يشوفني .... ويكلمني ..مو انا اكلمه
    سجلت دخولها ....
    ابراهيم: حميد ...دخلت ...دخلت
    احمد: منهي ؟؟؟؟الل دخلت
    ابراهيم : شذى يالجنط ....
    احمد: طيب كلمها .....على طول
    ابراهيم : سلااااااااام
    شذى : هلا وعليكم السلا م
    ابراهيم : كيف حالك شذى ؟؟؟!!!
    شذى : زينه الحمدلله ....انت شخبارك
    ابراهيم : بشوفتك زين ؟؟؟؟..وينك لك مده مادخلتي من بعد ماعرفتيني
    شذى : لا بس انشغلت اشتري اغراض للمدرسه ...
    ابراهيم: طيب ....بسالك سؤال ؟
    شذى : تفضل ....
    ابراهيم: ويش تحكمين على علاقتنا ؟؟؟!!
    شذى : علاقه نتيه ....وهميه ....
    ابراهيم : ببببببس !!!!
    شذى : ايه بس .....ليه تسال ؟؟؟!!
    ابراهيم: لا بس مستغرب كيف صارت بيننا صدفه والتقينا ببعض
    شذى : انت قلتها ...صدفه ....لا راحت ولا جات
    ابراهيم: طيب لو قلت لك ...اني معجب فيك ....ويش يكون ردك !!!؟؟؟
    شذى : امممم ......مدري
    ابراهيم: طيب ..اسمعيني يا شذى ..بصراحه انتي دخلتي قلبي بطيبتك وكلامك ...وحتى سوالفك
    وانا ارتحت لك ...وانتي تعرفين كل شيء عني صح؟؟؟
    شذى: صح ....(طبعا ابراهيم قبل يلتقي فيها قال لها كل شيء عن نفسه وانه من الرياض ...وجاء هنا بحكم شغل صديقه )
    ابراهيم: طيب .....ابي ردك الحين ؟؟؟؟
    شذى: بقولك خل علاقتنا كذا ممكن تتطور اكثر ...ماندري احنا تعرفنا والتقينا وكل شيء صار بمحض الصدفه ....خل نشوف ويش اللي جاي ..وبعدين اقولك عن ردي النهائي
    ابراهيم: اوكي ...بس ما ابيك تتهربين مني ...اوكي
    شذة : اوكي .....دردشت معاه شوي ..وارسل لها الصورة اللي صممها ...وانهبلت عليها ..
    ...اما بالنسبه لملاك ...استغربت غياب فيصل له كم يوم ماكلمها ...قررت تدق عليه
    فيصل : هلا ملوكتي
    ملاك: حبيبي وينك ...لك فتره مو مبين ....
    فيصل : اخ ...الشغل ذبحني ...ما اخلص من مشكله الا طايح بمشكله اخس منها ...تعبت وربي تعبت
    ملاك: تحمل حبيبي ...ما اعرفك ضعيف انت قدها وقدود ...كيف بتدير شركات اجل ....
    فيصل : والله مدري ....بس الحمدلله على كل حال
    ملاك: لا تخلي ابوك يندم انه امنك على شركته
    فيصل : انشاء الله اكون قدها ......
    ملاك: امييييييييين
    فيصل : لو ماكنتي معاي مدري ويش كان صار فيني .....والله باتعس لحظاتي ...تكوني جنبي وتقويني ...
    ملاك: مو انت حبيبي ...وروحي ...ما اقدر اخليك ....انت انا ...وانا انت
    فيصل : ياحياتي انتي ..الله لا يحرمني من هالصوت اللي يفرحني ...
    ملاك: ياغلاي انت ....يا لله حبيبي نعست بنام تبي شيء
    فيصل : ابي سلامتك .....قفلت منه ....واخذت دفترها ....وسطرت فيه هذي الكلمات
    ((بين يديكَـ ـآعيش جنوَن حبيَ وَآشوَاقي ‏‎
    فـ أنا‎ ‎ليلاكَـ وَآنت مجنوَنيَ
    تعال نردد للحب آجمل الالحان ‏‎ ‎
    تعال نتوَج ‏حبنـآ بـ’ـعنوَآن‏
    تعال يـ’ـآمـنَ حوَلت الدنيا فيَ عينيَ ـآفراحـاً
    يـ’ـآمـنَ كَـنت عنوَان الآبتسامـه فيَ كَـل آيامـيَ
    تعـال إلي يـ’ـافرحـة آيامـيَ))..
    ]..جنون عشقي ...اهديه اليك يا من ملكتني ...[....وحطت راسها على المخده تفكر فيه ..تتمنى لو تضمه تبي تعيش اروع لحظاتها معاه ....اصدر جوالها خبر بوصول مسج ....اخذت الجوال ..وفتحت المسج
    وكان من فيصل ...وكان محتواه
    ((لامـن بغيــت "تنـام" ...
    تكفـــــى تغطــــــى
    وخلنـــــــي في بـــالكـ ليــن تغفـــى وأخليــــكـ
    وإن طــــــار نومــكـ وعيّت العيـــن
    .. تغفــى ..اطلبنــــــي وبقـــــــــول في الحــــــــــال
    "لبيــــــــــــــهـ"((
    ملاك : أأأأه ياحبي لك يافيصل ..... نامت بعد ماقرت مسجه



    وبكذا زادت احداثنا تشويقا .....وبدات الدروب تنحني بمساراتها
    راح يتضح لنا كل شيء بالاحداث الجاييه

    ((والاتي اعظم ))
    ويش راح يصير بين ملاك وفيصل ......؟؟؟
    البنات كيف راح تصير حياتهم مع بدايته الدراسه ؟؟؟
    شذى وابراهيم ....كيف راح تبدى قصة حبهم ....ومعقوله تموت بارضها ولا تتمكن الحياه ؟؟؟
    عبير وسرها الدفين ...هل راح تتجراء وتقول لسلطان ....؟؟وكيف راح يتلقى الخبر منها ؟؟؟
  13. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((البارت الثاني عشر ))
    &&
    &&
    ((خل المشاعر ترتوي من محبتك
    وتعيش باقي عمرها في زواياك,,
    النفس من بد المخاليق بدتك
    وان راح عمري بالهوى من فداياك,,
    هذي خيولي بالهوى ما تعدتك
    وهذي مرابط شوقنا في سراياك,,))
    جاء يوم الدوام الاول ....الكل مشتاقين لبعض ...سلام وترحيب حار ...واشواق
    الكل في انسجام تام بعد البعد والغيبه الطويله ....بداخلهم حب واحترام ...متبادل ...وصداقه تتحدى الصعاب
    اجتمعوا البنات وصاروا تقريبا 20 بنت ...سوالف وكيف مضوا الاجازة والسفر والزيارات ......الخ
    بعد انتهى اليوم الكل رجع تعبان ودخلوا في دوامه الاحلام
    المغرب :
    فيصل : هاه حياتي كيف اليوم معاك
    ملاك: حلوووو.....مررررره حلو ...بس بدونك مايكمل حلاه
    فيصل : ياويلي انا ....احبك يا ملوكتي احبببببببببببببببببك ...
    ملاك: ادري والله ادري ...وانا بعد اموت فيك
    بعد اسبوعين
    كانت عند ملاك اختبارات ....
    فيصل : روحي وربي مشتاق لك...متى اشوفك ...لي اسبوعين ماشفتك...
    ملاك: عندي امتحانات والله ...ما اقدر ...بس اخلص ...اقولك نطلع اوكي
    فيصل : اوكي ....امري لله ...
    بالمدرسه ....بعد اربع ايام
    ملاك: اخيرا انتهت الامتحانات
    جود: هلكت ...من بدايه المدرسه امتحانات
    لوجين : لا ورمضان على الابواب يا حلوين
    شذى : الله يكون بعوننا ...وربي هلكت من التعب
    ملاك: هذي ثالث مو لعب
    لوجين: معك حق
    ولاء: شكلي بجلس بثالث ثلاث سنوات ..مره صعبه
    جود: شدي حيلك وماتكون صعبه ...
    شذى : اليوم الاربعاء ...ويش رايكم نطلع
    ملاك: نو .....انا ما اقدر بدق على فيصل وعدته ...نتقابل ...
    ولاء: ولهان عليك ...
    ملاك : فوق ما تتصورين وامس دق يقول بكره عازمك يعني عازمك
    شذى: الله يرزقنا ...مثله
    لوجين بخبث : عندك بس انتي مو راضيه ...
    جود: شو كان في حكي ماندري عنه ...وألك شوشو ؟؟؟!!
    ولاء: شذى ...ويش مخبيه علينا
    شذى : ولاشيء ....ولاشيء
    ملاك: كلمه ورد غطاها فيصل مافي مثله اثنين ...احسلك اغسلي يدك من الحين
    جود: ياويلك ...يا شوشو ...ترى ماتعرفيها ماتحب احد يتكلم عنه حتى لو كان يمدحه
    ولاء((ماتحب ....ياعيني ....اكيد متيم بحبها )): ليه يا ميمي ...تغارين عليه
    ملاك: هو اغار بس ....الا اموت عليه ما اتحمل احد يكلمه او حتى يطالعه ...
    ولاء: اووووووووووف ..كل هذا حب ...بس لايكون يتسلى
    ملاك: لا حبيبتي ضامنته مايتسلى ...فيصل مو من هالنوع ..على بالك مثل اللي تعرفينهم ...لالا حبيبتي فتحي عينك هذا فيصل حبيبي ....مو واحد والسلام
    ولاء: ايش فيك شبيتي علي ...ماقلت شيء
    ملاك: قلتي او ماقلتي ....مايهمني
    ولاء((نفسي اعرف من وين تجيب هالغرور والثقه ..وبعد واثقه فيه ....اخ بس ..دنيا حظوظ ..))
    لما رجعت للبيت كلمت فيصل على طول
    فيصل : اخيرا افراج ....
    ملاك: اخيرا ........هاه ماتبي اليوم نطلع
    فيصل : شور حبي ...ونقي المكان اللي يعجبك
    ملاك: اوكي ...ال....
    فيصل : صار انتظرك حبيبتي ....سيو ...وقفلت ونامت ...بعد ماصحت نزلت عند اخوانها
    محمد: شرفتي يا هانم
    ملاك: ويش اسوي الاختبارات هلكتني ..بس الحمدلله انتهينا اليوم
    عبدالله: واكيد ناويه تطلعين مع صحباتك بعد هالحبسه الطويله
    ملاك((صديقاتي بعينك ...قل حبك ,,قلبك .. روحك ..)): أي والله معزومه عند شذى
    ثامر: ياليتني بنت ...مو ولد
    ملاك: لييييييييييش؟؟؟؟
    ثامر: كل شيء يجيني بارد مبرد ...مو ولد ...يركض بيده ورجله
    محمد: والله انت عد حالك بنت كل شيء يجيك على طبق من ذهب
    ملاك: ومحمد صادق ..اقول قم ادرس والا اطلع مع خوياك ...
    .طلعت لغرفتها تلبس وتكشخ لحبيب الروح ...الساعه 9 طلعت من البيت ...وبالسياره
    دق فيصل على جوالها
    ملاك: هلا يامعذبي ...
    فيصل : ملوكتي وينك ....تاخرتي
    ملاك: فتح عين وغمض عين واكون عندك .....وصلت له وفتح لها الباب ..
    ملاك: خلاص روح خان ..وانا ادق عليك تجيني هنا اوكي
    خان : حازر مدام ....وراح خان
    ملاك: هيه ....انت ...يابو الشباب وين رحت ؟؟؟؟
    فيصل : سرحان بهالعيون اللي تسحرني ...
    ملاك استحت بتضيع الموضوع : يالله ...ندخل ....
    فيصل : لالا ..............استغربت ملاك
    فيصل : اليوم بلف فيك جده كلها من اولها لااخرها
    ملاك: لالا..........ما اقدر انا .......قاطعها فيصل
    فيصل : يا حبي مافي اعتراض ......وانا عارف انك بنت ناس ...بس اوعدك وعد شرف اخذك من هنا معززة مكرمه وارجعك ....معزززة ومكرمه
    ملاك: بس ...................\ فيصل : لابس ..ولا شيء وافقي بليزززززززز ..وافقت ..اخذها لسيارته
    ملاك: وين الهمر .....
    فيصل : غبرت ....الليله فراري لعيونك .....
    ملاك : طيب نشوف اخرتها معاك ياولد راشد
    فيصل : تفضلي ...يابنت فهد ....
    ....ركبت الفراري الفضي موديل 2008 ..اول مادخلته لفت انتباهها الكراسي جلد اسود ..وريحته عطر رووعه تسرح بك لعالم ثاني ...وبالخلف ورد ودببه وقلوب ابيض واحمر .....والسياره كشخه مره .......دخل فيصل
    فيصل : ويش رايك بالسياره ؟؟؟؟
    ملاك: حلووووووه ......
    فيصل : من الكابتن فيصل راشد ...يرحب بجميع الركاب ويتمنى لهم رحله سعيده وممتعه .......ويتمنى لكم قضاء اروع ...واجمل اللحظات برفقتنا .....وشكرا
    ملاك: ههههههههههه ..ويش فيك استخفيت ...
    فيصل : معذور استخف ...جنبي قمر ..وما استخف ....ابتسمت ملاك على كلامه
    وشغل اغنيه ....((عليك عيوني ))
    فيصل : هذه الاغنيه اهداء لاحلي قمر ...وحور البشر ..كلهم ..على الصوت على الاخير ومشى بالسياره المظلله لدرجه ما احد يشوف ويش داخلها
    فيصل : مبسوطه ...ملوكتي
    ملاك: وانا معاك ....مالكه الدنيا كلها .....حط يده على يدها ....
    فيصل : يالبى قلبك ياعمري ....استحت ملاك وجهها صار احمر وسكتت
    فيصل : احد قال لك ..وانتي مستحيه ...تهبلين ......ابتسمت
    ملاك: كلامك .....يذوبني .......وقف عند اشاره وكانت مزحومه مره ....
    ملاك: تدري شنو نفسي فيه ؟؟؟
    فيصل : ويش؟؟!!
    ملاك: نفسي اصارخ قدام هالعالم كلهم واقول اني احبك ....وطلت بفيصل ...احبك يا فيصل .
    ابتسم فيصل ...ابتسامة حب ورضاء وشغل اغنيه ..منت فاهم ....وقام يردد معاه
    فيصل : من عرفت وانا عايش في هيام ..اهواك ملوكتي ...اهواك ...ومسك يدها وباسها
    شاف بياعين عند الاشاره يبعون ورد ....نزل الزجاج ..واشر للبايع ...وجاء
    فيصل : اعطيني 3 وردات احمر ...اعطاه طلبه ...وحاسبه
    ملاك: ((وليش ثلاث ..وردات ...غريبه!! نشوف ويش تفكر فيه يا فيصلوه ))
    فيصل مد لها الورده الاولى : اهديك عقلي ....ابتسمت واخذت الورده
    فيصل مد الورده الثانيه : اهديك قلبي ...ابتسمت اكثر ...واخذتها
    وصل عند الورده الثالثه ..وطالعها بنظرات حب وهيام : اهديك..روحي ...ياكل دنياي ....
    قرب منها وطبع بوسه على خدها الوردي .....تاملته ملاك ....
    ملاك: أحـبگ . . ليــه . !
    لا تــسأل و لگــن اســأل الأقــدار . .
    أنــا مثلــگ تـرى مـآ أدري أنـا شــلون حبيـتگ .!!
    هــويتگ من وســط مـاضي و مستـقبل و نــاس گثــآر
    . صبــرت و زاد حــبي لگ .
    فيصل : اذوب انا على هالكلام ......طبعت بوسه على خده دوخته بنعومتها وجاذبيتها ....
    فيصل : دخيلكـ ضمني بالحيل,, تكفـى ...
    أخاف أنـ تبرررد أطرافي ...
    مشتــاق و أغليــك ..
    وحبيتكـ وحبيتكـ وحبيتكـ !!
    ضمني بحنآن ونشوهـ
    خلني أنسى الزمن والقسوهـ..
    ضمني .. فيني كل عظمهـ وكل لحظهـ " لكـْ " تظمى..
    أتركني فوق صدركـ أداعب جفونكـ وفمكـ
    واسمع دقات " قلبكـ واستنشق أنفاسكـ وأضمكـ"
    آآآهـ لما تغيب عني .. أتبع أحساسي وظني والقاني ببابكـ
    يفقدكـ كل شي فيني بسمتكـ ولمستكـ ضمتكـ وبوسـتكـ
    في وسط عيني
    تكفى حبيبي لو غفيت على صدركـ تكفى
    لاتوقظني خلني أنااام وأصحى على كيفي
    أنساني بأحضانكـ وروح
    وأتركـ كل شي يبوح
    أتحسس وجودي بقلبكـ وأبووووسكـ " فيـ عينك "و أضمكـ حتى تنام و أصحيكـ و أقولك
    أحبـك ..
    ......ضحكت من قلب على كلامه ..
    ملاك: ليتني وياك تالي لليل بغرفه
    أبات وياك على نفس السرير
    أمزح معاك وأقول لك طرفه
    وتضحك معاي بدون تعكير
    وأحطك بحضني وألمك بخفه
    تسمع كلام معسول صادق التعبير
    وأقرب الخد للخد والشفه للشفه
    وأغمض عيوني وأرتجي خير
    وأحس الدنيا تدور لفه
    وأنسى من اكون ومن اصير
    وتقول اسمحلي النور طفه
    وانا بنام وانت تصبح على خير
    فيصل : هههههههههههه يا لئيمه ....بعد ساعه من اللف ...والدوران والكلام ...وقف فيصل على جنب
    ملاك: ليش وقفت ...؟؟؟!!
    فيصل مسك يدها : ملوكتي ابيك توعديني ..
    ملاك :بويش؟؟؟!!
    فيصل : انك ماتتركيني ...وماتتخلين عني ...انا بعدك..اضيع ...اموت ..انتي كل شيء بحياتي
    ملاك: اوعدك......وانت اوعدني ...ماتخونني ..ماتتركني ابد ...
    فيصل : اوعدك ياملاك اوعدك ..
    ملاك دمعت عيونها : فيصل ..اوعدني ...ماتنزل دمعتي ...ماتخلي الجرح يعرف لي طريق
    ابيك تكون روحي وقلبي ونبضي ودمي
    فيصل : اوعدك ياحبي ....ذرفت دموعها
    فيصل : لا ..ويش قلنا تونا ....مسح دمعتها وضمها لصدره
    ملاك وهي على صدره : أوعدك أصونك... أصونك
    وأعادي ناس تخونك …وأشيل همك وحزنك
    واداري بيدي جرحك….تهون لاجلك
    وابقى::: أحـبك :::..... رفعت راسها تشوفه ...باسها على.......
    ملاك تبعد عنه : فيصلوووه ...ووجع ..
    فيصل بخبث : واي ..واي ..يا ملوكتي عليك شفايف ..توت ياربي توت
    ملاك : بالله ..عليك شايفني توته عندك...
    فيصل يغمز لها : توته وبس ..الا كيكه
    ملاك تلف على الجهه الثانيه : رجعني يالها ...انت ماتنعطي وجه ؟؟
    فيصل : لا خلاص ..توبه انا اسف ..
    ملاك : انا تاخرت ...يالله رجعني
    فيصل : مو قبل مانتعشى ...
    ملاك: انا شبعانه .........استغرب فيصل وناظرها بتساؤل
    ملاك: شبعانه من شوفتك ....
    فيصل : ملوكتي بدري ناسيه ان رمضان باقي له اقل من خمس ايام وماراح اقدر اشوفك
    ملاك: ايه صح ....
    فيصل : مدري كيف راح يكون رمضان هنا .........\ ملاك: ليه ؟؟؟
    فيصل : انا ما احب اكل الطباخين ...ورمضان مدري كيف راح اكل فيه من اكلهم ...
    ملاك: امممممممممممممم ((تفكر بحل ...وخطرت على بالها خطه
    ملاك: بس لقيتها
    فيصل : الحقيني بالله ...بالحل ...
    ملاك: انا راح ادخل ..المطبخ عشان اطبخ لك ولاهلي
    فيصل : شلون ...فهمينياها هذي ؟؟!!
    ملاك: احط لك اكلك عند خان ..وتجي كل يوم تاخذه ...وتذوق طبخ ملوكتك ...كيف ***
    فيصل : ياعيني عليك ..ياميمي
    ملاك: اجل اخليك تعاني ..وانا موجوده ...((تحط يدها على خصرها ))..مابقى الاهي
    فيصل : آآآه يفداك عمري ياكل دنيتي ...احبببببك..ويصارخ ...احبببببببببببببببك
    شغل اغنيه ((بحبك كل يوم اكثر )) ومشوا راحوا للمطعم واتعشوا ...اما بالنسبه لشذى
    شذى : اخ ياجوجو شكلي احبه
    لوجين : طيب طول هالمده اعترف بشيء
    شذى : يلمح تلميحات ...بس انا افهمها على الطاير
    لوجين : اخص ...قلتي على الطاير اجل
    شذى : ويش رايك اسحبه بالكلام واذا قال لي احبك ..اقول له اني احبه
    لوجين : اخاف تتسرعي وتندمي
    شذى : اول كنت الوم ملاك ..واقول الحب خرابيط...بس لما جربت عرفت انه ادمان والله ادمان
    لوجين : كنا بملاك وصرنا بشذى ....الله يعلم مين راح يكون بكره
    شذى : مصيرك تجربي يا جوجو
    لوجين : ما اظن ....يالله بنام ..مو تنسين جمعتنا بكره عند جود
    شذى : لا ولو ...انا انسى الجمعه ....يالله سيو .....
    لوجين: سيو ..........




    سلطان : ويش فيك عبير ساكته واضح انك متضايقه ...
    عبير ((خلاص لازم اقول لازم ...ويش انتظر انا ....)): سلطان انا بقولك شيء ...وقفت وقفلت الباب
    سلطان : ويش ....اللي بتقولينه ؟؟
    عبير : بس لازم تتفهم المشكله ...ولا تتوتر ...اوكي ...
    سلطان : طيب قولي خوفتيني ....
    عبير : سلطان ...انا مو ............ كانت ريم بتدخل لكن لماسمعت كلام عبير انشلت من الصدمه
    مو قادره تتحرك ابدا .....نزلت دموعها كانها سيول ......
    سلطان وقف بصعوبه ..مو قادر يتكلم وبصوت مقطع : و....وي........ويش قلتي عبير ؟؟؟
    عبير ودموعها امطار : اللي سمعته ...ابيك تساعدني يا س.......لفت على سلطان ...وطاح مغمي عليه
    عبير تصارخ: سلطان ....سلطان ..وتبكي ....دخلت ريم
    ريم : سلطان ..اصحى سلطان .....جابوا مويه وعطر ورشوا عليه صحى من الدوخه ..
    عبير : سامحني ...سامحني ...بس هالشيء مو بيدي ....والله مو بيدي
    قام سلطان وراح لغرفته ..وقفل الباب ....اما عبير ماتت من البكاء على حالها ..وعلى صدمت اخوها اللي ماتوقع مثل هالشيء يصير لها ...اما ريم ...دخلت الغرفه مذهوله من اللي سمعته ...وتأمل نفسها بامل ووعود كذابه ..تقنع نفسها انه وهم ..ويتهيء لها انها سمعت كلام عبير ..اما ساره ماتدري ماطحاها
    ((الخميس ))
    ببيت جود ..البنات مجتمعين ..سوالف وضحك وهبال ووناسه ....
    ولاء : ماقلتي لنا ويش صار امس مع فيصل
    ملاك بهيام : اموت على الفيصل ...ياويل حالي انا ...غربلني فيصل ..مدري وايش اقول وايش اخلي
    لوجين : احكي لنا ...بسرعه
    شذى : ومنكم نستفيد ...
    جود: لنا تعليق انسه شذى بس بعد ملاك ....خخخ
    بدت ملاك تقول لهم ويش صار ويش قال ويش سوى ..وين راحوا ..وايش اعطاها
    جود: لالا .....هيك الحب ...
    لوجين : ياسلاام ...الاخت عايش الجو
    شذى : اوووف يا ميمي ...كل ذا يطلع منك ...ياسوسه
    ملاك: وماخفي كان اعظم ....
    ولاء((والله ساحره الولد ....كل ذا يطلع منك ياملاك ..اشوف الولد مسحور فيك ....اثاريك مخليته ذايب عندك )): والله طلعتي مو سهله ولك ميمي
    ملاك: قلت لكم فيصل غيرني ..خلاني ..وحده ثانيه ...تغمض عيونها ...وتقول لهم الشعر اللي قاله
    البنات: ههههههههههههههههههههههههههههه
    شذى : لالا ..مايصر ذا ...الولد رايح فيها
    ملاك: قولي خاق عندي وانتي الصادقه
    لوجين : ويش خاق انتي الثانيه
    ملاك: نسيت انكم ماتستعملون هالالفاظ ..يعني ميت فيني ...فهمتي ...
    لوجين : فهمنا يالخاقه
    ملاك: ههههههههههههههههههههههههههه ....خاقه بعينك ...
    جود: وانتي شوشو ...شو اصتك ...بتحبي من ورانا
    شذى : بصراحه بقولكم السالفه من الالف الى الياء...وبدت تحكي لهم عن ابراهيم والصدفه اللي جمعتهم
    ولاء: ما اصدق ....شو هالصدف ....
    جود: الاولى ..تحركش فيها وضربته وبعدين حبو بعضهون التانيه ..بتكلمه على المسن بعدين بتابله وبعد هيك بتحبه ...شو هالفلم انتي وياها ...
    لوجين : تصدقون افكر اكتبها روايه
    ملاك: حلو ...بس ويش بتسميها ....
    لوجين : لما اشوف النهايه اقرر اسمها
    شذى : ايه اكتبي يالوجين ...يمكن تكسر الدنيا
    ولاء: روقونا ...ويش تكسر وماتكسر ...
    ملاك: يمكن تضيف عليها بهارات وتكون حلوة
    جود: والقصه واقعيه ...قصه ابطالها ..ملاك وشذى
    ملاك وشذى : ههههههههههههههههههههه بنشتهر
    لوجين : صدقوا المجانين.....مو كاتبه قصتكم لو تموتون .....
    ملاك: اقولك شوشو كلميه اليوم شوفي ويش رايح يقول لك ...انتي علقيه فيك ..
    شذى : انشاء الله ...يلمح اليوم ....
    جود: يارب
    ولاء ((كملت والله من خلصنا من ملاك ...جاتنا الثانيه ...شذى )): امين
    بعد يومين بدى رمضان ...ودخلت ملاك المطبخ متحمسى ..سوت كل شيء تحبه ..
    شوربه ..مكرونه ...معجنات ...حلويات ..سلطه ...ايدامات ...الساعه 5 العصر اخذت كميه لفيصل
    ملاك: خان اذا جاء فيصل اعطته هذي الاغراض ..اوكي
    خان: حازر ..مدام ......طلعت فوق وهي تنتظر تكحل عيونها بشوفته ...لمحت سياره ام بي دبليو ازرق ...وعرفت انه هو لما شافته نازل عند خان ...وكان باين عليه التعب والارهاق ..وشكله طفشان حده
    ملاك: الله يخليك لعينك ترجيك .....ونزلت على السفره عند ابوها واخوانها ...ينتظرون الاذان
    ...مرت الايام على هذا الحال .....قامت تجهز لزواج اخوها وبعد مده
    فيصل : وينك مختفيه ؟؟
    ملاك: اجهز لزواج محمد ....ناسي انه بالعيد
    فيصل : مبروك
    ملاك: الله يبارك فيك ...عقبالك
    فيصل : قصدك عقبالنا ....
    ملاك: وليه ؟؟؟؟
    فيصل : لاني ما ابي غيرك زوجه لي ....
    ملاك: يابختي فيك والله ...وين القي مثلك ..قلي وين ؟؟؟
    فيصل : مافي غيري ..انا واحد
    ملاك: وانا اموت بهالواحد اللي اسرني
    فيصل : وانا اعشق ترابك ....
    فاهد: انا اشهد انه انخبل ...
    زياد: اغسل يدك ....من هالمفهي ......بعد كم يوم
    ملاك: فيصل ...والله مشغوله ما اقدر ....اخواني بالبيت ..ناسي اني الاسبوع الجاي راح انزل المدينه
    فيصل : اجل بحط لك الاغراض عند خان
    ملاك: طيب .....وانا اخذها ....بعد ساعه جابت لها كاتي تقريبا 8 اكياس ..اخذتها ولقت فيصل ..اشترى لها لبس العيد ...وكل مستلزماته ...دقت عليه
    ملاك: ليش مكلف على نفسك
    فيصل : لامكلف ولا شيء تستاهلين يالغاليه
    ملاك: ياعساني ما افقدك
    فيصل : ولاانتي بعد
    ماجد: حرام عليكم ارحموا بعض ...ترانا لسى بالطريق
    ملاك: ويش يقول ذا
    فيصل : ماعليك منه ..غيران ....الا بقولك ...بالعيد تلبسينه اوكي
    ملاك: ابشر ماطلبت شيء عندي كم فصولي ؟؟؟؟
    فيصل : يالبى قلبك ....قفل منها ووصل عند الشباب بالشاليه مكان الاجتماع
    ابراهيم لاهي مع شذى ..مو يمهم ...اما ماجد يقول للشباب عن فيصل ..
    احمد: ابصم لكم انه انهبل ..
    فاهد: فيصل بالله انك تحبها ؟؟؟
    فيصل : قول تموت فيها ...تعشقها ..مو تحبها ....يالمغبر
    احمد: وتهديداتك وين راحت ؟؟؟؟
    فيصل : راحت مع اللي راح ....
    زياد : يعني انت تبي شيء معين منها ؟؟
    فيصل بصرامه : انا مو حقير عشان أأذيها .....انا احبها ....وماعمري خطر ببالي اللي تقولها ...انا عندي خوات اخاف عليها ....واخاف على بنات الناس اكثر
    احمد يهمس لزياد: اجل خويانا عاشق ...
    زياد: الظاهر ....
    ماجد : امش نلعب بلوت ....
    احمد: لالا ...سوني ...نلعب كوره
    ماجد: طيب يالله .....كل واحد راح بجهه ..اللي على الاب توب واللي بالجوال ..واللي على السوني ..واللي يلعبون بلوت
    اما بالمدينه
    ((ببيت ابو سلطان ))
    عبير حالتها حاله من يوم قالت لسلطان عن سرها ...وريم تحاول تواسيها لاكن ماتبي تبين لها انها تعرف شيء ...اما ساره همها الوحيد كيف تنتقم من خوالها
    ((ببيت خوال ملاك ))
    لمياء مشغوله بترتيب الهدايا والحجوزات ....وهشام من مكان لمكان ...لزوم الزواج ..تاثيث ..وحجز ..وفندق ....وقاعه ..الخ....واخوانه يساعدونه ..
    ((ببيت ابو فراس ))
    وصايف ..كل يوم يزيد خوافها ..العد التنازلي بدأ ...وخايفه من ليله الزواج ...ترتب كل شيء ملابسها ..اغراضها ...فستانها ..تاكد على حجز الكوافيره ...والكوشه ...وشريط الزفه ..والكل لاهي بدنياه ...

    اما بجده ...قبل يوم سفر ملاك ...كانت تفكر كيف راح تروح تقضي العيد ...وهي بعيده عنه
    بدون شعور ..دقت عليه
    فيصل : هلا حبيبتي ...
    ملاك: هلا فيك ....ويش تسوي
    فيصل باشاليه مع الشباب ...حس بصوتها ان في شيء
    فيصل : ملاك ويش فيك؟؟؟
    ملاك: بكره بسافر للمدينه
    فيصل : توصلين بالسلامه .....
    ملاك بصوت حزين ا: الله يسلمك
    فيصل : ويش فيك ..احس فيك شيء ...؟؟؟؟.....حس انها تبكي .....
    احمد: الله يستر روميو بدى يحس ....
    ماجد وفاهد وزياد: ههههههههههههههههههههههههه
    ملاك: مافي شيء
    فيصل : افااااااا تبكين .....ليه ؟؟؟؟!!!
    ملاك: مدري ليه احس بفرح وبنفس الوقت بحزن
    فيصل : ويش مكدرك ؟؟؟
    ملاك: انت
    فيصل بحده : انااااااااااااا
    ملاك: افكر كيف ...راح ابعد عنك اسبوعين ...ما اشوفك ..واحتمال ما اسمع صوتك
    فيصل : ليش طيب ماتكلميني .؟؟
    ملاك: انا ما ابي احد يشك فيني ....
    فيصل : حبيبتي كلها اسبوعين تمر ...بلمح البصر ....
    ملاك: انشاء الله
    فيصل : وانا بعد بروح الرياض اعيد عند اهلي ...احس من القعده بروحي
    ملاك: أي احسن ...تشوفهم ويشوفونك
    فيصل : بس هاه ...ابيك ..تطلعين احلى وحده بزواج اخوك رغم انه ماعندي شك بجمالك واناقتك
    ملاك: امشاء الله ....بس هاه لازم تكلمني لما تروح الرياض ...ويوم العيد بعد ...لاني مستحيل ابداء العيد وانا ماسمعت صوتك
    فيصل : ابشري ياعمري كم ملوكه عندي انا ؟؟؟
    ملاك: يالله حبي بنام عشان اصحى ...واروق ....توصي شيء من المدينه
    فيصل : ايه
    ملاك: امرني قلبووو....تدلل
    فصل : بس ابي ملوكتي ترجعلي
    ملاك: واي ....بس فديتك انا .....انشاء الله .....يالله مع السلامه
    اما عند الجهه الثانيه بالشاليه .....وتحديدا عند ابراهيم
    ابراهيم : شذى ..ويش فيك ...احسك متردده
    شذى : لا ويشم تردده انت الثاني
    ابراهيم: شذى ...انتي تتسلي معي
    شذى : لا
    ابراهيم : طيب والحل نبقى مكانك سر ...ما نتحرك
    شذى : ويش السوات اجل
    ابراهيم : انتي تحبيني ....؟؟؟
    شذى : انت تحبني ...
    ابراهيم : يس ...
    شذى : حتى انا يس ....
    ابراهيم : اوووف منك اخيرا قلتيها ....بس احسها مو من قلبك
    شذى : ويش دعوه ...وربي انها من قلبي ...
    ابراهيم : يالبى قلبك
    شذى : اقول قلبووووو........
    ابراهيم : ول ...ول ....انا قلبك .....
    شذى : باي ........
    ابراهيم : لحظة وين؟؟؟؟؟
    شذى : والله ما عرفت لك .....اذا قلت لك قلبو ...قمت تستعبط
    ابراهيم : خلاص ..خلاص ...مستحيل اكررها
    شذى : نشوف ...يا برهوم ....
    اليوم اللي بعده ....عائلة ابو محمد .....بالمدينه
    الجده : ياهلا وغلا
    ابومحمد: هلا بك يا عمتي
    عبدالله: كيفكم يا جدتي ....والعيال كيفهم
    الجده : الحمدلله مانقصنا غير شوفتكم
    ملاك : انا بروح للمياء اكيد تستناني .....دخل هشام ..وسلم عليهم
    هشام : ملاك روحي للمياء اخبرها تتوعد فيك ....
    ملاك تسوي نفسها خايفه : بالله ...لا تقولها
    هشام : شفتها ماسكه الخيزران
    ملاك: لا........اموت انا
    الكل: ههههههههههههههه ...شوي والا
    لمياء : ست ملاك ...تسيتي ان في وحده اسمها لمياء تستناك ...على نار ...ياقليله الذوق
    ثامر: جاك الموت ياتارك الصلاه ...
    عبدالله: الحقي ...
    فارس : الاخت مشمره .....تبي تكفخك ....
    ملاك: بروح ...قبل ما تتوطى بخشتي ....بس جهزوا نفسكم ..اذا سمعتم صراخي ..اعرفوا ان بيني وبين الموت شعره ...
    الكل: خخخخخخخخخخخخخخخخ.........راحت للمياء اللي تنتظرها ...وضموا بعض ..من شوقهم لبعض ...
    لمياء : بدري ....لونمتي عندهم ....
    ملاك تتمصلح : لولي ...حبيبتي ...ويشفيك انتي ....
    لمياء : الشرهه علي اللي احبك ..وانتظرك
    ملاك: حقك علي ...تعالي لك عندي اخبار ....يحبها قلبك
    لمياء انبسطت : يالله للغرفه ....وراحوا يسولفون عن اللي صار واللي بيصير
    اما بالنسبه لفيصل فاتجه للرياض ....
    فاديا : هلا بخيي ..هلا باللي يونسني ...ياخي لك وحشه
    فيصل : بس انتي اللي مشتاقه لي بس غيرك مايبي جيتي ((ويقصد فريده ))
    فريده : لا والله مو معناته اني اختلف معاك اني ما احبك ...بالعكس ...
    فيصل : الا وين فادي ....ونادر ..هالجنط ما اشوفه
    فاديا : نادر تعرفه بغرفته ...اما ...فادي مع زوجته الله لا يوفقها ...
    فيصل : للحين ما تركت ...سوالفها ....
    فريده : لا ما تركتها ....وكل يوم تزيد ....عن اليوم اللي قبله ...
    فاديا : الله يسامحك يا يبه ..غصبته على بنت عمي ....وحولت حياته لجحيم
    فيصل : انا مستحيل اتزوج من بنات عمي ...
    فاديا وفريده : لييييييييييييييه؟؟؟!!!!!.......
    فيصل : بصراحه بعد ماشفت جواهر ((زوجة ..فادي )) ...انصدمت فيها كانت مسكينه وضعيفه وطلعت سوسه
    فريده: بس كذا ....ولهذا السبب
    فيصل : ايه بس هذا السبب
    فاديا ((مادرت فريده عن اللي تحبها مدري ويش قصتها معاك ....مسكين يافيصل ...ماتدري ابوي على ويش ناوي ......))
    دخلت امهم تسولف معاهم ....وتتكلم مع فيصل وطبعا فيصل اغلي اولادها على قبلها ...
    بالمدينه
    لمياء : اخص يا ميمي ...رومنسي بعد
    ملاك: ...يسلم لي هو طوله ..وعرضه ...وفتلته ...وقلبه الطيب ...ياعساني فدوه له ....وكل ذا وشراء لي لبس العيد ....وااااااو رووووعه ..وذوق ...وجاب لي هديه سلسال الماس ..ولا ازيدك من الشعر بيت اصر انه يروح معي السوق ...ونقى لي اغراض المدرسه كلها على ذوقه ...
    لمياء مصدومه : ووووااااااااااااااااوووو .....كل ذا يا ميمي ...شكله يموت فيك
    ملاك: وانا بعد ...اعشقه يا لولي ..اعشقه .....وقامت تكمل سوالفها ...
    بعد .....خمس ايام
    ملاك: لمياء ....احس بطفش ....
    لمياء : والله انا مو طفشانه لاهي بتجهيزاتي ...قومي جهزي العيد باقي له يومين ...
    ملاك: على قولك بروح اسوي لي جو ...قبل العيد ...عشان اطلع قمر ...خخخخخخخخ
    لمياء : اقول اذلفي عن وجهي ..لا اسوي بوجهك خرايط .........
    بعد ساعتين جلست على السرير ..وباين انها متضايقه ....مسكت جوالها وارسلت له
    ((بسألك ,
    والذي حببني فيـك
    منت حاسس بـ ابتعادك ؟!
    . . { وإن سمـعي حن لك !
    و انها عيونـي ( تبيـك ) !!
    أتعبت تشتاق لك ؟!))
    لمياء : الله يعينك على مابلاكي ....صدق الحب عذاب
    ملاك: نطقينا بسكاتك تراها واصله معي ..ماني بناقصتك انتي بعد ..
    لمياء : طيب ...طيب بس لا تذبحيني ......خمس دقايق ....ورن جوالها
    ملاك: الووووووووووو
    فيصل : هلا وغلا ....بحياتي ...شلونك
    ملاك: ماني بخير
    فيصل : افاااااا ...ليه ؟؟؟!!
    ملاك بزعل: مشتاقه لك ..بس ..انت اذا رحت الرياض تسحب علي ..
    فيصل : لا والله ياقلبي ,,,,بس تعرفين اهلي ...مشتاقين لي لازم اجلس معاهم
    ملاك: وليش ...ما تاخذ من وقتك دقايق ...وتكلمني ...تسمعني فيها صوتك
    فيصل : ياعمري ...فديتك ...قلت لك ...لاهي ....انتي بشريني عنك ويش مسويه
    ملاك: زينه ....بس والله زعلانه عليك
    فيصل : لاتخليني اتهور واجيك الحين
    ملاك: ..لالا ..اعرفك تسويها ...خلاص ...رضيت عليك
    فيصل : يا حبي لك والله ..ولهان عليك
    ملاك: وانا بعد ......جلست شوي ...وبعدين قفلت وهي فرحانه انها كلمته ....وتطمنت عليه
    فاديا : مين كنت تكلم ؟؟!!
    فيصل يغمض عيونه ويسند راسه على الكنبه : ملاك الروح ....
    فاديا : جد ...ويش تبي
    فيصل : مشتاقه لي
    فاديا تضحك: اخص يا فصول .....يا سربوت
    فيصل : انتبهي بس ...لا اكفخك ..والله لو تسمعك تقولين هالكلام لي غير تطير راسك
    فاديا : لهدرجه تحبك ؟؟!!
    فيصل : وانا اكثر يا فدفود...
    فاديا : طيب ليه رجعت من جده
    فيصل : هي راحت للمدينه زواج اخوها ...هناك بالعيد ...وجاته فكره
    فيصل :فاديوه ..ويش رايك ..اسوي .................وبدى يسرد لها خطته
    فاديا : اوف اوف كل ذا عشان تحبها ...ياليت واحد يسويلي نص الي تسويه لها
    فيصل انشاء الله ...يجي اللي يسوي لك اكثر من ذا ...بس ويش رايك بالي قلت لك
    فاديا: حلووووو...اكيد بتطير من الفرح
    جاء يوم العيد...وكل واحد ..كاشخ اخر كشخه .....لمياء لابسه تنورة احمر قصيره وبلوزة اسود ماسكه على صدرها ومسويه شعرها كيرلي ...وطالعه ناعمه ..اما ملاك لبست اللبس اللي جابه لها فيصل ...تنورة قصيره ليموني ..وتحته بنطلون قصير على الركبه اسود ..وبلوزة حفر اسود ..وفوقها جاكيت ...حفر كمان ..ليموني ..وكاب ...ونصدل عالي ...وطالعه ناعمه ...
    واقفه عند المرايا تعدل الميك اب ....دق وجوالها
    ملاك بدلع : هلا حبي ..
    فيصل : هلا حياتي ...كل عام وانتي بخير
    ملاك: وانت بخير ...من العايدين حبيبي ...
    فيصل : من الفايزين روحي ...اخبارك ...كيف العيد عندكم
    ملاك: توه بدء اسمع صوت خوالي مجتمعين وشباب الحاره بالمجلس ...
    فيصل : ياليتني عندك
    ملاك: المهم اني سمعت صوت ......قفلت منه ...وراحت تبداء عيدها ....
    يوم فرح ..وبهجه وسرور والناس رايحين جايين ....والعوائل ...كلها مجتمعه ...وناسه ....وفرحه
    اما فيصل واهله ..اجتمعوا بالمزرعه مثل كل سنه ....دق ورقص ووناسه ...وجمعه حلوة ...وبنات ...فالينها فله مو صاحيه ...والعيال ...يلعبون سباق خيل وعايشين جوهم


    ياترى ويش راح يصير يوم زواج محمد وهشام ؟؟؟
    ملاك ..كيف راح تكون بالفستان ..؟؟
    لمياء ..كيف راح تكون رده فعلها لما تقول لها ملاك عن ..........؟؟؟
    لما ترجع لجده ..ويش راح يصير بينها هي وفيصل ؟؟
    ولاء ..ويش قصتها .. ويش راح تسوي لملا ك...؟؟؟؟
    شذى وابراهيم ...معقوله يكون اللي بينهم حب مخفي عن الانظار ؟؟؟
  14. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((البارت الثالث عشر )))
    ((حـ ــ ـلـ ــ ــ ـوه احبــــ ـ ــ ـ ــك مـ ـ ـ ـن شفـ ـ ـ ـاتـ ـ ـ ـ ـك))


    يوم زواج ...هشام ومحمد
    لمياء : هيا اسرعي ....سطام بالسياره ينتظرنا
    ملاك: طيب بس اجيب شنطته اغراضي ....اخذت شنطتها وراحوا للقصر ...
    لمياء: كيف شكلي ميمي
    ملاك: تمام .....كانت لمياء لابسه فستان ليموني قصير منفوش ...ومسك على صدرها وفيه سلاسل نازله منه ....وشكلها روعه ...والميك اب اسود وليموني ...وطالعه تهبل
    ملاك: وانا لولي
    لمياء: جناااااان ...الاحمر لايق عليك .....كانت ملاك لابسه فستان احمر توتي ....ماسك على صدرها تحت الصدر فيه تطريز بالذهبي كانه شرطه ...وفيه بروش ناعم على جنب ...وطويل وله ذيل ..وظهرها مفتوح كله ...تربطه سلاسل ذهبيه كانها سطور ...ومفتوح من نص الفخذ ....الى الاخير ....والميك اب ..خليجي ...طالع عليها هبال .....وشكلها ملفت للا نتباه ...وفستانها فخم مرة بتطريزه الناعم والموديل الحلو
    ...جلسوا على طاوله عبال الناس يجيون ...
    ابتهال : هلا والله ..هلا بالقماري
    لمياء تلف : ويش رايك ؟؟؟!!
    ابتهال : صراحه ....تحطيم ....تحطمون اللي يشوفكم ..
    ملاك: يعني حلوات
    ابتهال: انتي تسالين ملوكه ....بس الاحمر عليك ...عذاااااااااااااااااااااب
    لمياء : بس بس ..لا توتين ..وتقلده ....عذاااااااااااب ...ابتهال لابسه لون موف غامق ...طويل ومخصر وفيه تطريز ...وطالعه فيه بنوته ..ناعمه حيل ...
    بدوا الناس يجون ...وامتلت القاعه من المعازيم ....وبدى الدق والرقص ...والكل ..مبسوط وفرحان
    ابراهيم: يالله دق وخلصنا ...ورانا مشوار ..
    ماجد: فيصل ... دق ..بسررررعه ..خلنا نروح قبل يطب احد ويقول ويشت تبون
    فيصل : طيب ...صبركم شوي ...ارهقتوني ....دق على جوالها ..بس ما تسمعه ....راحت تقهوي بعض معارفهم اللي جوا من جده
    ابتهال : الخبله ملوكه جوالها من قبل شوي يدق ....ملااااااااااااااااااك ....ميمي
    ملاك: هلا بهلول ...
    ابتهال : بهلول .....بعينك ...خذي جوالك ...رحمت المتصل من ساعه وهو يتصل ......
    اخذت جوالها وشافت رقم فيصل ....دق عليها ..
    ملاك : هلا ...
    فيصل : هلا ..تو الناس لو نمتي ..كسرت الجوال ....بدت الدقاقه تدق ...وصارت ما تسمعه
    ملاك: حبي ابي اقفل بروح مكان هادي واكلمك ...قامت تمشي بالممر ....وتسمع التعليقات ...من كل مكان ...راحت غرفه وقفلت الباب ..جلست على كنبه ..تريح شوي ..ودقت عليه
    ملاك: الوووووووووو
    فيصل : مرحبا ....وينك ما تردين ...بالعافيه رديتي
    ملاك: ما اسمعه من الدقاقه ......ولاهيه بالرقص
    فيصل : فديت الرقص واللي يرقصون
    ماجد: قل لها خلصنا .....تراني جالس على اعصابي ..
    فيصل : ميمي ...افتحي باب الغرفه الخلفي
    ملاك استغربت : أي باب ...
    فيصل : في باب بغرفته اهل العريس ..افتحيه ...دورت وفعلا لقت باب ...وفتحت بشويش ..كان فيصل ورى الباب ...لما شافته قفلت الجوال متفاجئه ما تخيلت انه يجي لها بيوم زواج اخوها
    فيصل : شلونك ملوكتي
    ملاك: ويش جابك ....روح قبل احد يجي ويطب علينا
    فيصل : جاي اشوفك ...واعيد عليك ....كانت ورى الباب وبس مطلعه راسها .....
    فيصل : كل عام وانتي بخير ..والف مبروك لخوك
    ملاك: الله يبارك فيك ....مد لها هديه ...
    فيصل : تفضلي هذي هديته العيد ......اخذتها وحطتها على الكنبه ..ابتسمت له
    ملاك: جد انك مصيبه اللي براسك تسويه ...
    فيصل : بس اليوم ...تخققين الواحد ...ويش هالكشخه يا ملوكتي ...تذبحين ..استحت ...
    فيصل : ابي منك بوسه قبل ما اروح
    ملاك: بليززز روح اخف احد يجي ويشوفك وتصير مشكله
    فيصل : اعطيني بوسه واروح ....فتحت الباب ..وبعدت شوي عشان يدخل ...دخل جوى عندها وشاف كشختها كلها .....صفر تصفيرت اعجاب ..وقزها من فوق الى اخمص قدمها ..
    فيصل : ويش الحلى ذا يا ملوكتي ...قسم انك تجلطيني كل يوم الف مره ...حمرت خدودها
    فيصل: يالبى الاحمر ....يجنن عليك ...قرب منها وحط يده ورى ظهرها وصار ما بينه وبينها أي شيء
    فيصل : متى تكوني ...لي يا ملاك ...متى ؟؟!!!...ارتبكت ...وسكتت وباين عليها الارتباك
    ملاك: فيصل ...روح ..الله يخليك .....ابتسم فيصل
    فيصل : واخلي هالجمال كله .....ضمها وباسها بوسه دوختها تمنت لو يكررها ..مرة ثانيه ....وقف قلبها جمد الدم بعروقها ...سافرت لعالم ثاني ....شوي ..وبعد عنها ولف بيروح
    فيصل : مع السلامة ......مشى خطوتين ....
    ملاك: فيصل .......
    فيصل : عيونه ...قربت منه وضمته
    ملاك: احبك ....والله احبك ...
    فيصل : مو كثري يالغلا مو كثري ...وراح ...........قفلت الباب ...وهي تفكر فيه ...كل يوم يزيد حبه بقلبها ويكبر ...لدرجه انه وصل الى الحب المحدود و الا محدود ....راحت للمرايا تتاكد من شكلها ...وتزيد الروج التوتي اللي راح ...وتعدل شكلها ..بعد ما تاكدت ...طلعت وراحت للكوشه
    اما ...يسياره فيصل ...
    ماجد:ول ول ويشه الجمال .... يازين الاحمر عليها .....يهبل
    ابراهيم : وربي منت سهل يا فيصلوه ...صراحه ماتوقعتها كذا ...
    فيصل بحده : وكيف شفتوها ....هاه ...علموني ؟؟؟!!
    ابراهيم وماجد: نعجبك بالقز ..
    ابراهيم : فديت الاحمر والله .....كيكه ...<<بينرفز فيصل
    فيصل : هيه انت ...مو كأنك ماخذ وجه بزياده ....يالمقرود
    ماجد: اقول ..يابو الشباب ...امسح بقايا روجها .....ويغمز له
    فيصل : أي روج انت وجهك
    ابراهيم : بالله ما تدري ؟؟؟!!شوف شفايفك...على باله ماكل ايسكريم فرواله ..المعزب
    طالع فيصل شكله ...وانصرع من الضحك واخذ منديل ومسح الروج ...
    فيصل : فديتها يالبى قلبها .....
    بالقاعه ....
    عبير : ملاك وين رحتي .....ادور عليك
    ملاك تصرفها : كنت اشيك على الزفه ....والعصير ...
    ساره : عسى كل شيء تمام ..
    ملاك: الحمد لله ....
    بدت الزفه ...وانزف هشام وميساء على انغام اغنيه اميرة الورد ...وبعدهم محمد ووصايف اللي طالعه ملكه جمال بفستانها الابيض والمشكوك بكرستالات ...فضيه ...ومكياجه الخليجي ...وبجنبها محمد ...بوسامته ...وانتهى الزواج ...الكل اتجه لغرفته بعد التعب ...وناموا ....
    اليوم اللي بعده
    الكل مجتمع بالصاله ...وملاك قفلت على نفسها الغرفه ...فتحت هدية فيصل ...
    وكانت خاتم مرصع بالالماس ..وفيه زمرده بالوسط ..وشكله فخم جدا ...وعطر من جفنشي ...وحوله ورد مجفف ...وورقه كانها قديمه ...وملفوفه كانها خريطه ....لما فتحتها كانت رسمه ...ومكتوب عليها ....
    ((تدري اني موت احبك وان مالي غير حبك واللي ينبض بضلوعي ماهو قلبي هذا قلبك))
    ملاك : آآآه ...حلوه احبك من شفاتك ...
    دقت لمياء الباب ...فتحت لها ودخلت ...ورجعت قفلت الباب
    لمياء تشوف الهدايا اللي على السرير : ميمي ويش ذا ؟؟؟
    ملاك: هدااااااااااااااايا
    لمياء : من مين ؟؟!!
    ملاك بهيام : فصولي ....
    لمياء بدى الشك يتسلل لها : الظاهر البارح صارت علوم ...
    ملاك: أي والله تعالي اقولك ......وحكتها عن كل شيء
    لمياء بعصبيه : انتي ما تستحين .. ما تخافين ..لو احد شافك ...هذي فيها قبايل ..افهمي ...
    ملاك: ويش اسوي هو جاء والهي ما دريت ...سواها مفاجاءه
    لمياء: لا يا شيخه ...((تقلدها)) .مفاجاءه ...تخيلي لو احد من اخوانك شافه او احد من القبيله ..ويش بيكون موقفك هذاك الوقت ...بتقولين ...سوالي مفاجاءه ...
    ملاك: الحمدلله عدت على خير
    لمياء بحده : ملاك ..انا سكت بما فيه الكفايه ...لحد هنا وبس ...كل شيء يجوز الا انه ..يتجراء ويجي لحد هنا ...انتي مافكرتي ..بالنتايج ..يمكن يلعب عليك ..العيال مالهم امان
    ملاك: الحمدله انا ضامنه نفسي ...ومستحيل اسوي شيء حرام
    لمياء تستهزء فيها : حرااااااام ..اي حرام ..تطلعين ..وتتعشين ..وتسوين بلاوي ..وتقولين ...ما سويت حرام ....وين البوسات والضمات ..هذي حلال ..او ....
    ملاك: خلاص يا لمياء ...اسكتي ...انتي مانتي عندي انا عايشه بوحده فظيعه ..ما احدج يحس فيني ...الكل لاهي بدنياه لكن انا ماحد مهتم فيني ..بس الاهم طلباتي مجابه ..ماحد عمره قال ويش فيك ..ليه متضايقه ماحد مسح دمعتي يوم ابكي ..وتقولين لي حرام ...الحرام اذا كنت انسان شبه ميت ...متبلد مشاعر هذا الحرام
    لمياء : ملاك انا خايفه عليك ...خايفه بكره تندمين ...انا ما ابيك بكره تتحسرين ...
    ملاك: انا ابي اعيش يومي ..حرام احب وانحب ...حرام
    لمياء : لا مو حرام ..بس بحدود .....
    ملاك: وانا ابي اكسر هالحدود ...فهمتي ...سكتت لمياء لانها تعرف عناد ملاك ...
    لمياء ((ياخوفي تطيحين يا ملاك ...طيحه ما تقومين منها ...خايفه عليك ..الدنيا مالها امان ...يارب اهديها ..وكون معاها ...يارب ))...نامت بعد ما سمعت كلام لمياء اللي جرحها ....
    اليوم اللي بعده...جاء محمد ووصايف عند جدته
    ملاك: هلا والله بالمعاريس
    لمياء : نور البيت ..
    محمد: بوجودك ..يا لميوه
    لمياء : بسكت بس عشانك معرس ....
    وصايف : هههههههه ...ويش دعوه ...ماقال لك شيء
    بدر: ياعيني ..بدت الحميه من الحين ...
    بندر: اخص يا وصايف ..ويش عاجبك ..باشبهه ...
    وصايف : لا والله ترى ما اسمح لك تقول عن زوجي كذا ..ما الشبه غيرك ...
    محمد يقلب عيونه : الحين ما يحتاج اتكلم .....
    ملاك: هاه كيف الزواج وصوفه
    وصايف : اذا بتتزوجين زي محمد ...اكيد حلو .....
    لمياء : يعني تنصحيني فيه ؟؟!!
    الكل: ههههههههههههههههههههه
    سطام: استحي يا لمياء ....استحي
    بندر: بنات فاصخات الحياء ....
    ملاك: اقول عاد عن النقره ...لا تفشلونا مع العرسان
    سطام : اللي يقول ....ما نعرفهم ...طول عمرهم عندنا ..نمون عليهم ...((يناظرهم ))...صح ؟؟
    وصايف : لا ما تمون .....
    لمياء : تعيش وصايف تعيش....
    محمد: يحيى العدل .......طول الجلسه مناقر وهواش بعد يومين ...رجعت ملاك لجده ...
    ارتاح يومين كامله ..والدراسه باقي لها ثلاث ايام ...
    جود: هاه كيف زواج اخوك ...؟؟!!
    لوجين : حكينا بالتفصيل الملل....
    شذى : يالله ...قولي شنو لبستي كيف الميك اب ...والشعر بسرررررررررررررررررعه
    ملاك: بس بس ...شوي شو ي ....طلعت لهم الصور ...وانهبلوا على شكلها ...وجابت صوره جماعيه ..
    لها ولمياء وابتهال وعبير وساره وريم ..ووصايف ..وميساء ...وقامت تعرفهم عليهم ..
    شذى : مشاء الله عالتكم كلهم حلوين ...
    ملاك: صادقه كل وحده احلى من الثانيه ..
    لوجين : ميمي فستانك بالبسه بزواج ولد خالتي
    ملاك: يفداك الفستان ..وصاحبته
    لوجين: يا عمري ...تسلمي ...
    جود: صراحه الصور جونااااان ...روعه ...بعد السوالف والاخبار ..والقيل والقال والمستجدات
    شذى ((اوف متى ارجع البيت ابكلم ابراهيم ...اشتقت له ))...راحوا البنات من عندها الساعه 1 بالليل
    ((شذى ))
    اول ما وصلت البت بكل لهفه وشوق وحنين ...فتحت المسن ...
    احمد: مادخلت اليوم خلاص تعال سولف معانا ...بهالوقت سجلت شذى دخولها ...
    ابراهيم : سفرق عن وجهي ..جات ...حبيبتي ...
    احمد: وربي لاافضحك عندالشباب ...
    ابراهيم: رح ..ماهميتني ...خخخخخخخخخخ..ويغمز له
    احمد: طيييييييييييب ...انا اوريك ...يا ناكر الجميل ...وراح احمد عند الشباب
    شذى : هاااااي
    ابراهيم: هااااااي....وينك تاخرتي اليوم ؟؟!!
    شذى : كنت عند صديقتي ..واخذتنا السوالف ...
    ابراهيم: والله اشتقت لك
    شذى : وانا بعد ...بس انتظر الوقت اللي ارجع فيه عشان اكلمك ...
    ابراهيم : ياقلبي ...انا
    اما عند الشباب
    فاهد: احلف ....احمد
    زياد: بذمتك ؟؟؟
    احمد: والله
    فيصل : اخص يابرهوم ....يادنيا ...هذي اخرتها ... ....تحب من ورانا
    ماجد: ياسلام ....بدت الشله ...تحب ....والله عال ...
    فاهد: اجل انا بخربها ..بتزوج مره وحده لاني بحب ..ولا خرابيط مالها داعي
    زياد: وانا بعد ...ابرك ..من هالجنون ..حب ..وعشق وهيام ...
    فيصل : والله غير تغيرون كلامكم يوم تجربونه ....دخل ابراهيم ..بعد ماخلص من شذى
    الكل يصفر له
    ماجد: هلا بروميو الشله الجديد
    ابراهيم : ويش فيه روميو ..ماهوب عاجبكم
    فيصل : لا بالله انك تعجبني ...
    ابراهيم: اقول يا بخت من حب وانحب ....احسن من مقابل وجيهكم اللي تسبب الاكتئاب
    فيصل :خخخخخخخخخخخخخ...انت تعجبني ..
    زياد: الحين صرنا نجيب الاكتئاب ...يا الاجرب
    ابراهيم: اجرب بعينك .....<يرفه يده للسماء >>..يارب كل واحد فيكم ..يتعذب ...
    فيصل : اميييييييييييييين
    فاهد: طيب ...يا نذل انت وياه ....
    اول يوم بعد الاجازة ......بالمدرسه ...
    صبا : كل عام وانتم بخير
    الكل: وانتي بخير ....
    صبا ...شو اخباركم صبايا
    الكل: الحمدلله .....بخير
    ملاك: وين سلاف ...ومياده ..والبنات ...
    صبا : بالكلاس ...يقولون الجو ...هووووووت
    ملاك:طيب بنروح لهم ...نشوف اخبارهم ...يالله لوجين ..وجود ...راحوا يسلمون على البنات ..
    كانت ولاء مع سلاف ومياده ...بعد ماسلموا واخذوا اخبارهم ...رجعوا لفصل ...
    بعد اسبوع ...بدت عندهم الامتحانات للشهر الثاني ...
    كانت تذاكر ....باخر اختباراتها .....دق جوالها ...
    فيصل : هلا حبي
    ملاك بطفش : اهلين .....
    فيصل : ويش فيك ...باين انك قرفانه
    ملاك: قرفت من الدراسه ...اوووف كل شوي اختبارات ...وربي مليت ..ودي انتحر .
    فيصل : هههههههههههه ..احمدي ربك اجربتي دراسه الدول الثانيه ..احنا دراستنا تافه وسهله
    ملاك: ليش درست برى
    فيصل : يس ...ثالث ثانوي ....والجامعه كلها ببريطانيا ..
    ملاك: وااااو ..عاد بريطانيا معروفه بتعليمها ..صعب
    فيصل: اجل احمدي ربك ...وذاكري زين ....
    ملاك: ويش اسوي ملل ..الدراسه كئيبه ..الله يعين ...
    فيصل : موفقه ..ياللخ اتركك تذاكرين ...قلت اسمع صوتك ...
    ملاك: ياقلبي ..وربي تنفتح نفسي لسمعت صوتك ...
    فيصل : شدي حيلك روحي .....
    ملاك: اوكي ...
    فيصل : احببببببببببببببببببك
    ملاك: اموووووووووت عليك ....
    فيصل : باي
    ملاك: باي ...قفلت وذاكرت شوي ...وبعدين اخذت دفترها ....وسطرت
    ((ودك تعرف غلاك وش قد ؟
    انا بسالك وجاوبني بجد ؟
    هي السما تنتهي بحد ؟
    او البحر ينتهي بسد ؟
    او الرمل تلقى له عد؟
    لا سالت ولقيت رد
    وقتها اتعرف غلاك وش قد ..))


    بعد ما انتهت الاختبارات
    ابراهيم : شذى بطلبك طلب ؟؟
    شذى : شنو ؟؟!!
    ابرهيم : اكلمك جوال ....اذا ماعندك مانع
    شذى : اممممممممممم...طيب
    ابراهيم : الحين ...تقدرين ...
    شذى : ايه ...اعطته الرقم ....
    شذى ((واخيرا ...لقيت اللي غير لي كياني ....))دق جوالها
    شذى بهدوء وصوت راكز : الوووووووو
    ابراهيم : سلااااااام ..((صوته رجولي وفيه بحه ))
    شذى : وعليكم السلام .....
    ابراهيم: كيف حالك شذى .....
    شذى : الحمدلله ....بخير ...انت شخبارك
    ابراهيم : تمام ...طمنيني عنك ..وعن دراستك
    شذى : كل شيء تمام والحمدلله ....مرت فترة سكوت
    ابراهيم : ويش بك ساكته ...
    شذى : مابني شيء ....
    ابراهيم: مابني .....واي واي ....تعلمي الهرج مني ....
    شذى : وليه حبيبي ...ليكون حكيي مو عاجبك ...
    ابراهيم: لا عاجبني ونص ...بس ابيك تهرجين بدوي ...احب الهرج الاصلي
    شذى : يعني احنا تقليد ....
    ابراهيم:خخخخخخ...لا والله مو قصدي ...بس ابي اسمعك مره تتكلميني نجدي
    شذى : ما ابغى ...كلامي عاجبني ...
    ابراهيم: اجل بكيفك ....بس اذا سمعتي كلمه ما تعرفين معناها ...لا تساليني
    شذى : اوكي ..ماراح اسئلك...وعد
    ابراهيم: ماأنك عصبتي ...
    شذى : افااا ماتدري ليش عصبت ...
    ابراهيم: لا والله ما ادري ....(ابراهيم ...ولد على نيته اللي بقلبه على لسانه ...وطيب مره ...بس عيبه انه ..يحب الفرفشه ..ولو كانت تجرح شوي ))
    شذى : اجل لا عرفت ...ليش عصبت كلمني .....<<طوطوطوطو ..قفلت الخط ..
    ابراهيم: علامها البنت ...قفلت الخط بوجهي ...قفل المسن وراح عند الشباب بالصاله
    احمد: هلا بروميو..
    ابراهيم متضايق : اسكت مابي بناقصك
    فاهد: خير ..خير ..برهوم متضايق ....ومعصب ...
    زياد: ويش السبب .....طنشهم ابراهيم وما رد عليهم ...
    ماجد: اكيد حبيبته ....خخخخخخخ
    ابراهيم: وليش تضحك ....؟؟؟!!
    ماجد: على شكلك ما طالعت بالمرايا قبل تجي
    احمد: بالله برهوم ويش قالت لك عشان تعصب
    ابراهيم: قفلت الخط بوجهي
    الكل: اوووووووووووووف
    فاهد: افاااااااااا ياذا العلم ....
    زياد: ويش السبب ...ياخوي ...قال لهم ابراهيم
    الكل: هههههههههههههههههههههههههاااااااااااااااااااااي
    ماجد: بالله بعد اللي قلته تبيها تموت فيك ...
    احمديتكلم مقطع ..ميت ضحك : الله يفشلك .....
    زياد: اعتذر منها ....وقول لها ماكنت تقصد ...
    ابراهيم : يصير خير
    فيصل : درج طول عمرك درج ...احد يقول لبنت هالكلام صدق ماعندك احساس
    ابراهيم: الله وانت عاد يامرهف الاحساس ...
    زياد: هذا خله عند حبيبته اللي ماخذه قلبه ....
    فيصل : ياملاك الروح ...يفداه فيصل وابوه وكل اهله
    ماجد: اسكت عاد ....ناقصينك بعد
    بعد فتره في المدرسه
    ملاك: اووف ...دراسه ممله
    جود: حر ....حر...قرف ...
    لوجين : لو انتحر قليل ....والله قليل
    شذى : ايش فيكم صاير فيك احباط
    جود: هو الجو بيساعد ولك شوشو
    ولاء: هونيها وتهون ...
    ملاك: على قولتك ...حنا مكبرين السالفه ....رجعت للبيت ونامت على طول من تعبها بعد الدوام المتعب والحر ....صحت المغرب ذاكرت ...وبعد ساعه شافت نفسها فاضيه ..دقت على فيصل وكان جواله مغلق
    ملاك: ياترى ويش فيه ....لي ثلاث ايام ادق عليه والجوال مغلق او مايرد .....دقت بعد العشاء ...
    ملاك: فيصل ....وينك ..خفت عليك ...لك يومين مختفي وماترد ....والجوال مغلق ...
    ماجد: انا مو فيصل ....
    ملاك ماتت رعب : منو انت ...فيصل فيه شيء
    ماجد: انا ماجد صديقه .....
    ملاك بخوف : فيصل ..ويش فيه
    ماجد: لا بس محموم شوي
    ملاك: محموم .....انا جايه له ..اعطيني العنوان ...
    وصف لها البيت ...لبست عبايتها بسرعه ....وراحت للعنوان اللي اعطاها ماجد ...وقفت عند بوابه حديديه كبيره ....كانه بوابه لقصر ...او قلعه ..انفتح الباب ..ودخلت سيارتها ..ومشت بطريق على جوانبه حديقه ...وفيها مسبح ...والجهه الثانيه فيها ملحق ارضي ...على شكل تراثي ...بس واضح فيه الذوق الرفيع ...وشافت البيت من برى كانه قصر اروبي ...مصمم على شكل قلعه ....نزلت وطلعت الدرج اللي يلف حول نافورة ...فتحت لها الخادمه الباب ...ودخلت ...وشافت شيء عجيب ...صاله جانبيه ...رخام والسقف قبه زجاجيه ...تشوف من خلالها السماء ...مشت للدرج اللي على شكل اسطواني ...والبيت كانه تحفه زجاجيه ...طلعت الدرج ورى الخادمه ...انبهرت زياده ...لما شافت الدور العلوي ...نظامه امريكي ..مطبخ صغير ...مفتوح ...لعمل الكابتشينو والمشروبات ...وصاله والجدر كله تلفزيون كانه سينما ...والجدر معتق كانه بيت طين مكسر ....والكنب الالوان الترابيه ...والتحف كلها قديمه عشان التناسق ....مشي ورى الخادمه ..ودخلت مكان مثل الاجنحه ..ممر وفيه ابوب ...الممر على شكل نص دائره ...شافت باب مفتوح ..ودخلته ...وكانت غرفه فيصل ...اول ما دخلتها انصدمت ...الغرفه لشخص متعصب هلالي ...ابيض وازرق وصور الاعبين ...وكؤوس وميداليات على مكتبه خشبيه فخمه ...وفي جدر زجاجي ....وباب ..دخلته وشافت النقيض الوان هاديه ...الوان قوس قزح ...شافت سريره المربع الكبير ...ومكتب صغير ..وعليه لاب توب .وملفات ...كل شيء مرتب ومنظم مثل الساعه ...ماشافته ...خافت يكون فيه شيء ...جاء صوت صحاها من منامها
    فيصل : ملااااك ..لفت وشافته طالع من مكان كانه حمام <<داخت من اللي شافته
    ملاك: الحمدلله على سلامتك ...
    فيصل : الله يسلمك ...ليش تعبتي نفسك وجيتي ..
    ملاك: خفت يكون فيك شيء ...((بدت تعاتبه )) ..ليش ماقلت لي ...خوفتني عليك ...جلس على الكنب ...
    فيصل : تفضلي ...جلست بجنبه ....
    فيصل : ماحبيت اشغلك عن دراستك
    ملاك دمعت عيونها : الدراسه مو مهمه ....انت عندي اهم ....ابتسم فيصل ...حطت يدها على جبينه
    ملاك: الحمدلله حرارتك منخفضه ...انا زعلانه عليك ...شلون تمرض وما تقول لي ..
    فيصل : لاتكبرين الامور ...مجرد ...حراره والحمدلله ..عدت على خير ...
    ملاك: ولو ....انا انرعبت عليك ...
    فيصل : تسلمين يا القلب الحنون ...
    ملاك: يعني الحين احسن
    فيصل : بشوفتك ....الحمدلله زين ...مافيني الا العافيه ...
    ملاك: الحمدلله ....قرب منها ....\ فيصل : تخافين علي ...؟؟؟!!
    ملاك تناظره : مووووت ...وكاني ..جايه وكل همي انت ...
    فيصل : يابعد حيي ..انتي ......استحت
    ملاك: استئذن ....تاخرت ...
    فيصل : وين بدري؟؟!!
    ملاك: بدري من عمرك....بره ورى سكووووووول
    فيصل : وانا .....\ ملاك : اكلمك ...
    فيصل : بس ......\ ملاك: ايه بس
    فيصل : ما يكفيني.......\ ملاك: اجل ويش يكفيك
    فيصل : بوسه .....ضمه ...كلمه حلوة .....زيك ...حمرت خدودها وقفت بتروح
    فيصل : فديت المستحي والله ....لفت بتروح ...كان الريموت بجنبه اخذه بسرعه ...وشغل اغنيه ...اتحدى العالم ....السماعات بكل مكان والصوت كانه بديسكو ...كملت خطوتها لكنه سبقها وضمها من ورى وحط يده على بطنها ...وراسه على كتفها ...اتجمدت في مكانها ...حركته وقفت الدم بعروقها بعد الشعر عن رقبتها ..وباسها بهدوء ...على انغام الميوزك الرومنتك
    فيصل حس بخوفها : خايفه مني ....حبيبتي ..؟؟!!
    ملاك بهدوء : فيصل ...ابعد ...ابروح ...
    فيصل : ملاك....شوفتك زيد اوجاعي ...لفت عليه بسرعه
    ملاك بخوف: لييييه؟؟؟!!
    فيصل : لاني ..احبك ....اهواك ...واموت فيك .....وهذا يزيد المي ....لاني اشتاق لك... بكل ثانيه ...اشتاق لصوتك وعطرك ...ولحنانك..ولكل شيء فيك ...
    ملاك: وانا بعد ...اموت فيك ...حضنته ..كانه طفل في حضن امه ...
    فيصل :انا ياملاك ..مالقيت احد مثل انتي وماجد وابراهيم حبيتوني لشخصي ....مو لاني فيصل راشد
    ملاك: حبيبي انا مايهمني الا انت واكون قليله اصل اذا خذلتك انت اول حب بحياتي ...انت الوحيد اللي عايش بقلبي ....انت كل شيء بنظري ..
    فيصل : الله لا يحرمني منك ...ابتسمت له ...
    ملاك: وين ابتسامتك اللي تدوخني ......ابتسم لها ...وقفت وسحبت يده ...
    ملاك: هذا فيصل اللي اعرفه ..اللي هنا ..((واشرت على قلبها ))...
    فيصل : يابعدي والله...قرب منها ..بدا قلبها يرجف في داخلها ..ويدها بعد ...ذابت قدامه ...قرب منها الين صار جسمه وجسمها واحد
    ملاك بخوف: فيصل ....لا تتهور ..
    فيصل : مستحيل اضرك ...يا ملاكي ...بدت دقات قلبها تتزايد ...وضمها له ...سحبها للكنب ...وانسدحت بعد ما مسها وسحبها ...
    ملاك: ويش بتسوي ...
    فيصل : ابوسك ....
    ملاك..بحده : بس كفايه بوسات ....طنش كلامها ..لما قرب وصار ما بينهم الا خطوه ...دفته ملاك ..واخذت شنطتها بسررعه ...ونزلت وراحت للبيت ..
    .او ما وصلت رمت نفسها على السرير ...تفكر باللي سواه فيصل ..تاكدت انه يحبها ويموت فيها ...
    ملاك(اكيد تهورت لما رحت له بالبيت ...المره الجايه ....مستحيل اطلع معاه ابدا ..ولا اقابله كفايه تلفونات ...شنواللي سويت ...انا تهورت مره ...))دق جوالها ...وكان فيصل
    فيصل : ملاك ..انتي زعلانه ...
    ملاك: وليش ازعل ....
    فيصل : لاني تعديت حدودي......
    ملاك: لا مو زعلانه ..بس المره الثانيه لا تتهور اوكي
    فيصل : اوكي ....يالله تصبحين على خير ....قفل منها ...اخذت دفترها وكتبت فيه
    ((متى اشوفك
    تلاقي عيــوني عيـــونك...
    أبيك تتّــــكلم...
    تحسسّـــني بحنـــان صــــوتك...
    أبي أضمــــك على صــــدري...
    أبيك تغنّيــــلي...
    ولـــــو لحظــــــة...
    أبي أصيـــر في دنيـــاك...
    إذا حبيت أنا عيــدك....
    أبرسم على خدودك إسمك..
    وحــروفي تكــــون حـــروفك...
    أبي أعيش في عــالمك...
    وأكون سجين بين أسوارك..
    بالمدينه ....
    عبير ((آآآه ...بالاول ..كنت خايفه افضح نفسي ...الحين سلطان درى ...ويش بيسوي ..له كم يوم ما يكلمني ياربي ليش خلقتني ...ناقصه ....استغفر الله استغفر الله ...يارب صبرني ....يارب ))
    ساره ((وينك ياعبدالله ...لك فتره ما ادري عنك ....اخ بس ..الى متى هذا العذاب ))
    ريم ((ياترى متى بيجي نصيب عبير ...متى ...بس عبير مستحيل توافق وهي ما تدري ويش مخبيه لها الايام ....آآآه ياختي ..ودي اساعدك ....لا زم اكلم سلطان ...لازم ))
    لمياء ((اه يا ملاك ..كل يوم اخاف عليك اكثر ....يارب احميها يارب ...قلبي مو متطمن احس انه بيصر شيء ..يارب لا يمسها سوء ..يارب ))..
    بعد يومين بالمدرسه
    جود: ميمي وين رحتي ...
    ملاك: اجيب دفتر الكيمياء ...
    ولاء : شفتوا ..صبا
    ملاك وجود: لا ....
    ولاء : مدري ...وين راحت
    ملاك: بالله ياولاء وين بتكون اكيد ...مع أي بنت ...تسولف اوعند أي معلمه
    ولاء : يمكن
    جود: الا اكيد ...
    ملاك: اوف حر ...موت ...
    جود: بقووه كمااااان
    ولاء : ليش معصبين ؟؟!!
    ملاك: لا معصبين ولا شيء ...
    ولاء : لا يا ملاك انتي معصبه مره
    ملاك: شو معصبه ...وين الدليل ؟؟!!
    ولاء : ليه تنافخين علي ؟؟؟!!
    ملاك : انا انافخ عليك ....جود...انا انافخ عليها
    جود: لا ...
    ولاء: اكيد ...بتقولي لا ...لانها صديقتك...واطلع انا الغلطانه
    ملاك: ولاء ويش فيك....انتي كمان صديقتنا ...
    ولاء : باين اساسا انتي ما تحبيني
    ملاك مصدومه : انااااا
    ولاء : ايه انتي
    ملاك: انتي مجنونه ....اكيد صار لعقلك شيء ....انا اكرهك
    ولاء: انتي شايفه نفسك علينا ...ومغروره ...نافشه ريشك علينا ....واكله الجو على الكل..
    ملاك مصدومه من الكلام اللي تسمعه :انتي ...انتي تقولي هالكلام ..انتي حاقده علي
    ولاء: انا مايشرفني انك تكوني صديقتي ....بهذا الوقت الكلمههذي نزلت زي الصاعقه على ملاك لا شعوريا ...صكتها كف ...جود مدهوشه من الي يدور حولها ...كلام ولاء ....صدمها وردة فعل ملاك صدمتها بزياده
    ملاك: ولا انا يشرفني ...ولاعاد ا شوف وجهك هنا ..ورفعت صوتها .....سامعه اجتمعوا البنات ...مدت ولاء يدها بتضرب ملاك .....مسكت ملاك يدها ....
    ملاك: مو انتي اللي تمدي يدك على بنت فهد ....جو لوجين وشذى على صوت الصراخ ...وتجمع البنات
    ولاء تصارخ على ملاك: والله لاارد لك الصاع صاعين ....والبادي اظلم
    ملاك بنفس العصبيه : اعلى مابخيلك اركبيه ...واللي ما تطوله يدك وصليه برجلك ...
    لوجين : ايش صار ....ملاك...ولاء ..ايش فيكم
    ولاء: شوفي صديقتك الواطيه المنحطه ....
    ملاك: انا واطيه ومنحطه ياقليله الادب
    ولاء: ما بقى الاهي بنت البدو تمد يدها علي .....اما ملاك وصل معاها للشيطان الرجيم
    ملاك: على الاقل ...معروف اصلي وفصلي ....وجدي ونسبي مو مثلك ....يا...ومسكت لسانها على الاخر
    ولاء بتهديد: والله ياملاك لا اوريك ...والكف ارده كفوف ...
    ملاك: الايام بيننا ....اخذت شذى وجود ولوجين ملاك ...يحاولون يهدونها بعد مافهمو القصه من جود
    لوجين : طول عمري اقول انها حقوده وغياره
    شذى : كل هذا يطلع منها الحقيره
    لوجين : ولاء تطلع كذا ....ياخساره انها في يوم كانت صديقتنا ..
    .جود:انا ماعاد راح اكلمها ...
    ملاك بصدمه : انا مغروره ....انا مايشرفها اكون صديقتها ....ليه ؟؟؟ليه ؟؟؟
    لوجين : لاتاخذي بخاطرك ...هذي مريضه
    رجعت للبيت ....دخلت غرفتها ...وجلست تبكي .....نزلت دموعها ولام ولاء يتردد على مسامعها
    ملاك تبكي: ليه ياولاء ؟؟؟ ليه شايله بقلبك علي عمري مازعلتك ..ولا ضايقتك ...ليه جبرتيني ...اني اهينك ...عصبتيني ... امد يدي عليك ....بعدها نامت ....صحت المغرب ولا شافت ابوهاولا احد من اخوانها ...متاثره من اللي صار اليوم ...بالمدرسه ...بكن وبكت ...دقت جود ..ودقت لوجين ..وشذى ...لكن ماردت عليهم...
    حست انها محتاجه له ..محتاجه تشكي له ...محتاجه تبكي بحضنه ...اخذت جوالها ....ودقت عليه
    فيصل : هلا روحي ...
    ملاك وصوتها واضح انها تبكي : فيصل ......انقبض قلبه
    فيصل بخوف : ملاك ...ويش فيك ....
    ملاك: انا .....انا .... محتاجتك ....
    فيصل : ملاك ويش فيك ...قلقتيني ...
    ملاك تبكي : تعبانه ..تعبااااااااااااااااانه
    فيصل : تقدرين تجي للشاليه
    ملاك: اوكي ....راحت له ...كان يستناهاعلى الباب اول ما وصلت نزلت وشافته مرعوب عليها وخايف ...
    فيصل : ملاك...ويش فيك ...
    ملاك: انا ...انااااا.......خانتها دموعها ...وركضت لحظنه ..وبكت
    فيصل : ويش صاير ..... قالت له كذبه اخترعتها
    فيصل ارتاح : بس هذا ....طيحتي قلبي ....بس ابلتك هاوشتك ..قدام صحباتك ...عادي يا شيخه
    ملاك: يمكن كنت تعبانه ..واحتجتك
    فيصل : وانا رهن اشارتك ...بس انا تعودت انك تكوني قويه ...باسها على جبينها : لاتتاثري ...من هالكلام ...خلك قويه ..يا ملاك...كيف لواحد اهانك...
    ملاك((ماتدري اني كذبت عليك )): انا بروح عشان ارتاح ...
    فيصل : زي ما وصيتك ...لا يهزك شيء ... ما احد يستاهل دمعه من عينك
    ملاك ابتسمت : يالله مع السلامه..رجعت للبيت ...ووارتاحت بعد ما سمعت كلام فيصل
    اما بالنسبه لولاء ....
    ولاء(( طيب ياملاك ...والله لاادفعك ثمن الكف غالي ....والله لاحرق قلبك على اعز الناس عندك .....طيب ما اكون ولاء اذا ما خليت تبكين طول عمرك ....))


    ويش راح يصير ...بين ملاك وولاء ؟؟؟!!!
    ومن أي نوع راح يكون انتقام ولاء ؟؟؟!!!
    لوجين وجود وشذى ....كيف راح يتلقون خبر الانتقام ...؟؟؟!!
    والاهم ردة فعل ملاك ....كيف راح تكون ...؟؟؟!!
    ياترى ابوها واخوانها ....كيف راح يفسرون هالشيء اللي بيصير؟؟!!
    وسلطان ...كيف راح يحاول يحل مشله اخته ....؟؟؟..وريم ...كيف راح تساعد اختها ....؟؟؟؟!!
    واكيد ودكم تعرفون ...مشكلتها ........والاحداث راح تزيد تشويق ومتعه ..
    لكن هل راح تكون سعيده ..على الكل ....او راح تكون .......غمامه سوده ...تجتاح سماهم ...


    ((بقااياااااا حطااااااام ))
  15. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((البارت الرابع عشر ))
    &&
    &&
    ((اٌغًاًرِ مُنُ ٌنٌفٍسٍيٍ اَذَِاَ فْيِكٍ سٌوٌلٌفٌتَ .. اَشٍلًوُنٌ لا شٌفُتًكَ مِعً اٌلْغْيَرٍ ..))

    بعد اسبوع ..
    ملاك مع فيصل بالمطعم
    ملاك: فيصل ...ليش وجهك شاحب ....واضح انك تعبان
    فيصل : مشاكل ...بالشغل ...هدت حيلي ...
    ملاك: تحدها ....انت قدها ...
    فيصل : ياروحي انتي ...مدري ويش صار فيني لو انتي مو معاي ....وجودك بجنبي ...يحسسني بالقوه
    ابتسمت له ...برقه ...وذاب عندها ...
    فيصل ((آآه من هالبسمه ....تذوبني ....)): احبك ...احبببببك ....يا ملاكي ......وقفت بتروح
    فيصل : وين بدري ....
    ملا: لازم ارجع ....وراي مدرسه ....مسك يدها وجلس يناظرها ....
    فيصل ((مدري ليه احس ...اني راح انحرم ...من هالوجه ....لالا ويش ذي الوساوس ))
    ملاك((قلبي قابضني ....يقول اني راح افقدك ....راح تروح مني ))...كل واحد عيونه تبوح للثاني بكلام...الصمت ...كلام يوصل الى قلوبهم ...بدون ما تنطقه الشفايف ...
    ضمها ضمه ...حست ان احاسيسها كلها تخربطت ....
    ملاك((ليش قلبي ....يحس انه راح يفقد نبضه ))....زادت نبضات قلبها
    فيصل : ابي اضمك ضمه عقبها الموت .....ابي نهاية دنيتي يوم اضمك .....كملت عنه
    ملاك: اعذرني هذا الهواء ...يجبر على رفع الصوت ...ايه نعم هذي مشاعر تقول احبك ...
    فيصل يكمل : ضمتك لي اغلى من الذهب والياقوت ...ودي تغمرني بحنانك وعطفك ...
    ملاك: حسسني ...بحبك اللي صار لقلبي قوت ....خلني ...اعيشه واشوفه بحضنك ...
    فيصل : يالغالي اللي من غيره اموت ....ايه ضمني ...حيل خليني ...احيابك ....بعدت عنه وودعته ورجعت للبيت
    اما....شذى
    شذى : هلا ...ويش تبي
    ابراهيم : شذى انا اسف ...ما قصدي اهينك ...صدقيني
    شذى : اسمع اذا تبيني ..تقبل فيني بعيوبي ومزاياي ..اوكي
    ابراهيم : اوكي ..بس لاتحرميني من صوت ..الي يتردد علي كل يوم
    شذى : لهدرجه تحبيني ...؟؟!!
    ابراهيم : واكثر ...
    شذى : اشك ....بحبك لي ..لانك لو تحبني ...ما تفكر بيوم انك تزعلني ...
    ابراهيم : قلت لك ..ماهو قصدي ...
    شذى : اوكي هالمره سماح ....لكن بعدها لايمكن اسامحك ...اتفقنا
    ابراهيم: اتفقنا .....
    بالمدينه ....سلطان نادى عبير بغرفته ..
    سلطان : عبير ..انا سالت عن حالات زي حالتك ....بكت عبير بحرقه ....قرب منها اخوها ...ورفع راسها ومسح دموعها ....وضمها لصدره
    سلطان : لا تبكين ...هذا كله مقدر ومكتوب ....اوعدك راح اساعدك ..وانشاء الله بنحلها وما احد يدري
    عبير : شلون يا سلطان ...شلون ..الناس لو دروا ..ما راح يرحموني ....
    سلطان : هذا كله من رب العالمين ....لا تايئسين من رحمه الله ....وابشرك ...سالت اربع دكاتره ..وكلهم قالوا نفس الكلام ....سمعتهم ريم من ورى الباب ...ورجعت للغرفه تستنى اختها تجي عندها ....
    بالنسبه لملاك .....لما رجعت حطت راسها على المخده .....وجلست تفكر بالاحساس اللي جاها لما كانت مع فيصل
    ملاك: ويش معنى هالاحساس .....يمكن مجرد توهمات ....قاطعها صوت جوالها ......المطفوقه <<تتصل
    ملاك: هلا بلمياء .....شلونك ..
    لمياء : بخير ...انتي كيفك وكيف دراستك ..
    ملاك: كله تمام ........قامت تسولف مع لمياء ....
    ريم بعد تردد: عبير ...
    عبير : نعم ......
    ريم : عبير بكلمك بموضوع ...بس لا تعصبين علي ...تعدلت عبير بجلستها ...حست ان الموضوع مهم
    عبير : قولي ولا تخافين .....قفلت ريم الباب ...وراحت عند التسريحه ...وباين انها مرتبكه
    ريم: عبير ...انا عرفت كل شيء ...
    عبير استغربت : ويش قصدك ....ما فهمت ؟؟!!
    ريم .لفت على عبير ودموعها بعينها : عبير انا عارفه ..انك ....انك ..وسكتت ....ارتفع ضغط عبير من اختها ....
    عبير : بتقول ..والا لا ....
    ريم نزلت دموعها قبل كلامها : انا عارفه ...انك خنثه ....تماسكت عبير ...وماقدرت تنطق بحرف ..
    ريم: عبير ...لا تخافين..راح نساعدك مهما كان ....ليش ماقلتي لنا من بدري
    عبير نزلت دموعها : لاتساليني ...الذنب ماهو ذنبي
    ريم : اجل ذنب مين ؟؟؟!!!
    عبير صرخت : اسكتي ما ابي اسمع احد ...كفايه ..اني عايشه في ظلام ....مستحيل اطلع منه ...اطلعي برى اطلعي عن وجهي
    ريم: عبير ...اسمعيني ...
    عبير بصراخ وبكاء : قلت اطلعي برى .....برى ...بر ...ودفعت اختها ...برى الغرفه ...وقفلت الباب ..طاحت على الباب ...تبكي
    عبير ((ارحمني يارب ..ودي اعيش حياتي ....او خذ امانتي ..وريحني ....))..
    ريم : يارب ...ساعدها وساعدنا ...نريحها ...يارب ..هذي اختي ..وامي ...راحت للصاله تبكي ...
    ساره : ليه تبكين ...؟؟!!
    ريم : ابكي ..على حالي ....
    ساره : ويش فيه حالك ...احمدي ربك ...غيرنا ....يدورونا الراحه ...
    ريم : ماني بناقصتك انتي الثانيه ....انطمي ......
    بعد يومين ....
    ولاء ((نهايتك على يدي يا ملاك ....والله لا اوريك ...العذاب الوان ....اخليك تجرين حسرتك ))
    بعد اسبوع .....البنات مجتمعين عند جود ....
    لوجين : ميمي ويش فيك ...لك كم يوم ...متغيره
    شذى : ايه ..مانك على بعضك ...
    ملاك بخوف : فيصل ...لي كم يوم ادق عليه مايرد ....خايفه صار به شيء ...قلبي ماهو متطمن
    جود: اوهام يا ميمي ...كلها اوهام تعوذي من الشيطان ...
    ملاك: اعوذ بالله ...من الشيطان الرجيم
    شذى : هدي اعصابك ...يمكن مشغول ..او مسافر ....او عنده ظروف
    ملاك: انا كل يوم انام واصحى على صوته له خمس ايام ما ادري وين ارضه من سماه
    لوجين : روقي ...روقي انشاؤ الله مافيه الا العافيه ....نزلت دموعها
    ملاك وتحس بضيق بصدرها : خايف يكون صار به شيء ...وما احد درى عنه ....
    جود: لا انشاء ...لا تتفاولي على الشب ...
    ملاك: يار ب...يرد علي ..ويطمني عليه ....بعد نص ساعه ....رجعت للبيت ..وهي متضاايقه مره ....
    اخذت دفترها وكتبت ....((
    ضمّني حبيبي ..
    وكسّر ضلوعي ..
    ضلع .. ضلع ..!!
    ياحلو كسر الظلوع .. وضمّها ..!!

    ضمّني موت وحياة ..!!
    عطني أنفاسكـ عطر ..
    وتمتمـ بحرفين شوق ..
    وأنت ذوقكـ بالهوى من جدّ ذوق ..

    ودي أشرب ..
    الظما يجرح لهاتي ..
    وسال دمّي من شفاتي ..!!
    يا غناتي ..
    مابقى بالكاس صبر ..
    ولا بقى بالقلب ما يقوى عليه ..
    لمّني ..
    شمّني ..
    انتفض مثلي وله ..
    خلّني أحسّ إنّ الهوى يحفر عروقكـ ..
    خلّني أذوق الموت في لحظة أذوقكـ ..!!
    حرّكـ شفاهكـ شويّ .. خلّني أكتب قصيدة ..
    قل كلامكـ ..
    وإن قضى حكيكـ أبي تكفى تعيدهـ ..!!

    وخلّ أقولكـ شي ..!!
    يمكن إنّه عند غيري شي عادي ..
    بس في قلبي كبير ..!!
    ويمكن إنّه عند غيري بس كذبة ..
    بس أنا عندي حقيقة ..
    تدري وش هو ..؟؟
    وربّي اللّي كوّن الكون الكبير ..
    إنّ غلاكـ اكبر شويّ ..
    وإنّكـ بـ قلبي شمال ..
    وإنّكـ بـ عقلي خيال ..
    وإنّكـ بـ دمّي دلال ..
    وإنّكـ بـ نبضة وريدي كلّ شي ..!!
    وإنّكـ حروفي بـ قصيدي ..
    وإنّكـ الضّحكة بـ عيدي ..!!
    وإنّكـ أحلى من سنيني ..
    وإنّكـ أقرب من شراييني لقلبي ..
    وإنّكـ إحساسي وشعوري ..
    وإنّكـ النّاس بـ عيوني ..
    وإنّ سواليفكـ مطر ..
    وإنّ العرق بكفكـ عطر ..
    وإنّي أقهر فيكـ شمس الصباح ..
    وأغيض القمر ..!!
    {{وينك ...ووين اراضيك ......دقت عليه ...ومارد ....حطت راسها ونامت ....
    يوم الخميس ......الساعه 9 بالليل ...طفشت ..مره ..اخذت جوالها
    ملاك: هلا جودي .....وينك
    جود: وين يعني ....بالبيت ...ميته ملل
    ملاك: ويش رايك تجين عندي ...ونستانس ...
    جود: اوكي راح اجيك بس البس ...ودقايق وانا عندك .....((بيت جود ...خلف بيت ملاك ..على طول ))
    ملاك:اوكي ...راحت تجهز لها مكسرات وعصير ...وفلم يتفرجون عليه ....
    ....: هذا بيت ملاك
    خان : يس ...هزا بيت مدام ملاك ....
    ...: اعطيها هذا الكيس ....اخذ الكيس ...وراح لكاتي عشان توصله لملاك ....دقت كاتي باب غرفت ملاك
    ملاك: نعم كاتي ...جات جود ...
    كاتي : لا ماما ...بس خان في قول .....في واحد يقول .. وصلهز كيس لماما ملاك
    ملاك : اعطيني الكيس ..واذا جات جود..خليها تجي الغرفه ....طلعت كاتي ....واستغربت ملاك ...شافت صور بالكيس
    ملاك: غريبه ...ويشهالصور ....طلعتها ...وقامت تتفرج فيها ...
    صعقت ....انصدمت ...الصدمه شلتها عن النظر ...عن الحركه ...عن الكلام...عن الاحساس ...حست انه في دوامه ...ما تدري متى تطلع منها .....تحس كان ارضها تقصفها صواريخ وقنابل ..تحس انها عاجزة عن أي شيء حتى التفكير .....
    ملاك ..ودموعها على خدها كأنها انها : اكيد احلم ....قامت تقلبها وتتاكد ...وعرفت انها حقيقه ..وواقع مرير ..تشوفه قدامها ...رمت الصور على السرير ...طاحت على السرير ....اكتفت بالبكاء الصامت ....ودموعها اللي تحرق خدها مثل النار ........دخلت جود وشافتها ....خافت ..توقعت ان احد ميت من اهلها ...
    جود بخوف : ملاك...ميمي ...ايش صار لك ..فيك شيء ...حاكيني ...ملاك ....تحاول ترفع راسها ...شافت دموعها .....وزاد خوفها ....
    جود: شو صار لك ..احكي ...لا تخوفيني ...
    ملاك بصوت مقطع : انا .....انا ...مت ...مت يا جود
    جود: بسم الله عليك ...ليه تقول كدا
    ملاك تاشر على الصور ....اخذت جود الصور ....انصدمت من اللي تشوفها ...انصدمت ...صدمه ما توقعتها ..كان في سيدي بين الصور ...سحبته ملاك ...وشغلته على الاب توب ...طلعت شهقاتها غصب عنها ....
    ملاك منهارة ..وتصارخ : ليييييييييييييييييييييييييييه ؟؟؟!!... ليه تخونني يا فيصل .....لييييييه ...
    تاثرت جود لحالة صديقتها ..وقامت تبكي معاها ....كانت الصور ....لفيصل وولاء...صور فظيعه ...كانها زوجته ..او حبيبته ....والمقاطع اللي على السيدي ...افظع وافظع ...
    جود تضم ملاك: اهدي ..اهدي .......ملاك تبكي بحرقه والم ...
    ملاك تمسك جود مع اكتافها وتصارخ : يخونني يا جود....انا يخونني ...انا اللي حبيته ...نذرت روحي له ....كذا يجازيني ....هانت عليه ايامي معاه ....ولا مع مين ...مع ولاء ....وقالت بقهر ...وحسره ....آآآآآآه آآآآه ...هذا جزاي .....
    جود تبكي : اهدي يا ملاك ...لا تحرقي اعصابك على واحد ما يستاهل ....
    ملاك: ليه ..ليه يبيعني ...ليه سوا كذا ليه ...؟؟؟!!!رمت نفسها بحضن جود
    ملاك: ليش يطعني ...بالخيانه ...كل شيء يهون ....الا الخيانه ....تبكي ...بالم وحسره وحرقه ...وجود تسمع شهقاتها واهااااتها ...وتحس بالمها
    جود انتي لازم تهدين وتفكرين ويش راح تسوين ...معاه ...
    ملاك: فيصل ...فيصل ..اللي وعدني ...ما يجرح عيوني ..الدمع ...والجرح ما يعرف لي طريق ....يخونني ...انا اللي اعطيته كل شيء ...آآه يا فيصل آآآه ...ليه قتلتني بالحياه ...ليه قلبك حجر ...يا اناني ..يا خوان ....
    جود: هدي حالك ....مايستاهل دمعه من عيونك ...لكن ملاك لازالت تبكي ..وتئن ...وكل شوي يزيد بكاها ....تقطع قلب جود عليها ....ترتكتها مضطره ...خلتها بين ذكرياتها مع فيصل ومع الامها الجديد ..والسكين اللي جرحت قلبها ...طول الليل تبكي ...تتذكر كلامه ....وحلفانه ...ووعوده ...وهداياه ..وكلماته ...كل شيء دار بينهم يمر قدام عيونها مثل الشريط ...اتجهت لدفترها ...ملجئها الوحيد ...بعد سريرها ...
    (([خِنـْـتِـنِّي] مَبْرُوكـ ..!
    يَعـْـنِـيّ وٍشّ [إخـْـتـلَفّ] ..؟!
    [ هـــذيّ اٍلِـدَِنِـيَــآ ،،
    وٍهـَذآ آٍلـكوُن كـوُن ]
    تِحـْسِب إن قــَـلبّـي
    مِن آٍلـصَــدَمَــه [وٍقــفّ] ..!مَـآ تـَأثـّرّ ../ بَــسّ ..
    عـَـرّفـْتِـكـ مِنّ تــُكـــوٍن ...
    [...ما توقعتها منك بالذات ....]
    فتحت صفحه جديده ...وكتبت ..
    (
    ياللي عطيتك فوق " حجمك " ولا بان
    . . , معطيك من قلبي وانا ادري خطايه }
    مثل البحر ~ يعطي ولا يحسب , اثمان
    عمر البحر ماقال هذي / ( كفايه ) !
    ماشفت موجي مندفع حيل ولهان ؟!
    { . . ودّه يضمك لين تلقى دفايه !! . }
    منك تبعثر و انسحب كله " احزان "
    ورَد / و رجعلك / و ابتدى من البدايه ,
    يا غلطتي , وانا اعترف كنت غلطان !
    . . ذبحتني ياللي ( تجيد الرمايه ) . .
    تدري وش اللي يجمع انسان بـ انسان ؟!
    . . , الحب يا فاقد شعورك معايه ,,
    كبرت فـ قلبي وانا اليوم / ندمان !
    يعني على ماقيل هذي . . النهايه
    ..بكت ...وبكت
    ملاك: ماتوقعتك ...بيوم تطعني ...بسكين الخيانه ...ادري ان ذنبي يوم حبيتك ...ليه حبيتك وليه تعلقت فيك ...وكنت انت سبب كل الحزن فيني ..والانين ....انت سبب المي وبكاي ...انت سبب حرقت قلبي اللي اشتعلت بها النار ...لكن ...لا ...والف لا مو ملاك اللي تخليها فضله وراك ....لازم ارميك انت وراي واخليك فضله لغيري ...واللي اقل من مستواي ...لازم اخليك تذوق طعم الالم ..والجراح ...لازم انتقم منك قبل اروح ....بعطيك درس ...يا كذاب ......
    من بين الامها ..وحقدها ....وتساؤلاتها ....واهاتها ...وذكرياتها معاه ......قامت تغني ...وهي تبكي

    ملاك: آآآه ياقو ...قلبك ...تجرحني من قلب ...وتروح ....آآآه قولي وربك من علمك درس الجروح ...ماجا مني يجرحك ..ولا جاك مني يالمك ...ليه القسى ...قلبك نسى ...آآآه ...وانهارت بالبكاء ...
    مر ليلها ...بين الانين ...والدموع ...والاحزان ....اشرقت شمس صباحها ..لكن الدنيا بعيونها لونها اسود ...سواد حالك ...ماتشوف أي بياض او نور ولازالت تبكي ...وتبكي ...انتفخت عيونها من كثر البكاء ..ماغمضت عيونها ابدا ...مر عليها الوقت وماحست فيه ...حمرت خدودها ناظرت الساعه ..وكانت 10 الصباح ..نست المدرسه ..نست حالها عمرها وكل شيء حولها
    ملاك : ماهو صباح الورد والنور والخير
    ........إلا ّ صباح أوجاع... وآهات ... وهموم
    ماكن صبحي به نسيم وعصافير
    ........ ولاكن هذي الشمس هي شمس كل يوم !
    جب لي معاك لـ جرد عيني نواوير
    ........ وإن مالقيت .. أقلّها جيب لي " نوم " !...لبست عبايتها ...واخذت الصور ..والسيدي ...وبسرعه طلعت من البيت ...وراحت مع خان
    خان: ماما..ويش في عيون انت احمر ...انت في يبكي
    ملا صرخت عليه : مالك خص ...وديني المكان اللي قلت لك .....وصلها للمكان الي قالت له عليه ..او ما وصلت تلثمت زين ....واخذت شنطتها معاه ..ونزلت
    ملاك تسال السكيورتي : وين مكتب فيصل
    السكيورتي : قصدك الاستاذ فيصل بن راشد
    ملاك: ايه هو ...وين مكتبه
    السكيورتي ...: بالدور الثالث ....دخلت الشركه والكل مستغرب ..بنت بالشركه ...طلعت للدور الثالث
    ملاك: فيصل موجود ..
    السكرتير : ايه موجود.....بس ..طنشته ...ومسكت الباب بتدخل ....حاول يمنعها ..بس ماقدر عليها
    فتحت الباب بقوه ...وكان فيصل باجتماع
    فيصل مصدوم : م....م ...ملااااك
    ملاك: ايه ملاك ...ليش ماتوقعت ..تشوفيني قدامك ....
    فيصل يصرف الموظفين : ناجل اجتماعنا ..لوقت ثاني ...
    ملاك بسخريه : وليش تاجله .....خلهم يشوفون مديرهم المحترم ...ويش يسوي ...ويبان على حقيقته
    حسوا الموظفين ان النار راح تشب ...طلعوا وسكروا الباب
    فيصل : ويش فيك معصبه ....ماحس الا بكف على وجهه ....انهارت ملاك ماقدرت تمسك اعصابها اكثر ....
    ملاك : تخونني ...تخونني يافيصل ....كيف قدرت ...كيف طاوعك قلبك تخونني ...انا اللي رهنت لك قلبي ..وروحي وعمري ...قولي كيف قدرت ...تصارخ عليه
    ملاك: قول ..كيف ياخاين ...يا حقير ...
    فيصل : كذب ..هالكلام ماهو صحيح ....
    ملاك تطلع الصور وتريها على وجهه : هذي ...كذب ...هذي كذب ..(ورمت السيدي )...والمقاطع كذب ...تبدلني بوحده رخيصه ....تخونني مع صديقتي ...ياخاين
    انصدم فيصل : صديقتك......مسكته ملاك مع لياقه ثوبه ودفته على الكرسي وطاح عليه ..
    ملاك تبكي : تبيعني برخيص ... تبيعني ..ياحقير يا واطي ...((ضربته على صدره وصرخت عليه
    اكرهك ..اكرهك ...يا خاين ...انت مريض ...مريض ..تحب تطعن اللي يحبونك بسكين الخيانه ...اكرهك
    فيصل: ملاك ..اصبري خليني اشرح لك ...
    ملاك: ولك عين بعد ...اسمع لو شفتك ...راح اذبحك ....مشت ووصلت عند الباب ..
    ملاك: انت بالنسبه لي كرت وانحرق ...انت ماضي ورميته وراي ...صفحه سوداء مصيرها لسله المهملات ...من اليوم ماعاد لك أي وجود بحياتي ...تذكرت السلسال الي على صدرها ..اللي جابه لها هديه ...سحبته من صدرها ورمته ..عليه : لاتظن مالي شموخ وكبرياء ..من حياتي تمسحك جرة قلم ...فتحت الباب ..ونزلت ركض وراحت للبيت ....قفلت غرفتها ...نامت بعد عناء طويل ..وبكاء ...صحت المغرب ..اول مافتحت عينها ..تذكرت فيصل وسواته ..ورجعت للبكاء ...بكت وبكت وبكت ...لااكل ...لاكلام ...لاحياه ...بس دموع ...وقهر
    عبدالله: ملاك ويش فيها ...
    ثامر: ماهي راضيه تفتح باب غرفتها ....
    فارس : حتى المدرسه اليوم ما داومت
    عبدالله: اكيد بها شيء بروح اشوفها ...طلع لغرفتها..ودق الباب
    ملاك: نعم ...!!
    عبدالله: ملوكه افتحي ...
    ملاك ببكاء وانهيار تام: اتركوني بحالي ...ما ابي اشوف احد ...اتركوني ...يارب اموت وارتاح
    عبدالله خاف عليها : لا تقولي كذا ...
    ملاك: قلت لك ارتكني ...وملت بكاء ...صدى صوته يتردد على مسامعها ..تتذكر حنانه عليها ونظراته ..اللي ماتفارقها ...وحبه لها ولهفته ..وشوقه ...
    اما فيصل ... طلع ..واختفى ...
    ماجد: اكلمكم فيصل اليوم
    الشباب: لا ولا جاء ...
    ماجد: غريبه ..ماهي عادته ......الساعه صارت 12 ...وفيصل لسى ما جاء
    اما ببيت ملاك
    فارس : ماهي معقوله ...ما اكلت ولا طلعت من غرفتها
    ثامر: ويش فيها ويش غيرها ...فجاءه امس ما بها شيء
    عبدالله: الله اعلم ....بس اذا جات الساعه وحده ..وماطلعت من غرفتها ...بكسر الباب عليها....
    بهذا الوقت ملاك حست بتعب فظيع ...طلعت من الغرفه تجر ...رجولها جر ...وصلت عند الدرج ...
    ملاك بصوت متقطع : ع...عب...عبدالله ....لفوا اخوانها ...وطاحت مغمي عليها .....
    ركضوا لها ...وشالوها لاقرب مستشفى ......
    ((بالطواري ))....
    فارس: هاه يادكتور ..بشر ...
    عبدالله : اختي ويش فيها..
    د: بصراحه ..البنت متعرضه لصدمه نفسيه وعصبيه ....ضغطت على نفسها وتحملت ..اللين فقدت طاقتها ...وطبعا عشانها ما اكلت لها تقريبا يومين ....هبط ضغطها
    ثامر: يعني ...حالتها كيف الحين ....
    د: شبه مستقره .....بس الصدمه ...لها تاثير قوي عليها
    عبدالله: ويش تتوقع السبب
    د: جواب هالسؤال عندها......جاء ابوها مفجوووع عليها
    ابو محمد: هاه ...ملاك ويش فيها
    ثامر: تطمن يبه ...الحمدلله بخير
    ابومحمد: بنتي ويش فيها
    فارس: صدمه ...صدمه عصبيه
    ابو محمد: من فيكم زعلها ....احد قالها كلمه ضايقتها
    الكل: لا والله
    ابومحمد: يارب تقوم لي بنتي بالسلامه ....يارب هذي بنتي الوحيده
    الكل: أأأأأأمين
    اليوم اللي بعده ....بالمدرسه
    لوجين : غريبه ملاك لها يومين غايبه ...
    شذى : اكيد فيها شيء ...مو من عوايدها ...تغيب وماتقول لنا
    جود بتردد: بصراحه ..ايه ملاك صار معاها شيء مو منيح بالمره
    شذى ولوجين : قولي لنا ايش ؟؟!!!....حكتهم جود عن اللي صار
    شذى بصدمه : ولاء ....
    جود: لو ماشفت الصور كان ..ما صدقت
    لوجين بعصبيه: انتي كيف ماقلتي لنا ....ليه مارحتي لها
    جود: ماقدرت ...بس ادق على جوالها مغلق والبيت ماحد عم بيرد
    لوجين : اليوم ..نروح لها في البيت
    شذى : الحقيره ..ماتوقعتها ...تسوي كذا ...هي عارفه قد ايش ..ملاك تحب فيصل ..وتموت عليه
    جود: عشان كذا ..قالت ابي اخلي انتقامي ...يجرحها ...
    العصر راحوا البنات للبيت
    كاتي : مدام ملاك ...بالمستشفى
    البنات بخوف : أي مستشفى
    كاتي : ال...........راحوا للمستشفى ..وسألوا عن غرفتها ......ودخلوا عليها
    لوجين : ميمي....
    عبدالله وفارس:نستئذن ...طلعوا عشان ياخذون البنات راحتهم
    شذى : ايش صار لك حبيبتي
    ملاك: مجرد ارهاق ..وتعب
    جود: شوبيك ميمي...شوبك
    ملاك: تعبااااااااااااانه ..تعبانه حيييييل
    الكل: سلامتك ..
    لوجين : شو صارلك
    ملاك: تعبت شوي ..واغمى علي ..واخواني جابوني للمستشفى
    شذى : ياقلبي ...تحسي بشي الحين ..
    ملاك: اعصابي تلفانه ...ما اقدر اتحمل شيء ...ولا أي كلمه
    شذى : كلوا من هالحقيره ...السافله .....دمعت عيون ملا ...وضمتها جود
    جود: حبيبتي ..انتي تعبانه ..من هالموضوع صح ....هزت ملاك راسها ...ونزلت دموعها
    لوجين متاثره : ما يستاهلوا دمعه من عيونك ...يا قلبي ....اللي يبعيك برخيص ...برخيص ينباع
    ملاك تبكي: كيف خانني....كان واعدني ..انه ما يخونني
    شذى : مايستاهلك ...وربي ما يستاهلك ....
    ملاك: بس هو اول واحد قلب لي حياتي ..اول ما دخل فيها ...عيشني بحلم ما ابي اصحى منه لكن صحيت على كابوس ....كابوس ...دمعت عيون البنات ..تاثروا من حالة صديقتهم
    لوجين ياعمري ....ارميه ورى ظهرك ..ولا يهمك شيء ابدا
    ملاك: آآآآآآآآآآه
    جود: سلامت قلبك من الاه
    شذى تغير الجو: يالله قومي لنا بالسلامه ..وبلا حركات نص كم ...
    جود: اتركي الدلع ...
    ملاك: انشاء الله ....جلسوا شوي ..وانتهت الزياره ..والكل راح بقت لحالها ....كانت على السرير ...تتذكر كلامه ...((يعني انا من ممتلكاتك ..., آآه منك يا بنت فهد ...,لك وحشه يا وحشه ,, فديت قلبك ,,احبك ..احبك ..ولو كان بها تعذيبي ))نزلت دموعها على المخده مثل المطر...
    ملاك((ليه طعنتني يا اقرب لي من انفاسي ))...قلبت على الجهه الثانيه
    وتتذكر ضماته ..ولهفته لها ...ويتردد صوته عليها ((ابيك توعديني ...ما تتخلي عني ابد ...,,انا بعدك امرت ..اضيع ..انتي كل شيء بحياتي ...))
    ملاك: آآآآه يا كذبك ....اخلفت وعودك ...نزلت دموعها ...وجلست تبكي ..
    .وفي هذي الاثناء ...ما احد يعرف عن فيصل أي شيء ...اختفى ...مو موجود بالشركه ولا بالشاليه ...ولا بالبيت ..ولا حتى عند اهله بالرياض ..
    ماجد: وين راح ....وين
    ابراهيم: ليه اختفى ..؟؟؟!!
    احمد: اخ منك يافيصل ...باي مكان انت .....بهالوقت كان فيصل بعيد عن جده قريب من ينبع شوي ...وعلى البحر
    فيصل ..يتردد كلام ملاك باذنه ((اوعدني ما تخونني )): اسف يا ملاك ..ما وفيت بوعدي لك ...وخنتك ..ومع مين ....مع ..ويجاوبه صدى صوت ملاك ((تبدلني بوحده رخيصه ...تخونني مع صديقتي ...يا خاين ,,تبيعني برخيص ...,,انت مريض ...مريض ..كيف تطعن اللي يحبونك بسكين الخيانه ))..نزلت دموعه على خده
    فيصل بحرقه: كيف طاوعت نفسي ....كيف ...خسرتها ..خسرتك يا ملاك ..انا اناني ...كيف اخون اللي كانت وفيه لي ...آآآآآآآآآآآه .....آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ....وصرخ باعلى صوت : ساااااااااااامحيني .....ساااااامحيني ....انا من دون جسد بلا روووووووووح ..........تذكر كلمتها ((لاتظن مالي شموخ وبرياء ..من حياتي تمسحك جرة قلم ..))...طاح على ركبه ..وجلس يبكي ...
    فيصل : احببببببك ...والله احبببببببببك ....
    ملاك تذرف دموعها في ظلام الغرفه الحالك .....((لازم اتحدى نفسي ..وانساه ..ما اخليه عتبه في طريقي ...ما اقدر اتعداها ...لازم اشطبه من حياتي ....هالضربه ..لابد تقويني ...ماهو تضعفني ..))
    اليوم اللي بعده ...تحسنت وطلعت للبيت ...ترتاح ..مرت الخميس والجمعه ...انها سنتين ...قافله عليها غرفتها ..وتواسيها الدموع ..والذكريات ...تعزم على شيء لكن تضعف عند التنفيذ ...تحن له ...يرق قلبها له ...بكت اللين اشتكى منها البكاء ..وتنهدت اللين اصبحت الاهات تواسيها ....
    الجمعه بالليل .....دقت عليها جود
    ملاك: هلا جودي....
    جود: كيفك اليوم ......؟؟!!
    ملاك: جسديا ...الحمدلله ...لكن نفسيا ...حطااااااااااااااااااااااااااام
    جود : شو هالكلام ...؟؟!!
    ملاك: طعنته ..ماتبريها كل السنين ...!!....حزنت جود لحال رفيقة دربها ...
    جود: بداومي بكرررره
    ملاك: ايه ..كفايه الدروس اللي فاتتني ...
    جود: كل شيء ناقصك ..كملته ..ودفاترك معاي ..
    ملاك: تسلمين يا قلبي ...ما تقصرين
    جود: ياله ..تصبحين على خير .....سيو ...قفلت منها
    ملاك: ((أي خير ...وهواي بدونه ماله داعي ....الموت ارحم لي من حياتي بلاه ....اه يافيصل ...انت الوحد اللي قتلت فيني الحياه ))
    فيصل ((يقولون جف البحر :
    قلت كيف ..وهو من دموعي يرتوي.!
    البارحه سقيته كل مافي عيوني محتوي ..
    واليوم أبسقيه غياب حبيب منه القلب يشــتكي ..
    أشتاق له وعيوني لشــوفه ترتجي ..
    حتى ( حلومي ) في منامي تشهد إني في غرامه مبتلي ..
    ملاك ((ويشه الدنيا بلاك ..مالها أي لون ولا حياه ...ما اذوق طعم للزاد ولا للشراب ....ابي بس ارتوي من لقاك ))
    فيصل ((" ليه الـ حـزن يـختـار قلبي يـخـاويـه ؟؟ "
    " ليه البشر تنكر جـميل/ن/ اسويـه ؟؟؟؟ "))
    نامت بعد سيل من الدموع ...وجيش من الاهات ..ووخزات الالم ...ودخل عليها ابوها ..وعبدالله ..وشافوها نايمه
    ابوها : محيرني حال هالبنت ...بس ابي اعرف ويش فيها
    عبدالله: قالت لي ..ان صديقتها توفت ....
    الاب : الله يرحمها ......صحت الصباح ...مالها خلق ...تروح المدرسه ..ابدا ..لبست ورفعت شعرها ..ووجها شاحب ...والحزن ..واضح ..في ملامحها ...وسواد تحت عيونها ...تغيرت فجاءه ...ذبلت ...بعد ما كانت ورده ...كبرت قبل اونها ...تاخرت على المدرسه ...لما جات ...كانت الحصه بدت ...وقفت عند باب الفصل
    ملاك ((الحين اقابل اللي دمرتني ...اللي خلتني اخسر اغلى انسان ...على قلبي ...))..فتحت باب الفصل ...الكل انصدم من شكلها الذبلان ....غابت م يوم ..ورجعت ومافيها حياه ...
    المعلمه: ملاااااااااااك
    ملاك: صباح الخير ...
    الكل: صباح النور .....اثر المغذي على يدها
    المعلمه : الحمدلله على سلامتك .....
    ملاك: الله يسلمك ...سلموا عليها البنات ..لانها محبوبه بينهم .....جلست بجنب صديقة عمرها جود
    جود: تو مانور الفصل ...يا قلبوووو
    ملاك : بوجودك
    المعلمه: ملاك ايش فيك ..متغيره مره ..والحزن واضح عليك ؟.....تلعثمت ملاك بالكلام ..وتدارك جود الموقف
    جود: متوفي شخص عزيز عليها ...
    ملاك دمعت عيونها ونزلت دمعتها لا شعوريا ((اه ياجود..لقيتي ...الجواب اللي ادور عليه ...مات ..مات ...مات قلبي ...والعزى فيه ممنوع ..))

    الكل: احسن الله عزاك ....ملاك سكتت ...ضمتها جود لصدرها
    ولاء بتنغزها بالكلام /: ايه متوفي ....حبيب الروح

    ياترى ..ويش راح ترد ملاك ..على ولاء ؟
    وفيصل ..ويش راح يصير فيه ....؟؟؟
    وهل راح يحاول يكلم ملاك ..او يفقد الامل ؟؟؟!!
    وعبير ...كيف راح تتخطى مشكلتها ..واخوانه ياترى بيقدرون يساعدونها


  16. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه


    (البارت الخامس عشر ))
    &&
    ((خساارة..
    مابقى فيني شعور للهوا شفقان...!!طرحت العاطفه...
    وانت ترى...آآخر من يهمني!!!!))

    ولاء: ايه متوفي حبيب الروح
    ملاك وقفت وكلها حقد عليها : انتي اخر وحده ..تتكلم لان مثلك ...ماله أي وجود
    ولاء بسخريه :حرام خايفه ازيد اوجاعك ....مسكينه تلقى الجروح من وين ..وألا وين
    ملاك: مستحيل اسامحك ..وصدقيني انتي اللي راح تندمين بالاخر ...وتعدي اصابعك ندم ...وانتي حطيتي راسك براسي ...
    ولاء: نشوف مين اللي راح يندم بالاخر
    ملاك: راح ادفعك ...ثمن كل دمعه ...والم ...انتي سبب كل شيء ...بس لا والف لا ...والله لاخليك ...تندمين ...وما اكون ملاك ...اذا ماخليتك ...تبكين بدل الدمع دم ...دموعي ما راح تروح هدر

    جود: اتركيها ....هذي شريره ....

    الابله : عيب عليكم ....انتم صديقات
    ملاك تناظر ولاء ..وبعيونها الشر : حطيها هنا ...وتاشر على راسها ...حقي راح اخذه منك بالطيب او بالغصب وما ارضى بثمنه غير ...وصرخت ..دم ...فهمتي ..دم
    المعلمه : اهدي يا ملاك ...ولاء اطلعي برى شوي ...طلعت ولاء ..بسرعه من الفصل ..جلست على الكرسي ودموعها تخونها ...ضمتها جود ...بعد ماهدت وارتاحت ...
    ملاك((انا غبيه ....كذا وضحت السالفه ...بس والله ما اتركك يا حيوانه ...))
    جود: كيفك الحين
    ملاك: احسن ....دامني ما اشوفها انا بخير ...حاولوا البنات يغيرون جو الفصل المتكهرب ...كلن بحاله سوالف ضحك ..لعب ..ورجه ..لكن ملاك بعالم بعيد عنهم ...عالم مافيه الا هي ..كانه وحيده بصحراء قاحله مرت الايام وهذا حالها كل يوم يزيد سوء اكثر من اللي قبله
    اما فيصل الى الان ما ظهر ...مختفي عن الكل ....ما يبي يقابل احد يحس انه حقير ..كيف يعض الأيد اللي انمدت له ...وساعدته ...والحضن الدافي له ..وملجئه وقت تضيق به الدنيا
    احمد: لا لا ..لازم نبلغ عنه ...له اسبوعين مابين ...ولا احد يدري عنه
    ماجد: ماعاد فيني صبر ...قلقان عليه ...بالحييييييييل
    ابراهيم: وين اختفيت يا فيصل وين ....ويش سبب بعدك كل هالفتره عنا ؟؟؟
    فاهد: يارب رده لنا سالم ....
    الكل: اميييييييييييييييييين .....وماحسوا الا باللي داخل عليهم ....وله لحيه وشكله ذبلان ونحفان
    الكل بصوت واحد : فييييييييصل ....طاح على رجوله ...وبدأ يبكي
    حاولوا يهدونه ..ويعرفون ويش فيه ...وقروا عليه المعوذات ....
    فيصل بانهيار تام : انا غبي ....انا خاين ...ماكنت قد وعودي ....
    احمد متاثر : بس يا فيصل بس ...
    ماجد: ويش صارلك ..ويش اللي قلب لك حالك كذا ...
    فيصل يصارخ : انا خاين ..تفهمون ويش معنى خاين ....وفوق كل ذا ...وقبل ينطق الكلمه مر طيفها وهي كانت عنده بالمكتب ....وتضربه ....دقوا اصحابه على دكتور يجي ويعطيه مهدئ
    د: لازم يرتاح ...باين عليه الارهاق ..والتعب ...وممنوع يبذل أي مجهود خلال ..اليومين الجايه
    الكل: انشاء الله ..نام فيصل بعد المهدئ لان له اسبوعين ماذاق طعم النوم
    بعد يومين ... بعد ما استقرت حالته ....اصروا اصحابه يعرفون سبب غيابه ..وقال لهم بكل انكسار وقهر ..عن اللي صار
    فاهد: خلاص يافيصل ...البنت قالت لك انها ماتحبك ...لانك وسكت
    فيصل باصرار : ولو ..انا مستحيل أيئس ..ولازم احاول مرة ...وعشره ومليون بعد ....عندي امل ...
    ماجد: ليه تبي تتعب حالك ...خلاص انساها ...والله خلق بدالها
    احمد: ايه انساها ...انساها
    فيصل بسخريه : انساها ....مقدر ...مقدر ...حبها هنا <<وياشر على قلبه ؛
    ابراهيم: انا بساعدك ...لاني مجرب نار الحب .....الكل استغربوا من كلام ابراهيم ..
    فيصل باصرار : راح اجرب كل طريقه ...وبدى يخطط كيف ...يجبرها على مواجهته ..وابراهيم يساعده ...وبقيه الشباب يبدون ارائهم ...
    بالنسبه لملاك .....
    ملاك : هلا لموووش ...شخبارك
    لمياء : بخير يالغلا ...شخبارك انتي حبيبتي
    ملاك : ماشي الحال
    لمياء حست ان فيها شيء : ملوكه بك شيء؟؟ ...صوت مايريح
    ملاك: لا ابد مابني شيء
    لمياء : علي هالكلام قولي ويش بك ؟؟؟الا شخبارك مع فصولك
    ملاك غصت : فيصل ....ماعاد في فيصل يالمياء
    لمياء : ليشششششششش؟؟؟؟...حست انها لازم تتكلم ...وبدت تسرد اللي صار للمياء ..شوي تبكي ..وشوي تشهق ..وشوي ...تسكت
    لمياء: الحقيرررررررررر....سوا كذا
    ملاك تبكي: ومع مين مع ولاء
    لمياء تواسيها : ولا يهمك ...لاهو ولاعشرة من اشكاله ...مايستاهل تبكين عليه ..هالنذل
    ملاك : لمياء ..اكلمك بعدين ...قفلت من لمياء ...وجلست تبكي ....وتبكي ..اخذت دفترها
    بدون شعور كتبت ((تعذبني] ولا تدري بعذابي ..
    عذاب [الحبّ] يذبح من يصيبه ..

    بحر حبّكـ غدا بي وانتحابي ..

    ولا فزعة ولا ديرة قريبة ..

    [أصيح] صياح ماحيّد(ن) درى بي ..

    مصيبة وإن حكيت أكبر مصيبة ..

    ولو أخفيت مايخفى صوابي ..

    صواب الحبّ طبّه من طبيبه ..

    ولا جاني وصاة ولا كتابي ..

    أسلّي به عيونه واهتني به ..

    ألا يازين تلعات الرّقابي ..

    خسارة .. [حبّ غيركـ وش أبي به] ..

    ولكن من بغى وصلكـ يهابي ..

    ولا يوصلكـ علمـ (ن) أو يجيبه
    اخذت عبايتها ..وطلعت للبحر .....وقفت على شط البحر .وبكت بصمت ..ودموعها ما وقفت ابدا كانها غيمه مطر او نهر جارف ..
    ملاك ((هذا البحر لو هو حكى .. عنك بيقول :
    انك [ وطن ] واني انا مقدر [ اخون ]
    لو عربّد المنفى ليالي غيبتك .. ما اقدر اخون ! وانك عيون ..
    وان الليالي بصحبتك .. كانت قلايد من نظر / وانك غصون !
    واني انا برغم الخريف .. بعدي خضر !
    وانك حكاية فاكهه .. لو انها الدنيا عفن !
    واني [ احبك ] لين .. اغفى ويلبسني كفن !...
    بكت مرت عليها ساعه واقفه ماحست بمرور الوقت ..كان في مجموعه بجنبها ...وما انتبهت لها
    ..: مسكينه لها ساعه تبكي ...وماتحركت من مكانها
    ..: واضح انها مقهورة
    ....: بروح اسئلها ..يمكن ضايعه ..او محتاجه مساعده
    كانت بعالم اخر ..عالم كله ...سواد×سواد × سواد ...تبكي فيه بحرقه والم ...قرب منها
    ...: اعذريني على تطفلي ....صحت على صوته ..رفعت راسها وشافت شخص غريب ماعمرها شافته
    ...: فيك شيء ؟؟!! محتاجه مساعده ...نزلت دموعها بغزاره ...خاف الولد
    ...: تعبانه ...تبين تروحين للمستشفى ....ماردت عليه ...وظلت ساكته ..والتفت للبحر
    ...: يمكن اقدر اساعدك ...شنو مشكلتك ممكن الاقي لها حل ......
    ملاك((حل ...اي حل ....)) بكل انكسار ...وحزن قالت بصوت مبحوح من البكى ومقطع : عندك .... حـــ....حل ...للــــــ...وسكتت ماقدرت تكمل ..ودموعها ماكفت
    ..: انا ايمن ...كملي يمكن اساعدك ..طلت فيه
    ملاك: عندك حل ....للخيانه .....سكت ايمن ..ماقدر يرد ...كأنه انكب عليه مويه بارده
    ملاك: عندك شيء يخفف ..الم الخيانه ...شيء يريح الروح ....شيء يخليني انسى .....زاد بكاها ..وطلعت شهقاتها غصب عنها
    ايمن : مين خانك ....ماردت عليه
    ايمن : حبيبك ......
    ملاك: قصدك اللي كان حبيبي ....
    ايمن : صدقيني ما احد مرتاح ..المخلص لقى اللي تخونه ...والمخلصه لقت اللي يخونها ....
    ملاك: مشكور انك سالتني ويش فيني ..
    ايمن : هذا واجبي ..وبعدين تذكري ..ان الضربه ...اللي ما تذبحك تقويك ....هذا درس تعلمتيه ...وخليه يزيد قوتك
    ملاك : انشاء الله ...انا بروح باي
    ايمن باي ..................رجعت للبيت .....هلكانه من التعب ..نامت على طول ...
    بالمدينه ...
    ريم: عبير ..
    عبير : نعم ...
    ريم : ماكلمك سلطان ....بخصووووووووووووص ...
    عبير : لا ما كلمني .....وبليز لا تفتحين لي هذا الموضوع مره ...ثانيه انا رضيت بنصيبي
    ريم عصبت : شلون رضيتي ..مجنونه انتي ...
    عبير : ويش تبيني اسوي ..اقول يا ناس انا لاني بنت ولاني ولد ...دورولي على حل
    ريم: عبير حبيبتي ...فكري شوي ..الحين الناس انفتحوا ...ويعرفون هالاشياء ...وهذا كله بامر الله ...بس مو معناته انا نسكت ..ونقول ..ربك يحلها بمعرفته ..لازم ناخذ بالاسباب
    عبير : يووووووووووووووة ..منك ...
    ريم: اسمعي عندي حل ...نجرب ويش خسرانين
    عبير ((كلام ريم صح ...ليش ايئس ...لازم ..احاول ..اكثر من مره )): قولي حلك
    ريم: ندخل من النت على هالموضوع نعرف اسبابه وطرق علاجه ...ونشوف ...يمكن نلاقى مثل حالتك
    عبير : مدري يا ريم ..خاايفه
    ريم جلست بجنبها : لا تخافين :: حنا معاك ....ضمتها عبير ..وبكت بحضنها واخذوا الاب توب ...وبدوا يحققون بالموضوع ..
    مر اليوم بحلوه ومره على الكل ....صحت ولبست ..وراحت للمدرسه ...وهي وولاء ..كل وحده تبي تقهر الثانيه بحركاتها ..والكل مستغرب بعد ماكانوا اصحاب ويش اللي غيرهم ..
    جود: ميمي...عندنا حصه احتياط ...خلينا ندردش
    ملاك: هاتي سوالف ..ماعندي ولا سالفه ..شوي بدت تغني ...ياقو قلبك...
    جود: ملاك ..توي ادري ان صوتك حلو بالغنى
    ملاك ابتسمت بعد ما اكتساها الحزن: ماكنت احب اغني قدام الناس بس بيني وبين نفسي
    قبل الانصراف
    ملاك: قلبي مو متطمن يا بنات
    لوجين: وبعدين معاك ....تعوذي من الشيطان هذي كلها وساوس
    شذى : راح نطلع معاك
    جود: عشان ماتقولين ..قلبي ....بطني ..راسي ...
    البنات: ههههههههههههههههه
    ملاك: مجهز الرد على طول ..امشي بس امشي ..
    .طلعوا الصديقات الاربعه ...وانصدموا ...ملاك انشلت عن التفكير والكلام والاحساس...ماقدرت تنطق بحرف واحد ....كان فيصل بسيارته ...ومعاه ماجد وابراهيم واحمد ...
    فيصل : طلعت ..شفها ...
    ماجد: خخخخخ ...شكلها ماهي مستوعبه المفاجاءه ...كان فيصل بسيارته الهمر الاسود ...كاتب على الزجاج باللون الابيض عشان يبان مع التظليل ((ابي منك الدفا ..ولك مني الوفا ...ابي اضمك لين تتعب كفوفي ..واحط راسي ...على صدرك وتمسك كفوفك كفوفي ..وابكي ..وابكي ...وبيدك تمسح دموعي ..واقول ل كانا كلي ..لك ....بكبريائي ..وبذلي....... وبخضوعي ...((انا احبك ))
    لوجين : مجننننننوووووووووووووون
    شذى : ايش فيه جن وقعد ...
    جود : ميمي ..ملاك ...
    ملاك: انا احلم صح ..
    البنات : للاسف
    ملاك((اخ ...اخ ..لي شهر ما ادري عنك ..وفاقده حسك ووجودك بحياتي ...))
    شذى حست بملاك: حنيتي له
    ملاك((خلك قويه ياملاك...وابعديه عنك ...مهما كلفك الامر ...لا تلتفتين وراك ..اتركيه فضله وراك )): اكيييييد لا ...كانت متلثمه ..لكن باين تحت عيونها الهلات ..وباين انها نحفانه مرررررره
    فيصل : ((متغيره ياملاك ....بشهر تغيرتي ...ونحفتي ))كان موقف ورى سيارتها على طول ..راحت لسيارتها ...وطاحت عيونها بعيونه ..ناظرته باحتقار ..وركبت السياره
    فيصل بعصبيه : ما اتحمل هالنظرات ...
    احمد: لازم تتحمل ....
    ابراهيم : كون قد تحديك لنفسك ولها ...
    بالبيت ...رجعت للبكاء ...دق عليها عبدالله ...
    عبدالله: ملاك تعالي تغدي معانا ..
    ملاك: مااا ابي
    عبدالله: مايصير ...شوفي كيف نحفانه ...
    ملاك: قلت لك ما ابي ..غصب هو ..
    عبدالله: على راحتك ....رجع عند ابوه واخوانه
    الاب: ويش قالت
    عبدالله: كالعاده
    ملاك: ليه ؟؟!! ليه يافيصل ..تتفنن بتعذيبي ....ليه تبيها تتشمت فيني ...اكرهك...اكرهك ..ودخلت في دوامت البكاء
    ثامر: اكيد فيها شيء ...حالتها ماهي طبيعيه ...مستحيل موت صديقتها يسوي بها كذا
    فارس : على يدك عندك حل ....دقت عليها لوجين
    لوجين : لا يهمك ....ارميه وراك
    ملاك: اكيد ...مستحيل ...احن عليه
    لوجين : ملاك مهما ضغط عليك ...طنشيه
    ملاك: انا عفته يا جوجو ...تعرفين شمعنات عفته ..ماعاد له مكان بقلبي
    لوجين : انتبهي ...لنفسك ...باي ...قفلت من لوجين ورجعت للبكاء
    نامت بعد ...البكاء ...
    المغرب ...صحت واجباتها ...ورجعت انسدحت على السرير ...تفكر..وشغلت الراديو ...ولقت اغنيه ((عشان الحب ))...ذرفت دموعها ..اشتكت وسادتها من الدموع ...صارت غرفتها كئيبه ..كساها اللون الرمادي والدنيا بعينها اسود ورمادي ...ولا مكان للون الابيض ...رحل البياض وخلف وراه الدمار ..دمار قلب كان حصن لحبه ..ولكن دمرته حرب المشاعر وانهارت امام لهيب نار الخيانه ..واسهم الانتقام التي اجتاحت هذه المدينه ..نامت ..وماحست بنفسها الا الساعه 6 الصباح ...صحت وغسلت ولبست وراحت للمدرسه ....جلست بالفصل مع جود ..يستمعون للدرس
    المعلمه : وبكذا خلصنا من الدرس ...الحين ..سووا اللي تبون ...........جلسوا البنات يسولفون
    ...: شفتم الولد ...امس ايش مسوي
    ...: واااااااو الشعر ...شيء تاني ..مره حلو
    ....: اكيد يحب وحده بالمدرسه
    ولاء: ايه وحده يحبها ..واكيد كلنا نعرفها ....ملاك مسكت نفسها ..لا تهزئها ..وبعدين تفضح نفسها
    ...: بس نفسي ..اشوف اللي يحبها
    ولاء: نعرفها ...كلنا
    ...: نعرفها ؟؟!!
    ولاء: قصدي اكيد نعرفها دامها معانا بالسكووووول
    المعلمه تسمع كلامهم : يا حبكم للقافه ...ويش دخلكم بالناس ....
    ولاء تناظر ملاك بنص عين : صح ...احنا مالنا خص ...سكتوا البنات وغيروا الهرجه ...بالفسحه
    ملاك وجود وشذى ولوجين ...يمشون بالحوش ...ويسمعون تعليقات البنات ...
    البنات ...
    ((ياربي محظوظه اللي يحبها ,,يكفي انه كل يوم واقف ينتظرها .., معقوله يكون يحب وحده هنا معانا ..,نفسي اشوف اللي يحبها ..حلوة ...مو حلوه ..تخب عليه ..او لايق انه يحبها .., ياليتني انا اللي يحبها والله لاعطيه عيوني ))
    ملاك ((اعطيته روحي ..لكن طلع مو قد الحب اللي اعطيته قابلني بالنكران ...والجحود ..آآآآآآه))
    جود: وين نجلس
    ملاك: نطلع الفصل ...طلعوا الفصل لانهم شافو انها ميته من الكلام اللي تسمعه ..جلست على هالحال ...اسبوعين ..وكل يوم فيصل يوقف ...بسيارته ...عند المدرسه ...
    ملاك: خايفه يكون برى ...
    لوجين : ياشيخه اكيد مل من تطنيشك
    ملاك: يارب ..طلعوا وشافوه ورى سيارتها ...وكاتب
    ((ياكذبي لو اقول انساك ....ياساكن هنا وهناك
    انا من كثر ما احبك ...تمر وتاخذ عيني ...ويوقف قلبي يستناك ))
    جود عصبت : شو هالادمي ..ماعندو احساس
    ملاك ودموعها بعيونها بس تمالكت نفسها : مصيره بيطفش ..انا بروح ...راحت للسياره ...وطنشته .وقلبها يتقطع عليه ..ويحن له ..لكن كرامتها ماتسمح لها انها ترجع له ..
    شذى : مسكينه ...تبي تنساه ..لكن هو حالف يعذبها
    لوجين : لازم نساعدها ...
    بسيارة فيصل
    ماجد: شفت البنت حاطتك صفر على الشمال ..ويش تبي اكثر ..كفايه اهانه ..وذل
    فيصل : ما راح ايئس ..هذي عمري ..وحياتي .......
    رجعت للبيت وماتت من البكاء كعادتها ..دخل عليها عبدالله
    عبدالله يمسح على شعرها : ملاك ويش مضايقك ...ليش الدموع حبيبتي ...
    ملاك : متضايقه الابله اليوم هزئتني ...قدام البنات
    عبدالله مامشت عليه بس جاراها : بس هذا ...مو سبب مقنع لبكاك كل يوم ..
    ملاك: عبدالله خلني بروحي ...
    عبدالله: انتي متضايق عشان محمد راح من عندنا
    ملاك: لا بالعكس ...فرحانه انه اتزوج ..وكون لنفسه عايله
    عبدالله: اجل شنو يبكيك ...قولي يمكن اقدر اساعدك
    ملاك((ياليت اقدر اقولك ...سامحني يا عبود سامحني ...))
    عبدالله : شوفي كيف صرتي ...نحيفه ..اللي يشوفك ..بيقول وين ملاك الاوليه اللي كلها حيويه وجمال وحياه
    ملاك: ارجوك ..اتركني بحالي ...
    عبدالله تذكر انه ماقال لها : على فكرة ترى ابوي ..قرر يتزوج
    ملاك بصدمه : صدق ...!!
    عبدالله: وابشر ..خطب بعد ..
    ملاك باهتمام ومسحت دموعها : مييييييييييين ؟؟؟؟؟؟
    عبدالله: اخت صديقه ...توفى زوجها ..ووافقت على ابوي
    ملاك بزعل : وليش ماقلتو لي
    عبدالله: انتي تخلين للواحد فرصه ...يا بغرفتك ومقفله الباب او نايمه
    ملاك: يارب توفقه ...
    عبدالله: اميين ..الحين نامي ..وارتاحي والعصر لنا كلام ثاني
    ملاك: طيب ....ناااااامت وصحت العصر وذاكرت ...بعد ماخلصت ...استندت على سريرها ..تفكر ...كيف تنتقم منه ..وكيف تذله ..وتحرق قلبه مثل ماحرق قلبها ..وتفكر كيف تخليها تندم انها حطت راسها براس ملاك ..
    ملاك: طيب يا ولاء ..والله لاخليك تندمين ..على سواتك ...قاطعها دق كاتي
    كاتي: ماما ..في مسج ....فتحت الباب ...وشافت بيدها رساله.اخذتها وقفلت الباب ..وجلست على مكتبها ...اول ما فتحتها ....((ملوكتي ....عارف اني ...غلطت بحقك ...وماوفيت لك بوعودي ..وكبر الجرح اللي جرحك ...بدون أي مقدمات ..انا اسف ...ووراضي باي حكم تحكمينه علي ..بس لاتتركيني ..ولا تتخلي عني ..وكلنا نتعذب بالهوا ...بس ارجو منك السماح ...فيصل ))..نزلت دموعها ....انسدت على السرير وضمت الرساله لصدرها ..بكت وبكت ..لكن ما يسمع بكاها وانينها الا الجمادات ....اخذت دفترها ..وكتبت فيه
    ((عندك خبر !
    إنّي جمعت من التعاسة
    كل شي ،،
    و إن الدفا اللي يجيني من { حنانك ~
    هو غلاي !
    و إن الأمل لو راح
    يعاتبني عليّ ،،
    و إن العتاب أصعب لي من درب الخطايا
    في عناي ،،
    و ان العمر [ لحظة بدونك ]
    موت حي !!
    وان الهيام اللي بـ عيوني نابع
    من ،، وفاي ،،
    اسمك ~ محى [ فيني ] جميع الأسامي
    . لا من طريته ،، كُل الأسماء / زاحت))
    ملاك ((لازم تدري انك فرطت فيني ..ولازم انتقم لكرامتي منكم الاثنين ...))امتلى قلبها حقد وكره لهم ...وتذكرت سواتهم ...نامت بعد تفكير طويل بطريقه للانتقام ...صحت الصباح ...وهي كل يوم على هالحال ..لااكل ولا نوم تتهنى فيه ..كوابيس ..احلام ..دموع واهات ..
    ثامر: لالا حال ملاك ماينسكت عليه ...
    عبدالله: عجزت اتكلم معاها لكن تعرف عناد اختك ...
    بعد يومين كانت طالعه من المدرسه ...شافته واقف ..تحت الشمس ..ولابس نظارات شمسيه ..وشكله يذوب الصخر ..
    ملاك ((ياليت قلبي يحن عليك ..بس ما اقدر ما اقدر ...صرخت بداخلها .ارحمني ...كل يوم تزيد تعذيبي ))
    جود : شو راح تعملي ....؟؟!!
    ملاك : زي كل يوم ..اطنشه
    شذى : احسن شيء تسويه
    لوجين ((الله يعينك يا ملاك ..تقطع قلبي عليك ...كل يوم اشوفك تذبلين اكثر ..لازم القى حل ..وباسرع وقت )
    دخلت السياره ..ولا طلت فيه ..وما ابدت له اهتمام ...اول ماركبت السياره
    خان : مدام ...هزا فيصل ..في قول اعطي هذا مدام ملاك ...ومد لها ظرف ..اخذت الظرف ..وهي بالطريق ..قرته (ملاك الى متى هذا الصد والعذاب ...وماكملت الباقي دخلتها بالشنطه
    ملاك بهدوء بكت ..وصلت للبيت دخلت غرفتها ...فتحت صندوق ذكرياتها
    ملاك((ماطلعت الانسان اللي كنت احلم فيه ..كسرتني ..كسرت عود ما ينجبر ))..حطت الرساله بالصندوق
    دق عليها ثامر
    ثامر: ملاك انزلي تغدي معانا
    ملاك: م ....قاطعها ..
    ثامر: انزلي في موضوع مهم ...نزلت معاه ...بدون أي كلمه ....جلسوا على السفره الكل ياكل ..لكن ملاك ..اكتفت باللعب بالصحن
    الاب : جهزوا نفسكم ...راح اتزوج ..الاسبوع الجاي .....انصدمت ملاك
    ملاك: بهالسرعه ..؟؟!!
    الاب: خير البر عاجله ..والبنت موافقه
    ملاك: بدون حفله
    الاب : بسوي ...عشاء..واعزم الاقارب والمعارف ..وبس يعني بسيطه
    ملاك((احسن ...مالي خلق أي شيء اصلا : على راحتك ...استغربوا اخوانها توقعوها راح تقلب البيت وتقنع ابوها بالحفله
    عبدالله(ياترى ويش السر اللي وراك ياملاك ...ويش؟؟؟!!))
    ثامر: ((لالا ..ملاك متغيره كثير ..حتى اطباعها ...بس واضح في شيء ماثر عليها ..ترى ويش يكون !!))
    فارس (( غريبه ..هذي وراها سالفه ..وباين انها كبيره ))
    الاب ((معقوله ..ما عارضت ...لاهذي غريبه عليها ..البنت ماهي على بعضها ))
    ملاك ((آآه منك يا فيصل ..خليتني اكره الدنيا ..بسواتك ..بس والله لآذلك ..والله ))
    طلعت غرفتها ونامت على طول ...

    بالمدينه ..
    ((ببيت الجده ))
    سطام : لميوه
    لمياء: خير ...قول ويش عندك
    سطام : اذا كان يحبك واحد تتزوجينه ....لفت عليه وناظرته باستغراب
    لمياء(ويش ذا السؤال الغريب ...خلوني اسحبه )): ليش تسال ؟؟!!
    سطام: كذا خطر على بالي
    لميا ((خخخخ,,,,تلعب على مين يا شاطر )): شف يقولك تزوجي اللي يحبك مو اللي تحبينه ..عشان كذا بالتاكيد راح اخذ اللي يبيني لانه راح يسعدني ويتمنى رضاي ...
    سطام ((اخص يا لميوه ..وعندك نظريات )): كلام خطييييييييررررررر ...بس ماقلتي لي ..لو واحديحبك ..ومعجب بك ..تتزوجينه ..او لازم تتوفر فيه شروطك
    لميا ((الحين اوريك الدبلوماسيه )): الاثنين ...يعني لابد تتوفر فيه شروطي ومواصفات فارس احلمي الملثم ..وكمان ماعندي مانع انه يحبني ...(بدت بخبالها ))واي واي ...اموت انا اذا يحبني
    سطام : عطيتك وجه انا ..قومي ..قومي ..انقلعي
    لمياء : الحين من قبل شوي لميوة ..لو و لو ..وبعدين تطردني ..صدق اخو على طل ..وطلعت برى الغرفه

    ((بيت ابو سلطان ))

    ساره : اووف طفش
    ريم : اقولي اطلعي برى شوفي تلفزيون
    سارة : أي والله ابرك من مقابل وجهك انتي واختك الي يجيب الاكتئاب ..وطلعت على طول وراحت للصاله
    عبير : ريم ...ماتلاحظين سلطان انه مهموم ..
    ريم: صدقتي ...متغير حيييييييل
    عبير : اكيييييييد ..من ..وسكتت ونزلت دموعها
    ريم: يا قلبي يا عبورة ..تحملي لازم تتحملي ...وان شاء الله ..بيرجع زي ا ول ..بس مو قبل ..ما يساعدك .نستي هذا سلطان ..
    عبير : ياااااااااااااارررررررررررررررب

    بجده ....(بالشاليه )

    فاهد: يا فيصل ..كل علامك ؟؟!!
    فيصل : ومن له نفس ياكل يا فاهد
    احمد : الله يهديك ..اجل تموت ...كل أي شيء ..يسندك ..انت وراك دوام ..
    ماجد: مايصير اللي تسويه ..صدقني بتلاقي احسن منها
    فيصل : بطلع على البحر ....طلع يمشي لحاله ...يتذكرها بكل شيء فيها ..بكلامها ..بدلعها ..بجديتها ..وبطيبتها ...بروحها الحلوه ...
    فيصل ((حٍَّسٌَِِّآآآآآفَْهٍَِ يَِنّْدًٍِفِْـِِّ نٍْ حٍِّلمًِيَِ وٍٍ آصٍِْيَِرٌٍٍ بٌَِِعًٍَبٌَِرٌٍٍتُِِّْيَِ مًَسٌِِّجًُِْوٍٍوٍٍنْْ
    حٍَّرٌٍٍآمًٍ آَيَآَسٌِِِّ مًِـِِّ نِْ آلدًٍِنْيََآآ وٍِ لِيَِ بٌَِِدًٍِنْيَِتُِِِّْـِِّ يَِ مًِثٍّْلَكَْ))...جلس على الرمل ...يلعب فيه ...ندمان على كل شيء سواه
    فيصل : وي ـن انـت ... غ ـبـت و غ ـآبت اي ـآمـي .. / وين ان ـت ..
    رح ـت .. و هالمدى ظـآمـي .. ! وين انت ، .مـآ تدري ان الخ ـوف .. مـآيرتـع ـش فيني
    ويسكـن شرايين ـي .. لـو هـو تحقق .. شـوف ..•ويـن انت يـآقـآسي !يـآساكن اح ـسـآسي .. !
    بذا الوقت ...كانت واقفه قبال تسريحتها ..تمشط شعرها ...بعد الشور المريح اللي اخذته ..تتامل ملامحها الشاحبه والمرهقه ..وتفاصيل وجهها اللي تحمل كثير من الحزن ...تذكرت جرحه لها ..
    ملاك بحزن : وذا " جرح " انولد بي
    . . . . . . . . . , خذه داوه
    وسمه بـ إسمك ومابي سماوه !
    خذه و ارحل معه , مابي اشوفه
    و لامنه كبر بـ الحزن .. خاوه !
    مدامه منك . . }
    . . انا بـ ارميه و امشي
    ومر الدمع في ريقي حلاوه !!
    عمر و آنا احسب اني بـ حبك / قوي
    وانت اتظاهر بـ القساوه ,
    . . الين الله قسم لك هـ التمادي . .
    عشان اصحى و " اشقق " هـ الغشاوه
    ياظالم
    كنت تجرحني
    . . . . . , و انا اسكت !!
    واقول اسكت وخذ جرحك وداوه .. !
    لا قلت انك بـ تروح
    . . . . . . { آقول طيب !
    وانا و اطيب صبر فيني عداوه
    ياعنك آنا اشهد اني كنت وافي
    كثر ما اقفيت / وبـ جفني نداوه
    احبك ..
    كنت كلي لك و احبك
    مع انك كنت تعشقني ( فضاوه ) !
    عطاي اعطيه لك , ما انشدك عنه
    واسمّي سيل طعناتك ~ شقاوه !!
    حبيبي كنت
    .. بس اليوم مدري ,
    منين اجيب لك اسم .. وسماوه ؟!!
    جالس لوحده ...يشكي للبحر همه ...ويتمنى تصير معجزة ..ويقدر بس يسمع صوتها
    فيصل : لو تحبيني صحيح
    ماتركتيني , اعاني !
    ماتركتيني جريح
    اشكي غيابك لحالي !!
    فاقد احساسي بـ ذاتي
    فاقد " وجودك " معاي ..
    { فاقدك ..
    ياغيمة تمحي
    عني / حزني وكل شقاي ,
    غبت ..
    ابي تسأل تنادي
    بعد ما حسيت انه
    " نفسه " حضوري / غيابي ..
    كنت ابي اعرف مصيري فـ حياتك ؟!
    . . بعد ماحيرتني , انت بـ سكاتك !!
    هو انا قلبك ؟!
    او اني صفحه سوده فـ كتابك ؟!!
    اليوم اللي بعده ...راحت للمدرسه ..ورجعت ..وبعد شافته ..لكن ..تمالكت نفسها وما بكت ..وبدت تقوي نفسها من داخلها ...
    بالليل
    ملاك: لازم اطلع عشان يحاول يكلمني ..واهينه ذيك الاهانه ...وتكون هذي البدايه
    دقت على جود ..وقالت لها انها بتمرها ويطلعون ..وطبعا جود كلمت البنات ..يجهزون نفسهم ..بالسياره بعد ما اجتمعوا فيها
    شذى : يالله ..لو اقولكم ويش سوى اخوي ..سامر فيني
    الكل: ويش
    شذى : سوى فيني ..حركه غبيه ..صحاني من النوم ..بسطل مويه ...
    الكل:ههههههههههههههههه
    جود: تستاهلي
    شذى : لا حبيبتي ..ماخليتها له ..تخيلوا ويش سويت ..اخذت مفتاح سيارته وبدلت بمفتاح كربونه ..بس قديم ما يفتح السياره .وحطيت تحت الكفر مسامير ..عشان المره الجايه ..يحرم ..يسوي حركاته البايخه
    لوجين: حرام عليك يا مفتريه
    ملاك؟: خليه يستاهل ...قليل عليه
    جود: بس نفسي اعرف شنو رده فعله لما يخرب الكفر
    ملاك: قصدك ينسم ....ههههههههههههههههااااااااااااااااااي
    لوجين : والله انتي اللي منسمه من جد
    الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه

    دخلوا كوفي ...وجلسوا فيه شوي ...بنفس الوقت ..كان فيصل وماجد واحمد وابراهيم ...مارين من عند هذا الكوفي ..وشاف فيصل خان ...

    فيصل : شباب دقيقه ..راح لخان
    فيصل : سلام
    خان: وعليكم السلام
    فيصل : ويش فيك جاي هنا يا خان
    خان: مدام ملاك وبنات صديق مدام في كوفي ......
    فيصل : اهااااااا ...هنا ملاك
    خان: يس ..هنا ..
    فيصل : طيب بس لا يقول لملاك انك شفتني اوكي
    خان : طيب ...رجع عند اصحابه
    ماجد: ويش تبي فيه
    فيصل : ملاك داخل الكوفي
    احمد: طيب ..ويش لنا خص بها
    فيصل : لا يا حبيبي ...انا اللي لي خص ..
    ابراهيم : ويش ناوي تسوي
    فيصل : بكلمها ..ما راح اخليها تروح قبل اكلمها ..
    جود: بنات ..ودي نمشي شوي على الكورنيش
    لوجين: أي احسن من الجلسه هنا
    ملاك وشذى : اوكي يالله ..طلعوا .....
    ملاك: ويش ودكم نسوي
    شذى : مدررري!!!!!!
    ملاك:تعالو وراي ..بسوي لكم شيء ..خطيررررر لفت وطاحت عيونها بعيونه ..حست بشيء غريب داخلها
    ملاك ((ياقلب عودنا على طير يالي .. ماقلتلك مليون مره تناساه
    ماقلتلك ياقلب خله يولي .. لاتلتفت يمه ولاعاد تبغاه ))
    فيصل ((تدري حبك بعثر الدنيا بعيني
    وانته قلبك نار شوقه تحتويني
    وانا قربك ارتبك وانسىآ
    سنيني
    اي وربك انت صاير
    نبض فيني((

    مشت وطنشته ...ومعاها البنات ...تناست وجوده ..وراها ...مرت ربع ساعه

    لوجين: اوف منه ..ورانا ورانا ...
    ملاك: احقريه ...مصيره يطفش ...
    فيصل : انا مكلمها مكلمها .....
    ماجد : بسرعه طيب ..جاء وراها ....
    فيصل : ملاك ..ملاك
    ملاك: نعم شنو تبي
    فيصل : ابي اتكلم معاك
    ملاك: الكلام اللي بيننا انتهى ...انا شطبتك من حياتي ..اشطبني من حياتك
    فيصل : طيب اسمعيني
    ملاك: ما ابي اسمعك ...كملت طريقها
    جود: واااو دمه ثقييييييل ..
    شذى : ينرفز ....
    ملاك: انا قلت خلني اطنشه بس واضح ان هالاسلوب ما ينفع معاه
    لوجين : ويش بتسوين
    ملاك: كل ششيء بوقته حلو .....يا حلو ...جلسوا يسولفون ...عن المدرسه ..ما حست الا اللي يلفها على اتجاهه بقوه لفت وشافته
    ملاك بعدم اهتمام : نعم ويش تبي ..خييييير
    فيصل بدء يعصب : قلت ابي اتكلم معك
    ملاك: وانا اعتقد اتكلم عربي قلت الكلام انتهى ...حل عني ..ما تفهم كلامي انت
    فيصل : وبعدين معاك ..ما راح تتخلين عن عنادك شوي
    ملاك بحده وتهديد : فيصل ..روح من هنا ..او بتشوف شيء ثاني ..ماعمرك شفته مني
    فيصل وصلت معاه : ماني ماشي قبل ما اكلمك
    لوجين : ياخي انت ماعندك كرامه
    جود: انت ما تستحي ..عم بتلاحئها بكل مكان ..ما عندك دم ..
    ملاك: قلت لك ابعد عني
    فيصل بتحدي: واذا ما بعدت ..
    ملاك باحتقار: تكون انت اللي بديت بالتحدي
    فيصل قرب ومسك يدها : ملاك ..ا ...دفته بقوة ..عنها
    ملاك بحده : الظاهر انت الطيب ماينفع معاك ..يوة نسيت ان مايملي عينك غير التراب ...روح والله لو ماتروح خلال ثواني ..ل ...قاطعها
    فيصل تنرفز: ويش بتسوين ماتقدرين تسوين شيء
    ملاك انقهرت : ما اقدر ..طيب نشوف هالحين ......
    ملاك بصراخ .: بعد عني ..الحقوني ....وتصارخ ..ابعد عني يا حقير ..
    تفاجئ فيصل ...وتفاجئو البنات ...من حركة ملاك ...جوا اصحاب فيصل على صوت ملاك ...
    وجوا مجموعه شباب
    ....: خير ويش في
    ملاك: هذا يتحرش فيني ...
    الثاني مسكه مع بلوزته ..وخنقه : ليه الدنيا سايبه..
    الثالث : بنات الناس مو لعبه عندك ...اما فيصل انشل عن الحركه والتفكير ..والكلام ..صدمته باللي سوته ملاك ...ماخلته يستوعب شيء
    ملاك: اذا فكرت تمشي وراي ...راح اسوي ..اكثر من كذا
    ابراهيم : حصل خير ...مجرد سوء تفاهم ......شافته شذى
    شذى مصدومه بداخلها ((ابراهيم ....ماهي معقوله ...ويش جابه هنا ))
    الاول : لو تعرضت لها ...والله لا اسيح دمك ...
    فيصل ((كل ذا يا طلع منك يا ملاك...ما توقعت تسوين كذا ))
    احمد يحرر فيصل من يد الولد : خلاص .خلاص ..صار خير ..بس اتركه ..بعد عنه الولد
    ملاك قربت من فيصل وهمست باذنه : هذا ابسط شيء اسويه ...ودامك تحديتني ..راح تشوف ملاك وحده ثانيه ....
    فيصل بقهر وحقد: طيب يا ملاك....بس صدقيني ...راح ارد لك الصاع صاعين ...وهمس لهابصوت مرعب ..واخليك تندمين على اليوم اللي عرفتيني فيه ...وما اكون ولد راشد اذا ما خليتك تبكين ..
    ملاك: سو اللي تبي ...بس لا تفكر مجرد تفكير انك تقرب مني المرة الجايه ...اخاف ..تسلم روحك على طول ..لرب العالمين ...
    فيصل بتحدي: نشوف ...يا ملاك ...طنشته وراحت ..
    لوجين مصدومه : ويش اللي سويتيه ؟؟!!
    ملاك: خليه يعرف الوجه الثاني ....هذي اول خطوة ...وفي غيرها كثير ..له ولولاء ..
    جود: بس ماتوقعتها منك يا ميمي
    ملاك: جرحه خلاني ..اتغير غصب عني ...
    شذى ((شكل ..ابراهيم ...يعرف فيصل ...لانه كان بجنبه ..ويحاول يساعده ...لازم اعرف كل شيء عنه لازم)
    بسيارة فيصل
    ماجد بقهر: ويش اللي سوته ..صدق انها مجنونه
    فيصل لسى ماهو مستوعب: ماتوقعت تسوي كذا ..ملاك ماهي شريره ..ويش غيرها كذا
    ابراهيم: اكيد مقهورة منك ...
    احمد: غريبه حركتها ...بس لو منك خلاص اتركها مبين انها بايعتك
    فيصل بتحدي : والله لاوريها ...والله لاطفشها ..واهبل فيها ..بس صبرها علي ...
    ماجد: ويش بتسوي : ؟؟!!
    فيصل : بكره المفاجاءه تستناها عند المدرسه
    ابراهيم: بكره الاثنين ..
    فيصل : انشاء الله الجمعه ...رجعت للبيت ..وجلست على سريرها ...تذكرت نبرة صوته ..وكلماته
    ((بس صدقيني ...راح ارد لك الصاع صاعين... واخليك تندمين على اليوم اللي عرفتيني فيه ...وما اكون ولد راشد اذا ما خليتك تبكين ..))....اخذت دفترها ...وسطرت بعض الكلمات ..ودموعها على خدها
    ((كنت ابـ.. ارسم / غيمة الشوق
    على شط النهر
    حتى ادفي برد ليلك .. بـ صيف عطري
    بس وينك يا بحر .. تلمّ / شوقي
    مع مواويل الهوى ،،
    وتذّكر إني فـ بالك اطري !
    هو بقى من كاس عينك اسئلة
    وإلا أحلامي رست
    على { نار شوقك ~ تسأله ؟
    قولي : تعال
    اشرب جمال عيني .. وسحر أهدابي ،،
    ثم خذني معك يمّ السحاب
    وخل كفي بين يديك
    و ضمّني وصدري / إليك ،،
    و أشعل الشمعة .. ودندن
    و أطرب القلب .. ونزل دمعتك
    خلها لـ صدري ونيس
    يرتوي قلب ٍ تعيس !!)))..اسندت راسها على المخده ...نزلت دموعها بغزارة
    ملاك بصوت مبحوح : وش أبآخذ ..؟
    وش بـ أخلِّي ..؟!!
    وإنتـــ
    ماخليت
    فيني
    شي " صااامد " ..
    غير / ظلِّي ..!!

    ويش ...راح يسوي فيصل ؟؟!! ويش المفاجاءه اللي تنتظر ملا ك؟؟!!
    شذى...كيف راح تاخذ اللي تبي من ابراهيم ...ويش راح تسوي فيه ..ومعقوله تتركه لانه صديق فيصل ..او في سبب اخر ..؟؟!!
    عبير ...ويش بيصير فيها ؟؟!! وسلطان ويش راح يسوي لها ؟؟!!؟؟؟
    وكيف راح تتقبل ملاك المفاجئه ...وكيف راح تتعايش مع اللي راح يصير ؟؟!!
    والاهم حرب ملاك وفيصل لوين بتوصل ..وولاء معقوله تدخل بالدوامه هذي ..؟؟!!
    وطبعا ...راح نعرف اشياء جديده عن ولاء ...ومستجدات ...
    بس ياترى معقوله ..تعرف عنها ملاك شيء ...وتستخدمه سلاح لها ..؟؟!!
    واخوان ملاك ...بيدرون عن سبب تغيرها ..ويحاولون يساعدونها او بتظل ..اسيره لوحدها في دوامه الظلام الدامس ؟؟!!

  17. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((البارت السادس عشر ))
    ((ذلـيـــت نـفــســي فـيــك
    وسـويـت كل الـي يرضيـك
    بــعــد مـونـاقـص الا امــوت
    ويـاريــت هـذا يـرضـيـك ..
    ))
    اليوم الاثنين .....راحت للمدرسه ....وكانت طالعه برى الفصل لان ماعندهم ابله ....لما رجعت لقت ولاء جالسه على الطاوله ..تضحك وتسولف ...((تبي تقهرها ))....وقفت تطالع البنات هي وجود
    ولاء بسخريه : بنات ..عندي لكم قصه حب ...حزييييييييييننننننننننننه
    البنات ويش ؟؟؟!!!....اما ملاك عرفت انها تقصدها
    ملاك ((وربي اللي خلقني ..لاوريك يا ولاء ...))
    ولاء تناظر ملاك باحتقار وتقلب عيونه : يقولكم كان في واحد يحب وحده ...لدرجه الجنون ....وهي بعد تموت عليه ....بس سوت تصرف ندمت عليه اشد الندم ...مسكينه ما تهنت مع اللي تحبه ...على العموم .. الحكايه انتهت لما الولد تركها ..بعد ما مل منها ..ولقى غيرها تلبي له طلباته
    ملاك تبي توهقها : طيب ليش خربتي الحكايه ...قولي لهم ...لييش.. تركت حبيبها ...والا ماتقدرين
    ولاء ماتت من القهر وتبي تصرف الموضوع : ماقلتوا لي
    ملاك تقاطعها : ليش ما كملتي لهم السالفه ....التفت للبنات ..تبوني اكمل لكم انا الحكايه
    الكل: ياااااااااااااااااالييييييت
    ملاك: البنت اللي لبت طلبت الولد ...بنت شوارع ...وناظرت ولاء باحتقار ...وسوت اكبر جريمه بحق نفسها ....و...اكمل يا ولاء ..او اخليك انتي تكملينها ..حرام تحمسوا البنات ...قولي لهم ..
    ولاء وقفت معصبه : سلاف ....امشي معي
    جود تضحك: لما ماتكون قد شيء ...لا تدعي قدرتك عليه ...ولعت ولاء من القهر وطلعت برى الفصل ..وملاك جود ميتين ضحك على شكلها اللي راح 6×7
    بالصرفه ......
    لوجين : ههههههههههههه احسن تستاهل ..كل يوم دقيها بالهرج الحيوانه
    شذى: الحقيررررة ...انتي كذا يا ملوكه ..تعجبيني ..لا تسكتين لها
    ملاك: انا حالفه اني ادفعها الثمن غالي ...((قالت بالم وحسره)) ..خلتني ..اخسر فيصل ...بس والله لاخليه مثل الحشره مالها قيمه
    جود: ما عليك منها ..ياله مشينا تاخرنا
    الكل: ياااااالللللللللللللللله
    ((بسياره فيصل ))
    ابراهيم: لسى ما طلعت يا فيصل
    فيصل : ليش مستعجل ...خل الكل يدري ...ويعرف ...هذا اول شيء تتحداني فيه ...وفي غيره ...
    ماجد: بس بشوف شكلها لما تشوفك ....
    فيصل : اصبروا ..الصبر مفتاح الفرج ....
    طلعت ..وانصدمت باللي تشوفه ...ما قدرت تتحمل ....المنظر ..تحس كل العيون عليها ...تمنت انها ماتت ولا عدى عليها مثل هاليوم ....كان فيصل كاتب على زجاج السياره ...
    ((.يا ملاك فهد .... روحي هالمره وخلاص لاتردين هذا الفراق وروحه دون ردة الكذب خيبه ماعرفتي تحبين ماانتي من يستحق المودة))...ما قدرت تستحمل ....وعلى طول راحت للسياره ....وانهارت بالبكاء
    ملاك ((آآآآه منك يافيصل ....آآآخ ..لو اذبح نفسي ...قليل ...حرام عليك تسوي فيني كذا وانا ما اذيتك حراااااااااااااام ))
    خان: ماما ..هزا فيصل قول اعطي ماما ملاك هذا ورقه ....سحبت الورقه ..وفتحت بسرعه ومحتواها
    ((هذا ابسط شيء اسويه ..ودامك تحديتني ...راح تشوفين فيصل واحد ثاني ))وتعمد هلاسلوب ..اللي استخدمته معاه ...
    ملاك تصارخ : حقيرررررررررر ...واطييييييي ....اكرهك يافيصل ..اكرهك
    رجعت للبيت في حاله شبه هستيريا ....من البكاء ..دخلت غرفتها وقفلت الباب ...رمت عبايتها على السرير الشي الوحيد اللي تسويه هو البكاء والدموع ...انتفخت عيونها من كثر البكا ...واحمرت خدودها ...كل ما تتذكر ويش سوى عند المدرسه يزيد قهرها ..وحقدها عليه ...اكثر ..جلست على سريرها ...ضامه رجولها لصدرها ..ومخبيه وجهها بينها ...وتبكي ..مانامت ...مرت عليها الساعات ..وهي على ذا الحال
    بالليل ....بالشاليه
    ماجد : ويش تتوقع ردة فعلها
    فيصل : اللي هي ....بس خلها تعرف مع مين تتكلم ...والحين المدرسه كلها ..دروا مين احب ...تتذكر لما نسمع التعليقات ...
    احمد: بس كاسره خاطري ....هي ما تستاهل اللي تسويه فيها
    فيصل بعصبيه حاده: اجل ...ليش تتحتقرني ...وتتحداني ..ماعاش اللي يتحداني ..لا هي ..ولا ميه مثلها
    فاهد: طيب طيب بس روق اعصابك ....اما ابراهيم بجنب ثاني من الشاليه ..يكلمها بالجوال
    شذى ((طيب يا ابراهيم ....انت الوسيله اللي بنستخدمها ضد فيصل )): ويش سويت ..اليوم
    ابراهيم : ولا شيء ...جالس بالبيت
    شذى : لك فتره غايب عني
    ابراهيم : كنت مشغول حيل ....ما فضيت حبيبتي ..
    شذى ((واي ...هالكلمه معفنه منك ..وجع ...كرهتك ..كرهتك )): اهاااا ..طيب سولف علي ..<<تحاول تسحبه بالكلام ..
    ابراهيم: والله ما عندي غير الطفش
    اما بالمدينه ...
    كانت جالسه على سريرها تتصفح اميلها ...وتشوف الاخبار ..دخل عليها
    سلطان : سلااااااااااااااااااااااااام
    عبير : وعليكم السلام ...قفلت الاب توب .....هلا سلطان
    سلطان : بغيت اسولف معك شوي
    عبير : تفضل
    سلطان: عبير ..بصراحه ..انا ..كلمت دكتور ...غصت عبير ...وماردت عليه
    سلطان يبتسم: وشرحت له حالتك .واكد لي انها سهله مره بس لازم تسوين اشعه ..وتحاليل ..وبعدين لنا كلام ثاني
    عبير: متى تبي اسوي التحاليل والاشعه
    سلطان: ويش رايك ...بكررررره
    عبير : اوكي ....طلع وخلاها لحالها ....(ماني مصدقه اللي يصير اخيرا باتحرر ....الحمدلله الحمدلله ..))
    بالنسبه لملاك
    ملاك تبكي ودموعها ما كفت ابدا اخذت دفترها ..وكتبت بانكسار ..وتعب ...
    ((ضيعوني ...عذبوني
    حسبي الله عليه ..حسبي الله
    ولعوني وارحلوا ..وعن شعوري ما اسالوا ..
    ما يخافون من الله .....حسبي الله ...
    حسبي الله عليهم ...حسبي الله
    افهموني ..وعلقوني ..حسبي الله عليهم .
    حسبي الله ...
    شافوا بعيوني الوله ..حب بادي باوله ...
    صعبولي ..المساله ...حسبي الله
    ضيعوني ..عذبوني ...حسبي الله عليهم
    حسبي الله ......
    حسبي الله عليهم ...حسبي الله
    ريحوني ..واتعبوني ...حسبي الله عليهم
    حسبي الله ....
    ويش بقى فيني ويش بقى ..والزمن ما فرقه
    ليت ما صار اللقى ...حسبي الله ..حسبي الله ))...شوي دقت جود وكانت مقفله جوالها ..ودقت على البيت وقالوا لها نايمه ..الساعه 10 دقت شذى
    شذى : راح تداومي بكره
    ملاك: اكيد ..ما ابي احد يقول فضحها ...وغابت عن المدرسه
    شذى : اوكي ..سيو
    ملاك: سيو ......اما شذى دقت على لوجين ..تقول لها ان ملاك بتداوم
    بعد مرور ليلها ...اشرق صباحها ..لكن ما تحس ..باي شيء حولها ...هلكت نفسها بالبكا ....كان عبدالله بيروح دوامه ..سمع صوت بكاها ...
    عبدالله((الصباح تبكي ..غريبه ..انا لازم اعرف ويش فيها اختي بتموت وانا ما ني قادر اسوي لها أي شيء)
    دخل الغرفه ..وشافها متجهزة للمدرسه ...ومنسدحه على سريرها وضامه مخدتها ...قامت غسلت وجهها ...
    عبدالله: حبيبتي ..ويش رايك اوصلك اليوم للمدرسه
    ملاك ابتسمت ابسامه ذبلانه : اوكي ...ياله لبست عبايتها ....وطلعت معاه ..بالسياره
    ملاك: عبدالله ...
    عبدالله: امري حبيبتي ...
    ملاك: بالله مر على ستار بوكس .وجيب لي قهوه ..راسي مصدع
    عبدالله: من عيوني .....بعد ما جاب لها الطلب ...تاخرت على المدرسه ....وصلت ..وقربت من الفصل ..لان الحصص كانت باديه ..دقت الباب ..ودخلت
    سلاف : اهلين ..بليلي العامريه...اعطتها ملاك نظره سكتتها
    ولاء : الا وين قيس ابن الملوح ....
    المعلمه بحده : ولاء ...وبعدين معاك عن الكلام اللي ماله داعي الامور هذي مو مكانها المدرسه
    سلاف : اجل ...العشاق ..يوقفون برى على الاطلال ينتظرون الحبايب
    المعلمه : بلا قلت ادب انتي وهي ........طلعت الكتاب واغراضها ..وهي متوتر مره
    ملاك ((كافي اللي فيني ..وانتم تزيدون جروحي ((
    روان : منت فاهم يا اغلي من مر بعيوني ...عاشقك سلم امره للغرام ..شفت فيك العمر يالقلب الحنون ..من عرفتك وانا عايش في هيام ..ترددت هالجمله ..باذن ملاك ...تذكرت فيصل لما رددها لها ..حست ان دموعها راح تخونها ...قدام اعدائها ..طلعت بسرعه برى الفصل ...
    المعلمه : انتم ما تحسون ..مهما كان هي صديقتكم
    ولاء: مايشرفني ..تكون هالاشكال صديقاتي
    جود عصبت وصرخت على ولاء: ولاء التزمي حدودك ملاك تسواك وتسوى عشرة متلك ...بس انتي الطيب ما يمشي معاك ..بس لا تضني انني راح اغفر لك ..لا ...حق ملاك انا اللي باخذه منك ..يا حقيره
    وقفت المعلمه المهزله ...وملاك برى ...سندت راسها على الجدار ..انهمرت دموعها ..مثل النهر الجارف
    كتمت في نفسها ..ما حبت تشكي لاحد ...وبداخلها ...ثارت الثورة ...وتفجرت براكين غضبها ..وتزلزلت ارض حبها ...وامطرت سماء قلبها ...قطرات مطر ..تحتوي على الالم والعذاب ...اصبح قلبها مدينه مدمره ...ومزرعه ذبل ما فيها ...قلباً رحلت عنه الروح ..وجسدا غادرته الحياه ...وبلده جف بعد فقدان الماء
    ملاك((الجسد موجود والروح أرحلت !!
    والزمن غدار لكني صبور ..
    عيني الي من عنا الوقت ادمعت ..
    حزنها ياخوي شيد له جسور ..
    وحدي بدنيا بها روحي اطلعت .. فاقد الاحساس ماعنده شعور !
    الهوى مابيه انا روحي اشبعت ..
    وش يفيد الجرح لو كلي كسور ؟))....
    اما فيصل كان جالس على مكتبه ...يحاسب نفسه ...
    فيصل ((توني حسبت حساب بعدي وفرقاك
    توني دريت اني بدونك ولا شي
    خليتني..مابين طيفك وذكراك
    عذبت حالي ليه ماترفق شوي
    برجع ولو تامر على الروح تفداك
    برجع تراني شفت موتي وانا حي))..
    فيصل ((آآآه ياملاك جبرتيني على هالشيء ..والله اني احبك ...بس انتي قهرتيني ...لازم ...نتحاسب ..اما ولاء ..هين يا ولاء ..اذا ما تركت الا وانتي متحطمه ماني فيصل ..بعدتيني عن ملاك ...غدرتي في وفيها ..نزلتي دموعها ...كرهتيها فيني ..بس والله موتك على يدي انا ....فيصل ..فيصل ولد راشد ))
    ملاك لسى برى الفصل ..((ليش سمحت لهم يستهترون بحبنا ....ليش ؟؟ الله يسامحك ..اذيتني ..يا فيصل زدت جروح قلبي آآآآآآه آآآآه )) رجعت للفصل ..وتحس انها راح تقتل أي احد يرمي عليها كلمه ...دخلت ..شافت الكل يناظرها ....وهالنظرات متنوعه ما بين نظرات تعجب ..استغراب ..احتقار ..حقد ...عطف ..ومواساه جلست مكانها ....وناظرت ولاء من فوق لتحت
    ملاك: لا تتوقعين بعديها لك ...والزمن بيننا ..وان سمعت كلمه نتطقتي فيها تجاهي ...ترحمي على حالك ..سمعتي ...ترحمي على حاااااااااااااااالك ..
    بالفسحه كلهم يمشون بالحوش ....وطبعا التعليقات زايده عليها هاليوم
    ((شوفي هذي ملاك اللي يحبها الولد اللي بالهمر ,. معذور حبيبتي ..يموت فيها ..ملكه جمال .., ويش مسويه له عشان يموت فيها .., بس تصدقين عرف يختار ..المزيون يبيله مزيونه ))
    ملاك : سمعتم ...؟؟!!
    شذى : طنشيهم كلهم مقهورين وحاسدينك
    ملاك: يحسدوني ؟!! على وش على العذاب ..والقهر
    لوجين : ارميهم ورى ظهرك
    جود: خلك واثقه من نفسك ..ولا يهمونك ..
    ملاك((انا مايهموني ...انا اللي يهمني قلبي اللي للحين ..يحبه ..ويموت فيه): غيروا السالفه
    بالشركه ..
    ماجد: بتروح اليوم لها عند المدرسه
    فيصل : ايه ..
    ماجد: حرام عليك يا فيصل ...خلاص ..اتركها ...ويش فيك صاير عنيد
    فيصل يترك الاوراق ..من يده: احبها يا ماجد ..احبها ويش اسوي ..
    ماجد: طيب كلمها ياخي ..مو تاذيها بسواياك ...
    فيصل : اجل ...بلحقها واكلمها
    ماجد: وبروح معك عشان اساعدك اذا توهقت ...جاء موعد الانصراف
    ملاك : اكيد زي دايم ينتظر برى .
    جود: ما اتوقع ....
    لوجين : الحين نطلع ونشوف ..مشينا
    الكل: يااالله ...طلعوا
    شذى بفرح: الحمد لله اليوم ما جاء
    لوجين : اخيرا ..ما بغى يفك
    جود: هاه يا ميمي ..ارتحتي ....كانت راميه الطرح على وجهها وتحمد ربها ..لان دموعها من تحت الطرحه تذرفها ..شافته بسيارته الفراري الفضي ...تذكرت اليوم اللي طلعت معاه بالسياره ..
    ملاك ((ناوي على موتي ...)) تذكرت لما اعطاها الورد ...كان واقف ورى سيارتها ..
    ملاك : باي ....راحت بدون ماتتكلم ...قلب عليها المواجع ..ذكريات تتمنى ترجع تعيشها وهي تمشي تذكرت كلمته ((اهديك روحي ))..قبل ما تدخل السياره طاحت عيونها عليه ...نزلت دموعها ..وركبت السياره
    فيصل : الحين الحقها واكلمها
    ماجد: أي خلك كذا ......بالسياره حطت راسها بين يديها ..تبكي بصمت ...ماتحس باي شيء حولها ...بعد ما بعدوا عن المدرسه بكثير ...وقف خان على جنب الطريق ....ما حست ابدا ....بعد فتره ...ما رفعت راسها ..
    ملاك بهدوء وصوت مبحوح : ليش وقفت خان ..........رد عليها صوت اشتاقت تسمعه
    فيصل : انا قلت له ....بدون شعور بسرعه رفعت راسها وطاحت طرحتها عن وجهها ..شافته واقف ومتكي على سيارتها ...والزجاج مفتوح ...مرت ((لحظة سكوت ))
    فيصل : حبيبتي ..انا عارف اني غلطان ..واستاهل العقاب بس ماهو عقاب انك تتركيني ..
    ملاك تصد عنه ...للجهه الثانيه: خلاص عافك الخاطر ...كانت هالكلمه مثل السكين اللي طعنته
    ملاك: انساني ..ولا تلاحقني ..اعتبرني حلم عابر في حياتك
    فيصل بحده: هذا اخر كلام ...عندك .....طلت فيه ..والدموع تنزل من عيونها بدون شعور
    ملاك((اشبعي من هالوجه يا ملاك احفظي ملامحه اكثر ...ماعاد بنلقاه غير بالاحلام )): هذا اللي عندي..انت فضحتني وجرحتني ..والادهي انك ذبحتني ....نزلت دموعها اكثر تلاحق بعضها ...رفعت صوتها
    ملاك : خليتها تتشمت فيني ....وعرفت انها انتصرت علي ...تدري ويش معناة هالكلام ...انت ما يهمك غير نفسك مافكرت فيني ..مافكرت ويش بيصير فيني ...بس احب اقولك ...مبروك ...الف مبروك على نجاحك ..بجرحي ...اهنيك ..على كل شيء سويته ....انت وهي ...حس فيصل انها وحيده ..ماحد يساعدها ..واضطرت تبلع سم القهر والخيانه ...كلامها ودموعها ..وصدقها تاثر به فيصل
    ملاك : انت هدفها ...وقدرت تكسبك بصفها حتى تصرفاتك العفويه ..تكون في مصلحتها ..تدري ويش اصعب شيء شفته بحياتي..غلطات غيري تنحسب من رصيدي ....طلت بخان ..ومسحت دموعها
    ملاك : امشي يا خان .....تحركت السياره ..وهو ما نطق بحرف ...كلامه سكته ..حسسه بذنبه اللي كل يوم يحس انه يكبر اكثر ...رجع لسيارته وما تكلم ..وطبعا ماجد ما ساله ..لان حس انه ..قريب الانهيار ..وملامح وجهه متغيره ...وصلت للبيت ..ورجعت لحالة البكاء ...والالم ....انحفر مكان دموعها على وسادتها ...لو كانت وسادتها لصرخت ..وباحت باسرار ...صاحبتها ..والالمها اللي تزداد كل يوم اكثر من اليوم اللي قبله
    ملاك : انا اللي فيني كافيني
    هي احلام مذبوحه.. هي احلام مجروحه
    وإلا دموع ماجفت ..تتذكر ألم قد كان
    غدر به الوقت
    حلا منه لعبه بيد القهر والخوف
    وما بين الياس والاحباط ....
    دمعة قلب مفضوحه
    انا اللي فيني كافيني
    وقلبي لو يساعدني ..يسامح على اللي صار
    ولكنه رفض يغفر
    هي زله ولكنها تحسب الف على الشطار
    انا اللي فيني كافيني
    اموت بالساعه ... قهر جروح تشدني للاسفل
    ومن فوقي تتلذذ تجريح الامل سكين
    وانا اللي فيني كافيني
    بقايا انسان .. من الصدمه عظيم احزان
    لا احلام في باكر
    وغير الاسود بيومه ابد مايحس بألالوان
    تحس اشلون
    لما تكون انت انسان
    تعيش الجرح من راسك الى الاقدامك
    وين ما تروح تلاقي احزان قدامك
    وألم اكبر ... من انك عليه تصبر ..او تتعشم
    ..فرح احظه بأيامك تحس اشلون
    لما تكون وانت بقمة احساسك
    فجأة ينتثر كاسك .. تبرد .. تجمد .. اطرافك
    شلل و السبه سيف الغدر ... نصل مجنون
    يتوسط قهر ما بين اكتافك
    احس بالجرح .. الى آخر رمق فيني
    اكبر من صبر عمري
    اوسع من مدى سنيني
    وهذا اللي فيني كافيني....
    ماداومت يومين ..من كثر تعبها وارهاقها ..استغرب اخوها عبدالله ...دخل عليها بالغرفه وشافها على السرير وواضح التعب عليها جلس بجنبها ....
    عبدالله: ملوكه ..ويش بك ؟؟؟!!
    ملاك: تعبانه حيل ...احس بحراره ....لمس جبينها ...ولقى حرارتها مرتفعه
    عبدالله: قومي ..خليني اوديك ...المستشفى ..
    ملاك: لا ما يحتاج ..اصر عليها واخذها للمستشفى ...واعطوها ادويه
    بالمدينه ...
    ساره ((وصلت
    حد التعب
    وآخر عناويني
    شخص(ن) عليل (ن)
    غريب الوجد والطاري
    قلب(ن) وحيد(ن)
    من الخلان متوااااري))....
    اما لمياء ((ياترى ويش ورى سطام .....احس ان وراه سالفه ))
    بالرياض
    ابو فادي: اقول يا ام فادي ...ما كلمكم فيصل
    فاديا : له اسبوع ما كلمنا ..
    ام فادي: خير عسى ما به شيء
    ابو فادي: لا الحمدلله بس ..قريب يخلص شغله بجده ..ويرجع لنا
    ام فادي بفرح: صدق ...يارب لك الحمد يعني قريب يرجع
    ابو فادي: ايه قريب مررره احتمال بعد اسبوعين بالكثير شهر
    فريده: ان شاء الله يرجع لنا سالم غانم ...
    فاديا : يبه اذا رجع لازم نسوي له عزيمه كبيره
    ابو فادي يبتسم: يا حبك يا فدوي ...للعزايم
    فاديا: اخوي وفرحانه برجعته
    فريده: مره ...روقينا بس
    ..بجده
    كان جالس بغرفته ما يبي يشوف احد او يسمع احد ....
    فيصل : انا غبي ...كلامها كله صح ...شلون اسوي بها كذا ....بس انا عندي امل ..1%
    آآآآه يا ملاك ويش سويتي فيني ....ادور رضاك وماني بلاقيه ...
    تنهد ..ونزل بحديقت الفيلا ..جالس على الكرسي الخشبي ..يتامل السماء ..ويتمنى انها تشاركه هالحظات
    فيصل: تعـال .. آعلمـك كيـف القصايـد
    تحـتـري .. لقـيـاك
    تعـال .. انسولـف بقصـة هـواك ..
    و رحلـة التشويـق
    كتبت الشعر لجل ارضي ..
    شعور ٍ داخلـي.. مـا جـاك
    و جاك ..!! و ما كسبت الا الولَه ..
    غمّض و اركب احلامك ..
    و شفنـي محتريـك .. هنـاك
    لعـل الحلـم يجمعنـا ..
    و اضمّـك مـن قبـل.. لاتفيـق ..!
    جالسه على سريرها ...دخل عليها ثامر
    ثامر: كيفك ملوكه ..انشاء الله انخفضت الحراره
    ملاك: الحمدلله احسن ..
    ثامر: كيف استعدادك لزواج ابوي بكره
    ملاك: عادي ..مالي خلق شيء
    ثامر: ليش ..مالك خلق ...
    ملا: تعبانه يا ثامر ..حراره وزكام
    ثامر: تحملي بس لجل خاطر ابوي
    ملاك: اكيد بروح ..اجل ما احضر زواجه ..المهم ..اذا تاخرت بالنوم صحيني الساعه 3 العصر
    ثامر: طيب ..يالله نامي عشان تصحين وتكوني رايقه ...تصبحين على خير
    ملاك: وانت من اهله ...طلع وقفل الباب ...اسندت راسها على المخده ...زفرت آآآآآه طوييييييله
    ملاك: الى متى ياملاك وهذا حالك ...لازم ترجعين مثل اول ..وفيصل انسيه ..انسيه ..ولا تهتمي فيه ..الى متى بظل كذا مثل التايه ...غمضت عيونها ...وراحت بعالم الاحلام ...
    اليوم اللي بعده ....العشاء
    دخل عليها ابوها ...ولاقاها جاهزة
    الاب: هاه ملاك مبسوطه
    ملاك: المهم انت مبسوط
    الاب: دامكم معي ...انا مبسوط
    ملاك: والله طالع امير بالبشت والكشخه يا يبه
    الاب: يعني بعجب العروس
    ملاك اكيد ...
    الاب : يالله اجل تاخرنا
    ملاك: يالله .....راحت للاستراحه اللي فيها الحفله البسيطه .....وتحس انها ضايعه بين الناس ..ماتعرف احد كلهم بالنسبه لها اغراب ...جالسه بالكوشه لحالها ...وبالها وقبلها بعيد عن هالناس وجو الفرحه ..تتامل كل شيء ..بعد مارجعت للبيت ..نزلت ملابسها ولبست بجامتها ...مسحت مكياجها البسيط ...كانت واقفه قبال التسريحه ....دخل عليها عبدالله وثامر
    عبدالله: هاه ملوكه ..كيف الحفله
    ملاك: حلوة
    ثامر: تعرفتي على اهل زوجه ابوي
    ملاك: ايه تعرفت على خواتها وبنات خواتها ..وبنات اعمامها
    ثامر: بس
    عبدالله: مشاء الله العايله كلها تعرفتي عليها ...لفت عليهم
    ملاك: لا ياشيخ انت وياه تتطنزون علي
    ثامر: حشاك يا ختي
    عبدالله: لا انتي خطيره ...عجبتيني بصراحه ..ماخليتي احد ما عرفتيه
    ثامر يغمز لها: كيف في صواريخ ..
    ملاك: لا بالله ..اقول ..تعبانه بنام
    عبدالله: افاااااااااااا .....
    ثامر: يعني نعتبرها طرده
    ملاك: الحمدلله انكم فهمتوها ...يالهب مع السلامه بنام
    عبدالله: بنطلع ...بس بكره وخير ...
    ثامر: ماخذين العلوم منك ...يمكن اخطب ..واودع حياة العزوبيه
    ملاك: الله يقويك ...بس ادوشتوني ...وصرخت بنااااااااااااااااام
    عبدالله وثامر: حشى ...هذا كله عشان بتنام
    عبدالله: امش ثامر ...
    ثامر: ياله ..الخبل مو هي الخبول حنا اللي جايين ...ندردش معاها .....
    ضحكت على اخوانها ..وتركوها عشان بتنام ....طبعا هي ...تصرفهم تبي تجلس لحالها ..قفلت باب الغرفه ...وجلست على سريرها ..وخلت جو الغرفه ..مظلم بس اضاءة الابجورة الصغيره ....شغلت اغنيه كلاسيك ...تخيلت انها تتزوج فيصل ...وتعيش معه حياه حلوه كلها حب ...وفرح ..تنام على صوته وتصحى على وجوده جنبها ..وتسمع منه احلى الكلمات ...تحمل وتجيب له اطفال ...وتكون هي زوجته وحبيبته وكل حياته ...وتكون توجت حبها بالزواج ....
    ملاك : ياااا حلو الاحلام ......اخذت دفترها ...
    (((( مـن طلب الغــلا .. سهـــر الليــالي .. ))
    ياهــو مثل بيـن الحبايب ..و اللي يرد الـ (غين) (عين) ..
    أكيــــــــــــد….غـــــــــــــايب
    ما حضـــر درس الحنين
    و ما فهم ملـح السنين
    ما حفظ بوس اليدين
    و كيف الغرام ســوى العجايب ..؟
    و كيف المــلام شرهـــة حبايب ..؟
    و كيـف الكــلام مـــذنب و تــايب ..؟
    نامت ......وصحت مفجووعه ...من كابوس شافته ..قلبها بداخلها يرجف ..ويدها ترتعش ..وانفاسها ضاقت عليها ..اخذت لها كاسه مويه وشربت ...وكل ما تتذكر كابوسها يوقف قلبها من الخوف ....
    ((شافت نفسها عند درج طويل مره ....طلعت هالدرج ..ولما وصلت لنصه طاحت ...ورجعت عند اول درجه...وشافت نفسها تتالم ..وتحس ظهرها انكسر من الطيحه ..وبعدين تشوف ..فيصل يحاول يساعدها ..وهي ترفض مساعدته ...وتصد عنه ..شوي ..حست نفسها احسن ...وقفت واتغير عليها المكان ...مكان مزحوم من الناس ..ناس رايحه وناس جايه ..وهي ماشيه بطريقها .قابلت رجال غريب عنها يناظرها نظرات خافت منها ...وقفت وشافت فيصل واقف بعيد عنها ..شكله متغير ..صاير نحيف ..وله لحيه وشعره طويل ...وجالس لحاله على كرسي ودموعه على خده ...كملت طريقها ومارجعت له والرجال الغريب يتبعها بكل مكان ...جلست بمكان هادي ...وهي هاديه جدا ...تشوف ابوها واخوانها حواليها ..وكل اهلها ...وعايشه حياتها وهالرجال ..جالس بجنبها ..لكن ما اعطت لوجوده اهميه ...فجاءة تغيم السماء ..وتسمع صوت رعد يخوف ..لكن هي ما خافت منه سمعت صوت يناديها صوت غريب ..جدا ..راحت وراه ...تحس ان الصوت هو دليلها ...تسير باتجاه الصوت وهذا الرجال يتبعها وماتركها ابدا ...تشوف وحده تشبها لدرجه كبيره ..تشوف نفسها تبكي ..على حضن لمياء ...ولمياء تواسيها مستغربه من اللي تشوفه لابسه فستان حلو ومكياج ..وهي في كامل اناقتها ...تبكي ..وتبكي ..لكن فجاءة تشوف فيصل جاء واخذها معاه والرجال اللي يتبعها راح وراها هي وفيصل ..كانه يراقبهم او يبي شيء منهم ...تحول بكاها الى ضحك والفرح يشع من عيناها ..ماحد معاها الا فيصل ...وبعد فتره ...شافت طفلين بجنبها ..حاولت تمسكهم لكن الرجال الغريب مسكها ..وفيصل كان اسرع واخذهم ....استغربت من الرجال كيف يمسكها وهي راضيه ..وفيصل بعد راضي ابيتسمت ..لفيصل ..حاولت تقرب ..لكن ماقدرت من قوه هذا الرجل اللي يمنعها ....حاولت تتحرر منه لكنه زاد قوته عليها وسحبها معاه ...وهي تناظر فيصل وتبكي ..تحاول ترجع له ..لكن كل شوي تبتعد عنه اكثر واكثر ..اللين اختفى من قدام عيونها ..وتشوف هذا الرجال يخنقها ..وانفاسها كل ثانيه تضيق اكثر ))... وقامت من نومها وهي ترجف ..
    ملاك: اعوذ بالهه ..كابوس يفجع ...نزلت للصاله وشغلت التلفزيون ...وجلست تتفرج على البرامج ..
    بعد مرور اسبوعين ....اتحسنت حالة ملاك كثير ..ورجعت زي ماكانت نست فيصل او تناسته عشان ترجع الحياه والفرحه لها ...الكل لاحظ التغير الكبير فيها ....
    بالمدرسه ...
    ولاء: شوفي سلاف ...رجعت احسن من اول
    سلاف : طيب كويس انها قدرت تتجاوز العتبه
    ولاء عصبت على سلاف : غبيه انتي انا ابيها تعيش بعذاب ..واهانه ....ما ابيها تفرح ابد
    سلاف تفاجئت ..تدري ان ولاء ما تحب ملاك بس مو لهدرجه : حرام عليك اتركي البنت بحالها
    ولاء: لا ماني تركتها لحالها ....ابدا انا وراها والزمن طويل زي ماقدرت عليها مره راح اقدر مره ثانيه
    سلاف : على راحتك ..بس ترى ملاك مو سهله ...مو عشانها سكتت لك اول مره راح تنسى وما تنتقم ...لا حبيبتي حطيها على بالك حقها بتاخذه منك طال الزمن او قصر ....
    ولاء اعطتها نظرة احتقار: يعين انا مو قدها
    سلاف : مو كل مره تسلم الجره
    ولاء: لا بتسلم ...انا ولاء ...ولاء اللي يتحداني يخسر سامعه
    سلاف : بكيفك ...بس انا سويت اللي علي وحذرتك ....
    ولاء: اكرمينا بسكوت رجاء
    عند شله ملاك
    شذى : متحسن حالك ميمي
    ملاك: الحمدلله
    جود: شو الجديد
    ملاك: ولا شيء فكرت وقلت ...الى متى بظل كذا هو مو سائل عني ابد ...
    لوجين : ويش قررتي
    ملاك: هذي هي الحياه ولازم نسايرها ..عشان نعيش فيها ...
    جود: ياقلبوو انتي ...
    شذى: هذا الكلام اللي يفرح ...
    لوجين: ان شاء الله دوم ميمي
    ملاك: تعيشي حبيبتي ....
    بالمدينه ...
    راحت عبير وسوت كل التحاليل اللازمه ...والاشعه ..وطلب الدكتور منها انها تسوي عمليه ...باسرع وقت ..وان قال ان حالتها ...موجوده كثير ...بس تحتاج عمليه تصحيح ....
    سلطان بفرح: الحمدلله ..ياعبير .....عبير تاثرت ونزلت دموعها من الفرح
    عبير: ما تتصور قد ويش ...احلوت الدنيا بعيني ....
    سلطان : الحياه حلوة حبيبتي
    عبير: الله يخليك لنا ولا يحرمنا منك
    سلطان: ولا يحرمني منكم يا اغلى اخوات
    عبير : تعال ...كيف اسوي العمليه ..وايش اقول ..اذا احد سالني
    سلطان: لاتخافين ...انا مرتب كل شيء ...ماحد بيدري ...العمليه اقل من 5 ساعات ..هذا اذا طولت ...بتدخلين المستشفى وبنقول ...حراره ..مرارة أي شيء
    عبير ابتسمت : اخص والله وتعرف تخطط يا سليطين
    سلطان يكره هالاسم: سلطان لو سمحتي سلللللللللللللطااااااااااان
    عبير تضحك: ولا تزعل سلطان
    رجعت للبيت وقالت كل شيء لريم اللي ما صدقت وطارت من الفرحه ...
    ريم تضم عبير: يعني خلاص ..انحلت مشكلتك
    عبير : ما بعد الصبر الا الفرج ...
    ريم تبوسها : الف حمد وشكر لك يارب .
    بجده ....
    احمد : يعني خلاص يا فيصل
    فيصل : خلاص يا احمد ماعاد لي شيء ... هنا ...خلصت كل شيء جيت عشانه
    فاهد: بتروح للرياض
    فيصل: أي والله برجع لاهلي ..وديرتي ...
    ابراهيم فرحان: من يصدق اننا بنرجع بعد سنه كامله
    ماجد: أي والله ....مشتاق حيل للرياض
    فيصل : كلنا والله
    احمد: ماعاد بترجعون هنا
    ماجد: لا تخاف بنزوركم
    فاهد: تعودنا على وجودكم ....وصرتم لنا اصحاب
    ابراهيم: لاتظن سهل علينا اننا نتركم بعد ما صرنا اخوان
    فيصل : خلصت تقريبا كل شيء ...بس باقي شيء واحد.. بودعه
    الكل:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
    ماجد بشك: ملاك .....صح ؟؟!!
    فيصل ابتسم: مشكلتي انك ...فاهمني
    ابراهيم: وليش العنا
    احمد: اتركها ....
    فيصل بخبث : بدق عليها ..واذا ما كلمتني ...ذيك الساعه لي تصرف ثاني معاها ...بتركها بس بطريقتي
    كانت جالسه ...لحالها .....اخذت دفترها اللي اشتاقت تسطر به بعض مشاعرها واحاسيس ....اشتاقت ...تنقش على سطوره بعضا من حروف كلماتها
    ((وحشتني سواليفك ..ووحشه شوفتك اكثر
    كل ليله مع طيفك ...حبيب الروح انا اتحسر
    وحشتني سواليفك
    طاير من عيوني النوم ...على هذا الحال انا كل يوم
    سمعني حبيبي الصوت ...سيرني على كيفك ...
    كلامك فيه نشوة روح ....يحرك فيني الوجدان
    يعطيني ..امل مفتوح ..في لقياك مهما كان
    ساعه يختفي صوتك .,....اعيش بعالم النسيان
    لا تقطع علي الصوت ...انا ما اقدر على الحرمان
    وحشتني سواليفك ..ووحشه شوفتك اكثر
    كل ليله مع طيفك ...حبيب الروح انا اتحسر
    وحشتني سواليفك))......
    ملاك: خسرتني ... بفعلتك ... بس لسى القلب ما عافك ...ويش اسوي بقلبي ...وكيف اتنازل عن كرامتي ...ما اقدر ما اقدر ..
    بعد دقايق ....رن جوالها بنغمه ...فقدتها كثير ....شافت رقمه ...
    ملاك بصدمه: فيييصل داق علي ...ترددت كثير ترد عليه او لا
    ملاك: خلوني ارد ...واجرحهه ببرود ...وبلادت احساس
    ملاك: الووووووووووو
    فيصل : سلا م..
    ملاك: وعليكم السلام ...خير ويش تبي
    فيصل : بغيت ....اقول ....وسكت
    ملاك: ليش سكت....كمل ..ويش تبي
    فيصل : ابي اقابلك ..ولاخر مره ...
    ملاك بسخريه: ولك عين بعد ..تبي تقابلني ....حلووووو ...
    فيصل : ويش خسرانه انتي
    ملاك بكبرياء قالت : لا ... خلني على بالك ..وافهمني زين ....داعيه عليه امه ...اللي يجرحني مرتين ....انا ماني من بنات هاليومين .....دمعه ..دمعتين ..وبظنك ارضى مرتين
    قفلت الجوال بوجهه ..وما خلت له فرصه يرد ...بكلمه ارسل لها مسج .....
    (( يامسـٍـٍكَرْ الـ جَوّآلْ فـ وَجْهً مَغْـٍـٍليْكَـ
    خَلّ الـ تْغّلـٍـٍـٍيْ لـَ عْنّبَـٍـٍوآ والًديْنه ..
    خَلّـٍـٍـٍكـْ عّلْى خَبْـٍـٍريْ ياعَسْى اللّـٍـٍـه يَخّليْكـَ
    ياقّـٍـٍرْهَ قَلّيبيْ وَمهجْهَ ضْنينّـٍـٍـٍه ~

    حَرامْ بـ أفَعّـٍـٍالِكـَ تَغّيْر مماشيـٍـٍـٍكـَ
    وشْ غّيْركـَ يا نُورَ قّلْبَيّ وعينْهَ
    منَ أولَ قَلّبْيَ يّحْبِكـَ و يَغْليْـٍـٍـكـَ
    و الْيّومَ عافَكـّ وأنتْـٍـٍه سبّة أنْينَهٌ))
    ملاك ..نزلت دموعها ..وضمت وسادتها الورديه ...
    ملاك: صَرْت مآ أحْسَ بـٍـٍـٍ عيْوني ..
    مِنْ كَثٍر مآ أنَا بكَيْت !!

    ومِنْ كَثّرَ مآدَسْتِ شَوكِكَ
    صرْتَ مآ أحِسْ بـ ألَمْ
    رجع عند اصحابه ....وباين من وجهه انه متضايق حيل
    ابراهيم: ويش قالت
    فيصل : سكرت الجوال بوجهي ....
    ماجد: الحين انا اللي بوقف بوجهك لو تحاول انك تراضيها ......او ...قاطعه نغمه رسايل جوال فيصل ...فتحها بسرعه ..ولقها راسله له شيء افقده الامل
    ((ٍَمآعُآدُ يًرٍضَيًنٍيً وَفٍآ...ولآيًزٍعُلنٍيً جََفٍآ..
    مٍَتِسِآويًهُـ َفٍيً خٍآطَرٍيً ..ظِلمٍَـ آلبُشُرٍ وآنٍصِآَفٍهُمٍَـ..
    ولو تِوقٍَِفٍ آلدُنٍيًآ عُلىٍ شُمٍَعُ آلغٌَرٍآمٍَـ آلليً طََفٍآ..
    بُعُضَ آلشُمٍَوعُ..أنٍآ أتِعُمٍَدُ گسِرٍهُآ وآتِلآَفٍهُآ))..جلس على الكنبه ..ورمى الجوال وتنهد تنهيده طويله
    ابراهيم: خلاص يا فيصل ..مايصير تذل نفسك اكثر
    فاهد: قلنا لك انساها
    فيصل باصرار : وهذا اللي بيصير بس مو قبل ..ما اسوي لها شيء اخليها تتمنى انها ترجع لي ...وبذيك اللحظة انا اللي راح اتركها ...وبدى يخطط .... لشيء يقهرها فيه ...ويرفع ضغطها ...
    --------------------------------------
    الان ....بدت الحرب البارده ...تعلن عن ابتعادها ورحيلها ..وسيذهب الاخرون ...كلا في اتجاه دربه
    سفينتنا بدات ترتطم بامواج البحر الهائجه ...واحداثنا ستزداد تشويقا ....ستلعب الصدف ..والاقدار لعبتها ...
    سيذهب كل واحد الى حياته التي اختارها برضاه ...سوف تضيق بابطالنا الحياه ..وتخنقهم ..اللوعه والاهات ...ويتعرضون الى ضغوطات ...
    قد ينحرف مسار سفينة ابطالنا الى اتجاه اخر ...اتجاه لا نعلم الى اين سيوصلهم ...اتجاه سيواجهون به ...المجتمع ...والاهل ...والاصدقاء ....
    وتبداء رحله عذاب من نوع اخر ....عذاب ...يتساوى مع عذاب الحب ....وناره تشابه نار الحب ...
    اخيرا وليس اخرا :
    ياترى ..ويش بيصير ...بين ملاك وفيصل ؟؟
    فيصل لمايرجع للرياض ...هل راح تتغير حياته ...او ....؟؟؟!!!
    ملاك..كيف راح تودع فيصل ...؟؟؟!!
    عبدالله...راح يسوي شيء بس يا ترى يريح فيه ملاك ..او يزيد عذابها وحرقتها ؟؟!!
    عبير ...معقوله تنخطب ...ولمين .....؟؟؟!! وبنفس الوقت ..ريم كيف راح تتغير حياتها ؟؟!!
    ولاء... راح يتركونها للقدر ...او ..ينتقمون منها ؟؟!!
    عايلة ملاك ...ويش بيطري عليها ...؟؟؟!!
    والمدينه والرياض ....كيف راح تستقبل روايتنا ....ومعقوله ...نعيش بقيت احداثها هناك ؟؟!

  18. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه




    ((البارت السابع عشر ))
    &&&
    &&
    &
    **أنا ما ابكي على الدنيا و لا عن خيبـة ظنونـي
    و لا ودي أعبر لك و أخيـب فينـي ظنونـك
    برغم إنك ضمن أشخاص ذبحتوني و بعتونـي
    عسى الله لا يجيب أشخاص عقب موتي يبيعونك**



    بعد اسبوعين ...
    جود دقت على ملاك ..تسالها عن ...الامتحان
    جود: كيفكم مع الفيزياء
    ملاك: زفت ....زززززززززززززفت
    جود: وليش ؟؟؟
    ملاك: ماني قادره اركز ..كل شوي جايه فكره على بالي ..احس اني مشتته تفكيري ..مو بالامتحان
    جود: اجل وين
    ملاك: مرة افكر باهلي مره بخالتي وبنات عمي ..مدري ويش فيني يا جودي
    جود: معاكي ...يومين للاربعاء ...ذاكري كويس
    ملاك: ياليت اقدر يا ليت يا جودي ....الصداع مايفارقني من كثر التفكير
    جود: هدي بالك ..وريحي اعصابك وبعدين فكري بس بعد الامتحان
    ملاك: انشاء الله ....قفلت من جود ..وهي دايخه ..حطت راسها ونامت
    بالمدينه
    لمياء تتابع فلم ..وقطع بدر عليها انسجامها
    بدر: اقول ...لمياء ...
    لمياء بحده: ويش تبي ..قاطع علي الفلم
    بدر: ابي اسولف معك ..ممكن
    لمياء ((ويش ذا الادب ...بدر ..يتكلم معي كذا ...اكيد وراه شيء ..)): ممكن ...
    بدر: امممممم ...طيب كيف افتح معك الموضوع
    لمياء: شوف ..قول بدون مقدمات ..وبعدين ويش بك ..ويش عندك ..
    بدر: بصراحه ..ودي اخطب
    لمياء بدون اهتمام: بببببببببببببس
    بدر: ايه بس ...اشوف الموضوع ما همك
    لمياء: حسبت ..موضوع كبير ..مخليك ..تتادب وانت تحاكيني اثاريك تبيني ادورلك عروس
    بدر ابتسم: شااااااااااااااااطره ..عرفتي على طول
    لمياء: تبي الصدق ....ما اعرف بناااااااااات ...يعني روح لامي
    بدر: لالا ..ابي رايك بوحده ...لفت عليه حست ان الموضوع فيه ان
    لمياء : مين اللي تبي رايي فيها
    بدر: عبير ....بنت ابو سلطان ..........ابتسمت لمياء
    لمياء: اخص ..وين شفتها ...
    بدر : لمحتها صراحه مزيونه عجبتني
    لمياء: بس فيها شويت رجوله
    بدر: وهذا اللي زايد حلاها بعيني
    لمياء : باله ..طيب قم انقلع عن وجهي ....وتقلده ((هذا اللي زايد حلاها بعيني ))
    بدر: علامك قلبتي علي
    لمياء : اجل اذا عاجبتك ليش تشاورني بها
    بدر: تتوقعين امي ..ترفضها
    لمياء : لا ما اتوقع ...
    بدر: طيب ....تتوقعيـــ ..قاطعته
    لمياء بعصبيه: لا ما اتوقع ..خلني اكمل الفلم ...رمى عليها الخداديه ((المخده الصغيره))
    بدر: مالت عليك ...يا تبن ...وروح عنها
    بجده ....بعد تخطيط ..وتكتيك
    فيصل : ويش رايكم بيوم الخميس
    فاهد: حلو عشان الاثنين انت مسافر
    ماجد: ايه الخميس التحليه زحمه ...وتصير ..حركه ملعون ابوها
    فيصل : اجل ابرسل لها مسج ..بكره ...اقولها عن الموعد
    ابراهيم: حرام ..يااا فيصل ...لا تنسى انك تحبها
    فيصل :............................ طلع برى عشان ماينبه ضميره ويتراجع
    فيصل((عُرٍَفٍتِ أبُگيً مٍَنٍ آلَفٍرٍحِـة
    عُرٍَفٍتِ أضَحِگ مٍَنٍ آلأحِزٍآنٍ
    عُرٍَفٍتِ إنٍ آلدُمٍَوٍعُ أرٍحِمٍَ
    وٍأصِدَُقٍِ مٍَنٍ يًوٍآسِيًنٍيً
    عُرٍَفٍتِ إنٍ آلوٍهُمٍَ دُرٍبُيً
    وٍلآ بُــهُ مٍَنٍ يًَقٍِدُرٍنٍيً
    عُرٍَفٍتِ آلآنٍتِظِآرٍ أصِعُبُ
    عُرٍَفٍتِ أنٍ آلوٍعُدُ خٍوٍآن
    عُرٍَفٍتِ آنٍگ أمٍَل عُمٍَرٍيً
    وٍأنٍيً دُآيًمٍَ عُليًگ وٍلهُآنٍ))
    صحت الساعه 2 ونص بالليل ...تحاول تتقلب لن النوم مجافيها ..قامت وفتحت الانوار وجلست على سريرها تقلب بالنت ...بعد ما ملت ...شافت جوالها على الكمودينه فرفرت بالاسامي ...وشافت رقمه
    ملاك: يا مــــكانـهـ
    هو .. وعـدني بـ انـه دايـم ينتظـرني .. مثل ما أنا وعدتـه ..
    إني ..
    برجـع لـهـ واحـن ..!
    ليـه ..؟!! خيّـب هقـوتي فيـهـ .. وطعــنـي ؟؟
    تسمع انت .. شلـون..
    هـ الطعنـهـ تئـن!!.. الصباح راحت للمدرسه ..ولما رجعت ..كانت تعبانه ..ونامت ...صحت المغرب ذاكرت شوي ..ومابين هي منغمسه بالمذاكره للاختبار ...جتها راسله ...فتحتها ..
    ((سلااااام ..كيفك يا ملاك ..اتمنى انك تكوني بخير ..دامك لهدرجه بايعتني ..وانا فقدت الامل راح اسويلك مفاجاءه يوم الخميس بالتحليه الساعه 9 بالليل ..اتمنى انك تكوني هناك ..لانك بتشوفين ردي النهائي ..فيصل)
    ملاك باستغراب : مفااااااااااجاءه ..وبالتحليه ...ويش بيكون ياترى ؟؟!!..جلست تفكر وتخمن ..
    اليوم اللي بعده بالمدرسه ....حكت ملاك البنات عن المسج اللي وصلها من فيصل
    شذى : والله غريبه ايش يبي ياترى
    ملاك: مدري بس خايفه ..خايفه منه ...
    لوجين : لا ويش تخافين منه ...مابيسوي شيء ..
    جود: والله قلبي مو متطمن
    ملاك: لاتزيدين خوفي جودي ..وانتم بكره بمركم تروحون معي
    الكل: اكيييييييييييييييييد .....رجعت للبيت ..وهي تفكر ...وتفكر ..وتفكر برسالته ...وتتذكر كلامه ..
    ((راح اخلي تندمين انك حبيتني ))
    ملاك: الله يستر من بكره ....الله يستر ..اخذت دفترها ....وكتبت
    ((لاتصدق ياعذابي..!

    انك انت في حياتي...

    شخص عادي لاتصدق ياحياتي..

    لاتصدق ياعذاابي..!

    اني لو ساعه نسيتك في غيابي....

    لاتصدق ياعذاابي..!

    لو زعلنا من بعض وكنت انا قاسي بعتابي...

    ومن عنادي قلت انك شخص عادي...

    لاتصدق ياعذااابي..}))
    بالمدينه ...بدر كان بالصاله عند امه ولمياء وسطام
    بدري مهد للموضوع : اقول يمه
    الجده: هلا يمه ..
    بدر: ويش رايك تخطبين لي
    الجده: هذي الساعه المباركه يا يمه ....
    سطام يغمزله : نويت تترك ..العزوبيه
    بدر: مليت والله ...ابي اخطب واتزوج
    الجده: في ببالك احد معين
    بدر: اممممممم تقريبا ..هو مو يعني ..كيف اقول او اشرح
    لمياء : انا اقول عنك ...يمه ولدك يبي عبير بنت ابو سلطان
    الجده: يازين ما اخترت يا يمه ....وهذي بنت اصول
    بدر: يعني انتي موافقه يمه
    الجده: الشور شورك.. والبنت ما عليها كلام ....واهلها ناس ..نعرفهم ويعرفونا
    بدر: اجل ويش رايك..نروح نخطبها بكره
    سطام: وليه العجله ...اصبر ..اركد شوي يالمطفوق
    بدر: اجل يوم الجمعه
    الجده : صار ...بخليك اخوك ..يدق على ابوها ويخطبها ...
    بدر: استعجلي يمه ..اخاف تطير تضيع مني ..وانا ودي فيها
    لمياء: لا تخاف ...تحسبها عصفور بتطير ...تراها ادميه
    سطام: هههههههههههههههههههههههههههه
    بدر..عصب عليها : تنكتين انتي وجهك اللي كانه قاره
    لمياء تتصنع الضحك: خخخخخخخخخخ ضحكتني مسوي فيها تعرف تسب
    سطام : بس انت وياها ..ماتعرفون تهجدون
    لمياء: قول له هالكلام... متحمس للزواج
    بدر يطنشها : ويش قلتي يمه
    الجده: اللي تشوفه يا ولدي ...
    بالرياض
    فاديا :فريده ... فريده
    فريده بتأفف: ويش تبين يالرجه
    فاديا .: سمعتي اخر خبر
    فريده بحماس : لا ..ويش قولي ..
    فاديا : عبد الكريم ..خطب
    فريده: من صدقك ؟؟؟ من خطب ؟؟؟ ومتى ؟؟؟؟ وليه انا اخر من يعلم
    فاديا : خطب .. ساميه ..بنت عمي ... ومتى صار قبل امس ...وليش انتي اخر من يعلم ..اسئلي نفسك ...
    ماتخلين الواحد .. يسولف معك
    فاديا : احسن افتكينا من اثنين ..عقبال الكل ...
    فاديا حست بشي ..: ليش تقولين هالكلام
    فريده : بقولك انتي اختي ...ومهما صار قلبي عليك وقلبك علي
    فاديا: اكيد ..
    فريده: انا حاسه ان ابوي بزوجنا من عيال عمنا ..
    فاديا: عن نفسي مستحيل اوافق ..لو على موتي
    فريده: انا خايفه ..الحين صرت بالكليه ..وكبرت ..واحس ابوي يلمح لي عن ذا الموضوع
    فاديا: طنشي ..وذاك الوقت ...بنعلن عن الحرب ...
    فريده: على قولتك ..احسن شي اطنش ....اما فاديا ...حست انها واختها ..ممكن تنتهي حياتهم على قرار ابوهم
    فاديا بخوف: فريده تتوقعين ابوي ..يغصبنا على عيال عمي
    فريده بنبره ما تطمن : مثل ماغصب فادي ..راح يغصبنا
    فاديا: لالا مايسويها ..ابوي يحبنا
    فريده: حبيبتي ...يحبنا ما قلنا شيء ..بس كمان لا تنسين ان فادي اغلى واحد منا عنده ..وفوق هذا غصبه على هند ...والحين شوفيه عايش في جحيم ... لا يتهنى بليل ولا نهار ...مسكين مايمر اسبوع الا ويجي ينام عندنا ..فاقد راحته مع هالنسره
    فاديا: الله ياخذها ...اخوي مايستاهل اللي تسويه فيه
    فريده: الله ينتقم منها ...
    بجده ..
    جالسه بغرفتها ...تفكر فكره تاخذها وفكره ..ترجعها ...
    ملاك بتوتر: حسبي الله عليك ..قاصد توترني يا فيصلوه .....ياترى ويش المفاجاءه
    رد عليها صوتها ((ويش فيك ياملاك ...لهدرجه متلهفه على شوفته ...اركدي شوي ...واتركي عنك التوتر ..ياخبر اليوم بفلوس بكره يصير ببلاش ...)
    نزلت للصاله ..ولقت زوجه ابوها ..مضاوي
    ملاك: سلاااااااااااام
    مضاوي: وعليكم السلام .....اخيرا نزلتي من سجنك ..الانفرادي
    ملاك: ليش ودك ندردش مع بعض
    مضاوي: ياليت انا اطفش لحالي وانتي بغرفتك ..
    ملاك: اوكي بجلس لعيونك .....جلست مع زوجه ابوها واخذتهم السوالف ..وطقت الحنك ...
    حست انها مثل اختها ....وباين عليها انها انسانه خلوقه
    ملاك: تصدقين مضاوي ...دخلتي قلبي ...رغم اني قبل اتحاول اتحاشاك
    مضاوي: وانا بعد قلت اكيد بطفشيني ..لانه صعب عليك تشوفيني بمكان امك ..وقلت اكيد بتعب معك ..بس لقيتك غير ...واحس كأني اسولف مع اختي حنان ..
    دخل عليهم فارس ...وشافهم مع بعض
    فارس: سلااااام
    الكل: وعليكم السلااااااااااام
    فارس: الله يديم المحبه ..عليكم ....
    ملاك : امييييييييييييين
    فارس: ويش جالسين تسووون انشاء الله مستانسين
    ملاك: الحمدلله مستانسين ..
    مضاوي: راجع بدري اليوم
    فارس: مليت من السربته بالشوارع ...قلت ياولد ارجع بيتك وريح فيه بدل السربته
    ملاك: ومن متى صرت تحس ..انك سربوت
    فارس: منذ اليوم الذي ولدتني فيه امي
    ملاك: بااااااااااااااااااااالله ....
    مضاوي : الله يخلف عليه من يوم شفته راجع قلت به بشي ..اثريه فاصل العداد اليوم
    ملاك:هههههههههههههههههههههههههه,......والله جبتيها ..
    فارس: اقول الحق علي اللي جاي عندكم ..انتم وجيه اقابلها
    ملاك: ليش ويش فينا .....جمال ودلال ..وحلى ..ومانقصنا شيء
    مضاوي: العتب على عيونك يافرووووس ...اللي ماتشوف حلانا
    فارس: صدقوا انفسهم ..اقول عن النصب
    ملاك: نصب يخش بعينك
    فارس :الله يكبرها عند الله ...ويش قالولك ..عيني عين فيل
    مضاوي: ههههههههههههههههههه ..
    ملاك: انت ما تنعطي وجه ...اسكت بس
    مضاوي: وين عبدالله وثامر
    فارس: مدري وينهم ...
    ملاك: انا بروح غرفتي
    بالشاليه ...
    احمد : هاه كيف استعدادك لبكره
    فيصل : كل شيء تمام ...مجهز كل شيء
    ابراهيم : يعني خلاص ..بكره بتروح ..
    ماجد: اكيد بيروح .....كان بيتكلم ...ابراهيم وقاطعه صوت جواله ...طلع برى يكلمها
    ابراهيم: هلا شذاوي
    شذى : هلا فيك ..كيفك
    ابراهيم: بخير ...
    شذى : وينك
    ابراهيم: لاهي بالدنيا ...هاليومين مشغول
    شذى : ليه ؟؟!
    ابراهيم: لاني برجع الرياض
    شذى : بترجع
    ابراهيم : ايه انا وخوياي ..اللي معي
    شذى : يعني بتروح خلاص
    ابراهيم: أي والله بروح ...يعني بس راح اكلمك
    شذى : اييييييييييه ..بس انا ما ابي
    ابراهيم: ويش قصدك ..
    شذى : ما ابي استمر بعلاقتي معك
    ابراهيم: ليييييييييييييه؟؟؟ ويش سويت لك ...
    شذى : بصراحه ... لانك صديق فيصل
    ابراهيم انصدم: ويش عرفك بفيصل
    شذى : اعرفه وبس ..لان مصيرك بتسوي مثله بتخون ..وانا ما ابيك
    ابراهيم: ابركها من ساعه ...وانا مايشرفني ..اكلمك
    شذى : ولا انا ... بس وصل لفيصل ...انه احقر انسان شفته بحياتي
    ابراهيم: مو انتي اللي تحكمين عليه
    شذى: نسيت انكم من طينه وحده ..... وقفلت وجهه ...راح بسرعه لفيصل
    ابراهيم: فييييييييييييييييصل
    فيصل: نععععععععععععم
    ابراهيم: تعرف وحده اسمها شذى
    فيصل يتذكر: لا ما اعرفها
    ابراهيم: قالت انها تعرفك ...وقالت لي قول له انه احقر انسان عرفته ط
    فيصل : من هذي بعد ...
    ابراهيم: البنت اللي اكلمها
    احمد: حاول تذكر فيصل ...تعرفها او مرت عليك
    فيصل : لا والله .... ما اعرفها
    شب ابراهيم ضو : كيف تعرفك ...وليش قالت لي اننا من طينه وحده
    ماجد: ايد هذي تعرفنا كلنا ..مو معقوله تعرف فيصل واحنا لا
    فاهد: اهدوا ..مجرد بنت ..تشككم كذا ..طنشوها
    ابراهيم: بس نفسي اعرف كيف تعرف فيصل .. هذا اللي قاهرني
    فيصل : يا شيخ طنش البنات
    ..كانت بغرفتها ...جالسه على سريرها .. تفكر ..وتخمن ..وتتوقع
    ملاك: مآ ڪْنت آنآ آسئـل خآفقـي وش علآمـه..

    سلمته ليـدّڪْ وآنـآ جيتـڪْ آبغيـڪْ ..

    أخذت [وقتـه] .. و [آلغـلآ] .. و [آهتمآمـه]..

    وآهديت له دمعه \..

    على آلخد .. يرضيڪْ ؟؟

    في ڪْـل لحظـه ڪْنـت تظهـر آمآمـه

    يطريڪْ ..

    حتى لو آنآ ڪْنت مـآطريڪْ !!

    خيبت ظنـي .. ومـآ عليـڪْ آلملآمـه

    أشره على آللي منخدع {ڪْآن يرجيـڪْ }
    رجع .. لبيته ... وبدل ملابسه ... جلس على سريره
    فيصل : اوووف ..... متى يجي بكره وارتاح
    ((مآحسبت حسآب دموعي الي بـ أفقدهآ
    مآطرى فـ بآلك حالي وَ أنا من دونك
    غيبتك وَ الله يآعمري أنآ مو قدهآ مآ بـ فآرق نظرة الطيبه الي بـ أعيونك
    شلون أبقدر في بعدك أصبر
    وَ انت حيآتي وَ كل شي فيهآ
    بعآدك يألمني شوقي وَ حزني
    من دونك أنا الدنيآ لآ مــــــآ أبيهاآآ)
    يوم الخميس ..
    اخيرا اشرقت شمس يوم الخميس ..وبدى العد التنازلي ...
    المغرب .. دقت ملاك .. على لوجين :
    ملاك: كيف جاهز امرك الساعه 8
    لوجين: اوكي بجهز نفسي ونروح
    ملاك: اجل بكلم باقي البنات ...سيو ...كلمتهم كلهم ..
    لبست وطلعت بسرررعه ..مرت على البنات ..بعد ما اجتمعوا بالسياره
    جود: شو فيك ميمي
    ملاك: متوترررررررررره حييييييييل
    لوجين: هدي حالك ...
    شذى : راح الكثير ومابقى غير القليل
    لوجين: شذى معاها حق
    حاولت تهدي ..وصلوا الساعه 8ونص ودخلوا كوفي اخذت كوفي تروق فيه نفسها
    التحليه زحمه مررررره اغلبها بنات وشباب ..وتجمعات ..والطريق مزحوم مرررره
    ملاك بتوتر: متى راح يجي
    شذى وجود يهدونها..., سمعوا صوت بوري سياره ..وصوت اغاني مرتفعه ..مرررره لفت كل انتباه كل الناس .., اللي على الرصيف ..يتفرجون ((الفرجه ببلاش)) طلعوا من الكوفي والناس بعد اللي بالكوفي
    كانت صدمت عمرها
    كان فيصل بسيارته ..الهمر ..وقدامه احمد وفاهد ..بدراجات ناريه ..وحده على اليمين والثانيه على اليسار
    وخلفه ابراهيم ..وزياد..بدراجاتهم الناريه ..وهو وماجد بالهمر ..كان راسم عليها شكل قلب ومخترقه سهم ..وسكين ..وقطرات دم .. والالون ابيض واحمر واسود ...
    وكاتب بالخط العريض ((ماتغير شيء
    لكــن
    صار فاضي هالمكان
    يعني أنت شفت قلـــــــبي؟؟
    /طحــت/ من عيني وعينه
    كـــــــــان قلبي لك مدينه
    ولاحــــــظ إني قلت كــــــان
    يعني أنت الحين واحد خارج حدود المدينه
    وبعد كاتب ...(( أفتـرقنا
    ولا عاد الزمن يردنا ..... و هو الدم بشراييني
    وأنجرحنا
    والموت عيا يأخذنا ..... و ضاقت الدنيا فيني))..ومشغل اغنيه عمرو مصطفي ((انا نسيتك ))وهي على اعلى صوت
    ملاك: انتم تشوفون اللي اشوفه ...سكتوا البنات ....نزلت دموعها
    ملاك بداخلها هاجت العاصفه ...(( انا يتيم الحب يوم الناس كل له حبيبه،
    يفرح معه في فرحته
    ويشاركه معنى الحزن،
    وانا. .
    وليف الهم . . واللوعات . .
    والجرح العطيب . .
    { والدمعه اللي حايره بين المحاجر . . والجفن }
    وانا ... الذي... عيت حظوظه ..
    لا تصيب"و"لا تخيب" ماعاد ..
    يفرق لو .. يطول الوقت العصيب !
    الا ؟ المواجع ... والتعب .. والغلب ..وانواع الفتن...
    وما ضيع امالي وكدر عيشتي الا القريب ..
    اللي كوى قلبي بنيران التعاسه والغبن .
    وصرت { الوحيد } بدنيتي بين البشر كني { غريب }
    اتذكر اللي قد مضى { وابكي } مع صوت الشجن
    العله اللي في فؤادي ما يعالجها الطبيب ..
    يمكن .. يكون بعد الرحيل ..
    القى"دواها في {الكفن}


    مرت سيارته ولمحت ملامحه ..اللي تنبعث منها القساوه
    ملاك((طلبتــــك . . !
    لا تردنيـے
    إذا ضـــآق صدرك !!
    تـذكر إنيـے(( أحبــك ))..))
    شاف دموعها ..وانفطر قلبه عليها بس داس على قلبه ..
    فيصل ((ماجيت أجمّع[ جروحي ] قاصد احراجك ..
    .. جيتك أببكي وابيك الحين [ تسمح ] لي !!
    بـ بكي على الناس و[ الإحساس ] لاماجك ..
    .. بـ بكي على [ الموت ] يوم إنه [ يلمّح ] لي !!
    بـ بكي على [ الجوع ] والموجوع لاداجك ..
    .. بـ بكي على الكون و[ المدفون ] في وحلي !!
    بـ بكي على الروح و[ المجروح ] لا هاجك ..
    .. بـ بكي على [ الحب ] يوم الحب يلوّح لي !!))
    راحت بسرعه لسيارتها ..والناس كلهم حاضرين وشاهدين على تعذيبها
    دخلت السياره ودخلت وراها جود ولوجين وشذى ..اللي حزنوا عليها .....بكت وبكت ..وصلت البنات وهي مانطقت بكلمه ..
    وصلت للبيت ..وراحت ركض لغرفتها ...وماتت من البكي ...
    ملاك: ليه يا فيصل ليه؟؟؟!!.. ليش تتفنن بتعذيبي
    جلست تبكي ...وتبكي ..الين مل منها البكاء ...هلكت نفسها بالدموع
    ملاك: مالقيت من حبك غير الدموع والعذاب ..لو دريت بجرحك من البدايه ما حبيتك
    حرام انك تكون ...انسان ..حرام بسواياك ...تشوه معاني ..الموده ..والمحبه ..وتكسر قلبي اللي حبك ..

    يوم السبت
    غابت عن المدرسه .....عايشه في ظلام ..واهات ..ودموع ..وندم على حبها اللي ولد لها العذاب ..والقهر ..
    كان عبدالله ..مار من عند غرفتها ..ما سمع صوت ...ظن انها راحت للمدرسه ..لكن بالواقع هي ..نايمه ..من ارهاقها وتعبها ....صحت الساعه 11 الصباح ..وكملت مسيره البكاء ...الطويل ..
    ملاك: كل شي له معنى بحياتي انتهى

    كل احلامي تموت دام خلي ما وفى

    ضاقت الدنيا فعيوني وزادني خلي جفا

    انتهى عهد المحبه ما بقى حب ودفى

    ليه دوم الناس تجرح .........بس نبي في يوم نفرح

    انسى حزني والالم ....... دام احلامي وهم

    كيف بصبر ... ما بقى فيني صبر

    كله منهم ........ما عرفت الا الهجر

    عشت في الدنيا غريب حتى لو اسكن قصر

    القصور بدون خلي كنها مثل القبر

    جدرانها حزن وكئابه ووفي غرفها جاني خوف

    قصور فيها غرابه من راح خلي ما اشوف

    الا الام والا حزن والا بقايا احلام رسمتها في عيونه

    ما يوم قلبي نساه وما فكرت عيني تخونه

    اتذكره وابكي قهر والدموع ترسم على خدي نهر

    والعيد مر ما وصل منه سلام ولا وصل عنه خبر

    ليتني ادري بارضه كان عزمت السفر

    جا في النهايه واعتذر وما اظن يكفيني عذر

    ابي اكتب ابي انثر حروف

    معاها حزن بقايا خوف

    ابي اكتب من الذكرى من الي شافته عيني

    صدى ذكرى احس انها تناديني

    ابي اتذكر الافراح ابي انسى بقايا جراح

    اصيح ومن يداويني ....

    جلست بين ..جدار الغرفه اللي ..شهد كل حكايتها معاه ..من بدايتها ..الى ان رأت ..كلمه النهايه
    كتبت .. بلون احمر((كان ودي انك | تثمـّن | رحـلة الشـوق وتكافي
    وكان ودي انك تحـس بخافـق عـيـّا : يبيـت :
    مابقـالي غيـر ~ جـرح ~ موحـش وليـل و قـوافي
    راحـت سنيـني حسـايف مانفعـني قـول | ليـت(( |
    كان جالس بمكتبه ..يلم اخر اهم المستندات اللي يحتاجها ..لان ماعاد بيرجع لهالمكان
    فيصل ((ادري مقصر معاك
    . . . . . . , و في محبتنا
    وادري ماتدرين ليه اسباب " تقصيري "
    لو دام حبك ولو دامت علاقتنا ~
    انا لـ غيرك ياقلبي / وانتي لـ غيري))
    فيصل : هذي النهايه ...وصلت ..وياترى بنساها ...آآآآآه ..ياليت اقدر ياليت ..
    رجع للبيت يمكل ..باقي اغراضه ...المغرب ...نزلت للصاله تغير عن جو الكآبه اللي عايشه فيه ...لما جلست شوي
    ملاك: عبدالله
    عبدالله: هلا ..
    ملاك: كيف حال محمد من زمان عنه وعن اخباره
    عبدالله الحمدلله بخير ...امس كلمته ...
    ملاك: مشتاقه له ...
    عبدالله: انشاء الله بتشوفينه ....سكتت وقامت تناظر التلفزيون لكن قلبها وبالها مو معاها ...ضاعوا ..في غابه .. ماتدري كيف ..توصفها ..
    عبدالله(هذي فرصتي ..اسئلها ...يمكن تجاوب ..حالها منتكس ))
    عبدالله: ملاك
    ملاك: نعم
    عبدالله: بسالك ..وابيك تجاوبيني بصراحه
    ملاك: قول
    عبدالله: اول اوعديني ..ان تقولين الصدق
    ملاك: اوعدك ..
    عبدالله: ليش انتي تبكين ...وتغيرتي ...مره ..ويش السبب يا ملاك ...سكتت ماعرفت ترد عليه
    عبدالله: انتي بقلبك احد ...حاولت تتمالك نفسها وتغير نظراتها ..لكن ..نزلت دمعتها بدون شعور
    ماقدرت تتحمل اكثر ....ورمت نفسها بحضن عبدالله وقامت تبكي..وقالت له عن كل شيء
    عبدالله: وانتي ويش سويتي
    ملاك: طنشته ..كرامتي الزم ماعلي
    عبدالله: كفو ....هذي اختي
    ملاك: عبود بطلبك طلب
    عبدالله: امري
    ملاك: ابيك تاخذ الاغراض اللي جابها لي وتوديها له بشاليهه
    عبدالله: ومتى تبيني اوديها
    ملاك: بعد العشاء
    عبدالله: اجل ..بروح اخلص مشاويري ...واجي ..واخذك ..اوكي
    ملاك: اوكي ......طلعت غرفتها وحطت كل شيء جابه لها ...بالصندوق ..واخذت ورقه ..وكتبت
    ((الله يرحم حبنا اللي قتلته ))....الساعه 10 ..دق عليها ..ونزلت له ووصفت له المكان
    عبدالله: وكيف عرفتي المكان
    ملاك: مره ..مريت من عنده وشفته عنده وقال لي انه شاليههم
    عبدالله: لايكون ...........
    ملاك: لالا ...لايروح بالك بعيد ما اسويها ..اعرف العيب والحرام((كيف لو درى اني رحت له بالبيت الله يستر)
    وصلوا للشاليه ...وشافت سيارات وبينها الام بي دبليو حقت فيصل
    ملاك: ويش بتقول له
    عبدالله: بعدين ..بعدين اقولك كل شيء ...اخذ الصندوق ..واتجهه للباب اللي بعد ثلاث درجات ....فتحت الزجاج عشان تسمع كلام عبدالله ...دق عبداله الباب وفتح له احمد
    عبدالله بلباقه : السلام عليكم
    احمد: وعليكم السلام ..هلا اخوي
    عبدالله: فيصل ..موجود
    احمد: ايه ...تفضل
    عبدالله: مشكور....بس ممكن تناديه
    احمد: طيب ....راح احمد ونادى فيصل
    فيصل : غريبه ماقال لك مين هو
    احمد: لا والله ؟...راح فيصل للباب اول مافتحه انصدم عرف انه من اخوانها ...بحكم مراقبته لها فتره
    عبدالله: فيصل ....صح ؟؟؟
    فيصل : ايه انا فصيل ..مين انت ؟؟
    عبدالله: انا عبدالله اخو ملاك
    فيصل خاف : خير ملاك فيها شيء ..
    عبدالله: قلبك عليها ...انحرج فيصل وسكت
    عبدالله: اكيد ماعندك جواب ...لانك ..ما تستاهلها ..ولا تستاهل دمعه من عينها ...وبعدين مين انت عشان ...تبكي اختي ..او تكسر خاطرها ...انت مجرد كائن ...محترف ...بالتجريح
    فيصل : ماله داعي هالكلام يا عبدالله
    عبدالله رفع صوته : اجل ..تقتل القتيل وتمشي بجنازه ..وين الرجوله ..والشهامه ..والا مالها مكان بهالزمن
    احب اقولك ..اني عرفت كل شيء ...وتفضل هذي اغراضك ..كلها ... ولو سمعت او حسيت مجرد احساس انك ...لسى وراها ..لاذبحك بيديني هذا ...سااااااااامع ...ولو تقول لي جيب راسه اجيبه ...وما اتردد لحظة
    رمى فيصل الصندوق
    فيصل : انا قلت لها بشرح لها ...
    عبدالله: ويش تشرح ...حط نفسك بمكانها ...ويش كنت بتسوي ...شف ...هالمره ..بتركك بمزاجي لكن المره الجاي ..مايشفي غليلي الا الموت ..جوا اصحاب فيصل على صوت عبدالله وفيصل
    ماجد: مين هذا
    ابراهيم: ويش تبي ..انت ....لف عبدالله بيروح ...مسكه فيصل بقوة ولفه عليه
    فيصل : قول لها اني احبها ...
    عبدالله: انت كلامك مع ملاك ...وملاك انهت كل شيء .....خافت على اخوها منهم ...ونزلت من السياره ..وقربت ..ولمح طيفها لكن تاكد لما شافها قدامه
    ملاك: عبدالله..خلاص ..امش ...امش ...سحبت عبدالله من يده ..
    ودخلت السياره ....وذرفت دموعها من جديد ...راقب سيارة عبدالله الكامري 2008 الين اختفت عن نظره
    ودخل الشاليه
    عبدالله: مايستاهل دموعك ..الغاليه
    ملاك: بس انا لسى احبه
    عبدالله: لو تبيني ..اجيبه لك اجيبه
    ملاك: لا..كرامتي الزم من قلبي
    عبدالله يحاول ...يفرفش شوي: بس تعرفين تصيدين يالنتفه ...ابتسمت من بين المها
    ملاك: ليش ...عجبك
    عبدالله: ايه باين انه رزة وهيبه ...وكمان مملوح
    ملاك: ايه ولد راشد ...ال......
    فتح عبدالله عيونه على الاخير : راشد ال... التاجر المعروف ..والمليونير
    ملاك: قصدك الملياردير ...
    عبدالله ماهو مصدق: ولد راشد وسويتي فيه كذا اجل ويشت سوين بغيره ..جد انك سوسه يا السوسه
    حتى لما تطيحين ..تطيحين وانتي واقفه
    ملاك: بسم الله علي ..لا تحسدني
    عبدالله: لاتخافين عيني بارده
    ملاك: واضح ....
    بالشاليه ....شاف الصندوق ..طايح على الارض ..والورقه طالعه منه وواضحه ...سحبها وقراها ..
    وصل ضغطه للمليون ...قطعها ...وقام يكسر الشاليه ..ويكسر كل شيء قدامه
    ماجد: لايافيصل ..لا تصير مجنون
    فيصل : ماعاد فيني عقل يا ماجد ...
    ابراهيم: تعوذ من الشيطان ياخي ...بنت تسوي فيك كذا ...اتقى الله ياشيخ
    احمد: ما يسوى على عمرك هالحب ... والخرابيط
    فيصل بعصبيه ويدق صدره : انتم ما تدرون ..ويش بداخلي ..وما تحسون بالنار اللي شابه فيني ....واللي تلسعني ...ما جربتوها ..وصرخ ..ماجربتوها ..وطلع للغرفه ..وقفل على نفسه
    يوم الاحد..... : داومت وكلها تعب ...كانت هذي الاسبوعين الاخير من الدراسه وبعدها المدرسه ...نوت انها تشد حيلها ..وتستانف كل شيء لبعد الامتحانات ..وتنسى أي شيء ..يعطلها عن ..دراستها ...
    مر يومها كئيب ..وعادي ..ومافيه أي جديد ...اما يوم الاثنين
    فيصل ((هذا اخر يوم لك هنا يافيصل ...كيف بترجع وانت ماشفتها او سمعت صوتها ..ما اقدر اصبر..كفايه اني ببتعد ..الى الابد ...)) راح عند المدرسه ...وكتب على سيارته من الخلف
    ((انا اليوم مسافر يا m )) وانتظر لموعد الصرفه ..طبعا كانوا البنات قليل الاغلبيه غايبين ...لكن ..هي وفصلها داوموا لان عندهم اخر امتحان ...قبل نهايه المدارس ...
    لوجين: مدام انا انصرفنا بدري ..ويش رايكم نروح نفطر بمطعم
    الكل: اوكي
    ملاك: يالله خلونا نروح ...رميت الطرحه على وجهها ...وطلعوا ..لما طلعت شافته يلف بسيارته ...ويدور فيها ...وهو متقصد ....
    شذى : ويش يبي هذا
    جود: ما يمل ...صدق عينه قويه
    فيصل : شكلها غايبه ..خلوني انزل للبقاله اشتري لي شيء ابل فيه ريقي ...
    نزل وترك سيارته
    لوجين: ويش بتسويين ..
    ملاك: مدري ...لما شافته نزل ...خطرت لها فكره
    ملاك: جود اعطيني جوالك ..وكلموا خان ...قولو له ..انا ادق عليه ..واحدد له المكان اللي يجي ياخذني منه
    شذى : ويش ناويه عليه
    ملاك: بتشوفون
    لوجين : ميمي ..لا تتهورين
    ملاك: لاتنسون اللي وصيتكم عليه
    اخذت جوال جود ....وراحت ..باتجاه السياره ..ودموعها ماجفت ...كل ثانيه تزيد اكثر
    شذى : مجنوووووووووووووووونه
    لوجين : اكيد صار لعقلها شيء ...مومعقوله اللي تسويه ..
    جود: ..انا اشك انها صايحه ..كيف تسوي كذا
    راحت وركبت ..ورى مكانه على طول ...ومغطيه وجهها ....طلع فيصل من البقاله ..وكان لابس ..بنطلون اسود ضيق....وحزام جلد ..وبلوزه ابيض عليها رسومات بالاسود ..كم قصير وطالع شكله ..خطيرررر
    ملاك((حي هالشوف ماتنمل دنياك
    شف سواة العيون ليا لقيتك
    عين تشربك شوف وعين تظماك
    لاذبحني ظماك ولا رويتك
    قمت اخيلك هنا ... وهناك .. وهناك
    وين ترحل بي النظره نصيتك
    ان تبسمت قلت الموعد شفاك
    وان تمنعت بانفاسي دعيتك
    وان طلبت الغلا قلت الغلا جاك
    وان سكنت الخفوق البيت بيتك
    وان نثرت القصيد بدرب لاماك
    ذاع صيت القصيد وذاع صيتك
    يارجا العمر لو حفتك الاشواك
    ليتك اول طريق القلب ليتك))
    دخل السياره ..وفتح علبه الببسي ...واخذ له كم رشفه ....شغل المسجل على اغنية ((لاتكتب رسايل) ..اخذ له كم لفه ..بس ماشافها ...وقف شوي عند المدرسه ..وشغل اغنية ((ليش انت مبعد ))...بعدها قام يردد بينه وبين نفسه بصوت واطي
    فيصل : ياموت خذني كم بدنياي عانيت
    خذني معك يا موت وأعلن وفاتي
    خلي جرحي بالهوى يوم حبيت
    والروح راحت ما بقى إلا رفاتي
    مدري بيبكي صاحبي لا توفيت !
    وإلا صاحبي ماتهمه وفاتي
    أخاف ياقلبي لامني توفيت
    يبخل عليك بجيته في صلاتي...
    فيصل : شكلها اليوم غايبه ...خلوني ..اروح .. ...ابتعد عن المدرسه ...بمسافه
    ملاك)هذي اللحظة المناسبه ...))كان في انسجام تام ..مع اغنيه في منتهى الرقه ..ويغني مع رابح
    حطت يدها على عيونه.. تجمد بمكانه ...كان احد صب عليه مويه بارده ....وقف السياره على طول ..وقفل المسجل ...توقع ان السياره فيها جني ..او مارد ..بردت كل اطرافه ..عجز عن الكلام ...شالت يدها عن عيونه ...وبكل هدوء قالت
    ملاك: بتساافر ....سمع صوتها ماصدق انها هي ...توقع انه بعالم ثاني ...كان عند السياره كيف قدرت تدخل ..ماتوقع بلحظة انه يشوفها ...لف بسررررعه عليها ..وتاكد لما شافها صدق انه بواقع مو بحلم
    فيصل : ملااااااااااااااااااك
    ملاك: مفاجاءه ....ماتوقعتها ....صح؟؟!! ومبين من صوتها انها تبكي
    فيصل: توقعتك غايبه ...كيف ماشفتك لمادخلتي السياره
    ملاك: لان عقلك مو معاك
    فيصل : تعالي ..تعالي قدام ..عشان اعرف اتكلم معاك ..نزلت وركبت قدام ..عدت فتره صمت وسكوت ..
    ملاك من تحت طرحتها اللي ببلتها دموعها: بتسافر
    فيصل ببرود: ايه بسافر ...برجع للرياض ....سمع صوت شهقه طلعت غصب عنها ماقدرت تكتمها
    ملاك بصوت مقطع ..من البكاء: ليه تسوي كذا ؟؟؟!!
    فيصل : ماسويت شيء ...ماقدرت تتحمل ...وقامت تصارخ عليه
    ملاك: شلون ...تنكر ..وتصرفاتك بالتحليه ...واليوم بعد ....على ويش تدل
    فيصل : روقي ..هدي اعصابك ..ومد لها مويه ....خذي اشربي
    ملاك: ما ابي ...
    فيصل : ملاك اشربي
    ملاك بعناد: قلت لك ...مابي .
    فيصل : ليش ركبتي .....ماخفتي ..
    ملاك: لا ماخفت ...ماني خايفه الا من شيء واحد ..
    فيصل : اللي هو...نزلت طرحتها وشاف وجهها احمر من البكاء ..وعيونها متنفخه ..وخدودها رطبه من الدموع ..والدموع شاقه طريقها في وجهها ...حن قلبه عليها
    فيصل : ماقلتي لي من ويش خايفه ....انهارت بهذي الللحظة ...ومسكته مع بلوزته ..شوي وتخنقه
    ملاك: انت من ويش مخلوق ..ما تحس ...ماتحس ..ونزلت سيول من الدموع
    فيصل : انا انسان مثلي مثلك ...
    ملاك تدقه على صدره: ليش ماتفهمني ليش ...؟؟!! شنو ذنبي ...عشان تعذبني .....خبت وجهها بين يديها وصوت بكاها يقطع القلب ..ويكسر الخاطر ..
    فيصل : انا شنو اقدر اسوي وماسويته بس انتي تكابرين ..وعندك عزة نفس وكرامه ...واعرف اني طعنتك بالصميم
    ملاك: وليش كل يوم تزيد من طعونك ...
    فيصل : لاني .... لاني ....سكت شوي ...لاني ما ابي اخسرك
    ملاك: انت تبي تكفر عن غلطتك ..على حساب قلبي
    فيصل بحده : انتي بس تبين تحرقين اعصابي ...
    ملاك ناظرت فيه ..وقلبها يتالم على كلماته اللي تجرحها وقالت :
    قول الصدق علمني وش اللي يعجبـك فينـي
    مدام إني على قولتك دايم احـرق آعصابـك

    تبيني نسخه من طبعك على كيفـك تمشينـي
    تبيني رهن طوعك وافيـه آمـوت واحيابـك

    حبيبي آصحى من حلمك ترى مافيني يكفيني
    وجرح الوقت ياحالم عجز يشفى من اسبابك

    أنا ماني ملاك الحب أنا مخلوقه مـن طينـي
    مثلـك ولكنـي آبـد مـا اتحمـل إسهابـك

    بعد هذا تجي ثاير علـى طبعـي وتكوينـي
    ولا تخجل من اسلوبك ولا تخجل من اغيابك

    حبيبي لو سمحت أرجوك مع قلبي تخلينـي
    ابتحاسب أنـا ويـاه مـن فينـا فتـح بابـك

    من اللي حدنـي للهـم والأحـزان تطوينـي
    عقب ماكنت أنا اطويها الى من بان لي نااابك

    كلامك وإعتذارك لي أبد مالـه آثـر فينـي
    تعبت اساير أوضاعك مادام اوضاعك اعطابك

    خلاص أبعد ولا توعد وش اللي بينك وبينـي
    عسى ترتاح في بعدي عساها تهدا أعصابـك

    وأنا ببقى على خبرك رفيعة شـآن ويكفينـي
    ودور لك على غيري وشف منهي بترضابك...سكت شوي ..وبعدين قال
    فيصل : جاء وقت الفراق يا ملاك ....خنقتها هالكلمه ..حست ان انفاسها تضيق ..كانت لابسه ايشارب على رقبتها ..نزلته وحطته جنبها
    ملاك بصدمه: بتتركني يافيصل
    فيصل : راح ابتعد عنك ..وعيشي حياتك ..لانك ماعاد راح تشوفيني ...ملاك تناظره ومانطقت بحرف مكتفيه بدموعها ...دقت على خان ..عشان يجي ياخذها ...كانوا ساكتين مرت ربع ساعه ..والجو كئيب ..
    مسك يدها : تذكري اني احبك ...ماردت عليه ...
    فيصل : لا تنسين اللي كان بيننا ..مهما كان كانت ايام حلوه ....ماقدرت تتمالك نفسها ضمته وجلست تبكي ...بحضنه ... بكت وبكت الين امتلى قميصه من دموعها
    فيصل ((هذي النهايه ..))...وصل خان ..
    ملاك: راح افقدك ....
    فيصل: وانا بعد ...
    ملاك: في امان الله ...جت بتنزل ..مسكها فيصل
    فيصل : سامحيني ...راح ابتعد ما ابي اتعبك ...الله يوفقك بحياتك ...سحبت يدها ..ونزلت من السياره
    رجعت للبيت ..ورجعت لحاله البكاء المستمر ...كان لسى بمكانه ماتحرك ابد ....من بعد ما راحت ..
    جالس يصبر نفسه
    فيصل ((و انتهينا ,
    والزمن يضحك علينا / لا بكينا !
    والوداع اللي دريت إنه نصيبي ..
    يا حبيبي . مو بيدينا !
    ما علينا ..
    أدري ظروفك قويّة يا حبيبي
    يا حبيبي
    يا حبيبي
    واكثر اللي بـأفقده كلمة " حبيبي "
    , كانت شفاهك
    تهاجاها علي . كنّها قصيدة !
    مب جديده .. بس ما مرت علينا !!))..شاف ايشاربها ...اخذه وشمه ...كانت ريحت عطرها طاغيه عليه
    فيصل ((أدري فراقي صعب !![ ماهوب عادي !
    لكن شسوي دام هذي / ظروفك ؟
    وش هو / [ عطـرك !
    .
    .
    أبي لاذبحني / الشوق !
    أشـمـه !!
    .
    .
    وانتعش فيه / و أضمه))
    اخذ جواله ودق على ماجد
    فيصل : ماجد ...يالله تعال انت وابراهيم ..الحين بنرجع للرياض
    ماجد: ماكان موعدنا العصر
    فيصل : تغير ..يالله بسرعه ...والله بروح ..واتركم
    ماجد: لاخلاص بنجي ...راح للبيت واخذ شناطه اللي كان مجهزها ..وكان ابوه مرسل له الطياره الخاصه حقته
    بالطياره ..
    ابراهيم: ليش استعجلت ..
    فيصل : ظروف
    ماجد: انت بك شيء ..صار معك شيء اليوم معكر مزاجك
    فيصل : لا ماصار شيء ....وبليز راسي مصدع اسكتوا ...غمض عيونه ...
    ابراهيم يهمس لماجدك اقص يدي اذا ماكنت ملاكوه ورى هالصداع
    ماجد: نفس الاحساس يراودني
    ابراهيم ابتسم: اخص ..من متى الفصاحه
    ماجد: من زمن جدي ...
    ابراهيم: معقوله
    ماجد: انت تقوله
    فيصل: تراني اسمعكم ...
    ابراهيم وماجد: خخخخخخخخخخخ ...
    كانت بغرفتها ...من بين دموعها ..والمها ...كتبت
    ((أحــس الضيقــــــــة بصــــدري مديــــــنه مالـــها أســـــوار
    مدينـــــه
    تعيــــــش بآعمــــاااقي وتتفـــــرع شوارعــــهـــا
    في قلبي شـــــي ما يوصــــف حقيقــــــه لا ولا ينقـــــــال
    حروف (ن) غصـــــت بحلقـــــي ولا أقــــــــــدر أطلعهـــــــا
    كــــثر مــا أحــس بك تغييــــر أحـس إن الزمــــــن بي جـار
    آداري حـــــزني بعينـــــــي وتفضحنـــــــــــي مدامعهـــــا
    دخيـــلك لا تكـلمنــــــــي ولا تــــــــسآل عــــن الأحـــوال
    آخــــاف انهـــــــــار قـــدامـــــك ونفسـي يبـــــان موجعها
    آخــــاف اســـــــــرد لك حكايــــة وقصـــــة هالــزمن لا در
    آخـــاف آكشفــلك أوراق (ن) عـــرفت شلـــــــون تلعبهـــا
    آخـــافك تلــــمح بعينــــــــــي جــــروح بعمقهــا تخـــــتال
    آخاف انك تشــــــوووف الـــروح في لحظــــــة منازعهـــــا
    انـــــا ما ابـــــي ابينــلك وش اللي بي عشــــانك صـــــار
    ولا ابـــي تظـــــن بأنك يـوم قـــدرت النفــــس تخدعهـــــا
    انا أبقـــــى عزيـزة نفـس يضـرب في شمووخـي امثــــال
    آصفع روحــــي لا حبتــــــك قبــل غـــــدرك لا يصفعهـــــا
    انـــــا ابرحـــل فمـــــــان الله ولا تســــأل عن الأعــــــذار
    خلـــي صـــــورتك تبقـــى بعـــد مـــــا الحــــب جمعهــــا
    انـــــا برحــــل ولا ترجــــــي,, مني أي حــــبل لوصـــــال
    يكفــــــــــــي ونــــة جـــروحـــي توصـــلّك مـســامعهــا
    انـــــا برحل فمــــان الله ..وبخلــــي صـــــــورتك تذكــــار
    ابروزهـــــا علـــى جــــروحي وتكــفيــنــي مــواجعهــــا))
    وصل للرياض ...رجع لاهله ...لكنه رجع بدون قلب ..ولا روح
    دخل البيت ..وشاف امه نازله من الدرج
    الام: فيييييييييييييصل .....نزلت له ركض ...وضمته
    فيصل : وحشتيني يالغاليه
    الام: وحشتك ...اكثر ياحبيبي ...مشتاقه لك ..بغيابك البيت فضى علي
    فيصل : تعالي نجلس ..بسولف معك ..ولهان عليك .....جلس مع امه ..وهي تسرد عليه اللي صار بغيابه
    فيصل مصدوم: كل ذا صار وانا خبر خير ..حشى لو اني خارج المملكه دريت
    الام: ويشن سوي يمه ..ابوك قال لانقول لك
    فيصل : يمه ... جده حذفت حصى عن الرياض ...ساعه بالكثير وانا عندكم
    الام: انا ما اقدر على ابوك ..تعرفه لا قال كلمه ..ومايكررها
    فيصل : والحين .وين فادي
    الام: نايم ...والله ان قلبي يتقطع عليه ..
    فيصل : هين انا اوريها ..هالتبن اللي اسمها هند ..
    الام: لاتنسى ان ابوك يحبها ويصدقها بكل كلمه
    فيصل : كيف يصدقها ..ومايصدق ولده اللي رباه على يده
    كانت فريده نازله وسمعت صوته ..وشافته ...وسلمت عليه ..واخذت اخباره لها
    فيصل: وين فدفد
    فريده :ايه ..حبيبت قلبك
    فيصل: افا تغارين منها
    فريده: ياربي لك الحمد اغار منها عليك انت ...خير ان شاء الله قالوا لك ...ما عندي ذوق
    فيصل : يمه شوفي بنت تلمح اني ..ماني بمزيون
    الام: وه ياحلاتك لاتصدقها ... وارث جمالك ..له مني ..ماهو مثلها طالعه على عمانها
    فريده: ليش لاكون ماني حلوه
    فيصل : عاديه لاانتي حلوة ولا انتي شينه
    فريده: اخص ياتوم كروز على غفله
    الام: حدك عاد الا فصولي ولدي الغالي ...والله انه مزيون والف بنت تتمنى ظرفه ..
    فريده: اخصصصصصصصصصص ...يا يمه تدافعين بعد عنه
    فيصل: ايه حبيبتي هذي الغاليه ..مو مثلك ..اللهم نفسي
    فريده : اسكت ازين لك ..

    ويش بيصير باحداثنا الجايه ....من جديد
    ويش قصه فادي ...ومعقوله يقتحم روايتنا ؟؟؟
    وابو فيصل ..بيتراجع عن كلمه قالها ...؟؟
    وفاديا وفريده ..كيف راح يتقبلوا بعد اخوهم عنهم ...؟؟وامهم ويش بيكون موقفها ؟؟
    ملاك ويش بيصير فيها ..؟؟ وكيف راح ..تعيش حياتها
    وعبدالله اكيد بيساعد اخته بس بيسكت عنها ..او ويش بتكون رده فعله ..؟؟
    راح نبدى باحداث جديده ...قد تكون اجوائها فرحه ..وقد تكون حزينه ..

  19. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((البارت الثامن عشر ))
    &&&&
    &&
    &
    ((قبــل أبتـدي معــك القصيــد ... آسمع ..هذآ المثل :
    { الخيـــر فيمـا آختآرهـ الله } .. وآنــا مـانـي جحـود
    حـاولت .. لكن - قــدَّر الله ومــاشــاء فعــل
    أرضــي حيآتــي في ( بعادك ) و لوعشــت الشــرود))

    بجده ...
    جالسه بغرفتها ودموعها على خدها ...قاطعها صوت جوالها ...بدون ماتناظر الرقم
    ملاك ببحه : الووووووووووو
    ولاء: الوووووووووووووو
    ملاك استغربت الصوت مو غريب عليها : ميييييييين
    ولاء: انا ولاء يا ملاك ...........هنا انصدمت ملاك
    ملاك ((ولك عين يا وقحه )):نعم خير ويش تبين داقه علي ...
    ولاء بندم: ملاك ... ابي اجي واكلمك
    ملاك: سوري ماعندي وقت ....الاختبارات جايه ..وابي اذاكر ..وبعدين تعالي ويش تبين فيني ...انا ما ابي اشوفك خير شر ولا اسمع صوتك ...ولك عين داقه وتقولين ابي اجي واكلمك ... صدق اللي استحوا ماتوا
    ولا: قولي كذا .. بس انا ابي ..افهمك كل شيء ...وترى فيصل ماله ذنب
    ملاك: لا له ذنب ... وذنبه وذنبك انكم خنتوني
    ولاء: بس انا السبب ...انــــ قاطعتها
    ملاك: لا تجلسين تبررين لي ..واسمعي لاعاد اشوف رقمك ..وان شاء الله تلاقينها بنفسك ..وما تتهنين مع أي انسان تحبينه ...وقفلت الخط بوجهها .....جلست تبكي ...
    ملاك: ليش ما ارتاح حتى اذا رحلوا وتركوني ...ما يخلوني بحالي ...رد عليها صوت بداخلها
    ((ملاك ...بتتخلين عن حلمك عشانه ....الامتحانات قريبه وانتي كل فكرك فيه ..انسيه شوي ...وحققي طموحك ))
    ملاك: لازم اشد حيلي واتناساه ...
    بدت تذاكربجد واجتهاد ..تحدت نفسها ...على تحقيق طموحها ...
    جات اسابيع الامتحانات ....وعدت على خير ..ونفسيتها تحسنت شوي ...رغم ان هم الاختبارات والنسبه ضاغطين عليها بس قدرت تتجاوزها ....انتهت الامتحانات ...
    شذى : كلووووووووووووووووش
    جود: زغرطي لبكره ..حبيبتي اليوم عيد
    ملاك: جد رايقات ..الواحد يفكر الحين ..يناااااااااااااااااااااااااااااااام يوم كامل
    لوجين: معك حق ماعرفنا طعم النوم ..طول الاسبوعين اللي فاتت
    شذى: بروح البيت ..واشغل النت وحشننننننننننننننني ..وبعدها بناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااام
    ملاك: ببببببببببببببببببببس
    شذى ببراءه : ايه بس
    لوجين: نفسي ارمي نفسي ..اصارخ واقول ..ارتحنا من الدراسه خلاااااااااااااااااااااص
    ملاك: اقول عطيتكم وجه انتي وهي ....يالله بكره نتقابل ...بروح انام ...برتاح ..
    جود: اوي صبايا سيو ...
    الكل.: سيو
    بعد يومين
    صحت ..على صوت زوجه ابوها
    مضاوي: ملاك ...ملااك يالله اصحي .. كلنا تحت نستناك
    ملاك: ابي انام خليني حرام عليك
    مضاوي: ابوك : يبيك
    ملاك: طييييييييييييييييييييب خلااص جايه
    غسلت وصلت ..ونزلت للصاله ...بعد ما افطرت
    ابوها: هاه ملوكه كيف مع بدايه الاجازة
    ملاك: زينه يبه
    فارس: ماتلاحظون انها صارت تقول يبه
    عبدالله: ايه والله انك صادق
    ثامر: الحمدلله تعدلت ...اخيرا
    الاب : ياعيال ..تراني ...نقلت للمدينه ..
    عبدالله: المدييييييييييييييينه
    الاب: ايه ..وشريت لنا بيت هناك ...يعني بنرجع لاهلنا ..ونستقر فيها
    ملاك: بس يايبه
    الاب: خلال هالاسبوع بنرجع ...رتبوا اموركم ...واغراضكم ..وننقلها بالشحن
    الكل: طيب
    مضاوي حست ان ملاك متضايقه ...طلعت ملاك لغرفتها ...وقامت تتاملها
    ملاك: كيف بروح من هنا ..كيف بروح عن هالمكان اللي عشت فيه احلى ايام حياتي ...احلى لحظاتي ..عشتها هنا ...اخ بس ....سكتت شوي
    ملاك: وليش زعلانه مابقى لي شيء هنا ...يمكن لو ارجع للمدينه ..انساه لان هنا كل الاماكن تذكرني فيه ..ايه صح لو اررجع راح انساه انا متاكده ..
    دخلت عليها مضاوي
    مضاوي: ملاك
    ملاك: هلا مضاوي
    مضاوي: انتي زعلانه ..انا بنرجع للمدينه
    ملاك: لا ...بس صعب اترك هالبيت
    مضاوي: انشائ الله بتتاقلمين هنا احسن ولا تنسين كل اهلك هناك
    ملاك: صح ...اكيد بتأقلم .....
    بعد اسبوع :..... البيت صار فاضي ...ما بقى الا انهم يخرجون منه
    ملاك((فضى البيت ...زي مافضى قلبي ...وزي ماكانت حياتي فاضيه قبله وبعده ....آآآه ))
    عبداللله: ملاك ...يالله مشينا
    ملا: يالله ...طلعوا وركبوا السياره ...وسافروا ....
    بالرياض ....
    دفت الباب بكل قوتها ..وعادتها
    فاديا : فيصلووووووووووووووووووه وصمخ
    فيصل : وجع يوجعك ..متى ببتعلمين الادب ...طيرتي عقلي
    فاديا: ليش هو بقى فيك عقل ....الله يخلف ...هو كله حبه وطارت
    فيصل: هاتي من الاخر ..ليش داخله كانك عاصفه هائجه
    فاديا: من ساعه نناديك تحت ...امش انزل ..ياخو الغفله ابوي يبي يشاورك
    فيصل: بويش
    فاديا: بالعزيمه اللي بيسويها بمناسبه رجوعك من جده
    فيصل: ياحبكم للعزايم وعوار راس ..ويش هوله ما ابي
    فاديا: ناسي ان هذا عادتنا ...قم بس شف ابوي
    فيصل: بقوووم ...نزل عند ابوه ....طبع بعد ماسمع قرار ابوه ماقدر يقول لا
    الاب: كل شيء راح يكون زي ماحنا متعودين ...بس انتم اشرفوا على العزيمه وحطو بحسابكم اننا بنجلس ثلاث ايام بالمزرعه او اربع لان الاجواء مناسبه
    ام فادي: ابشر يابو فادي ...
    فريده: واعمامي بيكونون معانا
    الاب: اكيد وبيجلسون معانا ....فاديا وفريده يناظرون بعض باستسلام
    فيصل ((والله هذي النكبه ..راح تتلزق فيني هذيك اللي ما ادانيها ....يارب ..ساعدني اتحملها اوووووف )
    اليوم اللي بعده ...وصلوا ملاك للمدينه ..وطبعا استقبلوهم خوالها واعمامها احسن استقبال
    وبدت العزايم من بيت فلان لبيت فلان ...بمناسبه نقل ابو محمد واستقراره بالمدينه
    ملاك: يووووة تعبت من العزايم ...خلاص روحي انتي مضاوي ..ما ابي اروح
    مضاوي: يا ملوكه هالعزيمه لكم ...يعني لازم تروحين عيب ماتروحين
    ملاك: انا صغيره ماحد بيقول ملاك بنت فهد وينها
    مضاوي: ملاكوه انا ماعرفهم لازم تروحين معي
    ملاك: يعني انا اللي اعرفهم الله يهديك
    مضاوي: من وين جايبه هالعناد ...انا مدري
    ملاك ضحكت عليها وعلى شكلها المعصب : خلاص بروح معك امري لله ...
    بالعزيمه تعرفت على اقرب جدد شافتهم ....وضحككت معاهم واستانست ...طبعا كانوا البنات بسنها ...وحبتهم ..ودخلوا بالسوالف ..والاخبار ..والقيل والقال ..
    رجعت دايخه من الازعاج لانهم شغلوا اغاني ورقصوا وفلوها على الاخر ...دخلت غرفتها وقامت تتاملها ..ماينقصها شيء ومستواها مثل مستوى غرفتها الاولى وارق بعد ...والبيت كله راقي ..وفخم ..ابتداء من ديكوره الخارجي الى الرخام ..والدرج ..والاثاث ..والغرف ..وكل شيء احلى من الثاني
    جلست على سريرها ...وبدون ماتحس غاصت في عالم احلامها
    بعد يومين
    بالرياض
    فاديا : يافريده ...استعجلي امي بالسياره والخدم
    فريده : جايه ..جااااااااااااايه ...دخل فيصل
    فيصل معصب: هذي ويش تسوي لو تحج كان اخلصت
    فاديا: اطلع شدها من شعرها ...كانت فريده نازله
    فريده: نزلت ..نزلتت ...اعوذ بالله ماتخلون الواحد يتزبط
    فيصل : امشي بس خوياي ..اللي عزمهم ابوي اسبقونا ..وانا انتظر حضرت جنابك ...
    فاديا: اجلوها بالسياره ..يالله نمشي ...وراحوا
    بالمدينه ..
    دقت لمياء على ملاك
    لمياء : ويش رايك تروحين معي عند ابتهال
    ملاك : اوكي ..بمرك ونروح عندها ....
    العشاء مرت ...لمياء ..وراحوا عند ابتهال ...واندمجوا بالسوالف
    ابتهال: لمياء ..مادريتي
    لمياء لا ..
    ابتهال : تتذكرين ...نوره ..
    لمياء: نوره اللي كانت معانا باول ثانوي
    ابتهال: ايييييييييييه هي
    لميا ء تحمست : ويش بها
    ابتهال: اوووووووه انخطبت ...
    لمياء انصدمت انخطبت ...انتي متاكده نورة انخطبت
    ابتهال: ايه متاكده هي قالت لي ...قلت لها نورة ويش فيك لك كم يوم الضحكه مشققه حلقك
    قالت لي : مادريتي يا ابتهال ...قلت لا ...قالت انخطبت
    لمياء: والله وقاحه ولها عين بعد ...تقول انخطبت
    ابتهال: ماخلت احد ماقالت له ...
    لمياء: من حلاتها عاد ..
    ابتهال: تخيلي بنات فصلي يقولون سبحان الله الشينه هالزمان هي اللي تنخطب
    لمياء: أي والله معك حق
    ملاك: حرام عليكم هذا نصيبها
    ابتهال: بس شوفي اكبر دليل احنا ...مزيونات والكل يشهد بهالشي ...
    لمياء كملت : ولا احد دق بابنا وقال نبي فلانه
    ملاك: وهذا دليل على انه نصيب
    ابتهال حنا ماقلنا شيء ...بس مجرد نقاش
    ملاك: يعني اللي افهمه انكم تبون تتزوجون
    لمياء وابتهال: ايه ..
    لمياء :وانتي
    ملاك: انا مافكرت بالزواج ...بعدين انا مستغربه من تفكيركم ...لسى احنا صغار ..حرام نفكر كذا
    ابتهال: لا والله انا اللي مستغربه كيف تفكرين انتي
    ملاك: انا احب اعيش حياتي ...بكل لحظة فيها مو افكر بتفكير ماله داعي شيء يجيب الكابه ..زواج ومسؤليه
    لمياء تنرفزت: الظاهر انك تحبين الشي الغريب ....تحبين الحرام ...
    ملاك: حررررررااااااااااااااام
    لمياء: ايه حرام ..ماحد يفكر مثل تفكيرك غير اللي ما يبون شيء الا بالحرام
    وقفت ملاك: لمياء ... ما اسمح لك انا متربيه عدل ...وانتي تعرفين هالشيء زين
    لمياء : لا ...انتي كل شيء فيك غريب ..ويش ما تبين تتزوجين ..كل بنت مصيرها لبيت زوجها ..الا اذا كانت تحب واحد وتتمناه
    ابتهال: مايصير كذا هذا مجرد نقاش يسوي بينكم كذا
    ملاك: مشكوره يا لمياء ويجي منك اكثر ...اخر وحده توقعت اسمع منها هالكلام
    لمياء: انتي جبرتيني يا ملاك ..انا خايفه عليك ...انتي تسمعين كلام قلبك ماتسمعين عقلك ويش يقولك
    ابتهال ...صايره مثل الاطرش بالزفه ...بس لقطت شيء وكانها فهمت كلام لمياء
    اخذت ملا عبايتها بتطلع بس وقفتها لمياء
    لمياء: انا اسفه ..بس هذا كله من خوفي عليك ...لا تطلعين وانتي زعلانه
    ملاك: كلام جرحني يا لمياء جررحني ...ونزلت دمعتها .....ضمتها لمياء
    لمياء: انا ما ابيك تتعذبين يا ملاك ....ابيك تفكرين بعقلك ..
    ابتهال : اقول ..لموش ...خلينا نروح نسوي ..كابتشينو ..ونخلي ملاك ..تريح شوي
    لمياء: طيب ياله ...وراحوا للمطبخ وتركوا ملا ..لوحدها بغرفة ابتهال ...
    اتجهت للمسجل وشافت سيدي لراشد ...وشغلته على اغنيه ساعات ...ووقفت عند الشباك ورفعت الستاره ..وتناظر وتمد نظرها لشيء لا محدود ...لمات الاغنيه تحسها تعبر عنها بهذي اللحظة
    ملاك((
    ما بقـى صبر ٍ في صدري..

    ڪْل مـآ فيـني [حـطـآم]..
    شـف بـقـآيـآ قلب حبڪْ ,,
    وآلله آلمنظـر قـبـيـح ..
    آحتـرمـنـي ڪْـــآن بـآقــي لـلـغـلآ فــيــڪْ [آحــتــرآآآآآآم]
    وآن بغيـت تغيـب ڪْيـفـڪْ
    مـلّـت آلبيـبـآن ريــح !!
    آنــآ آدري بـحآل قـلبـي : إنـفصآم بـإنـفـصآم
    بترڪْڪْ
    وآشـتآق ,,
    وآرجع آلقى قلبي بـڪْ جريـح
    بــس آنآ قررت آسآفـر يآ حبـيـبـي : إنتقآم !!
    صرت آصدق مـن يسآفـر عـن ديآره \ يستريـح..!! ))
    كان داخل للبيت ...سمع صوت الاغاني العالي شوي ...اتجه للغرفه يحسبها اخته ...وقف على الباب وهو يتامل وحده ...اطلق عليها ملاك ...كانت لابسه بنطلون اسود برمودا ..وبلوزة حفر احمر وحزام اسود ...وشعرها رافعته ذيل حصان ...يتامل ملامح ..بريئه ...وباين عليها الشرود ...
    فراس((معقوله تكون هذي بنت خالتي ...)) طلع بسرعه ورجع غرفته ..متملكه الاعجاب ..فيها ..وبجمالها وبجسمها وقوامه الرشيق وبشرتها اللي كانها بشرة طفل بنعومتها وبريقها ...

    بالرياض ...وتحديدا بمزرعه ابو فادي

    ماجد: ويش مسوي ..الحين
    فيصل : نص ونص
    ماجد: افااااااااااا ليه
    فيصل : مو وقته ..خله بوقت ثاني اقولك ..
    ماجد: طيب بروح السياره اجيب لك .الاوراق اللي قلت لي جيبها ...
    فيصل: لا تطول
    ماجد: لا تخاف ماني متاخر

    ساميه : يوووووووووووه نسينا السيديات على الطاوله
    فريده: خلاص انا اجيبها ...بروح اشرب مويه ..واجيب جوالي ..
    دانا : لا تطولين فريده
    فريده: لالا ماني متاخره دقايق واجي ..
    طلعت تمشى وطرحتها على كتوفها وشعرها يتطاير بالهواء ..وجالسه تدندن ..وتمشي وكلها حيويه ...
    كان راجع من سيارته ..ويتاكد من الاوراق ..وانها كامله مو ناقصها شيء ...فجاءه
    تصادموا ..وطاحت فريده على الارض ..وماجد ..طاحت منه الاوراق ...
    فريده: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ....راسي
    ماجد.. تجمد بمكانه ...بس بسرعه مد يده لها : عسى ماصر بك شيء
    فريده استغربت الصوت ..مو صوت عيال عمها .. رفعت نظرها وشافته ..خافت ...
    فريد ه : مين انت ..وباين على صوتها انها خايفه ...حرامي ... وكانت بتصرخ
    ماجد: لااااااااا انا ماني بحرامي ...انا ماجد صديق فيصل
    فريده قامت بسرعه ..وحطت الطرحه على راسها ....
    ماجد: اسف ما شفتك .....ولم الاوراق وراح
    فريده( صديق فيصل... اه اقول شكله غريب )
    ماجد( اكيد اخت فيصل تشبه له ..يؤيؤيؤ يا زينها ..اخص يا فيصل عندك خوات مزاويين وما تقول ...))
    كملت طريقها ونفضت عبايتها عن الغبار وجابت الاغراض ..
    اما ماجد كان بعالم ثاني كان فيصل يسولف معه عن الشغل بس الله العالم ان فيصل بوادي وماجد بوادي ثاني

    فيصل ياهووووووه وين وصلت ..
    ماجد:................
    فيصل: مجوووووووووووووووووووود
    ماجد: اسمعك قالولك اطرش
    فيصل: ويش فيك مو على بعضك
    ماجد: سلامتك ....
    فيصل : قوم نمشي شوي الجلسه هنا تقصر العمر
    ماجد :قم يالله
    ..قاموا يتمشون شوي ....وكان في ثلاث من بنات عم فيصل ((دانا , ساميه ..وامال ))
    دانا: شوفوا شوفوا ...ياناس يهبل ...يسحر
    ساميه : من هالناحيه فهو وسيم حييل
    امال: يا بختك فيه والله
    دانا: خلاص لحد هنا وبس راح اقوله اني احبه
    ساميه: مايحتاج الكل داري انك تحبينه بس هو ماهو معبرك
    دانا بانكسار: أي والله ... بس ويش السوات
    كان ساااكت
    ماجد: ويش في ساكت ما تكلم ...جايبني معك ديكور
    فيصل : مشتاق لها
    ماجد: ردينا لطير ياللي
    فيصل : ولهان عليها يا ماجد ..ودي اعرف اخبارها لي كم شهر ما ادري عنها
    ماجد: والله مدري عنك يا فيصل ...عجزت افهمك
    فيصل : خلاص اسكت ..ماني ناقصك ..

    بالمدينه ...كانت جالسه لحالها بغرفتها ..
    ملاك: ياترى ويش اخبارك يا فيصل .. ويش مسوي ..ناسيني او لسى ببالك ..
    تنهدت ..تنهيده طويله ....دخل عليها فارس
    ملاك: هلا وغلا بفروسي ..اقلط اقلط حياك ..يا حي الله هالوجه
    فارس: علامك اليوم ...تهلين وترحبين فيني
    ملاك: مشتاقه لسواليفك
    فارس : ميمي ... بسولف معك ..بشي خاص فيني
    ملاك: قول ...فضفض
    فارس: ملاك انا كنت على علاقه مع بنات
    ملاك: طيب وبعدين
    فارس: بصراحه انا تبت ..وابي اخطب واصون نفسي ..
    ملاك: اممممممممممممم طيب يعني في ببالك وحده معينه
    فارس: ايه ويش رايك ببنت خالتي ابتهال
    ابتسمت ملاك: والله تعرف تنقي ماعليها كلام ...من ناحيه الاخلاق والجمال ..ما لها منافس
    فارس: ويش رايك ..اخلي ابوي يخطبها ...
    ملاك: اجل خلاص قول لابوي
    فارس: طيب هذا الموضوع الاول ...
    ملاك: خير في بعد ثاني
    فارس: ايه موضوع يخصك ..
    ملاك: اللي هو
    فارس: انتي ليش منعزله عنا ..
    ملاك: لا منعزله ولا شيء .. بس احب اجلس لحالي
    فارس: احسك مخبيه شيء
    ملاك: لا تطمن لاني مخبيه ولا شيء
    فارس: انا ما اغصبك ... تقولين هذي خصوصياتك ..
    سمعت صوت مضاوي تناديها
    ملاك: بروح اشوفها وراجعه



    طلعت وخلت فارس ...
    ملاك: هلا مضاوي
    مضاوي : يالله تعالي ونادي اخوانك .. عشان العشاء
    ملاك: اجل بروح اناديهم
    مضاوي : لا تتاخرون
    طلعت تنادي اخوانها مرت عليهم كلهم ....وتذكرت ان فارس بغرفتها ..دخلت عليه لقته يقراء بدفتر اشعارها
    صرخت : ويييييييييييش تسووووووووووووووي
    فارس : اقراء اشعارك
    ملاك: ومن سمح لك ....
    فارس رفع صوته: ليش ماتبيني اقراه ..والا ......
    ملاك: لانه من خصوصياتي
    فارس: كل الاشعار ... تدل على شيء واااااااااااااحد ..وهذا اللي انا فهمته
    ملاك: لا يافهيم .. اللي فهمته غلط بغلط
    فارس: ويش معنى هالكلام اجل ...والكلمات اللي كاتبتها تحت كل شعر ...
    سحبت من يده الدفتر
    ملاك: مالك خص ... شيء راجع لي اكتب اللي ابيه
    فارس: بتقولين لي غصب عنك
    ملاك بعناد: ماني قايله اقول شيء ماهو صحيح ......مسكها من شعرها
    فارس: لا تخليني اتهور وامد يدي عليك .....قامت تصرخ ...
    ملاك: اتررررررررررركني مالك خص فيني ... اكذب عليك يعني
    فارس: ملاك اعترفي احسلك
    ملاك: ماني معترفه ...اعترف بشي ماسويته
    فارس : يعني مصره على الانكار ...
    ملاك: يووووووووووه ...قلت لك مافي شيء من اللي يدور ببالك هذي مجرد خواطر
    فارس تركها : بنشوف اخرت الخواطر ذي بس قسما بالله لو عرفت شيء ياويلك مني
    ملاك: سوا اللي تبي ما يهمني ....طلع وتركها
    ملاك( ياويلي لو درى عن فيصل والله غير يذبحني ...بس خلاص فيصل راح انتهى من حياتي ...ماعاد له وجود ....) نزلت تاكل وكان شيء ماصار ..

    ببيت ابو سلطان
    ريم: هاه عبوره كيف بعد الخطوبه
    عبير: والله مستانسه احس نفسي ..مرتاحه ومبسوطه
    سارة: دوووووووم يارب
    عبير : امييييييييين
    ريم: والهي اني مشتاقه لملاكوه القاطعه
    ساره: أي والله ..وانا بعد
    عبير: امممم ويش رايكم ...نروح لها
    ريم: فكرررررره
    ساره استانست : ايه ايه نروح لها ليش لا
    عبير بخبث: من قدك بتضربين عصفورين بحجر واحد
    ساره: قولي مشاء الله لا تحسديني
    ريم: ياربي لك الحمد تحسدك على ويش
    ساره: تصدقون احس اني غبيه ومتخلفه بالساعه اللي اجلسها معاكم ...اقوم ابرك لي
    قامت وراحت تتابع مسلسلها المفضل ...

    بالرياض ...
    كانوا الشباب والبنات مجتمعين ....سوالف وضحك ولعب
    فاديا : يابنات ويش رايكم نلعب لعبه التحدي
    سوسن : ايه نغيير جو شوي
    هزاع : وراعين انتن ماتملن من اللعب ..متى بتعقلن
    امال: مافيش امل نعقل .....
    ساميه: عن نفسي عقلت ...
    فريده : اكيد بعد ما انخطبتي
    ساميه: تبين الصراحه ايه ... خلاص لمتى الهبال
    راكان: واخيرا ... وحده اعقلت عقبال الكل
    فاديا: عن نفسي ابي اكون طول عمري مهستره ...
    دانا: افاااااااا ليش
    فاديا : كذا مزاج .. احب الهستره ...
    فريده: ماعليكم فيها هذي مروحه ...
    هزاع : .. اقول بنات ويش رايكم تسوون لنا شيء .. جوعاااااان
    سوسن: ههههههههههههه تنت انت وجه ..كلم الخدم يطبخون لك ...
    راكان: ناسي ان هذول ..ما يعرفون المطبخ ...بنات اخر زمن
    دانا (( غريبه فيصل ليش ما يسولف ...)): فيييييييييييصل ....فيصل
    وطبعا كان بعالم ثاني ....شارد باله ..وقلبها بمكان غير مكانه ..
    ساميه: فيصلووووووووووووه ..
    لف عليهم ...
    فيصل وواضح انه ماهو رايق لاحد: نعم
    امال: وين وصلت شاركنا حديثنا
    فيصل: من زين سواليفكم ... تجيب المرض ...
    عبدالكريم: افاااااا سوالفنا تجيب المرض
    هزاع: اجل انت سولف علينا اذا سوالفنا ما تعجبك ...اعطهم نظرات احتقار ... ولف على الجهه الثانيه
    ساميه: اقول فريده ..فيصل علامه ...
    فريده: مدري عنه ...اخلاقه صايره زفت ...
    قام فيصل حس بضيقه فضيعه ...شافته فاديا ...ولاحظت ..تضايقه ...لحقته ..وشافته راح لاسطبل الخيل
    وقف يتامل الخيول ..ومرتكزعلى حواف الاسطبل
    فاديا : فيصل
    فيصل: نعم
    فاديا: فيصل ويش فيك ...ليش دايم متعكر مزاجك ...في شيء مضايقك او مشله متعبتك
    فيصل: لا
    فاديا: ماهي معقوله ...انا متاكده اني فيك شيء
    فيصل : فاديا لا تظغطين علي تكفين
    فاديا: انا ابي اشاركك همومك ... اذا بك شيء قول يمكن اساعدك
    فيصل رفع عيونه للسماء : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا فادياا
    فاديا: سلامة قلبك من الآه ..
    فيصل : مدري كيف اقولك ..او اشرحلك ...
    فاديا: اكيد السالفه عن البنت اللي تحبها
    فيصل: أي والله يا فاديا
    فاديا : قول ويش فيك .. ويش اللي معكر كيانك
    بدى فيصل يشكي لها ..ويحاول يدور عندها على حل ...

    اما ملاك .. كانت بغرفتها
    يمر شريط ذرياتها ..ومعاناتها ..واجمل واتعس لحظاتها ..
    ملاك ((لاتسألو وش جرى في حياتي........خلو همومي بالحشا مستقره

    الصمت ثوبي والمواجع عباتي.......والحزن كله وسط قلبي مقره

    لو أستعين بواقعي ذكرياتي.......أحيا وأموت في الثانيه ألف مره

    همي يجيني من جميع الجهاتي......تجاوز حدود الفلك والمجره))
    ----------------------------------------------------

    ويش تتوقعون يصير بالاحداث الجايه ...

    فارس .. بيدري عن ملاك .. او بيظل امرها مستور ؟؟؟
    ملاك راح تسمع كلام ... يعذبها ...لكن بخصوص ايييييش ؟؟؟
    وفيصل بيتحدى الكل ... لكن كيف ... وابوها ويش بيكون موقفه ؟؟
    اما امه راح تسوي شيء لكن ياترى بيدري عنه فيصل او ... ما راح تقوله ..؟؟؟
    ساره وريم بتبدى قصه ..لكن باي شيء بتبتدي ؟؟

    وفاديا ... ايه فاديا معقوله تحب او تظل البنت الفرفوشه اللي الكل يحبها لروحها المرحه ؟؟
    لكن معقوله تتحول لانسانه ما تراعي مشاعر الاخرين ...وتسير على نهج التجريح ؟؟

    ماجد وفريده ...ويش بيصير بينهم ؟؟

  20. nanci taha

    nanci taha New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 27, 2010
    المشاركات:
    11,178
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجوائز:
    0
    الوظيفة:
    طآلبه
    مكان الإقامة:
    عآ لــــم ا لبــرآءه



    ((البارت التاسع عشر ))
    &&
    &
    ((إنتظرتك...
    ليه طولت الغياب
    وأنت .. لامن غبت لحظـــات ..
    أفقدك سيد الاحساس
    حسك كيف غاب
    كيف عن ((دافي)) شعوري يبعدك!!!
    في ضلوعي .. ((بــرد))
    وفي عيني .. سراااب
    وألف طاري عن غرامي ينشدك))

    بالمدينه ... بعد اسبوعين
    كانوا جالسين على سفره الغداء
    عبدالله يهمس لفارس: قول لابوي وخلصنا
    فارس: تهقى
    عبدالله: يابن الحلال قل له وخلصنا
    بعد الغداء جلسوا يشربون الشاهي
    فارس: اقول يبه
    ابومحمد: هلا يبه ...قول
    فارس: بغيت اخذ رايك بموضوع ...
    ابومحمد: اللي هو
    فارس: ودي تخطب لي ....اذا ماكان عندك مانع
    ابومحمد: وليش يكون عندي مانع ...بالعكس يافارس ..انا اتمنى ازوجكم على حياة عيني واشوف عيالكم
    مضاوي: لك طولت العمر انشاء الله يابو محمد
    ابوه: في ببالك بنت
    فارس: والله ودي ببنت خالتي ...ابتهال
    ابوه: ونعم الاختيار ..هذول الناس ينشد بهم الظهر
    فارس: يعني ماعندك اعتراض
    ابوه: لا والله ...متى تبينا نروح نخطبها
    فارس: ويش رايك اليوم العصر
    ابوه: امممممممممم طيب على بركه الله
    ثامر: مبررروووووووك يابو الفوارس
    عبدالله: عقبالنا ....خخخخخخخخخ
    مضاوي: عقبال مانشوفكم عرسان ..
    الكل: امييييييييييين
    ملاك:وهذا الثاني وافتكينا منه
    فارس: افااااااااااا ...ليه ..؟؟؟!!
    ملاك: بدى العدد يتقلص شوي
    ثامر: بسم الله علينا
    ملاك: لا تكون خايف على روحك من العين
    ثامر: تبين الصدق ايه العين حق
    ملاك تقلب عيونها : وااااااااااي من حلاتك .. انت اشين اخواني
    ثامر بنرفزها : بكره اتزوج ذيك البنت اللي تقول يا ارض انهدي ماعليكي قدي
    ملاك: ومين هذي العمياء اللي ماتشوف اللي ترضى بك
    ثامر: ليش ويش ناقصني عن الرجاجيل ...كامل والكمال وجهه
    عبدالله: يالعن ابو الثقه ياشيخ
    ثامر: يبه شف عيالك وراهم يقولون اني شين
    ابوه يضحك: ماعليك فيهم بكره ازوجك ست البنات
    مضاوي: داعيه لها امه اللي ببتتزوجك
    ملاك: قصدك داعيه عليها امها ....
    عبدالله وفارس ...ميتين ضحك اما ثامر ماخذ الامر ...ايزي ..
    ثامر: بنشوف مين بياخذك يانانسي عجرم على غفله
    ملاك: لالالالالا ..لا تشبهني في هذيك الشبهه والله اني احلى منها مليون مره
    فارس: اقول ..ماكأن ماخذه مقلب بنفسك شوي ....والله هي احلى منك
    بدت مضاوي ..بالدفاع : لا والله ملاك احلى منها هذيك كلها عمليات... وحنا على خلق ربي مو زيها ..
    عبدالله: والله بذي صدقتي ...
    بالرياض ... كان جالس بغرفته اغلب وقته يقضيه فيها اما يكون بالغرفه او طالع مع اصحابه
    فريده : فاديا
    فاديا: نعممممممممممممممم
    فريده : بسالك سؤال بس اذا تعرفين الجواب ...امانه انك تقولين
    فاديا عدلت جلستها حست الموضوع مهم: والله ...غير اقول ..بس شنوهو السؤال
    فريده: فيصل ..علاااااااااامه ..قلبي يقول انه ماهو خالي ...في شيء مشغله وقالب حياته.....تغير وجه فاديا ..
    وتاكدت فريده ان اخوها به شيء
    فريده: انتي حلفتي بالله ...قولي يالله
    فاديا: بس اوعديني ما يطلع الكلام اللي بقوله لك
    فريده: اوعدك .....بدت فاديا تقول كل شيء لفريده ....
    فريده: من جدك تتكلمين
    فاديا: هذا اللي قاله لي ...باين انه يموت فيها ...
    فريده: ايه باين ..ويش السوات طيب ..كيف نساعده
    فاديا: حنا مانقدر الا على شيء واحد ...اننا نحاول ننسيه اياها ....خلاص الادميه راحت بطريقها وفيصل بعد لازم يعيش حياته
    فريده: عندك حل طيب
    فاديا: نحاول نخليه هو اللي يحل كل المشاكل اللي تصير ..لو الامر وصل الى ان ابوي ...يسلمه ادارة الشركه
    فريده: بس كيف راح نقنعه ...شوفي حالته ...كل يوم تسوء اكثر
    فاديا: مدري مدري ويش نسوي .... ..كان ابوهم مار بالصدفه من جنب غرفة فاديا ..وسمع كل الكلام اللي دار بينهم
    ابو فادي(( لا انا اللي بخليه يمشي بطريقه وغصب عنه )) نزل للصاله ولقى فيصل وامه بالصاله
    ابو فادي: هناء ...هناء <<اسم ام فيصل
    ام فادي: هلا ابو فادي ..علامك
    ابو فادي جهزوا نفسكم بكره بجمع اخواني عندنا بالبيت
    ام فادي: ليش ؟؟؟!
    فيصل : يوم الخميس كنا عند عمي ابو عبدالكريم
    ابو فادي: انت اسكت ما ابي اسمع صوتك ....انا عطيتكم الخبر وبكره اخواني وعيالهم وحريمهم بيكونون هنا بعد المغرب سمعتم ..
    ام فادي: ابشر ابشر ... وطلع وتركهم
    فيصل : يمه ابوه ويش فيه ؟؟
    ام فادي: علمي علمك يا ولدي ...اكيد في شيء عكر مزاجه ...
    ابو فادي بالسياره (( قال حب وخرابيط ... ما كنا نعرف الحب والكلام الفاضي ....ولدي انا تجرجره بنت وراها ...والله ماهو برجال هالفيصل اللي يترجى بنيه ....انا ولد ابوي ولده ... ماهو ولدي اللي تهينه بنت صبرك علي يافيصل ..صبرك بس ...))
    نزلت فريده وفاديا على صوت ابوهم
    فاديا: ويش صار يمه
    ام فادي: والله مدري بس ابوكم عصب وقال بكره اعمامكم كلهم وعيالهم بيجمعهم عندنا
    فريده: خير ...اكيد فيه شيء
    فيصل: الله اعلم....بس قلبي ماهو متطمن ...ماهو متطمن
    بالمدينه ببيت خوال ملاك
    سطام داخل مع الباب : يمممممممممممممه .... لمووووووووووش ..وينكم ؟؟؟!!
    ثامر: تعال ياسطام حنا بالغرفه .....دخل عليهم
    سطام: السلاام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    لمياء: خير ..ويش فيك تنادي من اخر البيت اكيد عندك خبر
    سطام يبتسم : تبون الجد ايه عندي
    الجده: خير يمه قول ..ويش عندك
    ثامر: قول خبرك وحنا بنقول لك خبرنا
    سطام: حتى انتم عندكم خبر
    ملاك: حشى صار اليوم العالمي لتلقي الاخبار
    لمياء: ياخي نرفزتنا ....قول وخلصنا
    بدر: هيا قووووووووووووول
    سطام: اول قولوا خبركم وبعدين انا
    ثامر: حنا خطبنا ابتهال ...لفارس
    سطام: من صدقكم ....
    الكل: ااااااااايه
    سطام: سبحان الله .....وانا بعد الخبر اللي عندي يخص لمياء
    لمياء : يخصنننننننني !!!!!!!!!!!
    سطام: يمه ... خويي ناصر خطب اختي لمياء ... وقال اذا وافقتم ...بيرسل اهله ويخطبها رسمي
    شهقت لمياء: انااااااااااااااااا ...وتناظرهم ...وكانها بتموت ...انا انخطبت
    بدر: بسم الله عليك يا لمياء ..علامك
    ملاك: لمياء بك شيء ...
    وقفت لمياء: كلووووووووووووووووووووووووووش ...ومبركين عرس الاثنين ..ليله ربيع عين وقمره
    ثامر: الله يخلف ..على عقلها ....ويش فيها انهبلت ...
    لمياء تضم ملاكك: واخير بودع حياة العنوسه
    بدر: الله لايبلانا ....البنت فاصخه الحياء ...
    ثامر: الا مطلقته بالثلاث ...
    الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه
    الجده: يابنت اركدي علامك انتي
    لمياء: يمه ...المفروض تفرحين ان بنتك انخطبت
    الجده: بس حنا ماسالنا عن الولد وما ندري عن اهله ...وعن اخلاقه
    سطام: تطمني يمه من ذي الناحيه انا اكفله لكي ...الولد مصلي ...ورضي والدين ...ومتوظف
    بدر: وانا اشهد ونعم الرجل ... والله ..
    لمياء: بس على شرط ...
    الكل: ويشششششششش؟؟؟؟؟!!!
    لمياء: ابي اشوفه يمكن ما يعجبني ..وهو بعد لازم يشوفني ..يمكن ما اعجبه ...ماني بناقصه بكره اصير في عداد المطلقات
    ثامر: معاها حق ...يمكن الولد ما تعجبه
    الجده: ايه والله الرسول اباح الشوفه الشرعيه
    سطام: يعني ويش ارد على الولد ترى اخوه الكبير كلمني ...
    لمياء: اصبر لا تعطيه رد الحين ..بعدين يحسبوني بايره ..وانا طبعا الف واحد يتمنناني ...وبعد ابي استخير
    بدر: اجل ..لا قررتي ...اعطينا خبر
    ملاك تهمس باذنها : مين ناصر ذا
    لمياء: تعالي معي الغرفه واقولك كل شيء ....طلعوا من عندهم وراحوا الغرفه ...
    بدر: انا بعرف اذا لميوه تزوجت هل من الممكن ان تعقل ؟؟!!
    سطام: علمي علمك ... بس ما ظني بتعقل ابد
    ثامر: ويش يدريكم يمكن تتغير بيوم ليله
    الجده: كل الناس تتغير بين يوم وليله اما لمياء يبي لها ميه سنه عشان تعقل
    الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
    بغرفه لمياء:
    ملاك: اخصصصصصصص يالمياء ....
    لمياء: بس تبين الجد هو ماهو حلو ...بس مملوح ..صح اسمر .. ومن بعيد ما تتطالعين بخشته .. بس عليه طول اووووووووف تقولين من عصر الفراعنه
    ملاك: هههههههههه يعني تعترفين انه ماهو زين
    لمياء: ايه اعترف ...بس الولد ينحب من او ما تناظرين وجهه يدخل قلبك مبتسم
    ملاك: بس بس ..... لا تجبين عاليها واطيها ... استخيري ...وبعدين قرري
    لمياء : انشاء الله
    اليوم اللي بعده ...
    بالرياض ..وتحديدا ببيت ابو فادي وعلى طاوله الغداء
    ابو فادي: بشري يام فادي عسى كل شيء جاهز للجمعه اليوم
    ام فادي: كل شيء زي ما تبي
    فاديا: يبه ليش جمعت اعمامي ... اليوم
    ابو فادي : مالك خص ولا تسالين بشيء ما يعنيك ...سكتت فاديا وكشرت ... وطبعا قفلت معاها ..وطلعت لغرفتها
    ام فادي: حرام عليك ... كسرت خاطرها
    ابو فادي: انا ما احب احد يسالني ليش وليش ...
    فيصل : الحمدلله ... وقف بيروح
    ابوه : فيييييييصل
    فيصل : سم يبه
    ابوه : سم الله عدوك ... اليوم لازم تكون هنا ... وماتطلع من البيت
    فيصل: ابشر ..ماطلبت شيء ..تامر على شيء ثاني
    ابوه : ايه ..روح لمحل ... الالماس اللي نتعامل معاه ... وجيب من عنده الطلب اللي وصيتهم عليه
    ام فادي: وليش هذا .....؟؟؟ طالعها بنظره سكتت على طول
    فيصل : طيب ..
    ابوه: المغرب قبل اعمامك يوصلون ..بيوصل لكم محل الحلويات الطلبات كالعاده ...اشر ف عليها
    فيصل: طيب لا تشيل هم ... عن اذنكم ...طلع لغرفته ..وفي بباله مليون سؤال وسؤال
    بعد المغرب
    بالمدينه ..... راحت ملاك عند جدتها لان خالتها وابتهال ووصايف هناك ...
    الجده : هلا ملا ك ...باست ملاك راسها
    ملاك: هلا جدتي ...شخبارك اليوم ..
    الجده: الحمد لله زينه يا يمه ....
    ملاك: هلا ابتهال ..هلا بزوجه اخوي ..
    ابتهال حمر وجهها : هلا فيك ....
    ملاك: شخبارك وصوفه ...كيف البيبي معاك
    وصايف: اخ بس .. الحمل متعب ....ابي اولد خلاص
    الجده: ياويل حالي على دلع بنات الزمن ذا ... تحملي يا وصايف ...
    وصايف: تعبت يا جدتي ... والله تعبت
    ابتهال ماتشوفين كرشتها قدامه ...مثل الكره الارضيه .. حشى حامل بتوائم
    وصايف : اعوذ بالله منك انا واحد وبالعافيه متحملته ..الحين تقولين اثنين ...
    ام وصايف : عن الهواش ... بسكن عاد ... دخلت لمياء ..ومعاها صينيه فيها صحون حلى
    لمياء: ياهلا وميه مرحبا ....
    وصايف : مبرو ك يا لمووووووووووش
    لمياء: الله يبارك فيك ....
    ام وصايف : يالله عقبالك يا ملاك ... سكتت ملاك
    ملاك ((انشاء الله اللي اتمناه يا خالتي ... ))
    ابتهال: غريبه مسويه حلى ماهي بالعاده
    لمياء : اكيد ماهي بالعاده ..اجل انخطب ولا اسوي لكم شيء ... قلت يابنت سوي حلى ابسط شيء عشان تعبرين عن مدى فرحتك ...
    وصايف: ما اقول الا الله يعينك ياناصر ..والله انك طحت بوحده بايعه الدنيا
    لمياء: لا حبيبتي ..بايعتها بس عندكم ...اما عنده .. والله لاخليه ما يشوف الدنيا غير لمياء
    الجده: يابنت استحي ... عيب عليك تقولين هالكلام ... والله انك ماصخه
    لمياء: يممممممممممه ...
    ابتهال: جدتي بالعصا ... بالعصا ...ادبيها
    الجده: شكله هذا اللي بيصير
    لمياء: هههههههههههه تراني ..اتمزح معاكم ... لازم اسوي لكم جو هبال
    ام وصايف : فكينا من هبالك ... ما نبيه لاهو ولا اجوائك
    لمياء: هين هين يا فطوم بكره تجين ..لمووووش سوي كذا لمووووش مدري وشو ... مردوده لك
    وصايف : لا قومي كفخياها احسن ... اصغر عيالك هي
    لمياء: لا عاد حشى هذي ام فراس ... ستنا وتاج راسنا ... وامنا الثانيه
    ام وصايف : اشوى توك تفهمينها
    ابتهال: يمه لا تصدقين الحين بتعطيك محش ..يخليك تسكتين غصب عنك
    الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه
    بالرياض ... ببيت ابو فادي
    الكل مجتمعين .... وطبعا كالعاده سوالف وضحك ...والبنات ...حش وسب وانتقاد
    دانا : فريده
    فريده هلا حبيبتي
    دانا : ليش عمي اليوم جامعنا
    فريده: والله مدري يا دانا
    امال: يمكن حب .. يجمعنا مثل كل مره ..عمي يحب اهله
    فاديا: ايه يحبهم بالحيل .... والدليل انه كل فتره وفتره يفاجئهم بعزيمه
    ساميه: ايش فيك يافاديا معصبه ...
    فاديا: مزاجي مو رايق اليوم
    سوسن : اقول بنات ...صديقتي هيفاء.. زواج اختها يوم الخميس ويش رايكم نروح تراها عازمتكم كلكم
    امال..وساميه ..ودانا : اوكي ما عندنا مانع
    سوسن : وانتي فريده
    فريده: والله انا هالبنت ما احبها ... احسها تكرهني عشان كذا ماني رايحه
    سوسن: على راحتك
    عند الرجال بالمجلس .... مجتمعين كبار العايله مع عيالهم والشباب
    ابو فادي : اكيد ودكم تدرون لي شانا عازمكم اليوم وجامعكم وبالبيت بالذات
    ابو عبدالكريم: أي والله ودنا نعرف
    ابو راكان : اقلقتنا يا خوي ...
    ابوفادي: انا .. ما احب اللف والدوران واسلوب التمهيدات والمقدمات ..عشان كذا بابدأ بالموضوع على طول
    الكل: تفضل
    ابو فادي: انا يابو عبدالكريم ... ودي اخطب ..بنتك دانا لولدي فيصل


    انشل فيصل من الصدمه ما توقع ان ابوه توصل فيه انه يخطب له وهو ماشاوره ... ويخطب له وحده ما يحبها ولا يدانيها ...ما قدر يفر بهذي اللحظه الا فيها ايه ملاك ... ملاك هي اللي اسرت تفكيره ...ما قدر يتصور انه بيكون لوحده غيرها
    ابو فادي: وطبعا ما راح نلقى مثل بنتكم لولدنا ...
    فيصل ((لا ...والف لا ... ما راح اسمح لك يا يبه سامحني ..كل شيء ينغصب فيه الا الزواج ..ايه الا الزواج ))..
    وقف فيصل
    فيصل : بس انا ماني موافق .... الكل انصدم ..من رد فيصل لانهم يعرفون ابوه اذا قال لمه مستحيل يتراجع عنها ابدا وكمان عياله ما يعارضون كلامه ...
    فادي يهمس له : صلى على محمد ..وتعوذ من الشيطان ...
    فيصل : لا يايبه ..ماني متزوج ..
    ابو فادي : تعصيني يا فيصل ... تعصي ابوك
    فيصل : ابوي على عيني وعلى راسي ... بس مالك حق تتحكم بحياتي ..وتمشيها على كيفك ...
    ابو فادي: ويش ذا اللام يا فيصل ... هذا كلام جديد ... ماعمري سمعته منك
    فيصل : من اليوم بتسمع مثل هالكلام .... صرخ ابوه بوجهه وبصوته اللي كانه زئير اسد
    ابوه : فيييييييييييييييييييييييييييييصل ...... كلمه راشد ال...... ما تنزل الارض ... سامع والا لا ... وراح تتزوج اللي انا اخترتها لك غصب عنك ...
    سمعوا الحريم صوت صراخ ابو فادي اللي هز اركان القصر هز ...ونزلوا البنات ركض ..بيشوفون ويش صاير
    فيصل : لا يايبه ... انا ماني صغير ما يعرف يتصرف ..ولا ني بمجنون ..ما يعرف يقرر
    فادي: اهدوا يا جماعه
    راكان: بالهدوء كل شيء ينحل
    دخلوا الحريم ... بالمجلس ..وهم يشوفون النار شابه فيه ...
    ابو فادي: توصل فيك المواصيل ان تعصي ابوك عشان ...بنت يا فيصل ...
    فيصل : يبه ... كل شيء بالدنيا ينغصب عليه الا الزواج الا الزواج يايبه
    ساميه ويش السالفه ...
    امال: ويش صاير
    فاديا: ليش ابوي يهاوش فيصل
    ابوه : هذا فادي ... تزوج البنت اللي انا اخترتها له ... وعايش حياته
    فيصل : ايه تزوجها وطاعك .. لكن انت تدري عن مشاكله عن همومه ..تدرون انه ينام عندنا بالبيت لان زوجته ما تبيه يجي للبيت والا ما تدرون ...تدرون ان حياته صايره جحيم او ماتدرون ...ذبحتونا بعاداتكم البنت لولد عمها ..والولد ما ياخذ الا بنت عمه ... هذا فادي قدامكم ...تزوج بنت عمه ..لكن لا هو يبيها ولاهي تبيه ... وعيالهم هم الضحايا ...
    ابوه : فيصل ... لا تعصى كلمتي ...
    فيصل رفع صوته : لا ...والف لا ... ماني بمتزوج الا اللي انا ابيها ..مو اللي انت تبيها ....
    تملكت الدهشه والخوف ...كل الحاضرين .... موقف ولا اصعب يمر امام عيونهم ...ماصحى فيصل الا على كف جاييه من يد ابوه
    فيصل: تضربني يا يبه ...
    ابوه : ايه اضربك .....بنت تغير لك حالك وتقلب كيانك ..عشان بنت تعصي ابوك ...وترفع صوتك بوجهه ..ياخساره ياخساره انك ولد راشد.... يا خساره
    فيصل: انت يا يبه اللي جبرتني اني اوقف بوجهك ..اسمحلي ...الا حياتي انا اللي اقرر فيها
    ابوه: اطلع من البيت لاانت ولدي ولا اعرفك ... برى ....
    ام فادي تبكي : لا يابو فادي ... لا ...الا فيصل ... انا ما اقدر اعيش بلاه ...لا تبعد ولدي عني ..
    فاديا وفريده ..يركضون لابوهم ويترجونه وهم يبكون
    فاديا :يبه تكفى لا تغضب عليه ... تكفى وتبوس يد ابوها
    فريده: يبه لا تدمر حياته ... لا تدمرها مثل ما دمرت حياة فادي
    ابوه : اللي يعصاني انا متبري منه
    راكان : لا ياعمي لا ... مهما صار فيصل ولدك
    ابوه: وانا بري منه ...بريء ... اطلع من بيتي ... ما ابي اشوفك طول ما انا عايش
    فيصل : دامك تبريت مني ..انا مالي قعده هنا ابد ....ولف بيروح ..ركضت له امه ..وهي تتوسل له
    امه وهي تبكي : لاتروح يا يمه ... لا تروح ...
    فاديا تحاول تمنعه : ما راح تطلع ..الا على جثتي ...
    امه: لا تروح وتتركني يا يمه انا ما اعيش بلاك يالغالي
    فيصل : سامحيني يا لغاليه ... الكل متاثرين من الموقف ..وطبعا الحريم والبنات يبكون ...سحب يده من بين يد امه وفاديا ...وطلع بسررررعه .... فريده وفاديا يركضون وراه .....لكن هو راح بسررررعه بالمجلس ..
    ام فادي: حرام عليك ... يا راشد حرام عليك بتحرمني من ولدي ... لو يصير له شيء ماراح اسامحك طول عمري ... ..دخلت فاديا وقلبها مليان حقد
    فاديا: ليه يا يبه تسوي فينا كذا ... حنا مو بعيالك ... ليش تبي تشتتنا ...لييييييييش ؟؟!!
    فريده: راح فيصل ... راح ... ويش بتستفيد الحين ...قول ويييييييييش ؟؟
    رجعوا البنات لللبيت مع امهم منهارين تماما ..ولحقوهم زوجات عمهم وبناتهم ...
    ام عبدالكريم : اهدي يا هناء اهدي هذي لحظة غضب بكره بيرجع لكم فيصل
    ام فادي: انتم ماتعرفون راشد ... كثري ...
    ام راكان: مهما صار فيصل ولده والدم عمره مايصير ماء
    بالمدينه ... ببيت خوال ملاك
    كانت لمياء وابتهال وملاك بغرفة لمياء يسولفون
    ملاك: بروح للمطخ اشرب ماء ...طلعت وراحت للمطبخ ولقت وصايف
    ملاك: وصايف ويش فيك
    وصايف : اكل ... جوعانه
    ملاك: بالعافيه ...شربت لها مويه ... واتجهت للغرفه اللي جالسه فيها جدتها وخالتها ..وقبل لا تدخل
    ام وصايف : ياويلي يا يمه ... ملاك .. ما انخطبت ...
    الجده: كله قسمه ونصيب
    ام وصايف : اخاف ما تتزوج وتعنس يايمه نسيتي ان اختي موصيتنا عليها قبل لا تموت
    الجده : لا ما نسيت وانا اخاف عليها اكثر منك
    ام وصايف : هذي لمياء وابتهال .. انخطبوا .. انا خايفه تكون معيونه او بها شيء
    الجده: تعوذي من ابليس ...هذي ارزاق من رب العالمين
    ام وصايف : بس انا خايفه عليها يمه
    الجده: لا انشاء الله بيجيها الي احسن منهم كلهم
    ام وصايف : اميييييييييين يارب
    ملاك ((معيونه ...اعنس .... لهدرجه خايفين اني ما اتزوج ...)) رجعت للغرفه وباين على وجهها انها فيها شيء
    ابتهال: ملاك ويش فيك
    ملاك: ولا شيء بس بطني يوجعني شوي ... بروح البيت ارتاح
    لمياء: اجلسي شوي
    ملاك: ما اقدر بطني يوجعني مررررررررره ... بروح انام يمكن يخف شوي ..
    رجعت للبيت ودموعها حابستها لا تنذرف .. او مادخلت غرفتها ... وقفلت الباب نزلت دموعها وجلست تبكي
    ملاك: آآآآآه ياربي كل يوم اكتشف شيء جديد ...آآآه بس آآآآآه....رد عليها صوتها
    ((ليش تبكين ياملاك ... انتي ما تبين غيره ..ايه غير فيصل ما تبين ...))
    ملاك: ولي شابي دام اني ما ابي الا هو ... وينك يا فيصل وينك ... ولهانه عليك ..
    كان تايه ما يدري وين يروح ... او لمين يلجئ ..بس لقى الحل اللي يبعده عن كل شيء عن اهله عن ديرته عن ذكرياته عن طيفها وعن امل شوفها ...
    فيصل : عشقـتگ /مـثـلٌُ مايعٌُـشـقٌُ شـعـٌُوريٌُ .. ضـٌُحـكـة الأطـفـٌُـالٌُ
    تـعٌُــالـٌُ .. //

    اسٌُـگـٌُن مـسـٌُاحـٌُات الـٌُخـفـوقٌُ .. وودٌُع الـتـرحـٌُـالٌُ
    تـعٌُــالـٌُ .. //
    اشعٌُلٌُ گلامٌُ الحـب .. واخمـٌُد ثـوٌُرة سگاتـيٌُ
    تـعٌُــالـٌُ .. //
    وقٌُبلٌُ (گيف ٌُالحـٌُال ) .. ناظـٌُر .. هـٌُو بقـىآٌُ بـٌُي حـٌُال
    تـعٌُــالـٌُ .. //
    وقبٌُـل ( سمٌُعنـٌُي جدٌُيـدگٌُ ) .. أسمٌُـع آهاتـيٌُ
    تـعٌُــالـٌُ .. //
    وشـٌُيـٌُـل مــٌُـن بـٌالــيٌُ هــجـٌُـوسٌُ ٍ كـنـٌُهــٌُن جــبـٌُـال
    تعبٌُـت اخضـٌُع لهٌُـذا الانهـزامٌُ . . ونكـسٌُ رايـٌُاتـيٌُ
    ..!!تـعٌُــالـٌُ .. //
    وشـٌُـوفٌُ ( نـهّـام الحـٌُنـايـا ) واسـٌُمــٌُع ( الـيٌُـامـٌُال )
    حزٌُين ٍ مثـلٌُ ..
    دمٌُعـاتٌُ اليتامـيٌُ . . لانكسٌُاراتـي ,,
    لـٌُـك اللهٌُ . .
    مابٌُـقـىآٌُ جــٌُـرح ٍ بـرٌُوحــي [ مـانــٌُزفٌُ أو ســٌُـال ]
    لـٌُك اللهٌُ . .
    مٌُابقـىآٌُ هـٌُم ٍ اعٌُرفـٌُه ... مٌُاملـىٌُ اوقاتـيٌُ
    أجـٌُي لـٌُـك ممتـطـيٌُ صـهٌُـوة احـروٌُفـي . . شـٌُاعـر ٍ خـيّـالٌُ
    أبوٌُصـل للعيٌُـون اللـيٌُ .. مسٌُاهـٌا
    . . لملـٌُم شتـاتـيٌُ . .
    علـىآٌُ جـالٌُ التعـٌُب ٌُ.. أرمـٌُي جرٌُاحـيٌُ .. واحسـٌُب الآمـٌُالٌُ
    ولالـٌُي لالبـٌُس ... هالليـٌُل ثوبـٌُه
    غـيٌُـر ونـٌُاتـيٌُ !! . .
    وشٌُ أقسـٌُىآ مـٌُن الـٌُذبـٌُولٌُ الـلـيٌُ تشـوفـٌُه
    ..لابـٌُكـىآٌُ رجّــالٌُ . . ! !
    وشٌُ آخرٌُ هالأفولٌُ الليٌُ أشـوفٌُ .. بكـل ٌُنجماتـٌُي ؟
    دخيلگٌُ . .
    هاتيٌُ ليٌُ [ قلبٌٍُ ]
    ومعٌُه [ صبٌُر ]
    ومعاهمٌُ . . [ بــآلٌُ ]
    دخيلگٌُ . .
    حسٌُ بجرٌُوحيٌُ .. [ أمْا تُبكيك أنّاتي ] !!!
    دخيلگٌُ . .
    اطـعـٌُـن غـيٌُـابـگٌُ .. تـعـٌُبـت احـٌُايـلـگ .. واحـتـٌٌُـال ٌُ
    دخيلگٌُ . .
    ملنـٌُي هـذا الطريٌُـق ... ومـٌُـل جيـاتـٌُي
    عشقـتگ . . /
    مـثـلٌُ مايعٌُـشـقٌُ شـعـٌُوريٌُ .. ضـٌُحـكـة الأطـفـٌُـالٌُ
    عشقـتگ . . /
    مـثـلٌُ مايـٌُعشـٌُق طمٌُوحـٌُي ... لمـٌُس غاياتـٌُي عشقـتگ . . /
    مـٌُثـلٌُ ماتعـشـٌُق جـرٌُوحـٌُي .. صـرٌُخــة الـمٌُــوال
    عشقـتگ . . /
    مـثــلٌُ ماتعشـٌُـق عـيونٌُـي .. حبٌُـس دمعـٌُاتـيٌُ عشقـتگ . . /
    مـثـلٌُ مايـعـشٌُـق غــٌُـرورك .. رغـبـٌُـة الإهـمــٌُال
    عشقـتگ . . /
    مـثـلٌُ مايعشـقٌُ خـفـوقـيٌُ .. سجنـٌُك بذاتـٌُي
    أنــٌُـا بـصـٌُبـرٌُ .. مــٌُـدام لـكــلٌُ عـقــدهٌُ .. فـٌُالـزمـٌُن حــٌُـلاّل
    واذا انيٌُ مـٌُت ياآخـٌُر طموحـيٌُ .. عيٌُـش فابياتـيٌُ !!?.....حس ان دمعته قريب تهزمه ..
    فيصل : بروح وان كان لك قلب ...حس فيني ...
    بعد شهر
    كانت نايمه ...قامت مرعوبه ... نفس الحلم يتكرر .. ايه نفسه ...ولكن بصوره اشد ... العرق ملى وجهها
    ملاك: بسم الله الرحمن الرحيم ... حطت يدها على قلبها ...تاكدت انها بواقع .. وارتاحت لما تاكدت انه حلم
    ملاك: مين ا لرجال اللي يلاحقني انا وفيصل ....مييييييين ؟؟؟!! خطر فيصل على بالها
    ملاك: لايكون فيصل صار له شيء ... لالا انا اتوهم ... لالا اكيد فيه شيء .. آآآآه ويش اسوي ..ويش اذبح نفسي انا .. يارب ريحني يارب
    شافت الساعه 2 بالليل.... اتجهت لمكتبها وجلست عليه فتحت الدرج وطلعت دفترها ..وكتبت
    ودي اعرف وش اللي خلاني {أحبك}
    ودي أفهمـ ليش ع ـقلي منشغل فيكـ
    رغ ـمـ بعدكـ..!!
    ليهـ أحلآمي تذكرني بقربكـ
    ليهـ كل مآ أمشي دروب ترجع عيني لدربك
    في {..النهايه والاخير...}
    لازم تع ـرف إني [أنآ]
    ..~موت احبك..~
    تنهدت وقفلت الدفتر ... سمعت صوت جوالها .. ردت
    ملاك: الووووووووووووو
    ولاء بصوت واضح فيه البكاء : الوووووووووووو
    ملاك : مييييييين
    ولاء: ملاك سامحيني ...بلييييييييز سامحيني ... وقامت تبكي .. انا كل يوم بحلم انك تقتليني .. بليز سامحيني وانا مستعده اعمل اللي تبغي ..
    ملاك: تحلمي اني اقتلت ... ليت القتل حلال ..كان قتلتك من زمان
    ولاء: ملاك.. انا فقدت اعز ما املك ..بطيشي .. وحقدي ..انا مريضه ... مريضه يا ملاك ... انا انتظر الموت كل يوم يجيني ... انتظره يجي ويريحني
    ملاك: انتي تمرضين ... انتي ....ضحكت بسخريه هههههههه ما اظن
    ولاء: لو اقولك راح تشمئزي مني ... بس قبل سامحيني .. قبل اموت ...بليييييييييز
    ملاك: انتي غلطتي علي ..وخلتيني افقد اعز انسان ..وفقدت معه حياتي .. فقدت كل شيء بحياتي صرت جسد بلا روح تفهمين يعني ويش جسد بلا روح
    ولاء: ملاك ... انا مريضه.. انا ابي اكلم فيصل يمكن يكون مريض ..بسببي .. ما ابيه يموت ..وانا السبب
    ملاك: فيصل ... مرض ... موت ... ايش تقولين انتي
    ولاء..تبكي بحرقه والم : انا مريضه بالايدز يا ملاك ... وصرخت بالايدز .....انصدمت ملاك ما قدرت تنطق بحرف واحد .. صديقتها مريضه بالايدز ... ارتعش جسمها ...كل خليه بجسمها ترتعش .. ما تقدر تواسيها ..ما تقدر تخفف عنها هي محتاجه احد ياكد لها الكلام اللي سمعته
    ملاك بصوت مقطع: أ...أأأيــــــ....... ددد....زز......أأأأأيــــــــــــــــــــــــدز
    ولاء ميته من البكاء: ايه ايدز ... ملاك ... بليز ...شوفي فيصل ..... لا يكون هو كمان مريض ..وقفلت الخط .... نزل هذا الكلام على ملاك كانه صاعقه ...نزلت دموعها مثل الانهار ...
    ملاك: فييييييييصل ... مريض بالايدززززززز ..... وصرخت ...لالالالا ... فيصل لا ...رمت نفسها على السرير وهي تبكي بالم ...
    بالرياض ...
    ام فادي ..جالسه بجنب التلفون ... طول الشهر وهي على هذا الحال .. جالسه عند التلفون تخاف فيصل يدق وما احد يرد عليه ..وجوالها قبالها ...
    نزلت فريده ..
    فريده: يمه الى متى وانتي كذا ... اذا بيدق مستحيل يدق على تلفون البيت ..ناسيه ان.عابد اول يرد على المكالمات بعدين يحولها لنا ..
    امها: لا ..يمكن احد من اصحابه يكلمنا ..
    فريده: طيب قومي .. نطلع نتمشى بالحديقه ... او نروح للسوق او مطعم نغير جو
    امها: لا اخاف يدق ..وما احد يكلمه .. وقامت تبكي ... وينك يا يمه يافيصل وينك ... ولهانه على شوفتك يا ضناي
    فريده حابسه دموعها لاتزيد الطين بله ..تحاول تواسي امها : قومي يمه جلستك مامنها فايده .... بعد جهد ومحاولات لاقناعها ..وافقت تطلع ترتاح بغرفتها ...
    بايطاليا ...
    جالس بحديقه بالجو البارد لحاله ... عايش وحيد ... راح لاقرب كابينه اتصال ...ودق الرقم بدون شعور
    رن مرة ومرتين وثلاث واربع .. وخمس ... قبل يقفل الخط ... جاه صوتها اللي يروي ضمأه
    ملاك:..الوووووووووو
    فيصل:.........................
    ملاك: الوووووووووووووووووووو...الووووووو
    فيصل :.............................
    ملاك: الوووووووووووو ..مين ... وطبعا مارد فيصل عليها وقفل الخط
    فيصل ((جيتڪٌ من الولـہ ظميان شوق من بعد ماجفيـت
    جيتڪٌ اسقنـــي حبــڪٌ حبيــبي حتـى أرتــوي

    أبيڪٌ حبيــــبي مثل أول ماڪٌنت لــي حبيــــت
    الهايــم المغــرم الولهــان لـ شوفـــہ بسمتــي

    ضمني حيــل لـ شوفتــڪٌ ظميــــان ماارتويــت
    ضمني حتى أصرخ فقدتــڪٌ ويبــڪٌي مـدمعي

    عبـرةٍ محبــوسـہ من أول غيــاب لـڪٌ حنـيــــت
    مثلي مشتــــاقـہ تنتظر متـى الغيـــبـہ تنتـهي

    بـ غيـابڪٌ قلبـــي شڪٌــــى وأنـا لــڪٌ غنيــــت
    " الـهـوى الغــايــب " حـتــى بڪٌــت وحــدتــي

    أبسألڪٌ حسيـت بـ فراقي والا عنـي مادريـــت
    وإلا لأنــي بـس تــأخــرت شــوي بـ مــوعــدي

    صدقنــي إنــڪٌ ع ـالبــال واللـہ لــڪٌ مانسيــت
    يمڪٌن عشـان احسسڪٌ بـ وجودي و قيــمتي

    لاتــزعل حبيــــبي لــو عنــڪٌ فـجــأه مشيــت
    ڪٌل الحڪٌـايه أحتاج لـ لهفتڪٌ وهـذا مقصــدي
    كملت بكاها على حبيب روحها اللي تهواه بكل مافيها تتمنى تشوفه ثانيه ..وتاخذه بحضنها وتسامحه ...تتمنى انها تملك العصا السحريه وتروح له ولو انه باخر الدنيا ...بدون ماتحس دقت على جود
    ملاك وهي بدوامة البكاء : جوووووووووووووود الحقي علي
    جود: بسم الله عليك ميمي .. ويش بك .. ليش عم بتبكي
    ملاك: ولاء .... ولاء كلمتني ...
    جود: شوو كلمتك شو قالت لك ..؟؟؟
    ملاك: قالت لي عن مصيبه ...كارثه ... فيصل راح ياجود راح ماعاد انه بيرجع للدنيا من جديد
    جود: جبيبتي اهدي ..وفهميني ...شو بك ..وولاء شو قالت لك ...
    بدون وعي سرد لها كلام ولاء
    جود بصدمه: أأأأأأأيييــــــــــــــــــــــــــــدزززز....
    ملاك: ايه وتقول انها ..يمكن نقلت المرض لفيصل ...لو يصير فيه شيء راح اموت نفسي ...راح اموت نفسي
    جود: لا تقولين هيك ..مابيصير ...
    ملاك: انتي تعرفين معنى ان فيصل يكون فيه ايدز ... يعني حياته وحياتي انتهت ..حياته بروح منه .. وانا حياتي بتروح لو يروح هو مني ...قولي لي ويش اسوي ..
    جود:مدري ...
    ملاك: لازم اكلمه .. لازم اتاكد ... لا يكون .. ورجعت تبكي ...
    جود: خلاص اقفلي الحين وانا ...شوي واكلمك لما تهدي
    ملاك: خايفه عليه ..خايفه يموت ... ..خايفه افقده يا جود ... لو يصير فيه شيء ممكن اروح فيها
    جود: صلى على النبي ..وروحي اتسطحي ..وارتاحي ..وبكره راح اكلمك ...
    ملاك: اوكي باي ... قفلت الجوال ..ورميته بجنبها على السرير ....
    وانفتتتتتح البااااااااااااب بكل قوه .. وكأن عاصفه اقتلعته من مكانه ...
    -----------------------------------------------
    مين اللي سمع كلام ملاك مع جود ...؟؟!!..ويش بتكون ردة فعله ؟؟!!!
    فيصل ... هل بيكون فعلا مصاب بالايدز ... ((الموت البطئ ))؟؟!!..ومعقوله اهله يدرون عن مرضه .؟
    مين اللي راح يصير له حضر تجول ...؟؟؟ وبسبب ايش ؟؟؟
    فيصل .. بيرجع لاهله او بيبقى بعيد عن الانظار ...ويش بيصير فيه بديار الغربه ... ؟
    وابوه راح يرضى عليه .... او بيقيد رضاه عليه بشروط ؟؟!!
    ولاء تستاهل اللي صار لها لكن مين الضحايا معاها ...؟؟!!
    راح تعيش قصتنا حاله من الركود ... والبرود ... ومرور الشهور ...لكن بعدها ماذا سيحدث لها
    او ماذا سيحدث لابطالها من احداث ؟؟؟
    كلام ام وصايف بيكون له تاثير على نفس ملاك ... بس كيف ؟؟؟

مشاركة هذه الصفحة